مقتل جورج فلويد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مقتل جورج فلويد
Wandbild Portrait George Floyd von Eme Street Art im Mauerpark (Berlin).jpg
 

البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التاريخ 25 مايو 2020  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
السبب عنف الشرطة[1]،  ونقود مزورة[2]  تعديل قيمة خاصية (P828) في ويكي بيانات
الإحداثيات 44°56′04″N 93°15′45″W / 44.93433°N 93.26244°W / 44.93433; -93.26244  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الوفيات 1   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الإصابات 0   تعديل قيمة خاصية (P1339) في ويكي بيانات
الضحية جورج فلويد[3]  تعديل قيمة خاصية (P8032) في ويكي بيانات

جورج فلويد «46 عام» (بالإنجليزية: George Floyd)‏ مواطن أمريكي من أصل أفريقي توفي في 25 مايو 2020 في مدينة منيابولس، مينيسوتا في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك أثناء تثبيته على الأرض بُغية اعتقاله من قبل شرطة المدينة، حيث قام ضابط شرطة منيابولس «ديريك تشوفين» بالضغط على عنق فلويد (بركبته) لمنعه من الحركة أثناء الاعتقال لما يقارب تسع دقائق،[4] أثناء ذلك قيد شرطيان آخران جورج فلويد بينما منع رابع المتفرجين من التدخل،[5][6] خلال دقائق بدأ فلويد بالصراخ وبشكل متكرر: «لا أستطيع التنفس» كذلك صرخ بعض المارة طالبين من الشرطي التوقف عن ذلك.[7][8][9][10] خلال الدقائق الثلاث الأخيرة توقفت حركة فلويد وتوقف نبضه،[11][12] ومع ذلك لم يُظهر ضباط الشرطة أي محاولة لإسعافه، بل على العكس، استمر شوفين بالضغط على عنق فلويد بركبته حتى عندما حاول مسعفو الطوارئ الطبية إسعافه.[13] سُجِلَت الحادثة في العديد من مقاطع فيديو الهواتف المحمولة التي تداولها الناس في نطاق واسع على منصات وسائل التواصل الاجتماعي.[14] فُصل أربعة من رجال الشرطة المتورطين في الحادث.[15][16]

وقع الحادث أثناء اعتقال فلويد في باودرهورن، وهو أحد أحياء جنوبي وسط مدينة منيابولس في مينيسوتا، وقد سجّله أحد المارة على هاتف ذكي. اُعتُقل فلويد بعد محاولته المزعومة استخدام ورقة عشرين دولار أمريكي في محل بقالة للسجائر والصودا، وصفها الموظف بأنها مزورة. وزعمت الشرطة أن فلويد «قاوم جسدياً»، بعد أن أُمر بالخروج من سيارته قبل تصوير الفيديو.[17][18][7] لا تدعم لقطات المراقبة الملتقطة من مطعمٍ قريب الادّعاء، حيث أظهرت سقوط فلويد مرتين أثناء مرافقة الضباط له.[19][20] سجّل أحد المارّة مقطع فيديو، أظهر فلويد الموقوف يردد بشكل متكرر «لا أستطيع التنفس»، وانتشرت على نطاق واسع على منصات وسائل التواصل الاجتماعية، وبثته وسائل الإعلام.

طُرد الضباط الأربعة المتورطون في اليوم التالي.[15] يُجري مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقات حول الحقوق المدنية الفيدرالية المتعلّقة بالحادث بناءً على طلب من قسم شرطة منيابولس.

كما يحقق مكتب مينيسوتا للاعتقال الجنائي أيضاً في الانتهاكات المحتملة لقوانين مينيسوتا.[21] في 29 أيار (مايو)، قُبض على تشوفين ووجهت له تهمة القتل من الدرجة الثالثة والقتل الخطأ بسبب وفاة فلويد، وأفاد مايلك فريمان النائب العام في مقاطعة هينيبين (مينيسوتا) أنه يتوقع توجيه اتهامات للضباط الثلاثة الآخرين المتورطين في مقتل فلويد.[22][23]

بعد مقتل فلويد، انطلقت المظاهرات والاحتجاجات في منطقة منيابولس سانت بول في 26 أيار (مايو)، وقد كانت سلمية في البداية، ثم تطوّرت وتصاعدت لاحقاً ذلك اليوم لتصل إلى أعمال شغب، حيث حُطّمت النوافذ في دائرة الشرطة وأشعلت النيران في متجرين، ونهبت وتضررت العديد من المتاجر.[24] اشتبك بعض المتظاهرين مع الشرطة، التي أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.[25][26] لم يحدد تشريح الجثة الأول وجود أي مؤشر على وفاة فلويد بسبب الخنق أو الاختناق الرضحي، لكن آثار التقييد والظروف الصحية الضمنية، بما فيها مرض الشريان التاجي وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، ووجود مسكرات محتملة في دم المعتقل قد ساهمت في وفاته.[27][28] أعلن محامو عائلة فلويد أنهم طلبوا تشريح الجثة بشكلٍ مستقلّ.[29]

تمت مقارنة مقتل فلويد مع مقتل إريك غارنر عام 2014، وهو أيضاً رجل أفريقي أمريكي غير مسلّح، كرّر أيضاً عبارة «لا يمكنني أن أتنفّس» أحد عشر مرة بعد أن جثى أحد ضبّاط شرطة نيويورك بركبته على عنقه أثناء الاعتقال.[30]

الأشخاص المعنيون[عدل]

جورج فلويد[عدل]

جورج فلويد أمريكي من أصول أفريقية. ولد 14 أكتوبر 1973 في ولاية كارولاينا الشمالية، بلغ عمره عند وفاته 46 عامًا.[31] انتقل فلويد إلى مينيسوتا عام 2014. حيث عاش في سانت لويس بارك وعمل في مدينة منيابولس القريبة كحارس أمن لمطعم ولمدة خمس سنوات.[32][33] وقت وفاته، كان فلويد قد فقد وظيفته مؤخرًا بسبب أمر حاكم مينيسوتا بالبقاء في المنازل كإجراء للحجر الصحي جراء جائحة فيروس كورونا.[34] كان فلويد أبًا لابنتين، أعمارهما 6 و 22 عامًا، بقيتا في هيوستن.[35][36]

ضباط الشرطة[عدل]

ديريك مايكل شوفين، رجل أبيض يبلغ من العمر 44 عامًا، كان ضابطًا في قسم شرطة مينيابوليس منذ عام 2001 تقريبًا.[37] احتوى سجل شوفين الرسمي على 18 شكوى، انتهت اثنتان منها بتوجيه رسائل توبيخ رسمية.[38] شارك في ثلاث عمليات إطلاق نار من قبل الشرطة، أدى أحدها إلى وفاة.[37][39][40] وفقاً لتصريحات مالكة النادي الذي عمل فيه فلويد كحارس، مايا سانتاماريا، فقد عمل عندها أيضاً شوفين كحارس أمن، وكان لديهما نوبات متداخلة في الملهى الليلي El Nuevo Rodeo. وقالت إن شوفين عمل هناك لمدة 17 عامًا بينما عمل فلويد في حوالي 12 حفلة. وقالت إنها لا تعرف ما إذا كانا يعرفان بعضهم البعض لكنها لا تعتقد ذلك.[41][42] وصفت سانتاماريا الضابط شوفين بأنه يستخدم أساليب شديدة العدوانية في ناديها، والتي طلبت منه تخفيف حدة عمله.[43]

تو تاو، ضابط همونغ أمريكي،[44] درس في أكاديمية الشرطة عام 2009 وتم تعيينه في وظيفة بدوام كامل مع شرطة منيابولس في عام 2012 بعد تسريحه لمدة عامين.[37] في عام 2017، تم رفع دعوى قضائية ضده بتهمة الإفراط باستخدام القوة وتمت تسويتها خارج المحكمة مقابل 25000 دولار.[37]

تم تحديد ضابطين آخرين هما توماس لين وج.   ألكسندر كوينج.[21][45] لم يسجل ضدهما شكاوى ضمن سجلاتهم.[38]

الأحداث[عدل]

التصريحات الأولية من الشرطة والمسعفين[عدل]

بعد الساعة 8:00 من مساء يوم 25 مايو، يوم الذكرى، انطلق ضباط إدارة شرطة منيابولس ردا على «ادعاء بوجود عملية التزوير» في شيكاغو أفينيو ساوث في حي باودرهورن في منيابولس. وبحسب محطة تلفزيون دبليو سي سي أو، كان هنالك إدعاء بأن فلويد «حاول استخدام وثائق مزورة في مطعم مجاور». وفقًا لأحد مالكي المطعم، حاول فلويد استخدام عملة ورقية بقيمة 20 دولارًا شك أحد الموظفين بأنها مزيفة.[46] وبحسب الشرطة، كان فلويد يجلس في سيارة مجاورة لمحل البقالة وكان يبدو أنه تحت تأثير العقاقير. متحدث باسم إدارة الشرطة قال إن الضباط أمروا فلويد بالخروج من السيارة، وعندها «قاوم جسديا».[47] [48]

وبحسب شرطة منيابولس، «تمكن الضباط من وضع الأصفاد على المشتبه به ثم لاحظوا أنه يعاني من ضائقة طبية»، فطلبوا سيارة إسعاف. وجاء في بيان لشرطة منيابولس أنه لم يتم استخدام الأسلحة في عملية الاعتقال. [47] وفقا لوزارة الإطفاء في منيابولس، نقل المسعفون فلويد من الموقع وكانوا يقومون بعملية تنشيط للقلب من خلال الضغط على الصدر كما قاموا بتدابير أخرى في محاولة لإنقاذه.[49] [50] تم نقل فلويد إلى مركز مقاطعة هينيبين الطبي، حيث أعلن عن وفاته.[51]

فيديو الاعتقال الذي سجله المارة[عدل]

تم تسجيل جزء من الاعتقال من قبل أحد المارة حيث كان يبثه بشكل مباشر عبر خدمة «فيسبوك لايف»، [47] [52] [53] أصبح الفيديو منتشرًا بشكل ضخم.[54] في بداية الفيديو، ظهر فلويد مثبتًا على صدره ووجهه على الأرض، وظهر الضابط تشوفين يركع بركبته على رقبة فلويد.[55] [56] [57] استرحم فلويد تشوفين مرارا بقوله «من فضلك» و «لا أستطيع التنفس»، وكان يئن أيضا، يئن، وينوح. [47] [57] [58] أحد المارة قال للشرطي «لقد ثبته. دعه يتنفس».[59]

يقول أحد المارة: "مات أحد أصدقائي بنفس الطريقة"، وبعدها رد فلويد بقوله "أنا على وشك أن أموت على نفس النحو"، يطلب تشوفين من فلويد الاسترخاء. [57] يسأل أحد رجال الشرطة فلويد "ماذا تريد؟" فيجيب فلويد "لا أستطيع التنفس." [58] يؤكد فلويد: "أرجوك، الركبة في رقبتي، لا أستطيع التنفس". [57] شخص ما يطلب من فلويد أن "يقف ويركب السيارة [47] [60] [61] بينما تقول وكالة بازفييد للأخبار أنه "من غير الواضح" تحديد أن كان ذلك ضابطا يتحدث أم لا)، [62] رد فلويد "سأفعل   . . . لا أستطيع التحرك ".[63] فلويد صرخ، "ماما!" [58] يقول فلويد: "معدتي تؤلمني، رقبتي تؤلمني، كل شيء يؤلمني"، وطلب الماء. [58] الشرطة لا تستجيب بشكل مسموع لفلويد. [58] فلويد يتوسل، "لا تقتلني".[64]

أشار أحد المارة إلى أن أنف فلويد بدأ ينزف. [47] وقال آخر للشرطة إن فلويد «لا يقاوم الاعتقال». [55] أخبرت الشرطة المارة أن فلويد كان «يتحدث، وإنه بخير». فرد أحد المارة بأن فلويد «ليس بخير». [47] [65] واحتج المارة على أن الشرطة كانت تمنع فلويد من التنفس، وتوسلوهم، «أرفعوه عن الأرض   . . . بإمكانك وضعه في السيارة الآن. إنه لا يقاوم الاعتقال أو أي شيء. أنت فقط تستمتع بألمه. انظر لحالك. لغة جسدك.» [47]

يصمت فلويد ولا يتحرك، لكن شوفين لا يرفع ركبته عن عنق فلويد. [56] [57] يقول المارة أن فلويد «لا يستجيب»، ويطلبون مرارًا من الشرطة فحص نبض فلويد. [55] [47] يتساءل أحد المارة «هل قتلوه؟» [66]

تصل سيارة إسعاف في نهاية المطاف، ولا يرفع تشوفين ركبته حتى يبدأ موظفي الخدمات الطبية الطارئة برفع جثة فلويد غير المستجيب على النقالة. يتم تحميل الجثة في سيارة الإسعاف ويتم نقلها. [47] [64] [65] [67] أحد المارة قال إن الشرطة «قتلت للتو» فلويد. [47] [57] أظهر هذا الفيديو شوفين وهو يثبت عنق فلويد بركبته لمدة سبع دقائق على الأقل.[68] [65] [69]

مقاطع فيديو أخرى[عدل]

يظهر مقطع فيديو ثانٍ للمارة، تم التقاطه من داخل سيارة، كيفية إنزال فلويد من سيارته. مجلة فايس قالت أن فلويد لم يقاوم «لا يبدو أنه يقاوم   - يقف بجانب سيارته».[70] [71] كتبت الإندبندنت، «يظهر الفيديو شرطيين يسحبان السيد فلويد من سيارته دون أن يبدي أي مقاومة واضحة».[72]

ظهر أيضا مقطع فيديو آخر ومدته ست دقائق، من كاميرا أمن مثبتة على مطعم قريب. المقطع أظهر ضابطين ينزلان رجلاً من مركبة. الرجل كان مكبل اليدين، ثم تم جلب الرجل إلى الرصيف حيث جلس. يصل ضابط ثالث. في وقت لاحق، يساعد الضابط الرجل على الوقوف مرة أخرى، ويأخذ ضابطان الرجل مشيا إلى سيارة شرطة، حيث يسقط الرجل على الأرض.[73] زعمت الشرطة في البداية أن فلويد قاوم الاعتقال، لكن مقطع فيديو المراقبة هذا «يُظهر الضباط الذين يحتجزونه يتحركون بكل هدوء»، وفقًا لـشبكة سي بي إس.[74] وكتبت شبكة سي إن إن الإخبارية أن شريط المراقبة «لا يدعم مزاعم الشرطة بأن جورج فلويد قاوم الاعتقال».[75]

وأظهر تسجيل فيديو للحادث من زاوية مختلفة «ثلاثة ضباط يثبتون فلويد على الأرض، بينما يقف رابع فوقه»، حسبما أفادت شبكة سي بي إس الاخبارية المسائية. [67] كتبت صحيفة وول ستريت جورنال بأنه «يمكن رؤية ثلاثة ضباط يجلسون على» فلويد.[76]

شرطة منيابولس بارك (MPP) - وكالة مختلفة عن قسم شرطة منيابولس (MPD) - كان لديها ضابط في مكان اعتقال فلويد. نشرت شرطة منيابولس بارك لقطات من كاميرا جسم الضابط في 28 مايو. وأظهرت اللقطات الضابط يطمئن راكبين كانا أصلا في سيارة فلويد إلى أن سيارة إسعاف ستصل إلى الموقع، وطلب منهما «البقاء في مكانيهما».[77] وأشارت شبكة سي إن إن إلى أن الضابط «لم يكن ينظر باتجاه الحادثة عند وقعها». [75]

طالع أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ الناشر: San Diego Union-Tribune — تاريخ النشر: 28 مايو 2020 — Editorial: George Floyd should still be breathing
  2. ^ 911 CALLER CLAIMED HE WAS DRUNK And Paid with 'Fake Bills'
  3. ^ https://www.nytimes.com/2021/04/05/us/asphyxia.html
  4. ^ "George Floyd: What happened in the final moments of his life". بي بي سي نيوز. 30 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-06-05. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-01.
  5. ^ Chappell, Bill. "Chauvin And 3 Former Officers Face New Charges Over George Floyd's Death". الإذاعة الوطنية العامة (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-06-05. Retrieved 2020-06-05.
  6. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع WPtimeline
  7. أ ب "'Being Black In America Should Not Be A Death Sentence': Officials Respond To George Floyd's Death". CBS Minnesota. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  8. ^ "'This is the right call': Officers involved in fatal Minneapolis incident fired, mayor says". KSTP-TV. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  9. ^ "'Completely And Utterly Messed Up': Video Of Fatal Arrest Shows MPD Officer Kneeling On Man's Neck For At Least 7 Minutes". KSTP-TV. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  10. ^ "FBI, BCA investigating in-custody death of man in south Minneapolis". The Star Tribune. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-26. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  11. ^ Thorbecke, Catherine (29 May 2020). "Derek Chauvin had his knee on George Floyd's neck for nearly 9 minutes, complaint says". إيه بي سي نيوز (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-06-05. Retrieved 2020-06-05.
  12. ^ Higgins, Tucker; Mangan, Dan (3 Jun 2020). "3 more cops charged in George Floyd death, other officer's murder charge upgraded". سي إن بي سي (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-06-04. Retrieved 2020-06-05.
  13. ^ "8 Minutes and 46 Seconds: How George Floyd Was Killed in Police Custody". The New York Times. 31 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-06-05. اطلع عليه بتاريخ 2020-06-05.
  14. ^ Hauser، Christine (26 مايو 2020). "F.B.I. to Investigate Arrest of Black Man Who Died After Being Pinned by Officer". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2020-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  15. أ ب "4 Minneapolis police officers fired following death of George Floyd in police custody". FOX 9. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  16. ^ شاهد.. فصل 4 شرطيين بأميركا بسبب وفاة رجل أسود أثناء اعتقاله نسخة محفوظة 2020-05-27 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Furber, Matt; Burch, Audra D. S.; Robles, Frances (29 May 2020). "George Floyd Worked With Officer Charged in His Death". The New York Times (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN 0362-4331. Archived from the original on 2020-05-30. Retrieved 2020-05-30.
  18. ^ Dakss، Brian (26 مايو 2020). "Video shows Minneapolis cop with knee on neck of motionless, moaning man who later died". سي بي إس نيوز. مؤرشف من الأصل في 2020-05-26. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  19. ^ "George Floyd death: Newly emerged surveillance footage shows no evidence of resistance". Newshub. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30.
  20. ^ "Surveillance video does not support police claims that George Floyd resisted arrest". CNN. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29.
  21. أ ب "'This is the right call': Officers involved in fatal Minneapolis incident fired, mayor says". KSTP-TV. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  22. ^ "Former MPD Officer Derek Chauvin In Custody, Charged With Murder In George Floyd's Death". WCCO News 4 Minnesota. 29 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29.
  23. ^ The AP (29 مايو 2020). "Fired Minneapolis police officer Derek Chauvin, who knelt on George Floyd's neck, arrested". Boston.com. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30.
  24. ^ AP (28 May 2020). "Violent protests rock Minneapolis for 2nd straight night over in-custody death". ABC7 Los Angeles (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-05-30. Retrieved 2020-05-28.
  25. ^ Jimenez، Omar؛ Chavez، Nicole؛ Hanna، Jason (28 مايو 2020). "As heated protests over George Floyd's death continue, Minnesota governor warns of 'extremely dangerous situation'". CNN. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29.
  26. ^ DeMarche، Edmund (May 28, 2020). "Deadly shooting near George Floyd protest as looting, arson grip Minneapolis". Fox News. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. Some protesters skirmished with officers, who fired rubber bullets and tear gas in a repeat of Tuesday night's confrontation. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  27. ^ Samuel Chamberlain (29 مايو 2020). "George Floyd family enlists Dr. Michael Baden to perform second autopsy". Fox News. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-30.
  28. ^ Hollie Silverman (29 مايو 2020). "Floyd was "non-responsive" for nearly 3 minutes before officer took knee off his neck, complaint says". CNN. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-29.
  29. ^ https://abcnews.go.com/US/independent-autopsy-requested-george-floyd/story?id=70954754 نسخة محفوظة 2020-05-30 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ "Mayor makes emotional call for peace after violent protests: "I believe in Minneapolis"". www.cbsnews.com (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-05-29. Retrieved 2020-05-29.
  31. ^ Murphy، Esme (26 مايو 2020). "'I Can't Breathe!': Video Of Fatal Arrest Shows Minneapolis Officer Kneeling On George Floyd's Neck For Several Minutes". KSTP-TV. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26. While lying facedown on the road, Floyd repeatedly groans and says he can't breathe.
  32. ^ Walsh، Paul (26 مايو 2020). "Man who died in police incident was good friend and like family to his boss, others". Star Tribune. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  33. ^ "Man who died while being restrained by fired Minneapolis cop was from Houston, NAACP says". KBMT. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  34. ^ Richmond، Todd (28 مايو 2020). "George Floyd had started a new life in Minnesota before he was killed by police". Boston Globe. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28.
  35. ^ Palladino، Christina (28 مايو 2020). "Who was George Floyd? Family, friends, coworkers remember 'loving spirit'". FOX 9. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28.
  36. ^ Ellis, Nicquel Terry; Davis, Tyler J. "George Floyd remembered as 'gentle giant' as family calls his death 'murder'". يو إس إيه توداي (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-05-30. Retrieved 2020-05-29.
  37. أ ب ت ث Mannix، Andy (26 مايو 2020). "What we know about Derek Chauvin and Tou Thao, two of the officers caught on tape in the death of George Floyd". Star Tribune. مؤرشف من الأصل في 2020-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.
  38. أ ب Barrett, Erin Ailworth, Ben Kesling, Sadie Gurman and Joe (28 May 2020). "Justice Department Says George Floyd's Death a Priority". وول ستريت جورنال (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-05-29. Retrieved 2020-05-28.
  39. ^ Scher، Isaac (27 مايو 2020). "The police officer who knelt on George Floyd's neck has been involved in shootings and was the subject of 10 different complaints". Insider. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.
  40. ^ Melendez, Pilar (28 May 2020). "Minneapolis Man: Cop Who Kneeled on George Floyd 'Tried to Kill Me' in 2008". The Daily Beast (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-05-29. Retrieved 2020-05-29.
  41. ^ Lastra, Ana and Rasmussen, Eric (28 مايو 2020). "George Floyd, fired officer overlapped security shifts at south Minneapolis club". KSTP.com/ABC 5 Eyewitness News. Minneapolis, MN. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-29.{{استشهاد بخبر}}: صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  42. ^ "The Latest: Attorneys seek outside probe of Floyd's death". AP NEWS. 29 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30.
  43. ^ Condon, Bernard (29 مايو 2020). "Charged Minn. cop used 'overkill' tactics as nightclub guard". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-29.
  44. ^ Hirsi، Ibrahim (29 مايو 2020). "As Asian Minnesotans call for justice for George Floyd, some feel targeted for officer Thao's role in death". Sahan Journal. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30.
  45. ^ Chiu، Allyson؛ Shammas، Brittany (27 مايو 2020). "George Floyd death: Minneapolis Mayor Jacob Frey says officer should be charged". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.
  46. ^ "Minneapolis store owner explains why police were called on George Floyd". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28. Cup Foods co-owner Mahmoud Abumayyaleh describes the moments that led to one of his employee's calling the police on George Floyd for alleged fraud.
  47. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز Dakss، Brian (26 مايو 2020). "Video shows Minneapolis cop with knee on neck of motionless, moaning man who later died". سي بي إس نيوز. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  48. ^ "'Being Black in America Should Not Be A Death Sentence': Officials Respond To George Floyd's Death". CBS Minnesota. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  49. ^ French، Laura. "FD report: George Floyd was 'pulseless, unresponsive' in ambulance". EMS1. Lexipol. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-29.
  50. ^ Forliti، Amy؛ Long، Colleen (27 مايو 2020). "Mayor: Officer who put knee on man's neck should be charged". Associated Press. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29.
  51. ^ "4 Minneapolis police officers terminated for involvement of George Floyd death". KBJR. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  52. ^ Jany، Libor (26 مايو 2020). "Minneapolis police, protesters clash almost 24 hours after George Floyd's death in custody". Star Tribune. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.
  53. ^ "Video recorded by Darnella Frazier". Facebook. مؤرشف من الأصل في 2020-05-26. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-30.
  54. ^ Bailey، Holly؛ Shammas، Brittany؛ Bellware، Kim (28 مايو 2020). "Chaotic scene in Minneapolis after second night of protests over death of George Floyd". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 2020-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28.
  55. أ ب ت Murphy، Esme (26 مايو 2020). "'I Can't Breathe!': Video Of Fatal Arrest Shows Minneapolis Officer Kneeling On George Floyd's Neck For Several Minutes". KSTP-TV. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26. While lying facedown on the road, Floyd repeatedly groans and says he can't breathe.
  56. أ ب Hauser، Christine (26 مايو 2020). "F.B.I. to Investigate Arrest of Black Man Who Died After Being Pinned by Officer". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  57. أ ب ت ث ج ح Weill، Kelly؛ Gustavo، Solomon (27 مايو 2020). "'I Can't Breathe': Minneapolis Erupts in Protest After Black Man Dies in Police Custody". ذا ديلي بيست. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.
  58. أ ب ت ث ج Ockerman، Emma (27 مايو 2020). "A Cop Kneeled on a Black Man's Neck Until He Said He Couldn't Breathe. He Died at the Hospital". Vice. مؤرشف من الأصل في 2020-05-26. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.
  59. ^ Nawaz، Amna (26 مايو 2020). "What we know about George Floyd's death in Minneapolis police custody". ساعة الأخبار لقناة البث العامة  [لغات أخرى]. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.{{استشهاد بخبر}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  60. ^ "Officers sacked in US after black man dies as policeman kneels on neck". وكالة فرانس برس. 27 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27. Floyd slowly grew silent and motionless, unable to move even as the officers taunted him to "get up and get in the car."
  61. ^ "4 Minnesota officers fired after death of unarmed man". WVLT-TV. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-29.
  62. ^ Jamieson، Amber (26 مايو 2020). "Four Cops Have Been Fired After A Black Man Died Begging A White Officer To Stop Crushing His Neck". Buzzfeed News. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-29.
  63. ^ "Four Officers Fired After Fatal Incident Shows Officer Kneeling On Black Man's Neck". سي إن إن. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-27. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.
  64. أ ب "Four Minnesota police officers fired after death of unarmed black man". بي بي سي نيوز. 27 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.
  65. أ ب ت Culver، Jordan (27 مايو 2020). "What we know about the death of George Floyd: 4 Minneapolis police officers fired after 'horrifying' video hits social media". يو إس إيه توداي. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.
  66. ^ "Man who died while being restrained by fired Minneapolis cop was from Houston, NAACP says". KBMT. 26 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-26.
  67. أ ب {{استشهاد بوسائط مرئية ومسموعة}}: استشهاد فارغ! (مساعدة)
  68. ^ Montgomery، Blake (27 مايو 2020). "Black Lives Matter Protests Over George Floyd's Death Spread Across the Country". ذا ديلي بيست. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28. Floyd, 46, died after a white Minneapolis police officer, Derek Chauvin, kneeled on his neck for at least seven minutes while handcuffing him.
  69. ^ "George Floyd's family calls for Minneapolis police officers to be charged: "This was clearly murder"". سي بي إس نيوز. 27 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28.
  70. ^ Owen، Tess (28 مايو 2020). "New Videos Appear to Undermine Police Account That George Floyd 'Resisted' Officers". Vice. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28.
  71. ^ Darnell، Tim (27 مايو 2020). "New video shows beginning of police confrontation that led to George Floyd's death". The Atlanta Journal-Constitution. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28.
  72. ^ "New video shows George Floyd being dragged out of his car without resisting arrest". The Independent. 27 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28.
  73. ^ Miller، Eric؛ Pfosi، Nicholas (27 مايو 2020). "Protests, looting erupt in Minneapolis over racially charged killing by police". رويترز. مؤرشف من الأصل في 2020-05-30. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28.
  74. ^ "George Floyd's family calls for Minneapolis police officers to be charged: 'This was clearly murder'". سي بي إس نيوز. 27 مايو 2020. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-27.
  75. أ ب Andone، Dakin. "Surveillance video does not support police claims that George Floyd resisted arrest". CNN. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-28.
  76. ^ Ailworth، Erin؛ Elinson، Zusha؛ Frosch، Dan؛ Kesling، Ben (27 مايو 2020). "Floyd's Death in Custody Draws Condemnation From Law Enforcement Officials". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 2020-05-29. اطلع عليه بتاريخ 2020-05-29.
  77. ^ "George Floyd: Police release bodycam footage of arrest". The Independent (بالإنجليزية). 28 May 2020. Archived from the original on 2020-05-28. Retrieved 2020-05-28.