علم الأساطير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من ميثولوجيا)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
برومزيوس، أسطورة برومزيوس التي ثبتت عن طريق الهيسدوش وشكلت قاعدتها من أجل المسرحية المأساوية الثلاثية

علم الأساطير أو الميثولوجيا (من اليونانية μυθολογία؛ تترجم عادة: علم الأساطير) تشير إلى مجموعة من الفلكلور/الأساطير الخاصة بالثقافات التي يعتقد أنها صحيحة وخارقة، تستخدم لتفسير الأحداث الطبيعية وشرح الطبيعة والإنسانية. الميثولوجيا تشير أيضا إلى فرع من العلوم التي تتناول جمع ودراسة وتفسير الأساطير.[1]

الدين والميثولوجيا[عدل]

لا يوجد تعريف علمي للميثولوجيا يعني بالضرورة أنها كاذبة. في السياق العلمي كلمة أسطورة تعني "قصة مقدسة" أو "قصة تقليدية" أو "قصة عن الآلهة"، لكنها لا تعني "قصة مكذوبة". لذا يستخدم العلماء كلمة "أساطير دينية" بدون قصد الإساءة إلى الدين (على سبيل المثال، العالم قد يسمي الكتب الدينية المسيحية "أساطير" بدون قصد الإساءة إلى المسيحية سي. إس. لويز قال عن المسيح "إنها أسطورة لكنها وقعت" [2]). لكن الاستخدام العلمي لكلمة أسطورة قد يسبب سوء فهم بسبب أن الكلمة تعني في الأوساط الشعبية "باطل". وقد وردت كلمة الأساطير في عدة مواقع في القرآن حيث جاء فيه تعبير "أساطير الأولين" أي قصص الأقدمين.

المصطلح[عدل]

يشير علم الأساطيرِ المجمّعةِ عادة إلى مجموعة من الناسِ لكن قَدْ تَعْني دراسةَ مثل هذه الأساطيرِ أيضاً على سبيل المثال، أساطير إغريقية، يَصِفُ عِلْمَ أساطير رومانيَ وعِلْمَ أساطير Hittite كُلّ جسم الأساطيرِ أخبرَ ثانية بين تلك الثقافاتِ، لكن عِلْمَ أساطير المنظر الطبيعي يَصِفُ دراسةَ المنظر الطبيعي إستعملتْ عبر ناسِ طوطميِ مُخْتَلِفينِ. عرّفَ ألن Dundes أسطورةً كقصة مقدّسة التي تُوضّحُ كَيفَ العالمَ والإنسانيةَ تَطوّرا إلى شكلِهم الحاليِ، قصّة التي تَخْدمُ لتَعريف worldview الأساسي ثقافة بتَوضيح سماتِ العالمِ الطبيعيِ وتُحدّدُ النفسية والأعراف الإجتماعية ونماذجَ a مجتمع "; بروس لينكولن عرّفَه ك"عقيدة في الشكلِ القصصيِ" العديد مِنْ العلماءِ في الحقولِ الأخرى تَستعملُ "أسطورةَ" التعبيرَ في الطرقِ المختلفةِ جداً ; في إحساس واسع جداً، الكلمة يُمْكِنُ أَنْ تُشيرَ إلى أيّ قصّة تقليدية أَو أيّ وهم شعبي أَو كيان خيالي بسبب هذا الإحساسِ الإنتقاصيِ، البعض يَختارونَ العَودة إلى mythos السابق، بالرغم من أن إستعمالِه كَانَ إنتقاصيَ بنفس الطريقة وهو الآن عموماً يُشيرَ أكثر إلى إحساسِه الأرسطوطاليسيِ ك"نقطة مؤامرةِ" أَو إلى عِلْم أساطير جَماعي، كما في worldbuilding إتش. بي . لوفكرافت.

عِلْم الأساطير يُميّزُ الآن في أغلب الأحيان بحدّة مِنْ الأدبِ التعليميِ مثل الخرافاتِ، لكن علاقتَه بالقصصِ التقليديةِ الأخرى مثل الأساطيرِ والقصص الشعبيةِ ضبابيُ أكثر بكثيرُ الأشخاص الرئيسيون في الأساطيرِ عادة آلهةَ، أنصاف الآلهة، أَو بشر خارق، بينما تَعْرضُ أساطيرَ البشرَ عموماً كأشخاصهم الرئيسيون، لكن العديد مِنْ الإستثناءاتِ أَو المجموعاتِ تَجِدانِ، كما في إلياذة هوميروسِ، رحلة طويلة، وأينياد أساطير تُصدّقُ في أغلب الأحيان مِن قِبل الحُكَّامِ والكهنةِ ومرتبط بشكل وثيق بالدينِ أَو الروحانيةِ في الحقيقة، تُجمّعُ العديد مِنْ مجتمعاتِ أساطيرِهم، أساطير، وتأريخ سوية، يَعتبرُ الأساطيرَ لِكي تَكُونَ تواصيف حقيقية ماضيهم البعيدِ أساطير خَلْقِ، خصوصاً، يَحْدثُ في primordial عُمر عندما العالم مَا أنجزَ شكلَه الحاليَ لحد الآن، لكن الأساطيرَ الأخرى تُوضّحُ كَيفَ عاداتَ المجتمعَ ومؤسساتَ وحرامَ أُسّسا وقُدّسا أي يَفْصلُ الفضاءَ مَخْلُوقُ للقصص الشعبيةِ، الذي لَمْ يُعتَبرْ صدقَ مِن قِبل الناسِ الذين يُخبرونَهم بينما نَشرتْ القصصَ إلى الثقافاتِ الأخرى أَو بينما معتقدات تَتغيّرُ، على أية حال، أساطير يُمْكِنُ أَنْ تَجيءَ لكي تُعتَبرَ القصص الشعبيةَ، أحياناً حتى إلى حدّ وجود أعادتْ ترجمة كواحد، أشخاصه القدسيون يُعيدونَ صبّ كبشر أَو كdemihumans مثل العمالقةِ، والجن.[3]

مصادر[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

Mythological archetypes

الميثولوجيا والدين

Fu Xi and Nüwa represented as half-snake, half-human creatures


Draig.svg
هذه بذرة مقالة عن ميثولوجيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.