انتقل إلى المحتوى

منية النصر

إحداثيات: 31°07′26″N 31°38′45″E / 31.123889°N 31.645833°E / 31.123889; 31.645833
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

31°07′26″N 31°38′45″E / 31.123889°N 31.645833°E / 31.123889; 31.645833

منية النصر
مركز مصري
خريطة
الإحداثيات 31°07′26″N 31°38′45″E / 31.123888888889°N 31.645833333333°E / 31.123888888889; 31.645833333333   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
 محافظة الدقهلية
عاصمة لـ
خصائص جغرافية
ارتفاع 4 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+02:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 352344  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
ملاحظات نسبة الأمية فوق ١٥ سنة: ،
المساحة الإجمالية كم٢

منية النصر مدينة وقاعدة مركز بمحافظة الدقهلية المصرية.[1]

التاريخ[عدل]

قرية منية النصر من القرى القديمة، واسمها الأصلي وقت الفتح الإسلامي لمصر بهرمس[2]، وقد وردت باسم منية النصارى[3] في أعمال الدقهلية ضمن قرى الروك الصلاحي التي أحصاها ابن مماتي في كتاب قوانين الدواوين، كما وردت باسم منية النصارى فوريك[4] في أعمال الدقهلية والمرتاحية ضمن قرى الروك الناصري التي أحصاها ابن الجيعان في كتاب «التحفة السنية بأسماء البلاد المصرية». وفي العصر العثماني كان اسمها في تربيع سنة 933هـ/1527م الذي أجراه الوالي العثماني سليمان باشا الخادم في عصر السلطان العثماني سليمان القانوني منية النصارى ضمن قرى ولاية الدقهلية، وفي تاريخ 1228هـ/1813م الذي عدّ قرى مصر بعد المسح الذي قام به محمد علي باشا باسم منية النصارى ضمن قرى مديرية الدقهلية. ويُذكر أن اسمها تغير بناء على طلب أهلها سنة 1348هـ/1929م إلى منية النصر.[2]

مراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن منية النصر على موقع geonames.org". geonames.org. مؤرشف من الأصل في 2019-12-14.
  2. ^ ا ب القاموس الجغرافي للبلاد المصرية من عهد قدماء المصريين، محمد رمزي، القسم الثاني - البلاد الحالية، الجزء الأول - المحافظات ومديريات القليوبية والشرقية والدقهلية، الهيئة المصرية للكتاب، 1994م. ص235
  3. ^ قوانين الدواوين، الأسعد بن مماتي، تحقيق عزيز سوريال عطية، مكتبة مدبولي، القاهرة - مصر، الطبعة الأولى، 1991م. ص180
  4. ^ التحفة السنية بأسماء البلاد المصرية، ابن الجيعان، مطبوعات الكتبخانة الخديوية، مطبعة بولاق الأميرية، القاهرة - مصر، 1898م. ص58