مملكة هاواي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هاواي
مملكة هاواي
Aupuni Mōʻī o Hawaiʻi
→ Blank.png
 
→ Flag of the United Kingdom.svg
  • 1795–1893
Flag of the United Kingdom.svg ←
 
Flag of Hawaii (1896).svg ←
مملكة هاواي
  • Top: Flag (1816-1845)
  • Bottom: Flag (1845-1893)
مملكة هاواي
شعار
الشعار الوطني :
النشيد :
Hawaii Islands2.png
مملكة هاواي

عاصمة هونولولو (1844)  تعديل قيمة خاصية العاصمة (P36) في ويكي بيانات
نظام الحكم
اللغة الرسمية هاوائية،  واللغة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة الرسمية (P37) في ويكي بيانات
لغات مشتركة هاوائية, إنجليزية
الديانة كنيسة هاواي
Monarch
كاميهاميها الأول (first) 1795–1819
ليليوكالاني (last) 1891–1893
Kuhina Nui
Kaʻahumanu I (first) 1819–1832
Kekūanāoʻa (last) 1863–1864
التشريع
السلطة التشريعية Legislature
التاريخ
التأسيس مايو , 1795
التوحيد March/April 1810[1]
الملكية الدستورية October 8, 1840
الاحتلال من قبل المملكة المتحدة فبراير 25 – يوليو 31, 1843
Anglo-Franco Proclamation نوفمبر 28, 1843
الأطاحة بالنظام الملكي 17 يناير, 1893
Defunct يناير 24, 1895
المساحة
المساحة 28337 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية المساحة (P2046) في ويكي بيانات
السكان
1800 250٬000 نسمة
1832 130٬313 نسمة
1890 89٬990 نسمة
بيانات أخرى
العملة

اليوم جزء من

تأسست مملكة هاواي في عام 1795 مع توحيد مجموعة جزر مستقلة وهم هاواي، أواهو، ماوي، مولوكاي، و لاناي تحت حكم حكومة واحدة. في عام 1810 أصبح أرخبيل هاواي كله موحدا عندما انضمت جزر كاواي و نييهاو إلى المملكة طوعا بدون إراقة الدماء أو الحرب. وقد حكمت اسرتان رئاستيان هذه المملكة: وهم بيت كاميهاميها وبيت كالاكوا.

حازت المملكة علي الاعتراف من القوى الأوروبية الكبرى. وأصبحت الولايات المتحدة شريكا تجاريا رئيسيا لها،. اعتمدت هاواي دستورا جديدا في عام 1887 لتقليل السلطة المطلقة للملك كالاكاوا. حاولت الملكة ليليوكالاني، التي خلفت كالاكوا في عام 1891، استعادة النظام القديم، ولكن تم الإطاحة بها في عام 1893، بمساعدة الولايات المتحدة. وتحولت بعدها هاواي الي جمهورية حتى ضمتها الولايات المتحدة في عام 1898.

المصادر[عدل]

  1. ^ Kuykendall، Ralph Simpson (1965) [1938]. The Hawaiian Kingdom 1778–1854, Foundation and Transformation. 1. Honolulu: University of Hawaii Press. صفحة 51. ISBN 0-87022-431-X.