تحتوي هذه المقالة مصطلحات مُعرَّبة غير مُوثَّقة بمصادر
تحتوي هذه المقالة أو أجزاء على نصوص مترجمة بحاجة مراجعة

موقف سيارات متعدد الطوابق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج النصوص المترجمة في هذه المقالة إلى مراجعة لضمان معلوماتها وإسنادها وأسلوبها ومصطلحاتها ووضوحها للقارئ، لأنها تشمل ترجمة اقتراضية أو غير سليمة. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بمراجعة النصوص وإعادة صياغتها بما يتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. (أكتوبر 2015)
User-trash-full-question.png
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتوي هذه المقالة اصطلاحات معربة غير مُوثَّقة. لا تشمل ويكيبيديا العربية الأبحاث الأصيلة، ويلزم أن تُرفق كل معلومة فيها بمصدر موثوق. فضلاً ساهم في تطويرها من خلال الاستشهاد بمصادر موثوقة تدعم استعمال المصطلحات المعربة في هذا السياق أو إزالة المصطلحات التي لا مصادر لها.(نقاش) (أكتوبر 2015)
إنحدار نحو أحد مخارج موقف السيارات متعدد الطوابق في ملعب بوش في سانت لويس، ميزوري.

مواقف السيارات متعددة الأدوار هي إحدى أنواع مواقف السيارات، التي تُنشأ من عدة طوابق وتستخدم عادة في الأماكن العامة التي يرتادها الناس بكثرة مثل المناطق التجارية. وتحوي هذه المواقف على مسطحات مائلة أو منحدرات (Ramps) تمكن السيارات من الانتقال من مستوى إلى آخر، وتضمن نزول وصعود السيارات عليها بطريقة سليمة بحيث توفر الميول المناسبة لذلك.[1]

تاريخ[عدل]

تم بناء أول موقف للسيارات متعدد الطوابق في عام 1918 لفندق لا سال في مدينة شيكاغو، إلينوي في الولايات المتحدة، والذي صممه هولابيرد وروش.[2] وقد تم هدم الفندق في عام 1976، لكن موقف السيارات ظل موجودا لإتخاذه معلما من معالم المدينة.[3] لكنه تعرض للهدم في عام 2005 بعد أن فشل في الحصول على مكانة بارزة من مدينة شيكاغو. وقد تم بناء برج سكني من 49 طابقا في مكانه في عام 2008.[4]

هناك رأي آخر يدعم نظرية أن أول موقف للسيارات متعدد الطوابق بالعالم قد تم بناؤه في غلاسكو، اسكتلندا بين 1906 و 1912.[5] كما تشير بعض الرسومات الكاريكاتورية الإنجليزية في عشرينيات القرن العشرين، إلى وجود هذه المواقف أيضا.[6]

التصميم[عدل]

منظور لأحد المواقف متعددة الطوابق.

يختلف تصميم المواقف متعددة الأدوار من مبنى لآخر، لكن اختيار الموقع يجب أن يكون بعيداً عن التقاطعات، ويفضل أن يكون بين المباني لمنع الزحام في الشوارع. يعتمد تصميم المدخل على ما إذا كانت المواقف ستكون ذات خدمة ذاتية أو بمساعدة أحد العاملين، وعندما تستخدم المواقف ذات الخدمة الذاتية فإنه يمكن للمركبات أن تتدفق بسهولة. وهذه الأنواع من المواقف تقدم معدل تدفق يتراوح بين 300 إلى 500 سيارة في الساعة.

بالنسبة للمنحدرات، يتم الفصل في حركة المرور في المنحنيات ذات الاتجاهين. ويوجد منها أنواع هي: المنحدر المستقيم، والمنحدر الحلزوني. ويجب أن تحوي هذه المواقف على مصاعد، وسلالم طوارئ، ومخارج طوارئ، ومواقف ذوي الاحتياجات الخاصة.[1]

انظر أيضا[عدل]

موقف أوتوماتيكي تحت الأرض في أثينا، اليونان.

وصلات خارجية[عدل]

  • "موقف السيارات الأوتماتيكي المدمج الغير مرئي. Patent RU 97419". مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • "خلاصة عن تاريخ مواقف السيارت". مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 فبراير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  • "المواقف المؤتمتة". مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

مراجع[عدل]

  1. أ ب الاشتراطات الفنية لمواقف السيارات | وزارة الشؤون البلدية والقروية في السعودية نسخة محفوظة 07 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ A Brief History of Parking: The Life and After-life of Paving the Planet نسخة محفوظة 13 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Preservation Online: Storey of the Week Archives: Car Culture نسخة محفوظة 01 يناير 2008 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Preservation Chicago نسخة محفوظة 21 أغسطس 2010 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Consultation over historic garage". BBC News. 17 June 2008. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Daniele Luttazzi Lepidezze postribolari (2007, Feltrinelli, p.275) (بالإيطالية)