قائمة الأشخاص الذين اختفوا في ظروف غامضة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

قبل عام 1800[عدل]

القرن التاسع عشر[عدل]

  • 1849: ساندور بيتوفي، شاعر وثوري مجري، من أبرز رموز ثورة 1848 المجرية. شوهد لآخر مرة في إقليم ترانسيلفانيا أثناء معركة سيغيسفار، وترددت أقاويل كثيرة عن أسباب اختفائه، من بينها أنه قُتل، وأنه نُفي إلى سيبيريا، غير أنه لم يُعثر على جثته ولا على أي سجلات حقيقية تدعم أيًا من الروايتين.
  • 1857: سولمون نورثوب، مؤلف أمريكي اشتهر بكتابه "إثنى عشر عامًا في العبودية" (بالإنجليزية: Twelve Years a Slave)، الذي يحكي فيه تفاصيل اختطافه وبيعه في سوق النخاسة. بعد جولة ترويجية لكتابه، لم يعد نورثوب مطلقًا إلى أسرته، وتنقسم آراء المؤرخين في شأن اختفائه بين كونه اختُطف وبيع ثانية كعبد، أو كونه قد توفي لأسباب طبيعية.

القرن العشرون[عدل]

  • 1944:
  • 1965: المهدي بن بركة
  • 1978: موسى الصدر
  • 1982: أحمد متوسلیان ( 1954 ) العسكري إيراني کان واحدا من أربعة إیرانیین الذین اختفوا في لبنان عام 1982 م. ذهب إلى سوريا كجزء من مجموعة دبلوماسية رفيعة من القادة السياسيين والعسكريين. في يوم 5 يوليو عام 1982، عندما كانت السيارة تنقل الدبلوماسيين و كانت تمر من خلال نقاط التفتيش في طريقها إلى بيروت، تم اعتراضها من قبل حزب الكتائب. السيارة وأربعة ركابها، قد اختفت تماما.
  • 1982: تقي راستيجار مقدم هو واحد من الدبلوماسيين الإيرانيين الأربعة الذين اختفوا في شمال لبنان يوم 4 يوليو، 1982. ولم یحدَّد مصيره أبدا ويفترض أنه ميت. ویبدوا أنه تم القبض عليهم من قبل القوات اللبنانية.[3]

القرن الحادي والعشرون[عدل]

  • 2003: رضا هلال، صحفي مصري، شغل منصب نائب رئيس تحرير صحيفة الأهرام. اختفى في طروف غامضة يوم 11 أغسطس 2003، ولم تقدم أجهزة الأمن المصرية أية تفسيرات عن حادثة اختفائه، كما ترددت شائعات عن وجود دور ما لجهاز مخابراتي ما في اختفائه. قي أوائل أغسطس 2009 نُشر ـ نقلا عن شقيق رضا هلال ـ أنه ما زال على قيد الحياة ولكنه قيد الحبس الانفرادى في أحد سجون مدينة الإسكندرية.
  • 2012: غوما أغيار، رجل أعمال أمريكي، برازيلي المولد، أحد الشركاء في نادي بيتار القدس الإسرائيلي. شوهد لآخر مرة خارجًا من منزله في فورت لودرديل بولاية فلوريدا في 19 يونيو 2012، وفي اليوم التالي عُثر على قارب الصيد الخاص به وأنواره مضاءة ومحركه يعمل، وقد جنح نحو الشاطئ، ووُجدت حافظة نقود أغيار وهاتفه الجوال في القارب، غير أن عمليات البحث ـ التي استمرت لأسبوعين ـ لم تجد أي أثر لرجل الأعمال المختفي.

انظر أیضا[عدل]

اختطاف الدبلوماسيين إلايرانيين (1982)

مراجع[عدل]


Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.