مغالطة الاسكتلندي غير الحقيقي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مغالطة الاسكتلندي الأصيل[1][2] أو الاسكتلندي الحق[3] أو لا يوجد رجل اسكتلندي[4] أو لا يوجد اسكتلندي حقيقي[5] أو ليس اسكتلنديا حقيقيا[6] أو نداء الصدق هي مغالطة غير رسمية حيث يحاول المتحدث من خلالها حماية التعميم الشامل من الأمثلة المتعارضة عن طريق تغيير التعريف بطريقة مخصصة لنفي المثال المضاد.[7][8] بدلاً من رفض صحة المثال المضاد أو رفض الادعاء الأصلي، تغير هذه المغالطة موضوع الادعاء لنفي امثلة المحددة أو غيرها من الحجج المماثلة من خلال كلام خطابي بلاغي، دون الاستناد على أي قاعدة موضوعية محددة (لن يقوم أي رجل اسكتلندي حقيقي بعمل شيء كهذا، أي إنَّ الذين يفعلون هذا الإجراء ليسوا جزءًا من مجموعتنا وبالتالي فإن نقد هذا الفعل ليس نقدًا للمجموعة).[9]

أمثلة[عدل]

يشرح أستاذ الفلسفة برادلي داودين المغالطة باعتبارها «إنقاذًا مخصصًا» لمحاولة تعميم يدحض الادعاء الأصلي.[7] فيما يلي شرح مبسط للمغالطة: [10]

الشخص أ: «لا يضع أي رجل اسكتلندي السكر على طبق العصيدة الخاص به».
الشخص ب: «لكن عمي أنجوس رجل اسكتلندي ويضع السكر على طبق العصيدة».
الشخص أ: «لكن لا يوجد أي رجل اسكتلندي حقيقي يضع السكر على طبق العصيدة».

قارن الكاتب ديفيد جولدمان في كتاباته تحت اسمه المستعار (سبينغلر) بين التمييز بين الديمقراطيات «الناضجة» التي لا تبدأ الحروب أبدًا، و «الديمقراطيات الناشئة» التي قد تبدأها، مع مغالطة (الاسكتلندي غير الحقيقي). يزعم سبينغلر أنَّ علماء السياسية حاولوا إنقاذ (العقيدة الأمريكية) من الحجج المضادة التي تتناول فكرة إعلان أي ديمقراطية حربًا ضد ديمقراطية أخرى من خلال طرح فكرة أنَّ الديمقراطيات لا تبدأ أبدًا الحروب ضد الديمقراطيات الأخرى، وبالتالي الحفاظ على فكرة عدم وجود ديمقراطية حقيقية تبدأ الحرب ضد ديمقراطية أخرى.[10]

الأصل[عدل]

ينسب إدخال المصطلح[11] إلى الفيلسوف البريطاني أنطوني فلو لأن المصطلح ظهر أصلاً في كتاب فلو الذي حمل عنوان: (مقدمة إلى الفلسفة الغربية) في عام 1971. كتب فلو في كتابه الصادر عام 1975 بعنوان (التفكير في التفكير):[9]

«تخيل أن بعض الاسكتلنديين المتعصبين جلسوا صباح أحد أيام الأحد مع نسختهم المعتادة من صحيفة أخبار العالم. يقرأ أحدهم قصة تحت عنوان (اضطراب الهوس الجنسي يعود مجددًا). يصدم هذا القارئ ويقول بثقة: «لا يفعل اي أسكتلندي شيئًا كهذا!» ومع ذلك يجد في يوم الأحد التالي في الصحيفة نفسها تقريرًا عن الأفعال الفاضحة للسيد أنجوس ماكسبوران في أبردين. يمثل هذا بوضوح حجة مضادة والتي توضح بشكل قاطع خطأ التعميم الاساسي الذي طرحه القارئ. وبما أن ذلك حجة معارضة بالفعل فيجب عليه الانسحاب والتراجع ربما إلى مطالبة أضعف إلى حد ما من التعميم، كاستخدام (معظم) أو (بعض). لكن حتى الأسكتلندي المثالي هو بشر مثلنا، ولا أحد منا يفعل دائما ما يجب عليه القيام به. إذن ما يقوله في الواقع هو: (لن يفعل أي رجل اسكتلندي حقيقي مثل هذه الأفعال!)»

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "كتاب مصور عن المحاورة بالحيلة". كتاب مصور عن المحاورة بالحيلة. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Jumanah's review of قائمة المغالطات المنطقية". www.goodreads.com. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "المغالطات غير المنطقية | روائع العلوم". مؤرشف من الأصل في 03 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "أكثر المغالطات شيوعا في حياتنا اليومية". مقال كلاود. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Jason Lisle “جيسون (2019-04-01). "اسكتلندي"+"مغالطة"&source=bl&ots=6ADM7EqB_a&sig=ACfU3U1zha7FBPS-RwK4oSl6ehK8jCVndA&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjf38zys5viAhWGHhQKHb3TB14Q6AEwBHoECAgQAQ الدليل الحاسم للخلق التوراتيّ. مؤرشف من "اسكتلندي"+"مغالطة"&source=bl&ots=6ADM7EqB_a&sig=ACfU3U1zha7FBPS-RwK4oSl6ehK8jCVndA&hl=ar&sa=X&ved=2ahUKEwjf38zys5viAhWGHhQKHb3TB14Q6AEwBHoECAgQAQ الأصل في 5 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "تنّينٌ في سماء العرب | إبراهيم الجبين | صحيفة العرب". web.archive.org. 2019-01-25. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب No True Scotsman, موسوعة الإنترنت للفلسفة نسخة محفوظة 20 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Curtis, Gary N. "Redefinition". Fallacy Files. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب Antony Flew (1975). "No%20true%20Scotsman" Thinking About Thinking (or, Do I Sincerely Want to be Right?). Fontana/Collins. صفحة 47. مؤرشف من "No%20true%20Scotsman" الأصل في 5 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب Goldman, David P. (31 Jan 2006). "No true Scotsman starts a war". Asia Times. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2014. political-science professors... Jack Mansfield and Ed Snyder distinguish between "mature democracies", which never, never start wars ("hardly ever", as the captain of the Pinafore sang), and "emerging democracies", which start them all the time, in fact far more frequently than do dictatorships الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Obituary: Prof. Antony Flew", The Scotsman, 16 April 2010, مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2019 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)