المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

موسيقى ألمانيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يوليو 2017)

لدى الموسيقى تاريخ طويل ومتعدد في ألمانيا بما في ذلك الملحنون الكلاسيكيون كباخ ، بيتهوفن، شوبرت و برامس، و مغنون كمارلينه ديتريش و هيلدغارد كينف، وفنانون في عدة مجالات موسيقية حديثة، بما في ذلك البوب، موسيقى إلكترونية و تكنو.

التاريخ[عدل]

Minnesingers و Meistersingers[عدل]

بداية مايعرف بالموسيقى الألمانية من الممكن تتبعها رجوعاً للقرن الثاني عشر للدير الصوفي هايدغارد بنجين، والذي كتب العديد من التراتيل و أنواع أخرى من الموسيقى المسيحية.

بعد ان هيمنت الموسيقى الدينية للغة اللاتينية لقرون، في القرن الثاني عشر إلى القرن الرابع عشر أنتشرت جماعات Minnesingers عبر ألمانيا. Minnesingers كانوا أرستقراطيين يسافرون من مكان إلى مكان أخر واصبحوا موسيقيون، وأدى عملهم إلى هيكلية واسعة فالأدب حول ألمانيا. في القرنين التاليين استبدل Minnesingers بالطبقة المتوسطة التي تدعى Meistersinger والتي تعني المغني الخبير، والذين فالغالب كانوا حريفيين في مهنتهم الأساسية.

الموسيقى الكلاسيكية[عدل]

لعب الألمان دور قيادي في تطوير الموسيقى الكلاسيكية. العديد من أفضل المسيقيون الكلاسيكيون كباخ، هاندل وهايدن وبيتهوفن، شوبرت، شومان، برامز، واجنر، ماهلر، و شوينبيرج كانوا ألمانيون. في بداية القرن الخامس عشر الموسيقى الكلاسيكية الألمانية تغيرت جذرياً بواسطة أوسفالد فون فولكنشتاين، الذي سافر حول أوروبا ليتعلم عن أساسيات الأعمال الكلاسيكية، وقد قضى أوقاتاً كفرنسا وإيطاليا. وقد جلب بعض التقنيات و الأساليب لوطنه،و بغضون مئات السنوات، بدأت ألمانيا بإنتاج ملحنين مشهورين حول القارة. ومن بين أوائل هؤلاء المشهورين كان عازف الأرغن كونراد باومان. أكبر حفل صيفي للأعمال الموسيقية في ألمانيا هو حفل شليسفيغ هولشتاين ميوزيك

الترانيم[عدل]

في بداية القرن السادس عشر، وصلت البولفونية لألمانيا. سادت الترانيم البروتستانتية ; في المقابل للموسيقى الكاثوليكية كانت الترانيم مليئة بالطاقة و نشيطة. الملحنون ومن بينهم ديتريخ بوكستيهود، هاينريش شوتز و مارتن لوثر قائد الإصلاح البروتستانتي . لوثر حدث ليؤدي دوراً في غناء تراتيله المنشده بالعود، ومن ثم تمت إعادة تكوينها

الأوبيرا[عدل]

أوبيرا الناي السحري الذي ألفها فولفغانغ أماديوس موتسارت عام 1791 ميلادية قيل فالغالب بأنها كانت بداية أوبيرا اللغة الألمانية. وبالرغم من أن هنالك أوبيرا أقدم من تلك المسماة بدافن ألفها هاينريش شوتز في العام 1627. يقال بأن شوتز كان أول ملحن ألماني بارز قبل باخ ، وكان رمزاً بارزا في موسيقى القرن السابع عشر.

في القرن التاسع عشر، رمزان بارزان كانوا أساسين في الأوروبا الألمانية وهما كارل ماريا فون فيبر و ريتشارد فاغنر ، فانغنر قدم لايتموتيف، وهي عبارة عن فكرة موسيقية والتي تتكرر لأساليب وأفكار مهمة. فانغنر (و ويبر) ، بنى أوبيراته على تاريخ و تراث الشعبي لألمانيا، و الأهم من ذلك فقد طرح دير رينغ ديس نيبلنغين (1874). خلال القرن العشرين، ملحنو الأوبيرا بما فيهم ريتشارد شتراوس و إنجلبرت همبردنك والذي كتب أوبيرات تعنى للمستمعين الصغار. حول حدود النمسا، أرنولد شوينبيرج طرح صيغة إلى 12 نغمة موسيقية والتي تستخدم الإيقاع و النشاز عوضاً عن الألحان و الإنسجامات التقليدية ، بينما كورت ويل و برتولت بريشت اشتركوا في أفضل أعمال المسرح الألماني ومن هذه الأعمال صعود وسقوط مدينة ماهوجني و أوبرا البنسات الثلاث

بعد الحرب، الملحنون الألمان ككارلهاينز شتوكهاوزن و هانز فيرنر هينز بدؤوا بإجراء تجارب الأصوات الكهربائية على الموسيقى الكلاسيكية. ألمانيا معروفة جداً لدعمها لدار أوبراللأوبيرا، كسيمبيروبر وغيرها.