ميغ ويتمان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مارغريت كوشينغ [1]
Megwhitmanheadshot.jpg
ميغ تتحدث في متحف التكنولوجيا في سان خوسيه، بكاليفورنيا، في 17 فبراير 2009م.

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة مارغريت كوشينغ ويتمان[2]
الميلاد 14 أغسطس، 1956[2]
لونغ آيلند، ولاية نيويورك [2]
الإقامة أثرتون، كاليفورنيا (1 مارس 1998–)
سينسيناتي، أوهايو  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الجنسية أمريكية  الولايات المتحدة الأمريكية
الديانة مشيخية [3]
الحزب الحزب الجمهوري
عضوة في بروكتر وغامبل،  ودريم ووركس،  وغولدمان ساكس،  وشركة KPCB،  وهوليت-باكارد،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوج جريفيث هارش الرابع [4]
أبناء طفلان [5]
مناصب
نائب رئيس   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
تولت المنصب
1989 
في شركة والت ديزني 
كبير الإداريين التنفيذيين   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
تولت المنصب
1995 
مدير عام   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
تولت المنصب
1997 
كبير الإداريين التنفيذيين   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1998  – 2008 
في إيباي 
الحياة العملية
التعلّم جامعة برينستون[6] كلية هارفارد للأعمال [7][8]
المدرسة الأم جامعة برنستون (1972–1976)
كلية هارفارد للأعمال (1976–1978)  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي اقتصاد  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية بكالوريوس العلوم، وماجستير إدارة الأعمال  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة ويتمان رئيسة مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة هوليت-باكارد[9]
موظفة في هوليت-باكارد،  وشركة والت ديزني،  وهاسبرو،  ودريم ووركس،  وبروكتر وغامبل،  وإيباي  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

مارغريت كوشينغ "ميغ" ويتمان (14 أغسطس، 1956) هي سيدة أعمال وصاحبة منصب تنفيذي. وهي مديرة شركة هوليت-باكارد (HP)، ورئيسة مجلس إدارتها والمديرة التنفيذية.[11] ولدت ويتمان في لونغ آيلند بولاية نيويورك. تخرجت ويتمان في جامعة برنستون وكلية هارفارد للأعمال.[12] شغلت ويتمان منصبًا تنفيذيًا في شركة والت ديزني، حيث كانت نائب رئيس التخطيط الاستراتيجي طوال ثمانينيات القرن الماضي. وفي تسعينيات القرن الماضي، شغلت منصبًا تنفيذيًا آخر في شركات: دريم ووركس ستوديوز، شركة بروكتر وغامبل، وشركة هاسبرو. وإضافة إلى ذلك، ترأست ويتمان مجلس إدارة شركة إيباي، وكانت المدير التنفيذي في الوقت ذاته من عام 1998 وحتى 2008. وأثناء تلك الفترة، أشرفت ويتمان على توسيع نفوذ الشركة حيث حوت الشركة 15,000 ألف موظف وعائدات سنوية قُدرت ب 8 مليار دولار أمريكي عام 2008؛ مقارنة ب 30 موظف وعائدات سنوية 4 مليار دولار أمريكي عام 1998.[13] وفي عام 2014، أدرج اسم ويتمان في قائمة فوربس لأكثر السيدات تأثيرًا في العالم.[14] وفي 2008، ذكرت صحيفة النيويورك تايمز بأن ويتمان تبدو من بين النساء الأكثر توقعًا بتوليهم رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.[15] وفي فبراير 2009، خاضت ويتمان انتخابات حاكم ولاية كاليفورنيا، لتصبح ثالث امرأة تتولى هذا المنصب في 20 عامًا فقط. وفي يونيو 2010، فازت ويتمان بانتخابات الحزب الجمهوري. وفي العام ذاته، صارت ويتمان رابع أغنى سيدة في ولاية كاليفورنيا بثروة بلغت 1,3 مليار دولار أمريكي.[16][17] أنفقت ويتمان على خوضها السباق الرئاسي أكثر من أي مرشح آخر؛ [18][19] إذ أنفقت 144 مليون دولار أمريكي من مجموع ثروتها، و178,5 مليون دولار أمريكي بما في ذلك الجهات الممولة.[20] لكن في 2 نوفمبر، خسرت ويتمان الانتخابات لصالح إدموند جيرالد براون (جيري براون).[21]

نشأتها والتعليم[عدل]

جامعة برينستون حيث درست ويتمان العلوم والرياضيات
صورة جوية لكلية هارفرد للأعمال حيث حصلت ويتمان على ماجستير إدارة الأعمال

ولدت ويتمان في قرية كولد سبرنج، نيويورك؛ وهي ابنة لمارجريت كوشينغ، وهندريكس هاليت ويتمان، الابن.[22][23][24] كان رابع جد لها من عائلة والدها، إلناثان ويتمان، عضوًا في مجلس نواب نوفا سكوتيا. ومن جهة والدها أيضًا، فهي حفيدة الجد الثالث، للسيناتور الأمريكي تشالرز فارويل، من ولاية إلينوي.[25] ومن جهة والدها، فهي حفيدة المؤرخ والفقيه مونرو سميث؛ وحفيدة الجد الثاني لوالدتها، الجنرال هودي كوبر. ويشار إلى أن جدتها من جهة والدها، أديلايد شاتفيلد تايلور، هي أخت الاقتصادي واين شاتفيبد تايلور.[25] التحقت ويتمان بالمدرسة الابتدائية في كولد سبرنج في نيويورك، وأنهت دراستها بعد ثلاث سنوات في 1974. وفي مذكراتها، تقول ويتمان أنها كانت من أفضل عشرة طلاب.[26]

ميغ تعد الأصغر بين 3 أشقاء.[27] وكانت تحلم أن تصبح طبيبة يومًا ما، ولهذا درست العلوم والرياضيات في جامعة برينستون.[6] لكن بعد قضائها فترة الصيف في تسويق الإعلانات لأحد المجلات، غيرت وجهتها لتدرس الاقتصاد؛ [28] حاصلةً على درجة البكالريوس مع مرتبة الشرف عام 1977. وفي عام 1979، نالت ويتمان درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية الأعمال بجامعة هارفارد.[7][8] تزوجت ويتمان من جريفيث هارش الرابع، جراح الأعصاب بالمركز الطبي الواقع بجامعة ستانفورد.[4] أنجبت ويتمان طفلان. اعتادت ويتمان العيش في مدينة أثرتون بولاية كاليفورنيا، منذ مارس 1998. وفي عام 2007، اكتمل بناء مجمع سكني بجامعة برينستون، وسمي بميغ ويتمان؛ تقديرًا لتبرعها بمبلغ 30 مليون دولار أمريكي لبنائه.[5]

الحياة الوظيفية[عدل]

البداية[عدل]

كانت بدايات ويتمان الوظيفية عام 1979؛ إذ شغلت منصب مدير الصنف بشركة بروكتر وغامبل بمدينة سنسناتي الواقعة بولاية أوهايو. ولاحقًا، عملت ويتمان مستشارةً بمكتب شركة باين وكومباني للاستشارات الإدارية، الواقعة بسان فرانسيسكو. ومع الوقت، تقلدت ويتمان العديد من المناصب الأعلى لتصل إلى منصب نائب أول لرئيس الشركة.[29] وفي 1989، صارت ويتمان نائب رئيس التخطيط الاستراتيجي لشركة والت ديزني. وبعد عامين، عملت ويتمان لصالح شركة "سترايد رايت"؛ قبل أن تتقلد منصب الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "فلورستس ترانسوورلد دليفري" عام 1995.[30] و بصفتها مديرة تنفيذية لفرع بلاي سكول التابع لشركة هاسبرو؛ أشرفت ويتمان بدورها على إدارة وتسويق منتجي سيد بطاطس، وتليتبيز للأطفال في يناير 1997. كما قامت باستيراد برنامج الأطفال التلفزيوني تليتبيز من بريطانيا، وعرضه داخل الولايات المتحدة الأمريكية.[31]

شعار شركة بروكتر وغامبل حيث استهلت ويتمان حياتها الوظيفية

إيباي[عدل]

بدأت ويتمان عملها بشركة إيباي في مارس 1998، حيث كان عدد موظفي الشركة 30 فقط، [32] وعائدات سنوية تقدر بحوالي 4 مليون دولار أمريكي. وخلال فترة عملها مديرة تنفيذية للشركة ذاتها، ارتفع عدد موظفي الشركة ليصل إلى 15,000 ألف موظف، في حين بلغت عائدات الشركة السنوية 8 مليار دولار أمريكي.[33] صحيفة الاقتصادي، ميغ ويتمان . . رئيسة شركة “إتش بي”، بتاريخ 2 أغسطس 2008</ref></ref> وفي يومها الأول، كان الموقع الإلكتروني لشركة إيباي بسيطًا، تطغى عليه ألوان الأبيض والأسود، وكلمات غليظة. وفي يومها الأول، أوقفت ويتمان الموقع عن العمل لثماني ساعات.[34] وحينها، أعربت ويتمان عن مدى عشوائية هذا الموقع؛ ومن ثم أنشأت فريقًا تنفيذيًا جديدًا. نظمت ويتمان شركة إيباي من خلال تصنيفها إلى 23 تقسيم؛ ثم عينت لكل تقسيم مديرًا تنفيذيًا. بلغت عدد التقسيمات الفرعية 35,000 تقسيم، تحت مظلة ال 23 تقسيم الأساسية.[35] وفي عام 2004، قامت ويتمان بإجراء العديد من التغييرات المحورية الخاصة بفريقها الإداري؛ حيث تولى جيف جوردون شركة باي بال، وأخذ مات بانيك على عاتقه العمليات الدولية؛ وأسندت العمليات داخل الولايات المتحدة الأمريكية إلى بيل كوب، [36] التي أخذت شعار الولايات المتحدة الملون؛ في حين تميزت كل من مواقع العمليات الدولية بشعار تجاري مميز.[37]

شعار شركة والت ديزني، حيث عملت ويتمان نائب رئيس التخطيط الاستراتيجي

اختارت ويتمان جون دوناهو ليتولى إدارة شركة إيباي في مارس 2005.[38] ومن هذا المنطلق، أصبح مسؤولاً عن جميع عناصر أعمال التجارة الإلكترونية حول العالم لشركة إيباي. وأثناء فترة تولي ويتمان منصب المدير التنفيذي لشركة إيباي، أتمت صفقة شراء شركة سكايب مقابل 4,1 مليار دولار أمريكي نقدًا، بالإضافة إلى شراء أسهمها في سبتمبر 2005.[13] وفي عام 2009، باعت إيباي شركة سكايب بقيمة قدرها 2,75 مليار دولار أمريكي.[39] وفي 2011، اشترت شركة مايكروسوفت سكايب مقابل 8,5 مليار دولار أمريكي. وفي يونيو 2007، أثناء مقابلة مع رويترز، زعمت ويتمان طرد مساعدتها، موظفة الاتصالات يونغ مي كم. وفي سياق متصل من تلك الحادثة، قالت ويتمان: "في أي بيئة عمل تتسم بالضغوطات الشديدة، يعم التوتر". وقالت كيم: "نعم، إنه لحادث مؤسف. لكننا عالجناه وفقًا لطريق يخدم مصالح ويتمان وشركة إيباي". وقد تم حل المسألة بعد تسوية 200,000 دولار أمريكي.[40][41] استقالت ويتمان من منصبها بشركة إيباي في نوفمبر 2007، لكنها احتفظت بمنصبها في مجلس إدارة الشركة، ومستشارة للمدير التنفيذي الجديد جون دوناهو حتى أواخر عام 2008. وفي هذ العام، أصبحت ويتمان عضوًا بقاعة مشاهير الأعمال الأمريكية. وفي لقاء صحفي مع صحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل، ذكرت ويتمان: "طالما أقول أن عشرة أعوام تمثل وقتًا مناسبًا تقريبًا لتولي مهام منصب ما في شركة كالتي عملت بها". وأضافت: "حان الوقت لقيادة جديدة، منظور جديد، ورؤية جديدة".[42] حصلت ويتمان على العديد من الجوائز والأوسمة جراء إنجازاتها لشركة إيباي. وفي أكثر من مناسبة، أدرج اسم ويتمان بين أكثر النساء نفوذًا حسب مجلة فورتشن.[43] وفي مجلة هارفارد للأعمال، جاءت ويتمان ضمن أفضل الرؤساء التنفيذيين في العقد الماضي.[44] وأدرجتها صحيفة فاينانشال تايمز بين أفض 50 شخصية بارزة أحدثت تغييرًا خلال العقد.[45]

شعار شركة إيباي حيث شغلت ويتمان منصب المدير التنفيذي بالشركة

ومن خلال عملها بشركة إيباي، وجدت ميغ نفسها «النجمة الشهيرة» التي تحضر احتفالات آلاف من مستخدمي موقع الشركة والقيام بتوقيع الأقمصة والبطاقات التجارية. وفي الحقيقة فإن ويتمان ليست مجرد «أيقونة» فحسب، بل إنها الصديق الحميم لكافة مستخدمي موقع الشركة، وتقدر ميغ هذا الأمر بقوة وهي تردد دائمًا أن نجاح الشركة يتوقف دائمًا على نجاح عملائها. وربما كانت أهم صفة تتمتع بها ميغ أنها إنسانة عادية وأم حريصة وتتعامل مع الناس على هذا الأساس، بمعنى امتلاكها الوجه نفسه في المنزل أو الشركة. ومن الوهلة الأولى تبدو الفلسفة الاقتصادية للشركة بمنتهى البساطة، فأولاً يتم اختيار مكان التبادل التجاري عبر موقع إيباي الإلكتروني، وبعدها يقوم البائعون باستقطاب المشترين، وهؤلاء بدورهم يقومون بجذب المزيد من البائعين وهكذا دواليك. ولعل وايتمان وفريقها المخلص يقومان ببناء شركة المستقبل أو «موديل» مؤسسات القرن الواحد والعشرين التي تتمتع بأقل عدد من الموظفين، وبأكبر نسبة ممكنة من الأرباح المالية. ويمكن القول هنا أن ويتمان تتحلى بنوع من الإبداع والخيال، حتى أن السلطة أو القوة التي تتمتع بها ويتمان تعتبر هي الأخرى غير مألوفة، فهي لا تملك تلك السلطة المعروفة من «تحكم» و«سيطرة»، مثلما هو الحال مع الشركات التقليدية، بل على العكس من ذلك فإن ميغ تملك «سلطة» أكثر تعقيدًا، حيث يشير المراقبون إلى أنها قضية لا تتعلق بالتحكم أو السيطرة أو بمقدار حجم الشركة، بل إنها مرتبطة بشكل كبير بدائرة النفوذ. وبالطبع فهناك بعض الخطوات الأساسية التي ينبغي اتخاذها قبل توسيع دائرة النفوذ، مثل بناء المصداقية التي من الصعب هزها، والتي تتمثل بكل بساطة في أن تفعل ما تقول. ربما يبدو هذا الأمر عاديًا، لكن من المدهش عندما نرى أن عددًا غير قليل من المديرين التنفيذيين لا يتبعون مثل هذه القاعدة.[27]

مجالس الإدارة[عدل]

وحتى عام 2009، كانت ويتمان قد عملت في مجالس إدارة شركات: إيباي، ومجموعة سوميت بابلك، وشركة بروكتر وغامبل، وشركة دريم ووركس ستوديوز.[7][46] كانت ويتمان قد عُينت في مجلس إدارة بنك غولدمان ساكس في أكتوبر عام 2002، وتبعتها باستقاله في ديسمبر 2002؛ وسط أزمة حول تلقيها أسهم من خلال العديد من الاكتتابات العامة التي كان يطرحها غولدمان ساكس، رغم أنها نفت حدوث ذلك مطلقًا.[47][48][49][50] وفي مارس 2011، عُينت ويتمان مستشارةً لبعض الوقت لصالح شركة "بيكينز كوفيلد آند بايرز" لرأس المال الاستثماري.[51]

فضيحة[عدل]

بعدما تبرعت ويتمان بمبلغ 2,5 مليون دولار أمريكي لصالح مجموعة "سوميت بابلك" عام 2011، [52] عُينت على الفور ضمن مجلس إدارة المجموعة ذاتها.[53]

هوليت-باكارد[عدل]

في يناير 2011، انضمت ويتمان إلى مجلس إدارة شركة هوليت-باكارد (HP).[54] وفي 22 سبتمبر 2011، صارت ويتمان المديرة التنفيذية للشركة.[1] وكخطوة منها نحو إحياء التركيز على قسم البحث والتطوير بشركة هوليت-باكارد، قامت ويتمان باتخاذ قرار رئيسي خلال السنة الأولى من توليها المنصب بإلزام الشركة بمواصلة تطوير قطاع أجهزة الحاسب الآلي.

مقر شركة هوليت-باكارد الرئيسي حيث تولت ويتمان منصب المدير التنفيذي لها عام 2011

ويشار إلى إهمال المديرون قبلها لهذا القسم.[55][56] فقد كانت شركة هوليت-باكارد (HP) التي على وشك التخلص من قسم تصنيع الأجهزة الشخصية التي تصنع الأنظمة الشخصية للحاسب الآلي وأنظمة التشغيل للأجهزة الذكية مثل النظام المفتوح المصدر ويب أو إس في العام الماضي على يد الرئيس التنفيذي السابق ليو أبوثيكر. وبالفعل كانت الشركة قد أنهت أكثر من 500 وظيفة في قسم الأجهزة الذكية. لكن ويتمان بعد وصولها إلى منصبها، قررت إلغاء القرار وأبقت قسم الأنظمة الشخصية وسمحت لمبرمجين أنظمة تشغيل بالم وويب أو إس الباقين العمل على الأنظمة المفتوحة المصدر.[57]

ويشار إلى أن شركة هوليت-باكارد كانت قد اشترت نظام تشغيل "ويب أو إس" عام 2010، من شركة بالم المبتكرة الأصلية له، وذلك بمبلغ قدره 1.2 مليار دولار أمريكي. كان الوضع وقتذاك محفوفًا بالمخاطر؛ خصوصا أن النظام يحوي العديد من المشاكل، وتأتي هذه المشاكل بعد استبعادها لجهازها اللوحي (تاتش باد) HP Touchpad، غير أن ويتمان تفاجئت بالطلب القوي على الجهاز وذلك في خضم التخفيضات الناجمة في سعر الجهاز حيث كان السعر في التخفيضات 99 دولار أمريكي، ولم يكن من الواضح ما يجب القيام به، وقد سرت شائعات متضاربة حول مصير نظام التشغيل. حيث أن بعض المصادر قالت أن موقع (أمازون) Amazon يريد الحصول على نظام التشغيل هذا، ولكن هناك أيضا تقرير جديد يشير إلى أن شركة اتش بي سوف تحتفظ بنظام التشغيل لاستخدامه في الطابعات. وأثناء مقابلة مع الجريدة الفرنسية (لو فيغارو) Le Figaro صرحت ويتمان : "أن القرار النهائي حول نظام التشغيل سيكون خلال أسبوعين"، وأضافت: "يجب أن يكون لدينا نظام تشغيل آخر".[58] وفي مايو 2013، أعطت شركة بلومبيرغ ويتمان لقب "المديرة التنفيذية صاحبة أقوى أداء"، بين كبار مديري الشركات الأخرى، الذي تحول أداؤهم إلى الأفضل على حد سواء؛ بالنسبة للأسواق منذ توليهم مهام عملهم. وقد جاءت أسهم شركة هوليت-باكارد كأكثر الأسهم من حيث الأداء القوي بنسبة 30 % منذ تولى ويتمان منصبها بالشركة.[59]

نجاح لحظي![عدل]

وفي عام 2012، أطلقت رسمياً شركة "هوليت-باكاردالنسخة التجريبية الأولى "بيتا" من نظام التشغيل "ويب أو إس" المحمول مفتوح المصدر، وذلك بعد تصريحات "ميغ ويتمان" بثمانية أشهر فقط! تلك الخطة الطموحة إلى مواصلة مطوريها العمل على تطوير مشروع نظام "ويب أو إس" مفتوح المصدر، ليكون متاحًا أمام مجتمع مطوري المصادر المفتوحة، وفتح آفاق واسعة للإبداع والابتكار أمام المبدعين والمبرمجين للنهوض بجيل جديد من التطبيقات والأجهزة الجديدة. وتتألف النسخة التجريبية من 54 عنصرا من نظام التشغيل تتضمن أكثر من 450 ألف أمر من التعليمات البرمجية "الشفرة"، وذلك بموجب ترخيص أباتشي 2.0-Apache License". ويوفر المشروع بيئتين مختلفتين إحداهما مخصصة لبرامج سطح المكتب والأخرى باستخدام إطار عمل بناء التوزيعة "OpenEmbedded". وتتسم هذه الإصدارات بتوفيرها بيئة مثالية لتطوير وتعزيز تجربة مستخدم، وتُسهل للمطورين والمبرمجين استخدام ما لديهم من أدوات لإنشاء تطبيقات وبرامج سطح مكتب بسرعة عالية، معتمدة في ذلك على نظام "ويب أو إس" المستند على نواة لينكس مفتوحة المصدر، أو باستخدام منصة التطوير البرمجية "OpenEmbedded". ويُذكر أن شركة "هيوليت باكارد" ابتاعت نظام "ويب أو إس" المحمول من شركة "بالم" في أبريل/ نيسان عام 2011، بمبلغ قدره 1.2 مليار دولار أمريكي، ونظراً لعدم رواج أولى أجهزتها اللوحية "تاتش باد"، الذي أطلقته في يوليو/ تموز 2011 معتمدًا على هذا النظام، قررت الشركة إيقاف تطويره وخفض سعر جهازها اللوحي لـ99 دولارًا أمريكيًا، لكنها عادت وقررت إطلاق سراحه مرة أخرى كمشروع مفتوح المصدر في إطار ترخيص المصدر المفتوح، ووضعت خطة طموحة لتسريع وتحسين تطبيقاته ليكون منافساً لمنصة نظام تشغيل جوجل مفتوح المصدر الشهير "أندرويد".[60]

مسار أفضل[عدل]

و في بادرة ضمن خطة ويتمان نحو إحياء التركيز على قسم البحث والتطوير بشركة هوليت-باكارد، بدأت ويتمان خطة لإعادة الهيكلة في عام 2012 والتي وضعتها لتبسيط عمليات الشركة، وتسريع وتيرة التطوير والإبداع، وخفض النفقات، وتحقيق نتائج أفضل. يقول أندرو ميلروي من شركة فورست آند ساليفان للاستشارات: "يبدو أن الشركة نجحت في خفض النفقات وإعادة الهيكلة، لكن إتش بي لا تزال تكافح من أجل تحقيق قفزة في سوق تكنولوجيا المعلومات الذي يحقق نموًا في مجالات مثل الشبكات السحابية والهواتف." وفي مايو من العام 2014، أعلنت شركة هوليت-باكارد عن زيادة في الأرباح بنسبة 18 في المئة لتصل إلى 1,3 مليار دولار أمريكي للربع الثاني من العام، وذلك في بيان للشركة صدر قبل إغلاق أسواق المال الأمريكية.[61] وقالت ميغ ويتمان، الرئيس التنفيذي للشركة، في بيانها: "يسرني أن أعلن أن التحول في إتش بي لا يزال في مساره الصحيح، ونحن نشكل إتش بي بالتدريج لتكون شركة أكثر فطنة، وأقل كلفة، وأكثر مركزية بالنسبة للمستهلكين والشركاء، ولتستطيع أن تنافس بنجاح في مجال تكنولوجيا المعلومات سريع التطور". وأضافت بأن التغييرات في الشركة لا تزال في مسارها الصحيح، وأضافت: "مع كل ربع عام مالي يمر، تحسن إتش بي نظمها، وهياكلها، وقدراتها الأساسية في الوصول إلى الأسواق." ومع أن تأثر الشركة الشديد بتراجع مبيعات أجهزة الكمبيوتر المكتبية في الوقت الذي يتجه فيه المستهلكون نحو أجهزة أحدث مثل الأجهزة اللوحية (التابلت)، والهواتف الذكية، فإن ويتمان تحرص على تحويل تركيز الشركة نحو تصنيع معدات الحواسب والشبكات الإلكترونية التي تخدم قطاع الأعمال في ذلك المجال.[62] وفي مارس 2014، أعلنت ميغ ويتمان في لقاء عقدته مع المساهمين أنها ستحل أهم مشكلتين تعاني منهما الطابعات ثلاثية الأبعاد، وهما جودة تشطيبات الناتج النهائي، وبطء زمن الطباعة. كما أشارت إلى أن شركتها تعتزم الإعلان عن أول "تقنية كبيرة" في هذا المجال في حزيران القادم إلا أنها لن تقدم هذه الطابعات لسوق المستهلك بل للشركات الكبيرة التي تعمل في قطاع التصنيع والتصميم وإنتاج نماذج أولية عن المنتجات. وأوضحت أيضاً أن الهدف الأول بالنسبة للشركة سيكون قطاع الأعمال، حيث تعتقد أن هناك طلبًا على الأنظمة التي يمكن استخدامها لطباعة النماذج الأولية أو حتى المنتجات النهائية.[63] وأخيرًا في أغسطس 2014، تمكنت "هوليت باكارد" من رفع إيراداتها خلال الربع المالي الثالث بوتيرة فاقت توقعات المحللين، مع تحسن مبيعات الحاسوب الشخصي في عدد من أسواقها حول العالم. وبلغت الإيرادات 27.6 مليار دولار أمريكي خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 تموز بنسبة ارتفاع 1.3%، في حين انتظر المحللون أن تحقق 27 ملياراً فقط. وتعد هذه المرة الأولى التي ترتفع فيها الإيرادات بعد 11 ربعاً متتالياً من التراجع، ما يعطي دفعة لرئيسة الشركة التنفيذية ميغ ويتمان في سعيها إلى تحسين أداء ثاني أكبر مصنع عالمي للكمبيوتر. ويشار إلى أن ربح الشركة الأميركية خلال تلك الفترة بلغ 985 مليون دولار مقارنة بـ 1.39 مليار دولار في المدة عينها من العام المالي لسنة 2013.[64]

غداة المثابرة[عدل]

وبعد العديد من المعارك التي خاضتها ميغ ويتمان مع شركتها هوليت-باكارد ضد شركة لينوفو الصينية، فقد اقتنصت ويتمان المركز الأول في تصنيع الحواسيب.[65] وفي عام 2013، جاءت شركة هوليت-باكارد ثاني أكبر بائع للحواسيب المحمولة على مستوى العالم.[66] وفي عام 2009، جاءت شركة إتش بي التاسعة بين 500 شركة مرموقة في تصنيف مجلة فورتشن. في عام 2010، أعلنت الشركة عن ضمها لشركة ثري كوم.[67] وفي 28 أبريل من العام 2010، أعلنت شركة هوليت-باكارد الاستحواذ على شركة بالم الأمريكية لصناعة الهواتف الذكية، مقابل 1,2 مليار دولار.[68] وفي 2 سبتمبر 2010، فازت الشركة في عطاء بتقديمها أعلى سعر لضم شركة "ثري بار" (HP 3PAR)، أمام شركة ديل.[69]

مؤسسة خيرية[عدل]

قامت ويتمان مشاركة مع زوجها في 21 ديسمبر عام 2006، بالتبرع ب 300,000 سهم من رأس مال شركة إيباي، والمُقدر ثمنها 9,4 مليون دولار أمريكي لصالح مؤسسة خيرية.[70] وبحلول انتهاء العام الأول من إنشاء "مؤسسة جريفيث هارش الرابع ومارجريت ويتمان"، كانت أصولها قد بلغت 46 مليون دولارًا أمريكيًا؛ وصرفت نحو 125,000 دولار أمريكي لصالح أعمالاً خيرية أخرى. حصل صندوق الدفاع عن البيئة على نصيب الأسد من تلك التبرعات.[71] وفي عام 2010، عرض عليها وارن بافت الانضمام إلى جمعية "جيفين بليدج أو التعهد بالعطاء"، حيث يلتزم أثرياء العالم بالتبرع بنصف ثروتهم للجمعيات الخيرية. جاء رد ويتمان بالرفض، وأعربت عن التزامها للعمل بمؤسستها.[72]

مناصب سياسية[عدل]

كانت ويتمان أحد الداعمين للمرشح الرئاسي ميت رومني –حاكم ولاية ماساتشوستس السابق عام 2008، [73] وكانت من ضمن الفريق الممول له.[74] شاركت ويتمان أيضًا في تمويل لجنة رومني الاستكشافية.[75] لكن مع تنحى رومني عن خوض السباق وتأييده جون ماكين، لجأت ويتمان إلى تأييد ماكين في حملته الرئاسية معتبرة إياه "الرئيس الوطني المشارك".[76] وفي مناظرة عام 2008، توقع ماكين احتمال ترشيح ويتمان لمنصب وزيرة الخزانة الأمريكية؛ [77] لكن ماكين لم يفز بالسباق الرئاسي عام 2008 أمام منافسة باراك أوباما.

صورة تجمع بين ويتمان ورومني -المرشح الجمهوري، 1 مايو 2007

ولما كانت ويتمان تنافس على حاكم ولاية كاليفورنيا، كان برنامجها مُكرس لثلاثة محاور رئيسة: خلق فرص العمل، العمل على خفض النفقات الحكومية، وإصلاح النظام التعليمي للدولة (كيه-12).[78] كانت تؤمن ويتمان أنه من الأفضل التركيز على بضع مهام والانتهاء منها بدلًا من البدء بكل شيء والانتهاء من بعضه". وخلال الانتخابات التمهيدية للجمهوريين عام 2012، أيدت ويتمان ميت رومني،[79] الذي أشاد بها.[80] ذكر رومني إمكانية ترشيح رومني عضوًا في إدارة حكومة رومني.[81] لكن رومني لم يفز بالانتخابات العامة 2012 أمام منافسه باراك أوباما.

البيئة[عدل]

صرحت ويتمان بأنها لو ترشحت، ستقوم في اليوم الأول بتعليق قانون "حلول الاحتباس الحراري" لعام 2006، [82] لمدة عام حتى يتسنى لها دراسة الآثار الاقتصادية المحتملة له.[83] يتطلب هذا القانون من الدولة خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 30 بالمائة بحلول عام 2020.[84] خلال مؤتمر الحزب الجمهوري في مارس 2010، وصفت ويتمان مشروع قانون تغير المناخ الذي طرحه حاكم كاليفورنيا الجمهوري أرنولد شوارزنيجر "بالعمل القاتل".[85] عارضت ويتمان "اقتراح رقم 23"، الذي من شأنه تأجيل قانون "أي بي 32" للتخلص من الاحتباس الحراري لمدة عام حتى يتسنى للحكومة خفض معدل البطالة إلى 5,5 %، مشيرة إلى عدم التعادل بين الحاجة إلى توفير الوظائف وضرورة الحفاظ على البيئة.[84] وبالنسبة للمسائل المتعلقة بالمياه، عارضت ويتمان أية قيود أخرى على توفير المياه بواد سنترال فالي بولاية كاليفورنيا؛ واقترحت على الرئيس أوباما إلغاء حكم قضائي بموجب الأحكام الواردة في "قانون الأنواع المهددة بالانقراض"الذي خفض إمدادات المياه من 5% إلى 7% أخرى.[86]

الهجرة غير الشرعية[عدل]

جانب من مظاهرات ضد قانون أريزونا رقم 1070، 2 مايو 2010

قالت ويتمان عن نهج تعامل ولاية أريزونا مع الهجرة غير الشرعية من خلال قانون أريزونا (إس بي 1070) أنه خطأ؛ وأشارت إلى وجود طرق أفضل لحل المشكلة.[87] وأضافت بأنها لو عاصرت عام 1994 بولاية كاليفورنيا، لكانت صوتت ضد "المقترح 187" بشأن المهاجرين غير الشرعيين.[88] وفي مقال افتتاحي أثناء حملتها الانتخابية لمنصب حاكم كاليفورنيا، كتبت ويتمان: "الواضح من فحص موقفنا من الهجرة غير الشرعية، أن هناك بعض المآخذ على جيري براون، وأنا مختلفة معه تمامًا".[89] ذكرت ويتمان أنه ينبغي أن يمنع المهاجرين غير الشرعيين من الطلاب من دخول المؤسسات التي تمولها الدولة للتعليم العالي.[90][91] وفي الوقت الحالي، فإن قانون ولاية كاليفورنيا يسمح بذلك.[92] وفي عام 2009، دعت ويتمان إلى "طريق التقنين" للمهاجرين غير الشرعيين.[88] في مقابلة عام 2010 على محطة تلفزيون "كيه تي إل إيه"، قالت ويتمان: "أريد محاسبة أرباب العمل لتوظيف العمال المسجلين فقط".[93]

الزواج – الإجهاض – الماريجوانا[عدل]

وخلال انتخابات ولاية كاليفورنيا عام 2010، أعلنت ويتمان تأييدها لمقترح (رقم 8) التابع للولاية؛ الذي انعكس على حالات "الزواج من الجنس الواحد"، وساعد على تحديد مفهوم الزواج على أنه اتحاد بين رجل وامرأة في هذه الولاية. بالإضافة إلى ذلك، انتقدت ويتمان كل من حاكم ولاية كاليفورنيا أرنولد شوارزينجر، والمدعي العام جيري براون بسبب موقفهم المحايد تجاه المقترح (رقم 8) في النظام القضائي الاتحادي.[94] لكن حدث عكس ذلك في 26 فبراير 2013، عندما أعلنت ويتمان رجوعها عن موقفها تجاه القانون ذاته معللةً: "في الوقت الحالي، أعتقد أن سكان الولاية قد درسوا الأمر جيدًا، وأؤمن أيضًا بأن الانقلاب على إرادة الشعب يعد توجهًا خاطئًا". وأضافت بأن "الوقائع والحجج التي قدمت منذ بدأ العملية القانونية تركت تأثيرًا عميقًا على تفكيري".[95] صرحت ويتمان بأن الأزواج مثلي الجنس والسحاقيات على حد سواء، يجب أن يسمح لهم بحق التبني".[96] ويشار إلى دعم ويتمان لحقوق الإجهاض. وفي حديثها عن الماريجوانا، ترى ويتمان أنه ليس لأي شخص بأي حال من الأحوال، وا لأي سبب أن يقننها؛ وأن فكرة تقنينها هي "أسوأ فكرة سمعتها".[97]

البنية التحتية[عدل]

لم تكن ويتمان داعمةً لمشروع القطار فائق السرعة، المطروح والممول جزئيًا بولاية كاليفورنيا؛ ففي رسالة إلى صحيفة "ذا ساكرامينتو بي" قالت المتحدثة باسم ويتمان: "ترى ميغ بأن الولاية لا تقدر على سد تكاليف هذا المشروع الضخم، خاصة في ظل الظروف المالية الحالية".[98] لكن على النقيض، كان غريمها جيري براون يرى عكس ذلك؛ حيث كان متحمسًا جدًا للمشروع. جعلت ويتمان سقف تبرعاتها النقدية يذهب بين مختلف المرشحين والدوريات. وفي حين سمح لكل من الجمهوريين والديمقراطيين باستقبال التبرعات، [99] ذهبت أغلب التبرعات لصالح الجمهوريين". منحت ويتمان لعدد قليل من المرشحين الديموقراطيين، بما في ذلك السيناتور باربرا بوكسر؛ متبرعةً لحملتها ب 4،000 دولار أمريكي، كما خدمت بلجنتها "أصدقاء بوكسر" عام 2004. وفي الوقت نفسه، منحت ويتمان أكثر من 22.000.000 مليون دولار للمرشحين الجمهوريين، بما في ذلك العاملين بإيباي والأمريكيين المناصرين للغالبية من الجمهوريين، ومناصري النائب السابق توم ديلاي.[100][101]

حملة ويتمان لانتخابات حاكم ولاية كاليفورنيا 2010[عدل]

فازت ميغ ويتمان بترشيح الحزب الجمهوري (معظم المرشحات المتنافسات في الانتخابات التمهيدية كن من الجمهوريات)، لتكون أول مليارديرة تترجم حنكتها في عالم الأعمال إلى السياسة. نادرًا ما كانت تتحدث ويتمان عن الجنسين في الأماكن العامة، وكثيرًا ما كانت تظهر خلال الحملة وحدها، من دون زوجها أو أولادها، وقدمت نفسها على أنها سيدة أعمال قوية منفردة بدلاً من أن تكون الأم أو الزوجة.[102] وأظهرت النتائج الأولية أنها تتقدم على بويزنر بفارق يزيد عن اثنين إلى واحد.[103] وفي 10 فبراير 2009، أعلنت ويتمان عن نيتها الترشح لمنصب حاكم ولاية كاليفورنيا في انتخابات عام 2010.[104] كانت حملتها معتمدة بشكل هائل على التمويل الذاتي. وأثناء الدعاية، أنفقت ويتمان على حملتها أكبر بكثير مما أنفق أي من المنافسين في تاريخ الولايات المتحدة بأسرها؛ [19] لكنها خسرت في النهاية أمام منافسها جيري براون.[103]

دعاية ويتمان في انتخابات حاكم ولاية كاليفورنيا، 2010

راهنت المرشحة الجمهورية ويتمان على الإطاحة بنجم هوليوود السابق، وحاكم ولاية كاليفورنيا بعد ولايتين شوارزنيجر. وهي تتنافس مع الديمقراطي جيري براون وزير العدل في الولاية وحاكمها من 1975 إلى 1983م.[105] ووفقًا لتقارير نهائية، أنفقت ويتمان على الحملة ما يقرب 144 مليون دولار أمريكي.[106] وذكرت صحيفة "ديلي كولر" الإلكترونية أنها: "تميل إلى بعثرة أموالها في كل ما هو معروف بالدائرة السياسية في ولاية كاليفورنيا".[107] وجاءت التعليقات على مدونة سياسية محافظة في سياق متصل مع أخبار بالتخطي الهائل لحجم إنفاقها على حملتها معدلات الإعلان بالسوق. وصرح مؤسس المدونة بأن تناول تلك المسألة هي محاولة للتأثير على محتواها، وذكر أنه أخبر حملة ويتمان بأن "هناك فارق كبير جدًا بين الإعلانات والافتتاحيات".[107] وفي يونيو 2010، أصدرت ويتمان إعلان سياسي قالت فيه: "عمر تقضيه في السياسية، هو إرث من الفشل[108] والذي تضمن على ما يبدو شعار المدونة الذي تناولت المسألة؛ ليبدو في الإعلان كما لو أن جيري براون لا يزال ضحية لمدونة الفشل المتبنية للسخرية من تلك المسألة. ومن ناحية أخرى طالب بين هه مؤسس شبكة مدونات "تشيز برجر"، الأم لمدونة "الفشل"؛ [109] باعتذار وإزالة الفيديو؛ مشيرًا إلى تزوير الصورة. وصرح أيضًا بأن مرادفات الموقع لا تعرف التحيز، وأنه لا يناصر أي حزب أو مرشح على حساب آخر.[110] وفي 2 نوفمبر 2010، في تمام الساعة 11:35 مساءً، أقرت ويتمان بخسارتها أمام منافسها جيري براون قائلةً: "أًصبت بخيبة أمل سريعًا".[111]

سجلات التصويت[عدل]

ذكرت صحيفة "ذا ساكرامينتو بي" أن ويتمان لم تصوت منذ 28 عامًا، بعد فحص سجلات التصويت لها في ولاية كاليفورنيا.[112][113] ووصفت ويتمان سجل التوصيت خاصتها بال"فظيع"، [113] واعتذرت عن ذلك، وأعربت في الوقت نفسه عن سعادتها لمناقشتها مثل هذا الأمر.[114] وفي ردها على أسئلة بخصوص سجلات التصويت في سبتمبر، قالت ويتمان: "أعتقد أن ذلك كان لعدم انخراطي في الحياة السياسية لسنوات عديدة، وهو ما أرى الآن أنه كان يجب علي القيام به".[115]

صراع مع خادمة[عدل]

في سبتمبر 2010، كشفت نيكي دياز سانتيلان عن عملها في منزل ويتمان عاملة نظافة ومربية أطفال من الفترة 2000-2009، رغم وضعها القانوني غير السليم كعاملة.[116][117] و كشفت حملة ويتمان عن وثائق تفيد بأن سانتيلان قدمت قبل عملها رخصة القيادة، وهوية الضمان الاجتماعي، والاستمارة؛ [118] في حين أفادت سانتيلان بمعرفة ويتمان أن أوراقها غير موثقة، مستشهدة بخطاب من إدارة الضمان الاجتماعي، تقول بأن رقم الضمان الاجتماعي الخاص بسانتيلان غير مطابق لاسمها. صرحت ويتمان بأنها لم "تتسلم أي من هذه الخطابات[119] لكن عندما تم إظهار مذكرة عليها إمضاء يعتقد أنه لزوج ويتمان، اعترفت العائلة بأنه ربما تم استلامها، ولكنهم نسوها.[120][121] ذكرت محامية سانتيلان، غلوريا الريد، بأنه تم طرد موكلتها من أجل حملة ويتمان.

تمسكت حملة ويتمان بأن تلك الادعاءات تمثل هجومًا سياسيًا، زاعمة أن الريد مؤيدة لجيري براون.[122][123] نفى كل من الريد، وسانتيلان، وبراون هذا الادعاء.[124] صرح مدير المحامين الأمريكية للهجرة أنه "ليس كل ما يتطلبه القانون قدمته سانتيلان، لكن هناك قانون مكافحة التمييز الذي يلزم ويتمان بالمطالبة بالمزيد من الوثائق".[125] لكن آخرون اعترضوا على ذلك؛ حيث صرح محامي الهجرة جريج سيسكايند بأن ويتمان هي صاحبة العمل، وأن الوثائق التي تطلب القانون توقيعها لم تكن موجودة، ولا حتى رقم الضمان الاجتماعي. وذكر تلغراف "فورت وورث ستار" أن ويتمان: "قد وظفت سانتيلان، ودفعت لها راتبها مباشرة لمدة تسع سنوات دون الحاجة إلى إرسال شيء؛ وأنه كان عليها معرفة الوضع القانوني لتلك الخادمة".[117][126] ذكرت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن الناخبين اللاتينيين وجدوا متعة أكثر من غيرهم في معاملة ويتمان لسانتيلان "مثل قطعة من القمامة"؛ حين لجأت الخادمة في مساعدتها إلى محامي هجرة، وقالت ويتمان لسانتيلان: "لا تعرفيني ولا أنا أعرفك".[124][127]

العلاقة مع بنك غولدمان ساكس[عدل]

كان رؤساء بنك غولدمان ساكس الأمريكي قد تبرعوا ب 100,000 دولار لحملة ويتمان، في حين كانت بعض من أموال ويتمان في عهدتهم. في حين كانت ويتمان المدير التنفيذي لشركة إيباي، جنت ما يقارب 1,78 مليون دولار أمريكي جراء وسيلة "الغزل" المالية، والتي بموجبها يقوم المديرون التنفيذيون أصحاب الصفقات مع غولدمان ساكس بجني الأرباح عن طريق صفقات استباقية للاكتتابات التي يطرحها البنك على الفور قبل أن يقوم الجمهور بذلك. وكانت ويتمان قد استقالت في وقت مبكر من مجلس إدارة بنك غولدمان ساكس بعد إداعاءات بتلقيها أسهم من البنك. وعقب استقالتها من مجلس الإدارة، صرح المتحدث باسم شركة إيباي لصحيفة "وول ستريت" قائلًا: "إذا أردنا الاستفادة من خدمات غولدمان، فقد نم تصرف ويتمان عن رفضها أن يكون البنك طرفًا في أي نزاع. ولقد قامت ويتمان بذلك لحرصها الشديد على سمعة ومكانة شركة إيباي".[128] ولما كانت ويتمان ضمن مجلس إدارة البنك، عملت ضمن لجنة التعويضات، الذي وافق على منح هنري بولسون –الرئيس التنفيذي وقتذاك- وكبار مساعديه، عدة ملايين من الدولارات مكافأة لهم. وبحسب وثائق المال العام للدولة، فإن ويتمان حصلت على عدة ملايين من الدولارات حصة في 21 صندوق استثمار تابع لبنك غولدمان ساكس.[50] ونظرًا لحجم الاستثمارات التي يساهم بها البنك في مالية ولاية كاليفورنيا، فقد أثار ذلك جدلًا كبيرًا عندما ترشحت ويتمان لمنصب حاكم كاليفورنيا.[50] وكرد فعل، تعهدت ويتمان بالقضاء على أي تضارب محتمل في المصالح، وذكرت علنًا بأنها ستبيع أسهمها في بنك غولدمان، ووضع استثماراتها التابعة لإدارة البنك لصالحه بثقة عمياء إذا أصبحت حاكم الولاية.

إنجازات[عدل]

تحولت ويتمان المديرة العادية التي لم يسمع عنها الكثيرون، إلى أقوى سيدة أعمال في العالم خلال فترة لا تتعدى عدة سنوات. ومنذ تسلم ويتمان، منصب المديرة التنفيذية لشركة إيباي في مارس (آذار) 1998 نمت عائدات الشركة من 5.7 مليون دولار أمريكي لتصل إلى نحو 4 مليارات دولار أمريكي، فيما وصلت قيمتها السوقية إلى حوالي 9.7 مليار دولار مع بداية الشهر الحالي طبقا لأسعار الأسهم في بورصة نيويورك. من هنا فقد أصبحت الشركةالأسرع نموًا في التاريخ، وبالتأكيد أسرع من نظيرتها مايكروسوفت أو ديل وحتى أي شركة أخرى على مستوى العالم خلال السنوات الثماني الأولى منذ توليها منصبها. هذه النسبة الكبيرة من الأرباح لم تتحقق بسبب أن الشركة لا تشتمل على مخزونات أو مصانع أو عدد كبير من الموظفين فحسب، بل لأن عملاء الشركة هم الذين يؤدون الوظائف؛ فهناك نحو 157.3 مليون مستخدم لموقع الشركة باختيار البضائع وتحديد الأسعار وإتمام كافة عمليات البيع والشراء، ومن ثم شحن بضائع تقدر قيمتها بنحو 39 مليار دولار. وهذه الحركة التجارية الضخمة والإلكترونية في أن تقودها ميغ التي يخضع لقيادتها أكثر من 8 آلاف موظف في نحو 30 دولة.[27] ووفقًا للمحلل الاقتصادي أنطوني نوتو الذي يعمل لدى مؤسسة غولدمان ساش فإن «من كافة الشركات التي تعاملت معها لم أجد إلا إيباي التي استطاعت تحقيق كافة أهدافها»، ولعل الفضل يعود في ذلك إلى ميغ ويتمان، وعلى سبيل المثال فإنه في عام 2000 عندما كانت عائدات الشركة 431 مليون دولار، أعلنت ميغ أن إيباي ستحقق عائدات ستصل قيمتها إلى 3 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2005، ومن دون استغراب فإن عددًا محدودًا من المستثمرين صدقوا مثل هذا التصريح، حتى أن الشكوك امتدت آنذاك إلى مجلس الإدارة نفسه الذي تقوده ميغ. وفي الوقت الراهن تجاوزت عائدات الشركة ذلك الرقم وحققته قبل الموعد المرسوم بنحو السنة تقريبًا، لا بل أن هذا الرقم سيصل إلى 4 مليارات دولار.[129]

ارتفاع هائل لراتبها[عدل]

حصلت ويتمان على زيادة كبيرة بالأجر بعدما ارتفع سعر أسهم شركة هوليت-باكارد إلى 30 دولارًا أمريكيًا عام 2011. ارتفع أجر ويتمان ب-17.6 مليون دولار بما في ذلك 12.7 مليون دولار خيارات أسهم و4.4 مليون دولار على هيئة أسهم. وهذا المبلغ أكبر بكثير من ال 2 مليون دولار التي حصلت عليها في عام 2012، إذ كانت تتقاضى مرتبًا إجماليًا قدره 15.4 مليون دولار. كما أن هذا الأجر أكثر بكثير مما خططت إدارة إتش بي أن تدفع لها في 2013 – 16.4 مليون دولار. يتكون الدخل الإضافي من مكافأة بقيمة 3.97 مليون دولار، والتي تمثل 132٪ من المكافأة المستهدفة المحددة لها، وفقًا لتقرير شركة إتش بي للجنة الأوراق المالية الأمريكية. وكان من المقرر أن تصل مكافأة ويتمان الأصلية إلى 3 مليون دولار نقدًا. ولكن بعد أن انتعشت أسهم الشركة التي تملكها، وبلغ دخلها من الأسهم حوالي 3.71 مليون دولار أكثر مما كان مخططًا لها، الأمر الذي لم يسمح للشركة أن تدفعها نقدًا. لذلك، قرر مجلس الإدارة " تعويض " ارتفاع قيمة أسهمها من خلال دفع مبلغ إضافي بقيمة 260 ألف دولار نقدًا. ووفقا لمجلة فوربس القيمة الشخصية للمليارديرة ويتمان تصل إلى 1.9 مليار دولار. ومنذ انضمامها للشركة في عام 2011، حصلت على راتب شهري بقيمة 1 دولار فقط. ولكن كل ذلك تغير هذا العام عندما بدأت تحصل على راتب أساسي بقيمة 1.5 مليون دولار.[130]

احتفاء عالمي[عدل]

في يوليو 2005، اختارت مجلة «فوربس» الأميركية ميغ ويتمان، المديرة التنفيذية لموقع المزاد الإلكتروني على شبكة الإنترنت -إيباي- خامس أقوى امرأة في العالم، وكأقوى سيدة أعمال في العالم. وقالت المجلة إن ويتمان استحقت ذلك اللقب لأنها تقود حاليًا أكبر «مزاد إلكتروني» في العالم، كما أنها استطاعت أن تتغلب على منافسين أقوياء مثل «ياهو» و«أمازون»، هذا فضلًا على كونها شخصية تملك ثروة تقدر بنحو 1.6 مليار دولار.[16][27] وفي تصنيف مجلة فورتشن لأكثر السيدات نفوذًا لعام 2013، جاءت ويتمان في المرتبة التاسعة.[131]

مقولات[عدل]

ميغ ويتمان، 2005
  • "إذا لم نعادل بين نصيب التعليم من الاهتمام ونصيب الحروب وغزو الفضاء؛ فستصبح العواقب وخيمة، وسنفقد تدريجيًا قوتنا العاملة الفعالة".[132]
  • "إن أهم ما تعلمته طوال سنواتي الماضية أن أي شيء يمكنه أن يتحقق بالعمل سويًا".[133]
  • "ينبغي للقائد الناجح أن يحافظ على تركيز مؤسسته على الهدف. يبدو للوهلة الأولى أمرًا يسيرًا .. لكن على العكس، هو أمر صعب للغاية في ظل بيئة الأعمال التي تتسم بالتنافس المستمر، والتغير الدائم. كما عليه تحفيز الشركاء المحتملين على الانضمام له".[134][135]
  • "لم أضع الكثير من الوقت لأكتشف كيف علي أن أتولى مهام الإدارة كامرأة، لكنني كنت استمتع بها. كان لذلك فائدة؛ إذ لم أنتقد نفسي .. وكان هذا العامل بعيدًا كل البعد عن مفرداتي في القيادة".[136]
  • "خمن ماذا؟ العالم يتغير .. فقد عرفت إيباي التجارة الإلكترونية".
  • "الكثير منا لا يستطع حتى التخيل".
  • "تستغل بعض الشركات أسماؤها من الأفعال، وهذا رائع".[137]

مصادر[عدل]

  1. أ ب "HP Names Meg Whitman President and Chief Executive Officer" (Press release). Hewlett-Packard. September 22, 2011. Retrieved September 22, 2011.
  2. أ ب ت "Whitman, Meg". Encyclopedia of World Biography. Retrieved August 22, 2010.
  3. ^ "Top officials in California urge judge to allow same-sex marriage". CNN. August 8, 2010.
  4. أ ب Cohen, Adam (2003). The Perfect Store: Inside EBay. Little, Brown & Company. p. 112. ISBN 978-0-316-16493-1.
  5. أ ب eBay CEO gives $30m to Princeton | ZDNet نسخة محفوظة 05 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب "Meg Whitman Biography". Encyclopedia of World Biography. Retrieved September 30, 2010.
  7. أ ب ت "Meg Whitman Business Biography". Referenceforbusiness.com. Retrieved May 27, 2010.
  8. أ ب Carr-Ruffino, Norma (October 2004). The Promotable Woman. Career Press, Incorporated. p. 76. ISBN 978-1-56414-776-9.
  9. ^ موقع عرب اندكس، ميغ ويتمان . . رئيسة شركة “إتش بي”، بتاريخ 1 أغسطس 2014 نسخة محفوظة 15 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Features, List. Forbes http://www.forbes.com/profile/meg-whitman/ |url= missing title (help).
  11. ^ "HP Names Meg Whitman President and Chief Executive Officer" (Press release). هوليت-باكارد. September 22, 2011. اطلع عليه بتاريخ September 22, 2011. 
  12. ^ صحيفة الاقتصادي، ميغ ويتمان . . رئيسة شركة “إتش بي”، بتاريخ 2 أغسطس 2008
  13. أ ب صحيفة الاقتصادي، ميغ ويتمان . . رئيسة شركة “إتش بي”، بتاريخ 2 أغسطس 2008
  14. ^ "The World's 100 Most Powerful Women". Forbes. Forbes. Retrieved 24 June 2014.
  15. ^ Zernike, Kate (May 18, 2008). "She Just Might Be President Someday". New York Times.
  16. أ ب جريدة القبس الكويتية، 10 نساء بمناصب رفيعة في شركات تكنولوجية كبرى، 25 أغسطس 2014
  17. ^ "#773 Margaret Whitman". Forbes. February 12, 2010. Retrieved August 29, 2010.
  18. ^ York, Anthony (September 15, 2010). "Whitman becomes biggest-spending candidate on a single campaign in U.S. history [Updated]". The Los Angeles Times (Tribune Company). Retrieved November 1, 2011.
  19. أ ب Cha, Ariana Eunjung (September 16, 2010). "Former eBay CEO Meg Whitman breaks campaign financing records with $119 million contribution". The Washington Post. Retrieved October 4, 2010.
  20. ^ "Final Meg Whitman tally: $178.5M". Salon. Associated Press. January 11, 2011. Retrieved May 1, 2011.
  21. ^ Caulfield, Philip (November 3, 2010). "Meg Whitman loses California governor race despite $160 million tab; Jerry Brown wins for 3rd time". Daily News (New York). Retrieved November 4, 2010.
  22. ^ Certo, Samuel C. (February 15, 2002). Modern management: adding digital focus. Prentice Hall. p. 22. ISBN 978-0-13-067089-2.
  23. ^ "Meg Whitman to Wed June 7". The New York Times. Retrieved May 12, 2010.
  24. ^ "Marriage Announcement 16 -- No Title". Daily Boston Globe. June 22, 1947.
  25. أ ب meg whitman نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Whitman, Meg; Hamilton, Joan (January 2010). The Power of Many: Values for Success in Business and in Life. Crown Publishing Group. p. 75. ISBN 978-0-307-59121-0.
  27. أ ب ت ث جريدة الشرق الأوسط، ميغ وايتمان: من مديرة عادية إلى أقوى سيدة أعمال في العالم، بتاريخ 4 أغسطس 2005
  28. ^ Lewis, Elen (2008). The Ebay Phenomenon: The Story of a Brand That Taught Millions of Strangers to Trust One Another. Marshall Cavendish. p. 55. ISBN 978-1-905736-10-2.
  29. ^ Hellriegel, Slocum, Don, John W. (2008). Organizational behavior. Princeton, N.J. : Recording for the Blind & Dyslexic. pp. NA.
  30. ^ Lewis, Elen (2008). The Ebay Phenomenon: The Story of a Brand That Taught Millions of Strangers to Trust One Another. Marshall Cavendish. p. 56. ISBN 978-1-905736-10-2.
  31. ^ John, Frank, Thompson Martin (2005). Strategic management: awareness and change. Cengage Learning EMEA. p. 201. ISBN 978-1-84480-083-4.
  32. ^ Thomas, Owen (October 8, 2009). "eBay founder fact checks John McCain". Valleywag (Gawker Media). Retrieved March 4, 2009.
  33. ^ "Meg Whitman right for job". Santa Maria Times. December 9, 2009
  34. ^ Champy, Nohria, James, Nitin (1999). The arc of ambition: defining the leadership journey. Basic Books. p. 95. ISBN 978-0-7382-0103-0.
  35. ^ Dessler, Phillips, Gary, Jean (2007). Managing Now. Cengage Learning. p. 6. ISBN 978-0-618-74163-2.
  36. ^ Michael, Duane, Robert, Hitt, Ireland, Hoskisson (2006). Strategic management: competitiveness and globalization. Cengage South-Western. p. 82. ISBN 978-0-324-31694-0.
  37. ^ Griffith, Jim (2007). The Official eBay Bible: The Newly Revised and Updated Version of the Most Comprehensive eBay How-To Manual for Everyone from First-Time Users to eBay Experts. Penguin Group (USA). p. 257. ISBN 978-1-59240-301-1.
  38. ^ "eBay Inc. Leadership".
  39. ^ Wauters, Robin (November 19, 2009). "Breaking: eBay Completes Skype Sale At $2.75 Billion Valuation". TechCrunch. Retrieved November 3, 2010.
  40. ^ Mehta, Seema (June 15, 2010). "Meg Whitman reportedly shoved EBay employee in 2007". Los Angeles Times.
  41. ^ Stone, Brad (June 14, 2010). "Settlement Was Paid in Whitman Shoving Incident". The New York Times.
  42. ^ Kopytoff, Verne (January 24, 2008). "Whitman quits eBay CEO post as of March 31". San Francisco Chronicle.
  43. ^ Benner, Katie; Levinson, Eugenia; Arora, Rupali. "The Power 50". Fortune. Retrieved May 12, 2010.
  44. ^ "The 100 Best-Performing CEOs in the World". Harvard Business Review. January 2010. Retrieved January 7, 2010.
  45. ^ "Fifty Faces That Shaped The Decade". Financial Times. December 16, 2009. Retrieved January 7, 2010.
  46. ^ Lifsher, Marc (January 6, 2009). "Ex-EBay chief Meg Whitman quits board seats". Los Angeles Times. Retrieved February 22, 2009.
  47. ^ Williams, Lance; Marinucci, Carla (August 10, 2010). "Whitman's fortune entwined with Goldman Sachs". California Watch. Retrieved 7 August 2014. "During the 2002 IPO “spinning” controversy, Whitman denied wrongdoing, telling eBay employees in a memo that Goldman had offered her stock deals because she was a private client of the firm, not in exchange for eBay’s bond business."
  48. ^ "Meg Whitman joins Goldman Sachs' Board of Directors". Bain & Company. October 1, 2001.
  49. ^ Kane, Margaret (December 20, 2002). "Whitman resigns from Goldman Sachs board". cnet.com.
  50. أ ب ت Williams, Lance; Marinucci, Carla (April 10, 2010). "Whitman's fortune entwined with Goldman Sachs". californiawatch.org.
  51. ^ Winter, Greg. "Zipcar adds former eBay CEO Meg Whitman to its board of directors" (Press release). Zipcar. Retrieved September 23, 2011.
  52. ^ Meg Whitman gives &#36;2.5M to Summit Public Schools | abc7news.com نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ http://www.summitps.org/uploads/board/14.07.11 SPS Board Special Meeting Agenda - Facilities.pdf
  54. ^ http://totalbuzz.ocregister.com/2011/01/21/meg-whitman-goes-back-to-work/47916/
  55. ^ "Global Players: Meg Whitman, CEO, HP". Thomaswhite.com. Retrieved 2012-02-21.
  56. ^ "HP's 4Q to provide snapshot of new CEO's progress". Boston.com. Retrieved 2012-02-21.[dead link]
  57. ^ Whitman: No new HP smartphone coming in 2013 | ZDNet نسخة محفوظة 03 أبريل 2013 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ موقع إي عربي، مديرة HP ويتمان تصرح بأن مستقبل نظام webOS سيتحدد خلال اسبوعين، بتاريخ 7 ديسمبر 2011
  59. ^ "Biggest CEO Underachievers: Executives - Bloomberg Best (and Worst)". Bloomberg.
  60. ^ موقع العربية ،هيوليت باكارد تطلق نسخة تجريبية أولى من "webOS" ،بتاريخ 2 سبتمبر 2012 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ موقع بي بي سي عربي، هيوليت باكرد تسرح 16 ألفا من موظفيها، بتاريخ 23 مايو 2014 نسخة محفوظة 16 يوليو 2014 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ جريدة الشروق المصرية، هيوليت باكرد تسرح 16 ألفا من موظفيها، بتاريخ 25 مايو 2014
  63. ^ [http://www.elnashrafinance.com/news/show/115818/تعلن-معضلتين-الطابعات-ثلاثية-الأبعاد صحيفة النشرة ،"HP" تعلن عن حل معضلتين في الطابعات ثلاثية الأبعاد]]، بتاريخ 23 مارس 2014
  64. ^ جريدة النهار، ارتفاع ايرادات "اتش بي" الفصلية للمرة الأولى في 3 سنوات، بتاريخ 21 أغسطس 2014
  65. ^ موقع الشمس، سعودية من بين أكثر نساء العالم نفوذاً، بتاريخ 2 يوليه 2014
  66. ^ "Gartner Says Worldwide PC Shipments Declined 6.9 Percent in Fourth Quarter of 2013". Gartner.com. 2014-01-09. Retrieved 2014-02-03.
  67. ^ "San Jose Mercury News: "HP's acquisitions cement company's No. 1 status." Chris O'Brien. April 2010". Mercurynews.com. Retrieved 2011-11-30.
  68. ^ Vance, Ashlee; Wortham, Jenna (April 28, 2010). "H.P. to Pay $1.2 billion for Palm". New York Times.
  69. ^ "Dell gives up bidding war for 3Par Inc.". Winston-Salem Journal. Associated Press. September 3, 2010. Archived from the original on January 26, 2012. Retrieved September 3, 2010.
  70. ^ Ina Steiner (May 12, 2008). "Former eBay CEO Meg Whitman Launches Family Foundation". AuctionBytes.com. Retrieved August 14, 2010.
  71. ^ McLaughlin, Ken (November 7, 2009). "Meg Whitman's charitable foundation's biggest benefactor was environmental group". San Jose Mercury News.
  72. ^ Samantha Young (August 5, 2010). "Whitman: No plans to join billionaires' pledge". San Jose Mercury News. Retrieved August 14, 2010.
  73. ^ "MTP transcript for October 21, 2007 - Meet the Press, online at MSNBC". MSNBC. October 21, 2007. Retrieved May 27, 2010.
  74. ^ Kirkpatrick, David D. (April 3, 2007). "Romney Reaps $20 Million to Top G.O.P. Rivals". The New York Times. Retrieved May 12, 2010.
  75. ^ "Election Center 2008: Candidates - Election & Politics News from CNN.com". CNN. Retrieved May 12, 2010.
  76. ^ "hn McCain 2008 – John McCain for President". Johnmccain.com. Retrieved May 27, 2010.
  77. ^ "McCain, Obama discuss possible Treasury secretary picks". Reuters. October 7, 2008. Retrieved October 8, 2008.
  78. ^ McLaughlin, Ken (November 16, 2009). "Campbell takes Silicon Valley in new San Jose State poll". San Jose Mercury News. Retrieved December 26, 2009.
  79. ^ [1]
  80. ^ [2]
  81. ^ [3]
  82. ^ Gardner, Michael (October 5, 2009). "Emissions initiative in Whitman's cross hairs". San Diego Union Tribune. Retrieved October 5, 2009.
  83. ^ "Whitman says she'd suspend 'green' initiative". San Diego Union Tribune. September 24, 2009. Retrieved September 24, 2009.
  84. أ ب Young, Samantha. "Whitman opposes measure delaying Calif climate law". BusinessWeek (Bloomberg). Associated Press. Retrieved September 24, 2010.
  85. ^ Marinucci, Carla & Garofoli, JoeMarinucci, Carla; Garofoli, Joe (March 14, 2010). "Lots of tough talk at state GOP convention". San Francisco Chronicle. Retrieved March 15, 2010.
  86. ^ "Meg Whitman: Let the water flow". Fresno Bee. June 12, 2009
  87. ^ "Steve Poizner and Rival Meg Whitman Square Off". KCBS-TV. May 2, 2010. Retrieved May 13, 2010.[dead link]
  88. أ ب Dibble, Sandra (October 29, 2009). "Path to legalization needed, GOP candidate Whitman says". The San Diego Union-Tribune (San Diego, California).
  89. ^ "Meg Whitman op-ed: Brown and I the same on immigration". Sacramento Bee. July 14, 2010. Retrieved August 9, 2010.
  90. ^ New York Times, June 18, 2010, "The Ad Campaign"
  91. ^ "Policy Pages – Other Priorities – Meg Whitman for Governor of California". Megwhitman.com. Retrieved August 29, 2010.[dead link]
  92. ^ The Sacramento Bee, "Illegal immigrants college enrollment", August 6, 2010
  93. ^ "In Case You Missed It: Meg Whitman's interview on KTLA". Meg Whitman for Governor. August 11, 2010. Retrieved October 11, 2010.[dead link]
  94. ^ Marinucci, Carla; Garofoli, Joe (August 21, 2010). "Meg Whitman says state should defend Prop. 8". San Francisco Chronicle. Retrieved August 29, 2010.
  95. ^ "Meg Whitman signs legal brief backing gay marriage in Prop. 8 case". Los Angeles Times. February 26, 2013. Retrieved February 27, 2013.
  96. ^ Finnegan, Michael (February 11, 2009). "GOP gubernatorial candidate Whitman outlines stands". Los Angeles Times (Tribune Company). Retrieved February 22, 2009.
  97. ^ "Meg Whitman to speak in Seal Beach". March 16, 2010. Retrieved April 7, 2014.
  98. ^ "The Buzz: Atherton resident Meg Whitman not too keen on bullet train". Sacramento Bee. Retrieved October 24, 2010.[dead link]
  99. ^ "Meg Whitman at". Newsmeat.com. May 19, 2010. Retrieved May 27, 2010.
  100. ^ Weigel, David. "Washingtonindependent.com". Washingtonindependent.com. Retrieved May 27, 2010.
  101. ^ Marinucci, Carla (October 2, 2009). "San Francisco Chronicle". San Francisco Chronicle. Retrieved May 27, 2010.
  102. ^ جريدة الشرق الأوسط، «عام المرأة» في أميركا- كثير من المرشحات فزن في الانتخابات التمهيدية.. وسارة بالين مثلت إلهاما لهن، بتاريخ 11 يونيو 2010
  103. أ ب رويترز عربي، ميج ويتمان تفوز بترشيح الحزب الجمهوري لمنصب حاكم كاليفورنيا، بتاريخ 9 يونيو 2010 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  104. ^ Finnegan, Michael (February 10, 2009). "Meg Whitman, EBay's former CEO, joins California governor's race". Los Angeles Times. Retrieved 2009-10-10.
  105. ^ صحيفة المدينة ،المعارك الكبرى في الانتخابات التشريعية الأمريكية، بتاريخ 3 نوفمبر 2010 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  106. ^ "Final Meg Whitman tally: $178.5M". Salon. January 31, 2011. Retrieved September 7, 2011.
  107. أ ب Strong, Jonathan (August 23, 2010). "True stories of bloggers who secretly feed on partisan cash". The Daily Caller. Retrieved August 28, 2010.
  108. ^ Jerry Brown: A Lifetime in Politics, A Legacy of Failure. Meg Whitman for Governor 2010 via YouTube. June 22, 2010. Retrieved October 31, 2010.
  109. ^ "Meg Whitman's FAIL Blog FAIL". New York. June 25, 2010.
  110. ^ "Honesty Fail – FAIL Blog: Epic Fail Funny Pictures and Funny Videos of Owned, Pwned and Fail Moments". FAIL Blog. June 25, 2010. Retrieved August 29, 2010.
  111. ^ "Meg Whitman Concedes in California Race.". The Wall Street Journal. Retrieved March 11, 2010.
  112. ^ McIntosh, Andrew (September 24, 2009). "Meg Whitman's voting record short, sparse". The Sacramento Bee.[dead link]
  113. أ ب Whitman registered to vote in San Francisco, Santa Clara County, records show[dead link]
  114. ^ Cillizza, Chris (October 10, 2009). "CA-Gov: Whitman Defends Handling of Vote Story". The Washington Post. Retrieved 2009-10-10.
  115. ^ Riggs, Kevin (September 29, 2010). "Whitman Explains Poor Voting Record". KCRA.com (Hearst). Retrieved October 19, 2010.
  116. ^ Carla Marinucci, San Francisco Chronicle, October 10, 2010.
  117. أ ب "Greg Siskind on Immigration Law and Policy: Whitman Nanny I-9 Shows Violations". American Immigration LLC, ILW.com. October 1, 2010. Retrieved October 25, 2010.
  118. ^ From Alan Duke and Jessica Yellin, CNN (September 29, 2010). "Immigrant's abuse claims against Whitman rock California race". CNN. Retrieved October 3, 2010.
  119. ^ Madison, Lucy (September 30, 2010). "Whitman Goes on Defense About Ex-Maid's Status; Gloria Allred Promises to Prove Otherwise". cbsnews.com.
  120. ^ Nagourney, Adam (September 30, 2010). "Questions on Ex-Housekeeper Emerge for a Candidate". The New York Times.
  121. ^ Madison, Lucy (October 1, 2010). "Meg Whitman's Husband: It's 'Possible' I Saw Letter". CBS News. Retrieved October 1, 2010.
  122. ^ Marinucci, Carla; Wildermuth, John; Garofoli, Joe (February 25, 2010). "Whitman says illegal-worker allegations a 'lie'". San Francisco Chronicle. Retrieved September 30, 2010.
  123. ^ "Whitman: 'We Did Everything That We Could'". NBC Los Angeles. Retrieved October 3, 2010.
  124. أ ب George Skelton, "The Former EBay Chief Falters on Her Illegal Immigration Rhetoric", Los Angeles Times, October 4, 2010.
  125. ^ Carolyn Lochhead, Chronicle Washington Bureau (February 25, 2010). "Whitman within law, immigration lawyers say". San Francisco Chronicle. Retrieved October 3, 2010.
  126. ^ Ruben Naverrette Jr.، "Immigration Double Standard", Fort Worth Star-Telegram, October 17, 2010.
  127. ^ Brian Montopoli (September 29, 2010), "Meg Whitman Housekeeper Nicky Diaz Santillan Claims Mistreatment, Unfair Termination", CBS News
  128. ^ "EBay CEO quits Goldman board". CNN Money. December 20, 2002. Retrieved 7 August 2014.
  129. ^ جريدة الشرق الأوسط، ميغ وايتمان: من مديرة عادية إلى أقوى سيدة أعمال في العالم ، بتاريخ 4 أغسطس 2005
  130. ^ موقع نقودي، في عامين: راتب المديرة يقفز من 1 دولار إلى 1.5 مليون دولار شهريا، بتاريخ 9 فبراير 2014
  131. ^ ياهو مكتوب، ميغ ويتمان في المركز التاسع الرئيس التنفيذي لشركة HP، بتاريخ 8 فبراير 2014
  132. ^ Meg Whitman Quotes - Former eBay CEO نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  133. ^ Meg Whitman | HP Next نسخة محفوظة 04 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  134. ^ Meg Whitman quotes نسخة محفوظة 20 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  135. ^ Meg Whitman Quotes | Successories | Quote Database | Motivational Posters | Quotes 11-20 نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  136. ^ Words Of Wisdom From Meg Whitman, Hewlett-Packard CEO نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  137. ^ Meg Whitman Quotes - BrainyQuote نسخة محفوظة 24 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.