مكسيم رودنسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مكسيم رودنسون
(بالفرنسية: Maxime Rodinsonتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
مكسيم رودنسون

معلومات شخصية
الميلاد 26 يناير 1915(1915-01-26)
باريس
الوفاة 23 مايو 2004 (89 سنة)
مارسيليا
مواطنة Flag of France.svg فرنسا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مؤرخ،  واجتماعي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة باريس  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

مكسيم رودنسون (نطق فرنسي: [ʁɔdɛ̃sɔ̃]; 26 يناير 1915, باريس – 23 مايو 2004, مرسيليا) كان المؤرخ الماركسي الفرنسي ، عالم الاجتماع و دراسات شرقية. كان ابن تاجر الملابس الروسي - وزوجته البولندية اللذان توفيا في معسكر أوشفيتز بيركينو بعد دراسة اللغات الشرقية ، فإنه أصبح أستاذا في EPHE المدرسة التطبيقية للدراسات العليا (جامعة سوربون ، إثيوبيا (لغة جعزية) فرنسا). كان مؤلف مجموعة غنية من الأعمال، بما في ذلك كتاب محمد ، سيرة نبي الإسلام.

انضم رودنسون إلى الحزب الشيوعي الفرنسي في عام 1937 "لأسباب أخلاقية" ، تحولت في وقت لاحق بعيدا بعد إنجراف الحزب إلى الستالينية . تم طرده من الحزب في عام 1958. وقد اشتهر في فرنسا عندما ابدى إنتقادات حادة إلى إسرائيل ومعارضة سياسات إستيطان للدولة اليهودية.يرجع بعض الفضل إليه مع سك مصطلح "الفاشية الإسلامية" التى وصمت بها الثورة الإيرانية (الفاشية الإسلامية) في عام 1979

من آثاره: "مباحث في فن الطبخ عند العرب" (1949م)، "محمد" (1961م)، "الرأسمالية والإسلام" (1966م)، "الماركسية والعالم الإسلامي" (1972م)، "عظمة الإسلام" (1980م). ترجمت جميع كتبه إلى اللغة العربية عدا كتاب "محمد".[2]

كان رودنسون قد و جه انتقادات مبكرة و عنيفة للحركة الصهوينية و محاولة اختطافها لليهودية و الدعوة باسمها ، كذلك انتقد بشدة حركة التحرر الفلسطينية إلا أنه أظهر دعما مستمرا للمطالب الفلسطينية [3] " إن الفلسطينيين بشر، ولو لم يصبهم ما يصيب غيرهم من البشر عندما تحشد طاقاتهم لنصرة قضية عادلة، أو غير عادلة، لكانوا معجزة خارقة." [4]

السيرة[عدل]

الأسرة[عدل]

كان والدا ماكسيم رودنسون من المهاجرين اليهود الروس البولنديين عرقيا الذين كانوا أعضاء في الحزب الشيوعي.[5][6] وصلوا إلى فرنسا في نهاية القرن 19 كلاجئين وفارين من مذابح في الإمبراطورية الروسية. والده كان تاجرا للملابس حيث قد أقام مشروع تجاري لصنع الملابس المضادة للماء في وهى الجزء الناطق في باريس باللغة اليديشية ، تسمى Pletzl، في منطقة من ماريه. أنهما أصبحا ملجأ من بين الداعين إلى المنفيين الروس الآخرين ، أكثر من الثوار المعادين للإمبراطورية الروسية حاول والده حشد النقابات، وتنظم الخدمات التعليمية وغيرها لصاحب مجموعة من المهاجرين من الطبقة العاملة. في عام 1892 ساعد في إنشاء مكتبة المجتمع، يحتوي على مئات من أعمال في ليديشية، الروسية و الفرنسية.

يقول رودنسون في كتابه «أوروبا وسحر الإسلام» عن العلاقة العاطفية التي جمعته بالإسلام والمسلمين: «كرست سنوات طويلة من عمري لدراسة الإسلام والتاريخ الإسلامي والشعوب الإسلامية، وفي الوقت نفسه كنت شغوفاً بالطريقة التي تعامل بها الشعوب الأوروبية، بخاصة الباحثين منهم، الشعوب الإسلامية». ويتساءل عن سبب هذا الشغف، ويجيب: «ربما لأنني لم أكن متيقناً من فهمي للإسلام».

المراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119223535 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ الحفار، نبيل. "رودنسون (مكسيم ـ)". الموسوعة العربية. اطلع عليه بتاريخ 12 كانون الأول 2011. 
  3. ^ "مكسيم رودنسون : فلسطين و اليهود و الصهيونية". نواقيس (باللغة الإنجليزية). 2016-10-13. اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2017. 
  4. ^ "مكسيم رودنسون : فلسطين و اليهود و الصهيونية". نواقيس (باللغة الإنجليزية). 2016-10-13. اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2017. 
  5. ^ L'homme. Jean-Pierre Digard: Maxime Rodinson (1915-2004)
  6. ^ La République des Lettres. Noël Blandin. Biographie : Qui est Maxime Rodinson? نسخة محفوظة 31 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  1. رودنسون : فلسطين و اليهود و الصهيونية. [1]