هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

مونولوج دموع في المطر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

"دموع في المطر" (المعروف أيضا باسم "خطاب حزم السيزيوم")[1] هو خطاب ألقاه شخصية روي باتي (من تمثيل راتغر هاور) في في بليد رانر الذي تم انتاجه عام 1982 من إخراج ريدلي سكوت. وتم تغيير الخطوط الأصلية للمونولوج الُمرتجل بواسطة هاور قبل ليلة واحدة من التصوير ، [2][3][4] المونولوج في كثر من الأحيان يُقال عنه كما أكد;[5] الناقد مارك رولاندس في وصفه بأنه "ربما أنه الأكثر عاطفة في مناجاة الموت في تاريخ السينما".[6] ويظهر الخطاب في المسار الأخير في ألبوم الموسيقى التصويرية للفيلم.

السيناريو والارتجال[عدل]

يوجه الخطاب الآلي روي باتي وهو على حافة الموت إلى ريك ديكارد ، بعد لحظات من إنقاذه حياة الأخير على الرغم من أن ديكارد قد تم إرساله لقتله. المشهد يحدث أثناء هطول الأمطار الغزيرة ، قبل لحظات من موته المؤسف. مما يعكس تجاربه الخاصة أثناء موته الوشيك فيقول (مع توقفات درامية بين كل تصريح): "لقد رأيت أشياء، أنتم أيها البشر لن تستطيعون تصديقها.. سُفن هجومية مشتعلة قبالة منكب الجوزاء.. لقد شاهدت حزم السيزيوم.. تتوهج في العتمة قبرب بوابة تانهوسر.. كل هذه.. اللحظات ستضيع.. في الزمن.. مثل.. الدموع في المطر.. حان وقت الموت."

مراجع[عدل]

  1. ^ (Media notes).  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  2. ^ Huw Fullerton (2017)، Interview with Rutger Hauer 
  3. ^ Ridley Scott؛ Paul Sammon (2005)، Ridley Scott: interviews، University Press of Mississippi، صفحة 103 
  4. ^ Jim Krause (2006)، Type Idea Index، صفحة 204، ISBN 9781581808063 
  5. ^ Mark Brake؛ Neil Hook (2008)، "Different engines"، Scientific American، Palgrave Macmillan، 259 (6)، صفحة 163، Bibcode:1988SciAm.259f.111E، ISBN 9780230553972، doi:10.1038/scientificamerican1288-111 
  6. ^ Mark Rowlands (2003)، The Philosopher at the End of the Universe، صفحات 234–235، Roy then dies, and in perhaps the most moving death soliloquy in cinematic history... 
Nuvola apps konquest.svg
هذه بذرة مقالة عن الخيال العلمي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.