هذه المقالة أو أجزاء منها بحاجة لإعادة كتابة

مناعة خلطية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Crystal Clear app kedit.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها لإعادة الكتابة حسبَ أسلوب ويكيبيديا. فضلًا، ساهم بإعادة كتابتها لتتوافق معه. (فبراير 2018)

المناعة الخلطية (بالإنجليزية: Humoral immunity)‏[1] هي استجابة مناعية ترتكز على تنشيط خلايا B و إنتاج الأجسام المضادة (antibody)، عندما تواجه خلايا مستضد ميكروبي، تصبح نشطة ثم تبدأ سلسلة من الأحداث. هذه الأحداث تتوسط بواسطة تنشيط خلايا (T) المساعدة وإطلاق السايتوكاينات (cytokines). السايتوكاينات توسط انفجارا في عدد خلايا (B) التي تتعرف على المستضد وتتحول إلى خلايا بلازمية التي تفرز كميات هائلة من الأجسام المضادة المخصصة لمولِّد ضد معين، و هذه العملية تؤدي أيضا إلى إنتاج خلايا (B) الذاكرة.

الأجسام المضادة تحمي العائل بعدد من الطرق :

- تساعد في عملية التهام البالعات (phagocytes) و قتل الكائنات الميكروبية. - تعادل سموم الميكروبات الضارة على خلايا وأنسجة العائل. - تساهم في تكتل البكتيريا الذي يسهل تنظيفه من موقع الإصابة. - يثبط حركة البكتيريا. - يتحد مع الكائنات الدقيقة لتنشيط النظام المكمل والاستجابة الالتهابية.

  • لان جموع خلايا (B) النشطة عادة ليست مستعدة لجميع مولدات الضد الميكروبية، فإن إنتاج الأجسام المضادة يتأخر إلى غاية أن يتعرض العائل إلى عامل معد. هذا التأخر في استجابة الأجسام المضادة الأولية يؤكد على أهمية دفاع الاستجابة الغير محدد مثل الالتهابات التي تعمل على الاحتجاز بالكائنات الغازية في خانة بينما يبدأ إنتاج الأجسام المضادة، وهذا أيضا يؤكد أهمية إنتاج خلايا (B) الذاكرة. و حسنة هذه الذاكرة، انه أي تعرض لاحق إلى نفس الكائن الميكروبي سيؤدي إلى إنتاج متفوق التأثير وسريع للأجسام المضادة، وبالتالي الجسم يحجم عن التأخر الذي هو صفة التعرض الأولي.
  • بعض مولِّدات الضد، مثال البكتيريا ذات المحفظة والأغشية الخارجية، تنشط خلايا (B) لإنتاج الأجسام المضادة دون تدخل خلايا T المساعدة. على أية حال هذا النشاط لا يؤدي إلى إنتاج خلايا (B) الذاكرة وبالتالي إعادة التعرض لنفس مولِّد الضد البكتيري لا ينتج استجابة سريعة في جسم العائل.
** BILLY AND SCOTT/ DIAGNOSTIC MICROBIOLOGY /TWELFTH EDITION
  • نظام التكملة ( complement system )

تعريف هو عبارة عن سلسلة كيميائية حيوية من المناعة الطبيعية ( innate immunity ) التي تساعد في إزالة مسببات المرض ( pathogens ) من جسم الكائن الحي. و هو مشتق من عدة بروتينات بلازمية صغيرة تعمل بعض إلى بعض لتمزيق الغشاء البلازمي للخلية الهدف مما يؤدي إلى تحلل الخلية. نظام التكملة يتكون من 35 بروتين وأكثر إما ذائبة أو متصلة بالخلية. نظام التكملة يدخل في نشاط كل من المناعة الطبيعية والمناعة المكتسبة ( adaptive immunity ). - تنشيط هذا النظام يؤدي إلى الانحلال الخلوي، opsonization، chemotaxis، التنظيف المناعي والالتهابات بالإضافة إلى أنها تجعل مسبب المرض واضح للبلعمة. ويشكل النظام ما نسبته 5% من الجلوبيولين (globulin) مصل الدم، معظمها غير نشطة إلى حين الانقسام الخاص بالانحلال البروتيني. - طرق تنشيط نظام التكملة :- - هناك 3 طرق لتنشيط نظام التكملة وهي مسار التكملة الكلاسيكي classical complement) pathway )، مسار التكملة البديل ) alternate complement pathway ) و مسار اليكتين ( mannose-binding lectin pathway). مسار التكملة الكلاسيكي يتطلب وجود الأجسام المضادة للتنشيط. بينما المسار البديل فلا يحتاج أجسام مضادة ليبدأ العمل ويعتبر استجابة مناعية غير نوعية.

  • خلايا B

تعريف خلايا B هي إحدى خلايا نظام المناعة، ووظيفتها تقوم على صناعة أجسام مضادة ضد مولدات الضد antigens)) الذائبة. تعرف خلايا B على مولد الضد ليس العنصر الوحيد الضروري لتنشيط خلايا B ( اتحاد مولد الضد مع الأجسام المضادة الذي يؤدي إلى تكاثر خلايا B و من ثم تمايزها إلى خلايا بلازمية ). فخلايا B ( naïve ) وهي الخلايا التي لم تتعرض لمولد ضد معين من قبل يمكن أن تنشط بطريقة خلايا T المستقلة أو التابعة. ولكن هذه الطريقة تحتاج إلى إشارتين singles لتبدأ النشاط. - تنشيط خلايا B يعتمد على واحدة من ثلاث آليات :- الأولى تنشيط خلايا T المستقلة ( عدة نسخ متطابقة –polyclonal-)، و الثانية تنشيط خلايا T مستقلة ( حيث تقوم الخلايا الأكولة الكبيرة macrophages)) بتقديم عدة مولدات ضد مشابه بطريقة تؤدي إلى ربط الأجسام المضادة على سطح خلايا B. و تنشيط خلايا T التابعة. خلال عملية تنشيط خلايا T التابعة، الخلايا المشهرة لمولد الضد تقدم مولد ضد معالج وجاهز لخلايا T المساعدة، التي تقوم خلايا B بتجهيز وتقديم مولد الضد نفسه لها، (و خلايا T المساعدة عندما يتم تقديم مولد الضد لها من قبل الخلايا المشهرة لمولد الضد تدعى خلايا T مساعدة معدة). ثم تبدأ خلية T بإطلاق السايتوكاينات (cytokines) لتنشيط خلايا B.

مراجع[عدل]

  1. ^ Clifford M. (1996-08-06). Cytokine Regulation of Humoral Immunity: Basic and Clinical Aspects (باللغة الإنجليزية). John Wiley & Sons. ISBN 978-0-471-95953-3. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)