مملكة إغريقية بخترية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 36°45′N 66°55′E / 36.750°N 66.917°E / 36.750; 66.917

المملكة الإغريقية البخترية
المملكة الإغريقية البخترية
المملكة الإغريقية البخترية
→ Blank.png
256 ق.م. – 125 ق.م. Blank.png ←
 
Blank.png ←
Greco-BactrianKingdomMap.jpg
أقصى امتداد للمملكة الإغريقية البخترية حوالي عام 180 ق.م.، وقد شملت أقاليم طابوريا وتراخيانا وفي الغرب صغديانا وفرغانة وفي الشمال باختريا وفي الجنوب رخج (أراخوسيا).

عاصمة بلخ
نظام الحكم ملكية
الديانة قائمة آلهة الإغريق
بوذية
ملك
دايوداتوس البختري 250–240 BC
هيليوكليس الأول 145–130 BC
التاريخ
الفترة التاريخية تاريخ قديم
التأسيس 256 ق.م.
الزوال 125 ق.م.
السكان
السكان 7000000   تعديل قيمة خاصية (P1082) في ويكي بيانات


المملكة الإغريقية البخترية كانت (مع المملكة الهندية الإغريقية EN) أقصى امتداد العالم الهلنستي في الشرق، وقد شملت باختريا وصغديانا وآسيا الوسطى من عام 250 وحتى عام 125 ق.م.[1][2][3] كما أسس توسع المملكة الإغريقية البخترية إلى شمال الهند من عام 180 ق.م. المملكة الهندية الإغريقية، بقيت قائمة إلى عام 10 ميلادي تقريباً.

الاستقلال (نحو عام 250 قبل الميلاد)[عدل]

أسس ديودوتس، ساتراب باختريا (وربما الأقاليم المجاورة)، المملكة الإغريقية البخترية عندما انفصل عن الإمبراطورية السلوقية نحو عام 250 قبل الميلاد وأصبح ديودوتس الأول ملك باختريا. تتناقض المصادر القديمة المحفوظة إلى حد ما، ولم يحدَّد التاريخ الدقيق لاستقلال باختريا. بشكل مبسّط نوعًا ما، هناك تأريخ طويل (تقريبًا 255 قبل الميلاد) وتأريخ قصير (تقريبًا 246 قبل الميلاد) لانفصال ديودوتس. يتميز التأريخ الطويل بتفسير سبب إصدار الملك السلوقي أنطيوخوس الثاني عددًا قليلًا جدًا من العملات المعدنية في باختريا، إذ أصبح ديودوتس مستقلًا هناك في وقت مبكر من عهد أنطيوخوس.[4] من ناحية أخرى، يتميز التأريخ القصير، من منتصف أربعينيات القرن الثالث قبل الميلاد، بربط انفصال ديودوتس الأول بالحرب السورية الثالثة، وهي صراع كارثي حلّ بالإمبراطورية السلوقية.

انشقّ ديودوتس، حاكم الألف مدينة في باختريا (باللاتينية: Theodotus، mille urbium Bactrianarum praefectus)، وأعلن نفسه ملكًا؛ حذت جميع الشعوب الأخرى في الشرق حذوه وانفصلت عن المقدونيين. (جاستن، XLI، 4)[5]

كان من المخطط لهذه المملكة الجديدة المتحضّرة للغاية والتي تُعدّ واحدة من أغنى ممالك الشرق (opulentissimum illud mille urbium Bactrianum imperium «الإمبراطورية البخترية المزدهرة للغاية ذات الألف مدينة» جاستن، [6]XLI، 1)، أن تتعاظم قوتها وتنخرط في التوسع الإقليمي إلى الشرق والغرب:

ازدادت قوة الإغريقيين الذين أشعلوا التمرد في باختريا بفضل خصوبة البلاد وأصبحوا سادة، ليس على آريانا فحسب، بل على الهند أيضًا، ووفقًا لما يقوله أبولودوروس من أرتيميتا: خضعت لهم العديد من القبائل أكثر من التي خضعت للإسكندر ... كانت مدنهم باخترا (تسمى أيضًا زارياسبا، يتدفق عبرها نهر يحمل نفس الاسم ويصب في أوكسوس)، ودارابسا، والعديد من المدن الأخرى،[7] من بينها يوكراتيديا التي سُمّيت على اسم حاكمها. (سترابو، XI.XI.I)[8]

في عام 247 قبل الميلاد، استولت الإمبراطورية البطلمية (الحكام الإغريق على مصر بعد وفاة الإسكندر الأكبر) على العاصمة السلوقية، أنطاكية. استغل أندراغوراس، ساتراب فرثيا السلوقي، فراغ السلطة الناتج وأعلن الاستقلال عن السلوقيين، وأعلن نفسه ملكًا. بعد عقد من الزمان، هزمه أرساكيس ملك فرثيا وقتله، ما أدى إلى صعود الإمبراطورية الفرثية. قطع هذا اتصال باختريا مع العالم الإغريقي. استمرت التجارة البرية بمعدل منخفض، بينما ازدهرت التجارة البحرية بين مصر الإغريقية وباختريا. خلف ديودوتس ابنُه ديودوتس الثاني، الذي تحالف مع أرساكيس الفرثي في قتاله ضد سلوقس الثاني:

بعد فترة وجيزة، أُثلج قلب أرساكيس بموت ديودوتس، وحقّق السلام مع ابنه -اسمه ديودوتس أيضًا- وأبرم تحالفًا معه؛ حارب في وقت لاحق سلوقوس الذي جاء لمعاقبة المتمردين، وانتصر: احتفل الفرثيون بهذا اليوم الذي يمثل بداية حريتهم. (جاستن، XLI، 4)[9]

الإطاحة بديودوتس الثاني (230 قبل الميلاد)[عدل]

أطاح يوثيديموس، وهو إغريقي من ماغنيسيا وفقًا لبوليبيوس،[10][11] وربما ساتراب سوقديانا، بسلالة ديودوتس الأول نحو 230-220 قبل الميلاد وأسّس سلالته الخاصة. امتدت سيطرة يوثيديموس إلى سوقديانا، لتتجاوز إسكندرية الإيسكيت التي أسسها الإسكندر الأكبر في فرغانة:

سيطروا أيضًا على سوقديانا الواقعة أعلى باختريا نحو الشرق بين نهر أوكسوس، الذي يشكل الحدود بين البختريين والسوقديانيين، ونهر آياغزارتيز. يشكل آياغزارتيز أيضًا الحدود بين السوقديانيين والبدو. (سترابو XI.11.2)[12]

الغزو السلوقي[عدل]

شنّ الحاكم السلوقي أنطيوخوس الثالث هجومًا على يوثيديموس نحو 210 قبل الميلاد. مع أن يوثيديموس قاد 10,000 فارس، إلا أنه خسر في البداية معركة على آريوس[13] واضطر إلى التراجع. قاوم بنجاح حصارًا دام ثلاث سنوات في مدينة باخترا المحصَّنة (بلخ الحديثة)، قبل أن يقرر أنطيوخوس أخيرًا التعرف على الحاكم الجديد، وتقديم إحدى بناته لابن يوثيديموس، ديميتريوس، نحو 206 قبل الميلاد.[14] تشير الروايات الكلاسيكية أيضًا إلى أن يوثيديموس تفاوض على السلام مع أنطيوخوس الثالث باقتراحه أنه يستحق الثناء على إسقاط المتمرد الأصلي ديودوتس، وأنه كان يحمي آسيا الوسطى من غزوات البدو بفضل جهوده الدفاعية:

... لأنه إذا لم يستجب لهذا الطلب، لن يكون أي منهما في مأمن: إذ رأى أن جحافل كبيرة من البدو أصبحت على مقربة، وهي تشكل خطرًا على كليهما؛ وأنهم إذا أدخلوهم البلاد، فسيكون ذلك وحشيًا بكل تأكيد. (بوليبيوس، 11.34)

نقش كولاب[عدل]

في نقش عُثر عليه في منطقة كولاب في طاجيكستان، شرقي باختريا الإغريقية، يعود تاريخه إلى 200-195 قبل الميلاد، ذكر إغريقيٌّ اسمه هيليودوتوس، يكرّس مذبح نار لهيستيا، أن يوثيديموس أعظم الملوك على الإطلاق، وابنه ديمتريوس الأول هو «ديمتريوس كالينيكوس» «ديمتريوس الفاتح العظيم»:[15][16]

نقش هيليودوتوس، كولاب

الترجمة العربية النقل الحرفي (النص الإغريقي الأصلي) النقش (اللغة الإغريقية)
«كرّس هيليودوتوس هذا المذبح العطر لهيستيا، الإلهة الموقّرة والشهيرة بين الجميع، في بستان زيوس ذي الأشجار الجميلة؛ لقد أراق الشراب وقدّم التضحيات حتى يبقى أعظم الملوك يوثيديموس، وابنه العظيم المنتصر الرائع ديمتريوس، بمنأى عن جميع الآلام، بمساعدة تيكه في الأقدار الإلهية».


- نقش كولاب، 200-195 قبل الميلاد

τόνδε σοι βωμὸν θυώδη, πρέσβα κυδίστη θεῶν

Ἑστία, Διὸς κ(α)τ᾽ ἄλσος καλλίδενδρον ἔκτισεν

καὶ κλυταῖς ἤσκησε λοιβαῖς ἐμπύροις Ἡλιόδοτος

ὄφρα τὸμ πάντων μέγιστον Εὐθύδημον βασιλέων

τοῦ τε παῖδα καλλίνικον ἐκπρεπῆ Δημήτριον

πρευμενὴς σώιζηις ἐκηδεῖ(ς) σὺν τύχαι θεόφρον[ι]

التوسع الجغرافي[عدل]

بعد رحيل الجيش السلوقي، يبدو أن المملكة البخترية توسّعت. في الغرب، يُحتمل أنها ضمّت مناطق من شمال شرق إيران، ربما حتى فرثيا، التي هُزم حاكمها على يد أنطيوخوس الأعظم. ربما تكون هذه الأقاليم متطابقة مع الساترابيتين البختريتين طبرستان وخراسان الكبرى.

العلاقات مع إمبراطورية هان[عدل]

إلى الشمال، حكم يوثيديموس أيضًا سوقديانا وفرغانة، وهناك دلائل تشير إلى أنه ربما قاد البختريون الإغريق حملات استكشافية من إسكندرية الإيسكيت حتى كاشغر وأورومتشي في سنجان، ما أدى إلى نشوء أول اتصال معروف بين الصين والغرب نحو 220 قبل الميلاد. كتب المؤرخ الإغريقي سترابو أيضًا: «وسّعوا إمبراطوريتهم حتى شعب سيريكا وشعب فريني». (سترابو، XI.XI.I).[8]

عُثر على العديد من التماثيل الصغيرة والرسوم للجنود الإغريق شمال تيان شان، على مقربة من الصين، وهي معروضة اليوم في متحف سنجان في أورومتشي (بوردمان).[17] تجسّدت بعض التأثيرات الشرق أوسطية أو الإغريقية في الفن الصيني (هيرث، روستوفتسيف). تُظهِر بعض المرايا البرونزية لأسرة هان، بتصميماتها ذات الزهور النجمية والخطوط الهندسية وتطعيمات الزجاج،[18] التأثيرات المصرية والفارسية و/ أو الهلنستية.[19]

يعتقد البعض أن التأثير الإغريقي حاضر في الأعمال الفنية لموقع دفن إمبراطور الصين الأول تشين شي هوانغ، والتي يعود تاريخها إلى القرن الثالث قبل الميلاد، ومن ضمنها بناء جيش الطين الشهير. اقترحت هذه الفكرة أن الفنانين الإغريق ربما جاؤوا إلى الصين في ذلك الوقت لتدريب الحرفيين المحليين على صنع التماثيل.[20][21] ومع ذلك، تبقى هذه الفكرة موضع خلاف.[22]

مراجع[عدل]

  1. ^ (Cambon & Jarrige (dir.) 2007, p. 152)
  2. ^ A History of GreecePalgrave Macmillan, 16 dec. 2009 (ردمك 978-1137013675) p 64 نسخة محفوظة 14 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Taagepera, Rein (1979). "Size and Duration of Empires: Growth-Decline Curves, 600 B.C. to 600 A.D." Social Science History. 3 (3/4): 132. doi:10.2307/1170959. مؤرشف من الأصل في 02 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ F. L. Holt, Thundering Zeus (Berkeley 1999)
  5. ^ Justin XLI, paragraph 4 نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Justin XLI, paragraph 1 نسخة محفوظة 2020-07-05 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ possibly present day قرشي؛ Encyclopaedia Metropolitana: Or Universal Dictionary of Knowledge, Volume 23, edited by Edward Smedley, Hugh James Rose, Henry John Rose, 1923, page 260, states: "Eucratidia, named from its ruler, (Strabo, xi. p. 516.) was, according to Ptolemy, 2° North and 1° West of Bactra." As these coordinates are relative to, and close to, بلخ, it is reasonable to disregard the imprecision in Ptolemy's coordinates and accept them without adjustment. If the coordinates for Bactra are taken to be 36°45′N 66°55′E / 36.750°N 66.917°E / 36.750; 66.917, then the coordinates 38°45′N 65°55′E / 38.750°N 65.917°E / 38.750; 65.917 can be seen to be close to the modern day city of قرشي.
  8. أ ب Strabo XI.XI.I نسخة محفوظة 2008-04-19 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Justin XLI نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ EUTHYDEMUS – Encyclopaedia Iranica (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Polybius 11.34 نسخة محفوظة 2008-04-20 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Strabo 11.11.2 نسخة محفوظة 2008-04-19 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Polybius 10.49, Battle of the Arius نسخة محفوظة 2008-03-19 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Polybius 11.34 Siege of Bactra نسخة محفوظة 11 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Osmund Bopearachchi, Some Observations on the Chronology of the Early Kushans, p.48 نسخة محفوظة 2020-07-05 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Shane Wallace Greek Culture in Afghanistan and India: Old Evidence and New Discoveries p.206 نسخة محفوظة 12 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ On the image of the Greek kneeling warrior: "A bronze figurine of a kneeling warrior, not Greek work, but wearing a version of the Greek Phrygian helmet ... From a burial, said to be of the 4th century BC, just north of the Tien Shan range". Ürümqi Xinjiang Museum. (Boardman "The diffusion of Classical Art in Antiquity")
  18. ^ Notice of the British Museum on the Zhou vase (2005, attached image): "Red earthenware bowl, decorated with a slip and inlaid with glass paste. Eastern Zhou period, 4th–3rd century BC. This bowl may have intended to copy a possibly foreign vessel in bronze or even silver. Glass has been both imported from the Near East and produced domestically by the Zhou States since the 5th century BC."
  19. ^ "The things which China received from the Graeco-Iranian world-the pomegranate and other "Chang-Kien" plants, the heavy equipment of the cataphract, the traces of Greeks influence on Han art (such as) the famous white bronze mirror of the Han period with Graeco-Bactrian designs (...) in the Victoria and Albert Museum" (Tarn, The Greeks in Bactria and India, pp. 363–364). Its popularity at the end of the Eastern Zhou period may have been due to foreign influence."
  20. ^ BBC Western contact with China began long before Marco Polo, experts say نسخة محفوظة 16 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ The Mausoleum of China's First Emperor Partners with the BBC and National Geographic Channel to Reveal Groundbreaking Evidence That China Was in Contact with the West During the Reign of the First Emperor نسخة محفوظة 28 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ "Why China's Terracotta Warriors Are Stirring Controversy". مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)