هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
تحتاج هذه المقالة لتدقيق لغوي أو إملائي.

مقسم الكلمات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Circle-icons-typography-ar.svg
هذه المقالة تحتاج لتدقيق لغوي أو إملائي. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإجراء التصحيحات اللغوية المطلوبة. (أبريل 2019)
مقسم الكلمات
ترقيم
النقطة .
الفاصلة العلوية   '
القوسان [ ]  ( )  { }  ⟨ ⟩
نقطتان رأسيتان :
فاصلة ,  ،  
شرطة   –  —  ―
علامة الانقطاع   ...  . . .
علامة التعجب  !
علامة استفهام ؟
علامة تضبيب (( ))
علامة تنصيص “ ”  ' '  " "  ’ ‘« »  
فاصلة منقوطة ؛ ;
شرط، قطري /  
مقسم كلام
نقطة بينية ·
مسافة     
عام طباعة الحروف
واو اللاتينية &
إجامة *
آت @
نقطة مدورة
علامة الإقحام ^
الدرجة °
علامة المماثلة
رمز الرقم #
علامة القسمة ÷
علامة الضرب ×
نسبة مئوية، نسبة ألفية  % ‰
زائد، ناقص + −
تلدة ~
شرطة سفلية _
ملكية فكرية
حقوق النشر ©
حقوق التسجيل
علامة تجارية مسجلة ®
علامة الخدمة
علامة تجارية
عملة
علامة العمله ¤

฿¢$ƒ£ ¥

في نصوص أخرى

مقسم الكلمات هو رمز يعتبر من علامات الترقيم يفصل بين الكلمات المكتوبة في اللغات التي تستخدم الأبجدية اللاتينية، والسيريلية، والعربية، وكذلك النصوص الأخرى في أوروبا وغرب آسيا، يُقصد بكلمة مقسم مساحة فارغة أو بيضاء. مقسم الكلمات يستخدم في العديد من اللغات الأوروبية والآسيوية والأفريقية، بينما العديد من لغات شرق آسيا يتم كتابتها بدون فصل الكلمات.

التاريخ[عدل]

في الهيروغليفية المصرية ، ربما تم استخدام الرسوم المعنوية لتحديد حدود الكلمات و أيضاً لتحديد دلالة الكلمة, . [1] ربما نادراً ما استخدمت في الكتابة المسمارية الآشوريه ، ولكنها أستخدمت بشكل شائع في الأبجدية الأوغاريتية المسمارية اللاحقة ، قاموا بإستخدام الشرطه الرأسيه لفصل الكلمات. وفي المسمارية الفارسية القديمة ، تم استخدام وتد مائل قطريا. [2]

مع إنتشار الأبجدية في أنحاء العالم القديم ، وقتما كانت الكلمات توضع معًا دون تقسيم في الكثير من دول جنوب وجنوب شرق آسيا حتى وقت قريب. بدأوا في استخدام النقطة المفردة (·) ، أو المزدوجة (:) ، أو الثلاثية لتفريق الكلمات و كان ذلك في الكتابات الفينيقية و الآرامية و العبرية و اليونانية و اللاتينية ، وتستمر اليوم مع الأثيوبيه ، و لكن الآن المساحه هي الغالبة على أكثر الكتابات

Scriptio Continua[عدل]

الأنظمة الكتابية الأبجدية المبكرة ، مثل الأبجدية الفينيقية ، تحتوي فقط على علامات للحروف الساكنة (بعض علامات الحروف الساكنة يمكن أن تكون أيضًا عبارة عن حرف علة ، و سميت أم قراءه ). و بدون شكل واضح لتفريق الكلمات ، فإن تحليل كلمات النص كان بمثابة لغز. و مع إدخال حروف العلة في الأبجدية اليونانية ، قلت الحاجة إلى الفصل بين الكلمات. و كانت أقدم النصوص اليونانية تستخدم النقاط ، كما عرفت أنظمة الكتابة التي سبقتها ، ولكن سرعان ما أصبحت من الشائع استخدام (scriptio Continua )، أي الكتابة المستمرة و هي أن توضع الكلمات معاً بدون فصل

استخدام المسافات في القرون الوسطى اللاتينية[عدل]

توقف استعمال النقاط في الكتابة الاتينية بعد إنتهاء الفترة الكلاسيكية، و من عام 200 م ، كان النمط اليوناني للكتابة المستمرة عصريًا.، في القرن السابع , بدأ الرهبان الأيرلنديون في استخدام المساحات الفارغة ، ونقلوها إلى فرنسا  [بحاجة لمصدر] و بحلول القرن الثامن أو التاسع ، بدأت المسافات تستخدم بشكل متسق إلى حد ما في جميع أنحاء أوروبا .

الأنواع[عدل]

لا شيء[عدل]

تمت كتابة الأبجدية بدون الفصل بين الكلمات ، والمعروف بإسم الكتابة المستمرة ، في اللغة المصرية القديمة. و ظهرت في اللاتينية ما بعد الكلاسيكية بعد عدة قرون من استخدام النقاط.

تم استخدام الكتابة المستمرة بشكل تقليدي في الأبجدية الهندية في جنوب وجنوب شرق آسيا وهانغول في كوريا ، و الآن هانغول تستخدم المسافات بينما تُستخدم بإزدياد في الهند

حالياً الصينية واليابانية هي النصوص الرئيسية المكتوبة دون علامات الترقيم لفصل الكلمات. في الكتابة الصينية الكلاسيكية ، كانت الكلمة و الحرف نفس الشيء تقريياً ، لذلك كانت فواصل الكلمة لا داعي لها. على الرغم من أن لغة الماندرين الحديثة تحتوي على العديد من الكلمات متعددة المقاطع ، وكل مقطع مكتوب بحرف معين، إلا أن صلة المفهوم بين الحرف و الكلمة أو على الأقل المقطع الصرفي تبقى قوية, لذا لم توجد حاجة لفصل الكلمات .

مثال على كتابة مستمرة جاوية للمادة الأولى من إعلان حقوق الإنسان.

المسافة[عدل]

مقال على المسافات التقليدية من دليل شيكاغو 1911 للأناقة [3]

المسافه هي أكثر فاصل للكلمات شيوعًا ، خاصة في النص اللاتيني .

الخطوط عمودية[عدل]

النصوص القديمة المنقوشة والمسموعة مثل الهيروغليفية الأناضولية استخدمت الخطوط العمودية القصيرة لفصل الكلمات ، كما فعل النظام الخطي ب ، وكانت الخطوط العمودية الأكثر شيوعًا في الفواصل. و أستعملتها العبرية التوراتية والعديد من النصوص الهندية حالياً

arma·virvmqve·cano·troiae·qvi·primvs·ab·oris
italiam·fato·profvgvs·laviniaqve·venit
litora·mvltvm·ille·et·terris·iactatvs·et·alto
vi·svpervm·saevae·memorem·ivnonis·ob·iram
إستعمال النقاط في الكتابة اللاتينية
إستعمال النقطتين في الكتابة الأثيوبية

كما ذكر أعلاه ، تم استخدام النقطة المفردة والمزدوجة في النصوص في جميع أنحاء العالم القديم. على سبيل المثال ، استخدمت النقوش الإثيوبية خطًا رأسيًا ، بينما استخدمت في النصوص نقاطًا مزدوجة (:) , و لا يزال هذا مستمراً حتى اليوم ، و أستخدمت اللاتينية الكلاسيكية النقطه في كلاً من النصوص والنقوش الحجرية.و قواعد الكتابة اليونانية القديمة استخدمت من نقطتين إلى خمس نقاط لفصل الكلمات.

أشكال الحروف المختلفة[عدل]

في الأبجدية العبرية و العربية الحديثة ، بعض الحروف تملك شكل مميز في نهاية و / أو في بداية الكلمه. ويتم استخدام هذا الرسم بدلاً من المسافة.

الترتيب العمودي[عدل]

كتابة نستعليق هي شكل من الخط الإسلامي و تستخدم الترتيب العمودي لفصل الكلمات. وتتم كتابة بداية كل كلمة أعلى من نهاية الكلمة السابقة ، بحيث يكون سطر النص يشبه المنشار. إنتشرت كتابة نستعليق من بلاد فارس واليوم تستخدم في الفارسية ، الأويغور ، البشتوية، والأردية .

وقفة[عدل]

في الخطاب بالأصابع و شفرة مورس ، يتم فصل الكلمات بالتوقف.

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "المحددات هي أهم مساعدة على الوضوح ، كونها فواصل كلمة يمكن تحديدها بسهولة."
  2. ^ King، Leonard William (1901). Assyrian Cuneiform. New York: AMS Press. صفحة 42. 
  3. ^ University of Chicago Press (1911). Manual of Style: A Compilation of Typographical Rules Governing the Publications of The University of Chicago, with Specimens of Types Used at the University Press (الطبعة Third). Chicago: University of Chicago. صفحة 101.