يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

مفاوضات إنهاء الأبرتايد في جنوب أفريقيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

عقدت المفاوضات لتفكيك نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا بين عامي 1990 و1993 بمبادرة أحادية الجانب اتخذتها حكومة دي كليرك.

هدفت هذه المفاوضات لإنهاء نظام الفصل العنصري والتفاوض على دستور جديد لجنوب أفريقيا مع حكومة دي كليرك من الحزب الوطني (NP) في السلطة، والمؤتمر الوطني الأفريقي (ANC)، بمساعدة طائفة واسعة من المنظمات السياسية الأخرى في البرلمان أو خارج البرلمان. وأجريت مفاوضات في ظل أعمال عنف سياسية هامة في البلاد، بما في ذلك مزاعم حول وجود قوة ثالثة تدعومها الدولة لزعزعة استقرار البلاد.

في عام 1991، كان دي كليرك قد أنشأ لجنة غولدستون للتحقيق في العنف، وإذا أمكن توقعها لمنعها. سمحت اللجنة باكتشاف وجود وحدة سرية لمكافحة الإرهاب «Vlakplaas» مرتبطة بالأجهزة الأمنية لشرطة جنوب أفريقيا، وبرئاسة العقيد يوجين دي كوك (أوقف في عام 1995).

أسفرت المفاوضات على إجراء أول انتخابات متعددة الأعراق في تاريخ جنوب أفريقيا في عام 1994 بالاقتراع العام، فاز بها حزب المؤتمر الوطني الأفريقي.

انظر أيضا[عدل]


Flag of South Africa.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن سياسة جنوب أفريقيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.