موسوعة غينيس للأرقام القياسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
موسوعة غينيس للأرقام القياسية
Guinness World Records
شعار موسوعة غينيس.svg

المؤلف كريج جلينداي [1]
اللغة الإنجليزية، العربية، البرتغالية، الصينية، الكرواتية، التشيكية، الهولندية، الدانماركية، الفنلندية، الإستونية، الفرنسية، الألمانية، اليونانية، العبرية، الهنغارية، الآيسلندية، الإيطالية، اليابانية، اللاتفية، النرويجية، البولندية، الروسية، السلوفينية والسلوفاكية، الإسبانية، السويدية والتركية،البلغارية
البلد  المملكة المتحدة [2]
السلسلة موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية
الموضوع أرقام قياسية عالمية
النوع الأدبي معلوماتي
الناشر
تاريخ الإصدار 1955 –الوقت الحاضر
ويكي مصدر ابحث
ترجمة
ردمك الترجمة 978-1-904994-37-4
التقديم
المصور لان بيول، تريدي ويب
فنان الغلاف يونغ بوون
عدد الصفحات 288 (2011)، 287 (2010)، 288 (2003-2009)، 289 (2008)
محاولة كسر الرقام القياسي لأطول مدة لكي الملابس.

موسوعة غينيس للأرقام القياسية (بالإنجليزية: Guinness World Records) هو كتاب مرجعي يصدر سنويًا، يحتوي على الأرقام القياسية العالمية المعروفة. الكتاب بنفسه حقق رقماً قياساً، حيث أنه يعتبر سلسلة الكتب الأكثر بيعاً على الإطلاق. تم إصدار أول نسخة من الموسوعة في 1955 بواسطة شركة غينيس.وتعد هذه الموسوعة من أدق المراجع التي يتم الرجوع إليها في معرفة الأرقام القياسية.

المحتوى[عدل]

يخزن فيها كل الأرقام القياسية أو الأعلى في كل مجال مثلاً : أكبر وأسرع وأثقل وأثرى وتحتوي هذه الموسوعة على العديد من المعلومات، منها أثقل وزن رجل في العالم ،واضخم اسد هجين في العالم ،وأقصر امرأة، وأضخم كلب في العالم، وأقوى رجل في العالم وأطول رجل في العالم وأصغر دب وأكبر دب.

التطور[عدل]

بحسب موقع شركة غينيس للأرقام القياسية على شبكة الأنترنت، تقول الشركة بأن طبعة عام 2006 تضمّنت 64,000 رقماً قياسياً عالمياً في شتى المجالات والفعاليات الفردية والجماعية. كما أشار الموقع إلى أن الموسوعة هي أول موسوعة يباع منها في الأسواق 100 مليون نسخة لغاية اليوم وهو رقم قياسي بحد ذاته يخولها للدخول إلى الموسوعة هي الأخرى. شهد العام 1951 بزوغ فكرة كتاب "غينيس" للأرقام القياسية. ففي ذاك العام، دخل السّيد "هيوغ بيفر"، الذي شغل آنذاك منصب مدير معمل "غينيس" لصناعة البيرة، في جدال أثناء مشاركته في رحلة صيد. ودار الجدال حول أسرع طير يستخدم كطريدة في ألعاب الرّماية في أوروبا، "الزقزاق الذهبي" أم "الطيهوج"؟. في تلك اللحظة، أدرك السّير "بيفر" مدى النجاح الذي قد يحقّقه كتاب يأتي بالأجوبة الشافية على هذا النوع من الأسئلة. فكان على حق!

بدأت فكرة السّير "هيوغ" تتجسّد واقعًا عندما أوكِل "نوريس" و"روس ماكويرتر"، الذين كانا يديران وكالة لتقصّي الحقائق في لندن بإنجلترا، مهمّة جمع ما أصبح في ما بعد "كتاب غينيس للأرقام القياسيّة". وصدرت النسخة الأولى منه في 27 آب 1955، ليتصدّر لائحة الكتب الأكثر مبيعًا بحلول عيد الميلاد في العام نفسه.

ومنذ ذلك الحين، أصبحت العلامة التجارية "غينيس للأرقام القياسيّة" أوGuinness World Records TM اسمًا مألوفًا ورائدًا عالميًا في مجال الأرقام القياسيّة العالميّة. فما من شركة تجمع أرقام قياسيّة من العالم أجمع، تتثبّت من صحّتها، تصادق عليها، وتقدّمها بالشموليّة والصحة عينها.

يتابع "فريق إدارة الأرقام القياسيّة" بحيادّية والتزام الأرقام كافة لضمان صحّتها. فلا يتمّ المصادقة على أيّ محاولة ولا تمنح شهادة "غينيس للأرقام القياسيّة" إلاّ بعد أن يتمّ التحقق منها فتنتفي عندئذٍ كلّ الشكوك حولها.

هذا وقد حقّق الكتاب رقمًا قياسيًا لبيعه ما يزيد عن مئة مليون نسخة في 200 دولة، و40 لغة مختلفة. والجدير ذكره أنّ كتاب "غينيس للأرقام القياسية" المسجّل تحت الاسم التجاري Guinness World Records TM هو الأكثر مبيعًا على الإطلاق بين الكتب التي تحفظها حقوق الطبع والنّشر.

ملكية الموسوعة[عدل]

"غينيس للأرقام القياسيّة" فرع من مؤسسة "هيت الترفيهيّة" (HIT Entertainment) الرائدة في مجال إنتاج البرامج العائلية العالية الجودة وتوزيعها عبر العالم. تمّ إنشاء مؤسسة "هيت الترفيهية" عام 1989، وهي من أسرع الشركات صاحبة حقوق الملكيّة الفكريّة نموًا في العالم. وتجدر الإشارة إلى أنّها متخصّصة في شخصيات البرامج المعدّة للأطفال، وتتمتع بشبكة توزيع شاملة فضلاً عن علاقة متينة ومديدة مع كبريات قنوات البث التلفزيوني والإذاعي.

متحف غينيس في هوليود

التحرير[عدل]

رئيس التحرير كريج جلينداي، مواليد 1973م. وهو بمنصبه منذ مايو 2002 حتى الآن.[3]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]