المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

ميغل أنخل أستورياس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ميغل أنخل أستورياس
صورة معبرة عن ميغل أنخل أستورياس

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة Miguel Ángel Asturias Rosales (الإسبانية)   تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد أكتوبر 19, 1899
مدينة غواتيمالا
الوفاة يونيو 9, 1974
مدريد
مكان الدفن مقبرة بير لاشيز، و98   تعديل قيمة خاصية المدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Guatemala.svg غواتيمالا   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مناصب
President of the Jury at the Cannes Festival   تعديل قيمة خاصية منصب (P39) في ويكي بيانات
Fleche-defaut-droite-gris-32.png لوتشينو فيسكونتي
Michèle Morgan Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس
المهنة شاعر، وكاتب، ودبلوماسي، وصحفي، وسياسي، وشاعر قانوني   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
أعمال بارزة Leyendas de Guatemala، وMulata de tal   تعديل قيمة خاصية أهم عمل (P800) في ويكي بيانات
التيار سريالية   تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة نوبل في الأدب (1967) 
Medalla Yucatán 
Order of Augusto César Sandino 
جائزة لينين للسلام   تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
ميغل أنخل أستورياس

ميغل أنخل أستورياس هو أديب وشاعر وصحفي ودبلوماسي غواتيمالي ولد في 19 أكتوبر 1899 في مدينة غواتيمالا. حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1967. وكان أنخل أستورياس من أوائل الروائيين في أمريكا اللاتينية الذي تناولوا موضوع الاستبداد وتبعه في ذلك كثير من الروائيين. أدت الشهرة التي عرف بها أستورياس في معارضته للحكم الديكتاتوري إلى قضاء معظم حياته في المنفى سواء كان ذلك في أمريكا الجنوبية أو في أوروبا. وبعد عقود من النفي والتهميش حصل أستورياس على شهرة واسعة النطاق في عقد الستينيات من القرن العشرين. وتوفي في 9 يونيو 1974 في مدريد.

أهم رواياته[عدل]

تكريمه[عدل]

فاز في عام 1966 بجائزة الاتحاد السوفييتي لينين للسلام، وفي السنة التالية تم منحه جائزة نوبل في الأدب، وبذلك كان هو الثاني من أمريكا اللاتينية الذي يحصل على هذه الجائزة.

أمضى أستورياس سنواته الأخيرة في مدريد، حيث توفي في سن الرابعة والسبعين، ودفن في مقبرة بير لاشيز في باريس.