ميكانيكا سماوية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مواضيع في الميكانيكا الكلاسيكية
ميكانيكا كلاسيكية

قانون نيوتن الثاني

السكون | الحركة | التحريك |هاملتون | لاغرانج

مصطلحات رياضية

جسيم نقطي | نظام إحداثي | متجه | جسم جاسيء

علم السكون

توازن ميكانيكي | قيد ميكانيكي | مبرهنة لامي | إجهاد القص | انفعال | إجهاد

علم الحركة

حركة انتقالية | حركة دورانية | سرعة | تسارع | سرعة خطية | سرعة زاوية | تسارع خطي | تسارع زاوي

علم التحريك

قوانين نيوتن الثلاثة للحركة | طاقة حركية| ميكانيكا تحليلية | طاقة كامنة | قوة | متجه | زخم أو كمية الحركة | دفع القوة | عزم | عطالة | عزم العطالة | عزم زاوي | تصادم | سقوط حر | ثقالة | قذف

قوانين الحفظ

بقاء الكتلة | بقاء القيمة | بقاء الطاقة | تكافؤ المادة والطاقة | مبرهنة نويثر | معادلة الاستمرار | لاتباين أو صمود

ميكانيكا سماوية هو فرع من فروع علم الفلك الذي بدوره يهتم بدراسة حركة الأجرام السماوية.[1][2][3] يقوم هذا المجال بتطبيق مبادئ الفيزياء الكلاسيكية لتفسير الظواهر المحدثة على مستوى الكون و الأجرام السماوية مثل النجوم والكواكب و للحصول على بيانات إمفيرميرية (يومية). تعد الميكانيكا المدارية أحد فروع الميكانيكا الكلاسيكية التي تركز على مدارات الأقمار الصناعية. النظرية القمرية هي فرع آخر يهتم بدراسة مدار القمر.

تاريخ الميكانيكا السماوية الكلاسيكية[عدل]

الميكانيكا السماوية التحليلية الحديثة بدأت قبل أكثر من 300 سنة عندما كتب إسحاق نيوتن كتاباً وصف وفسّر فيه قوانينه الجذبوية و التي كان مغزاها تفسير الظواهر الكونية و تجلياتها و ذلك في عام 1687 أي عند نهاية القرن السابع عشر

اسم "الميكانيكا السماوية" هو في ذات الأمر يعد الميكانيكا الكلاسيكية النيوتنية المعتبرة مواضيعها ماسة للمجال الفضائي الكوني أو ماسة للمجال الظواهري المحدث على مستوى المجرات و بين الكواكب و الماديات الباريونية بشكل عام و قد كان يرى نيوتن أنه يجب تسمية هذا المجال بـ"الميكانيكا المنطقية" نظرا لدقة تمنطقها النسبي .

و بعد مرور أكثر من قرن على كتاب نيوتن، ابتكر بيير لابلاس مصطلح "الميكانيكا السماوية" ومع أن المُصطلح قد وُلد حينها فقط ، كانت هناك دراسات سابقة حول مشكلة مواقع الكواكب وحركتها النسجة و تعود إلى 3,000 سنة أو أكثر و منذ أيام الفلكيين البابليين الذي حاولوا تفسير بضعا من الأجزاء الظواهرية المحدثة على مستوى الأكوان .

قام الكتاب الإغريق الكلاسيكيون بمراقبة حركة الأجرام السماوية، وقاموا بتقديم العديد من الآليات الهندسية لحركتها. وقد كانت الأرض هي مركز الكون حسب نماذجهم أو حسب نموذج ديموقريطس المفترض بأن الأرض هي مركز الكون الذي كان يعد لهم في حجرات أنفس عقولهم مجرة واحدة و هي المجرة التي هم عليها من قبل و قدم و نحن على متنها آنيا ماضويا بينما تدور حولها جميع الأجرام الأخرى في حركات دائرية منتظمة.

وكان أحد الفلكيين الإغريق قد وضع نظرية حول أن الأرض والكواكب هي التي تدور حول الشمس و ليست هذه الأخيرة هي فاعل ذات الأمر و كان على مسماه أرسطرخس الساموسي، وقد حاول قياس بعد الأرض عن الشمس للتأكد من النظىية المتوصل إليها و المؤيّد المعروف الوحيد لأرسطرخس هو الفلكي البابلي "سيليوقس السلوقي".

مراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن ميكانيكا سماوية على موقع bigenc.ru". bigenc.ru. 
  2. ^ "معلومات عن ميكانيكا سماوية على موقع astrothesaurus.org". astrothesaurus.org. 
  3. ^ "معلومات عن ميكانيكا سماوية على موقع thes.bncf.firenze.sbn.it". thes.bncf.firenze.sbn.it. 
Science.jpg
هذه بذرة مقالة عن الفيزياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.