من جبالنا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مِنْ جِبَالِنَا طَلَعَ صَوْتُ الأَحْرَارْ
مِنْ جِبَالِنَا طَلَعَ صَوْتُ الأَحْرَارْ
العنوان بالعربية الأناشيد الوطنية الجزائرية [الفرنسية]
البلد  الجزائر
تأليف محمد العيد آل خليفة (1931م)
تلحين محمد الهادي شريف (28 مارس 1942م)
تاريخ الاعتماد 1963

مِنْ جِبَالِنَا طَلَعَ صَوْتُ الأَحْرَارْ هي أنشودة وطنية من بين الأناشيد الوطنية الجزائرية [الفرنسية][1] · [2].

القصيدة[عدل]

هذه الأنشودة الوطنية ألفها محمد العيد آل خليفة خلال عام 1931م، ولحنها محمد الهادي شريف في 28 مارس 1942م[3] · [4].

وتُعتبر هذه الأنشودة من أشهر النصوص الثورية التي خلدت ثورة تحرير الجزائر[5] · [6].

وتتكون قصيدتها من ستة عشر بيتا شعريا مقروضا وفق عروض بحر المضارع[7] · [8].

وقد تم الأداء الفني لهذه الأبيات من طرف الفرقة الفنية لجبهة التحرير الوطني قبل استقلال الجزائر[9] · [10].

وأداها جماعيا كل من فناني أوركسترا الإذاعة الجزائرية ، وأوركسترا التلفزيون الجزائري، وكذلك أوركسترا أوبرا الجزائر[11] · [12].

كما أن وزارة التربية الجزائرية قد اعتمدت هذا النشيد مع قَسَمًا، وفداء الجزائر، وشعب الجزائر مسلم، واشهدي يا سماء، وجزائرنا يا بلاد الجدود، وعليك مني سلام يا أرض أجدادي، ويا شهيد الوطن، في برامجها التكوينية[13] · [14].

نص النشيد[عدل]

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مِنْ جِبَالِنَا طَلَعَ صَوْتُ الْأَحْرَارْ ..... يُنــَــادِيـــــنَا لِلْاِسْتــِــقـــْــلَالْ

يُنــَــادِيـــــنَا لِلْاِسـْـتــِــقـــْــلَالْ ..... لِاســْـتـِـقــْــلاَلِ وَطـْـنـِـنــــَـــا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تــَــضْحِـيَـتـُنـــَــا لِلـْـوَطـــَــنْ ..... خــَـيـْـرٌ مــِــنَ الْحــَـيـــــَــــاةْ

أُضــَــحــِّـي بـِـحــَـيــَـاتــِـــي ..... وَبـِـمــَـالــــِــــي عَـلَـيـــــْـــكِ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يـَــا بــــِـــلَادِي، يـَـا بــِــلَادِي ..... أَنـَـا لَا أَهــْــوَى ســـــِـــــوَاكْ

قـَـدْ ســَـلَا الدُّنـْـيـَـا فـــُــؤَادِي ..... وَتـَـفـَـانـَــى فـِـــي هــــَــــوَاكْ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كـُــلُّ شــَـيْءٍ فـِـيــكِ يَـنْـمــُـو ..... حـُـبــُّــهُ مـِـثــْـلَ النــَّـبــــَـــاتْ

يـــَـــا تــُــرَى يــَـأْتـِـيـكِ يَـوْمٌ ..... تـَــزْدَهـِــي فـِـيــهِ الْحـَـيـــَـــاةْ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مِنْ جِبَالِنَا طَلَعَ صَوْتُ الْأَحْرَارْ ..... يُنــَــادِيـــــنَا لِلْاِسْتــِــقـــْــلَالْ

يُنــَــادِيـــــنَا لِلْاِسـْـتــِــقـــْــلَالْ ..... لِاســْـتـِـقــْــلاَلِ وَطـْـنـِـنــــَـــا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نَحـْـنُ بِـالْأَنـْـفـُـسِ نـَـفــْــدِي ..... كـــُـــلَّ جــُــزْءٍ مــِــنْ ثــَــرَاكْ

إِنَّـنـَـا أَشــْــبــَـالُ أُســـــْـــــدٍ ..... فَـاصـْـرِفـِـيــنـَـا لِعــــــِــــــدَاكْ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لَكِ فـِــي التــَّــارِيــــخِ رُكْـنٌ ..... مُشــْــرِقٌ فــَــوْقَ السـِّـمـــَـــاكْ

لَكِ فـِــي الْمَـنـْـظـــَــرِ حُسْنٌ ..... ظـَـلَّ يـُـغــْــرِي بـِـبــَــهــــَـــاكْ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مِنْ جِبَالِنَا طَلَعَ صَوْتُ الْأَحْرَارْ ..... يُنــَــادِيـــــنَا لِلْاِسْتــِــقـــْــلَالْ

يُنــَــادِيـــــنَا لِلْاِسـْـتــِــقـــْــلَالْ ..... لِاســْـتـِـقــْــلاَلِ وَطـْـنـِـنــــَـــا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أَيــُّـهــَـا الشــُّـبــَّـانُ قــُـومــُـوا ..... بــِــأَعــْـمــَـالٍ صـَالـِـحـَاتْ

وَابـْـذُلـُـوا النـَّـفـْـسَ النـَّـفـِـيسَ ..... لــِــمــُــعــْــجــِــزَةِ الْحـَيـَاةْ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نَحْنُ ســـُــورٌ بــِـكِ دَائـــِــرْ ..... وَجــِـبـــَـــالٌ رَاســِـــيــــَـــاتْ

نَحْنُ أَبـْـنـــَــاءُ الْجــَـزَائــِــرْ ..... أَهـــْـــلُ عـــَـــزْمٍ وَثـَــبـــَــاتْ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مِنْ جِبَالِنَا طَلَعَ صَوْتُ الْأَحْرَارْ ..... يُنــَــادِيـــــنَا لِلْاِسْتــِــقـــْــلَالْ

يُنــَــادِيـــــنَا لِلْاِسـْـتــِــقـــْــلَالْ ..... لِاســْـتـِـقــْــلاَلِ وَطـْـنـِـنــــَـــا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تــَــضْحِـيَـتـُنـــَــا لِلـْـوَطـــَــنْ ..... خــَـيـْـرٌ مــِــنَ الْحــَـيـــــَــــاةْ

أُضــَــحــِّـي بـِـحــَـيــَـاتــِـــي ..... وَبـِـمــَـالــــِــــي عَـلَـيـــــْـــكِ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وصلات خارجية[عدل]

فيديوهات[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أناشيد وطنية جزائرية نسخة محفوظة 15 فبراير 2013 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ جزايرس : الأغنية الثورية نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ جزايرس : 3 فنانين كبار أبدعوا في تلحين النشيد الوطني نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ منتديات ستار تايمز نسخة محفوظة 24 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ الجزائر الجديدة نسخة محفوظة 21 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ اشهدي يا سما،شعر للعلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس،مهداة لجميع المناضلين الأباة وأحبتي،بقلم:حورية الجزائر | دنيا الرأي نسخة محفوظة 24 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ اغنية يا شهيد الوطن - منتديات بوابة الونشريس نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ رائعة جزائرنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا للشيخ محمد الشبوكي نسخة محفوظة 24 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ الـشـــهــيـــد نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ منتديات ستار تايمز نسخة محفوظة 24 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ عذراً منك ياشهيد الوطن | AZZAMAN الزمان نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ خيمة الأدب والأُدباء - من اشعار المصلح الشيخ عبد الحميد ابن باديس - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب نسخة محفوظة 24 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ منتديات ستار تايمز نسخة محفوظة 19 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ ابن باديس نسخة محفوظة 24 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.