يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

منظمة الخليج للاستشارات الصناعية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (سبتمبر 2015)

تأسست " منظمة الخليج للاستشارات الصناعية " (جويك) عام 1976م من قبل الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي : دولة الإمارات العربية المتحدة ، مملكة البحرين ، المملكة العربية السعودية ، سلطنة عُمان ، دولة قطر ، دولة الكويت ، وانضمت إليها جمهورية اليمن عام 2009م .[1][2][3] نصت المادة الأولى من اتفاقية إنشاء " جويك " على أن تكون منظمة إقليمية، تعرف بـ" منظمة الخليج للاستشارات الصناعية " ، ويشار إليها فيما بعد بــ " المنظمة " وتتمتع بالشخصية القانونية الدولية .

و وفقاً للمادة الثالثة من اتفاقية الإنشاء فإن الغرض من إنشاء المنظمة هو تحقيق التعاون والتنسيق الصناعي بين الدول الأعضاء من خلال جمع ونشر المعلومات عن مشروعات وسياسات التنمية الصناعية، وتقديم المقترحات الخاصة بإقامة مشروعات صناعية مشتركة بين الدول الأعضاء، وتقديم التوصيات للتوفيق بين مشروعات التنمية الصناعية، وتنسيق وتطوير التعاون الفني والاقتصادي بين الشركات والمؤسسات الصناعية القائمة أو التي ستقام، وتقديم المساعدة الفنية في تحضير وتقييم المشروعات الصناعية، وإعداد البيانات والدراسات المتعلقة بالصناعة . وتتألف هيكلة المنظمة من مجلس المنظمة والأمانة العامة، والمجلس يتكون من ممثلين عن الدول الأعضاء تختارهم حكوماتهم .

ماذا قدمت " منظمة الخليج للاستشارات الصناعية " (جويك) للصناعة الخليجية[عدل]

تعقد "جويك" اجتماعات ومناقشات بهدف وضع أرضية عمل لمستقبل المشاريع المشتركة المحتملة والتنسيق في مجالات التجارة، والأبحاث، والاقتصاد، والأعمال في المنطقة، وكذلك الدخول في تحالفات واتفاقيات مشتركة مع العديد من المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية في القطاعين العام والخاص. نظمت "جويك" 14 دورة من دورات مؤتمر الصناعيين الخليجيين الذي يهدف لقيادة مسيرة مستقبل الصناعة في دول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية اليمن . لعبت " جويك " دوراً رئيسياً في تشجيع علاقات التآزر والتوافق بين آلاف المستثمرين والآمرين بالأعمال في المنطقة . حددت " جويك " أكثر من 400 فرصة صناعية جديدة في المنطقة من خلال برنامج فرص الاستثمار الصناعي (MIOP) . أصدرت "جويك" أكثر من 380 تقريراً صناعياً، و85 دراسة جدوى، و20 دراسة متعددة العملاء . قدمت "جويك" خدمات استشارية لأكثر من 37 عميلاً في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية . نظمت "جويك" العشرات من المنتديات وحلقات الدراسة لتقديم الفرص الجديدة في المنطقة، واستعراض الملامح الاستثمارية العامة التي طورها فريق عمل تصنيع الفرص الصناعية، ودراسات ما قبل دراسات الجدوى، وعدد قليل من المشاريع الكبرى التي نُفذت حالياً . عقدت "جويك" أكثر من 1691 اجتماعاً بين أصحاب الأعمال، كان برنامج المناولة والشراكة الصناعية قد تولى تنظيمها . قدمت " جويك " البيانات التي جمعها برنامج معلومات الأسواق الصناعية، لتكون مصدراً موثوقاً يعتمد عليه آلاف المستثمرين وأرباب المصلحة في الصناعة . نظمت "جويك" دورات تدريبية لمساعدة رجال الأعمال والأعمال الصغيرة والمتوسطة، لتصبح أكثر قدرة على المنافسة إقليمياً ودولياً . دعمت "جويك" تطوير وتمنمية قدرات أكثر من ألف شخص في منطقة الخليج العربي، من خلال التدريبات والحلقات الدراسية وإصدار المطبوعات وجهود زيادة الوعي. عقدت " جويك " أكثر من 45 لقاءً تنسيقياً . عقدت " جويك " أكثر من 60 دورة تدريبية . أصدرت "جويك" أكثر من 500 إصدار . تولت "جويك" الإجابة عن أكثر من 12 ألف استفسار في مجال المعلومات الصناعية والاقتصادية . أطلقت "جويك" الخارطة الصناعية لدول مجلس التعاون في يونيو 2012م . قامت "جويك" بعمل تقييم سنوي لجاهزية دول المجلس للانتقال للصناعات المعرفية 2011م - 2012م .

لماذا " منظمة الخليج للاستشارات الصناعية " (جويك)[عدل]

تعمل " منظمة الخليج للاستشارات الصناعية " (جويك) على خدمة العملاء وتزويدهم بخدمات ذات درجة عالية من المهنية والأبحاث ذات القيمة المضافة، إضافة للمعلومات والاستشارات حول مسائل التنمية الصناعية والاقتصادية في دول مجلس التعاون وجمهورية اليمن، وهي التي يعتبرها العملاء فريدة من نوعها.

ما الذي بإمكان " جويك " أن تقدمه لك[عدل]

  • توفير البيانات والمعلومات والمشاريع والسياسات الصناعية .
  • تقديم مقترحات حول المشاريع الصناعية الحيوية، التي يمكن تنفيذها بواسطة دول مجلس التعاون وجمهورية اليمن على أسس مشاريع مشتركة .
  • تقديم توصيات في ما يتصل بالتنسيق والتكامل للمشاريع الصناعية في دول مجلس التعاون وجمهورية اليمن .
  • تعزيز التعاون الاقتصادي والفني بين المؤسسات الصناعية العاملة حالياً والمخطط لها مستقبلاً .
  • تقديم المساعدة في الإعداد أو تقييم الدراسات الصناعية .
  • إجراء دراسات وتحليل البيانات الصناعية .
  • التدريب في مختلف المجالات الصناعية .
  • ترويج الشعارات والعلامات التجارية .

الإنجازات[عدل]

أثر " جويك " على صناعة واقتصاد دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية :

تقوم " جويك " منذ أكثر من ثلاثة عقود بدور مؤثر في تحديد وإدخال الصناعات الحديثة، وتشكيل السياسات الصناعية العامة في منطقة الخليج، من خلال تقديم التوصيات وبوجه خاص حول الإستراتيجية الصناعية الموحدة المشتركة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية . وقد نجحت " منظمة الخليج للاستشارات الصناعية " بتزويد القطاعين العام والخاص الصناعي والاقتصادي بمعلومات السوق الدقيقة، والأبحاث والاستشارات المتخصصة، والتدريب الملائم عاماً بعد عام . وفي الوقت نفسه لعبت " جويك " دوراً أساسياً في التنمية الصناعية في المنطقة .

مراجع[عدل]

  1. ^ 0000 8569 673X "معلومات عن منظمة الخليج للاستشارات الصناعية على موقع isni.org" تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة). isni.org. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن منظمة الخليج للاستشارات الصناعية على موقع id.loc.gov". id.loc.gov. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن منظمة الخليج للاستشارات الصناعية على موقع ido.ringgold.com". ido.ringgold.com. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)