ميكي روني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ميكي روني
(بالإنجليزية: Mickey Rooney)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Mickey Rooney still.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 23 سبتمبر 1920[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بروكلين  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 6 أبريل 2014 (93 سنة)
إستوديو سيتي[8][9][10]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة مرض  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الإقامة بروكلين
ويستلاك فيلاج، لوس أنجليس، كاليفورنيا  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة آفا غاردنر (10 يناير 1942–21 مايو 1943)
مارثا فيكرز (3 يونيو 1949–25 سبتمبر 1952)
كارولين ميتشيل (1 ديسمبر 1958–31 يناير 1966)
جان روني (28 يوليو 1978–6 أبريل 2014)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 9   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم ثانوية فيرفاكس
مدرسة هوليوود الثانوية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مغني،  وروائي،  وممثل دوبلاج،  وكاتب،  وممثل كوميدي[11]،  وجندي[12][13]،  ومخرج أفلام[14][15]،  ومقدم برامج إذاعية[16][17]،  ومنتج تلفزيوني[17]،  ومنتج أفلام[18]،  وممثل أفلام،  وممثل تلفزيوني،  وممثل مسرحي،  وممثل،  ومؤدي أصوات،  وكاتب سيناريو  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الجمهوري  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب الحرب العالمية الثانية  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
نجمة على ممر الشهرة في هوليوود (2004)[19]
جائزة الأوسكار الفخرية  (1983)
جائزة إيمي  (1982)
جائزة الأوسكار الفخرية  (1982)
جائزة إيمي برايم تايم لأفضل ممثل رئيسي في مسلسل قصير أو فيلم (عن عمل:Bill) (1982)
Golden Globe text logo.png
 جائزة الغولدن غلوب  (1981)
الجائزة الخاصة للمسرح العالمي (1980)[20]
نجمة على ممر الشهرة في هوليوود (1960)[21]
Bronze Star Medal ribbon.svg
 ميدالية النجمة البرونزية   تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

ميكي روني (اسمه عند الولادة جوزيف يول الابن؛ 23 سبتمبر 1920 – 6 أبريل 2014) هو ممثل وكوميدي ومنتج وإذاعي أمريكي. امتدت مسيرته لتسعة عقود بما يقرب من حياته كلها وحتى زمن قصير من وفاته، وظهر في أكثر من 300 فيلم وكان أحد أواخر النجوم الباقين من العصر الصامت. [22]

شهدت مسيرته في ذروتها انحدارات كبيرة وعودات قوية، وأشهر ما قدمه كان دور آندي هاردي في سلسلة من 15 فيلما في ثلاثينيات وأربعينيات القرن العشرين والتي جسدت القيم العائلية الأمريكية. كان روني فنانا متعدد المواهب، وأصبح ممثل شخصيات شهير في وقت لاحق من حياته المهنية. قال لورنس أوليفيه ذات مرة إنه يعتبر روني "الأفضل هناك". [23] وقال كلارنس براون، الذي أخرج له فيلمين، إنه "أقرب من عمل معهم إلى العبقرية". [24]

أدى روني العروض في مسارح الفودفيل عندما كان طفلاً في الثانية وقدم أول فيلم له في سن السادسة. وفي سن الرابعة عشرة، لعب "بوك" في مسرحية حلم ليلة صيف، وأعاد الدور لاحقا في الاقتباس السينمائي للمسرحية عام 1935. وأشاد الناقد ديفيد طومسون بأدائه بأنه "واحد من أكثر أجزاء السينما سحرا". في عام 1938، شارك في بطولة بويز تاونمدينة الصبيان. في سن التاسعة عشرة، كان أول مراهق يرشح لجائزة أوسكار عن دوره الرائد في Babes in Arms، وحصل على جائزة أكاديمية خاصة للأحداث في عام 1939. [25] قدم 43 فيلما في ذروة مسيرته بين عمري 15 و 25 عاما، ما جعله أحد أنجح الممثلين في إم جي إم، ومفضلا لدى رئيس ستوديو لويس بي. ماير.

كان روني محط جذب في شباك التذاكر من عام 1939 إلى عام 1941 [26] وواحد من أفضل الممثلين أجرا في تلك الحقبة، [23] ولكن مهنته لم تعد لقمتها بعد ذلك. تم تجنيده في الجيش خلال الحرب العالمية الثانية، وخدم ما يقرب من عامين وقدم العروض لأكثر من مليوني جندي على المسرح والراديو، وحصل على ميدالية النجمة البرونزية لأدائه في مناطق القتال. عاد من الحرب في عام 1945، ولكنه أصبح كبيرًا على أدوار الفتيان وقصيرا على أدوار الكبار، ولم يتمكن من الحصول على أدوار البطولة. ومع ذلك، فقد تم تجددت شعبيته بعدد من الأدوار الثانوية التي لقيت استقبالا جيدا في أفلام مثل الإفطار عند تيفاني (1961)، قداس للوزن الثقيل (1962)، إنه عالم مجنون مجنون مجنون مجنون (1963)، الفحل الأسود (1979). عاد إلى برودواي في أوائل في مسرحية Sugar Babies وأصبح نجمًا شهيرًا مرة أخرى. قام روني بالمئات من العروض على شاشة التلفزيون، بما في ذلك الدراما وبرامج المنوعات والبرامج الحوارية، وفاز بجائزة إيمي في عام 1982 بالإضافة إلى غولدن غلوب لدوره في بيل (1981).

عند وفاته، وصفته مجلة فانيتي فير بأنه "حطام هوليوود الأصلي". [26] عانى مع إدمان الكحول والحبوب. كانت آفا غاردنر زوجته الأولى، وتزوج سبع مرات أخرى بعدها. ورغم حصوله على الملايين خلال مسيرته، فقد كان عليه أن يعلن الإفلاس في عام 1962 بسبب سوء إدارة شؤونه المالية. وقبل وفاته بقليل في عام 2014 عن عمر يناهز 93 عامًا، زعم أنه تعرض للإساءة من قبل بعض أفراد عائلته وشهد أمام الكونغرس بشأن ما زعم أنه اعتداء جسدي واستغلال من قبلهم. بلغت قيمة تركته 18,000 دولار فقط، وتوفي وهو مدين بالفواتير الطبية والضرائب المتأخرة، وتم التماس المساهمات من الجمهور. [27][28]

نشأته[عدل]

وُلد روني نينيان جوزيف يول الابن في 23 سبتمبر عام 1920 في بروكلين، نيويورك، وكان الطفل الوحيد للفودفيليّ نيلي دبليو. كارتر، من كانساس سيتي، ميزوري، وجو يول، من غلاسكو، اسكتلندا. كانت والدته سابقًا مؤدية هزلية ومؤدية في الجوقة. عند ولادة روني، كان والداه يمثلان في أ غاييتي غيرل من إنتاج بروكلين. روى روني في مذكراته لاحقًا أنه بدأ بالتمثيل عندما كان عمره 17 شهرًا كجزء من روتين والديه، وارتدى بدلة مصممة خصيصًا له.[29][30]

مسيرته المهنية[عدل]

التمثيل في الطفولة[عدل]

انفصل والدا روني عندما كان عمره أربع سنوات في عام 1924، وانتقل هو وأمه إلى هوليوود في العام التالي من غرين بوينت، بروكلين. ظهر في أول فيلم له عندما كان عمره ست سنوات في عام 1926، وكان بعنوان نت تو بي ترستد. مثّل روني أيضًا في أجزاء صغيرة من أفلام مثل ذا بيست أوف ذا سيتي (1932) وذا لايف أوف جيمي دولان (1933)، ما أتاح له فرصة العمل مع نجوم مثل جويل مكري، وكولين مور، وكلارك غابل، ودوغلاس فيربانكس جونيور، وجون واين، وجين هارلو. التحق بمدرسة هوليود الاحترافية ثم التحق بمدرسة هوليود الثانوية، وتخرج عام 1938.[31][32]

ميكي مكغواير[عدل]

شاهدت والدة روني إعلان يبحث عن طفل للعب دور «ميكي مكغواير» في سلسلة أفلام قصيرة. نال روني الدور ولعب دور ميكي في 78 فلمًا، وذلك منذ عام 1927 وحتى عام 1936، وكان أولها ميكيز سيركس (1927) الذي كان أيضًا أول دور بطولة له. خلال تلك الفترة، أدى أيضًا صوت أوزوولد ذا لاكي رابت. مثّل في أفلام أخرى خلال فترة مراهقته، بما في ذلك عدة أفلام أخرى من سلسلة مكغواير. في سن الخامسة عشرة، لعب دورك باك في فيلم لوارنرز بروز التي تبنت كل النجوم الذين مثلوا في أ ميدسمر نايتس دريم (حلم ليلة صيف) (1935). انتقل روني بعد ذلك إلى إم جي إم حيث أصبح صديقًا لجودي غارلند، وبدأا بصنع السلسلة الموسيقية التي نهضت بكليهما إلى النجومية.[33][34][35]

الحرب العالمية الثانية ومسيرته المهنية لاحقًا[عدل]

في يونيو عام 1944، جُند روني في الجيش الأمريكي، حيث خدم أكثر من 21 شهرًا (حتى فترة وجيزة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية،) وكان يرفّه عن القوات الأمريكية في أوروبا. قضى جزءًا من الوقت بصفته شخصية إذاعية على شبكة القوات الأمريكية، وحصل على الميدالية البرونزية لترفيهه عن القوات في مناطق الصراع. بالإضافة إلى الميدالية البرونزية، تلقى روني أيضًا الميدالية العسكرية لحسن السلوك، وميدالية الحملة الأمريكية، وميدالية الحملة الأوروبية الأفريقية، وميدالية النصر في الحرب العالمية الثانية، عن خدمته العسكرية.[36][37]

تراجعت مهنة روني بعد عودته إلى الحياة المدنية، فقد كان بالغًا طولُه متر ونصف، ولم يعد قادرًا على لعب دور المراهق ولكنه في نفس الوقت يفتقر إلى قامة الرجال البالغين. ظهر في عدة أفلام بما فيها ووردس آند ميوزك (1948)، وكان ذلك آخر ظهور له في فيلم مع غارلند (ظهر معها في حلقة من ذا جودي غارلاند بصفته ضيفها). لعب دور البطولة لفترة قصيرة في مسلسل إذاعي لشبكة سي بي إس، شورتي بيل، في صيف عام 1948، وأعاد تمثيل دوره بشخصية «آندي هاردي»، مع معظم الطاقم الأصلي، في نسخة إذاعية مشتركة من ذا هاردي فاميلي في عامي 1949 و1950 (أُعيد بثه على ميوتشوَل عام 1952).[38]

في عام 1949، ذكرت مجلة فارايتي أن روني أعاد التفاوض بشأنه صفقته مع إم جي إم. وافق على إنتاج فيلم واحد في السنة لهما لمدة خمس سنوات بمبلغ 25,000 دولار للفيلم (كانت رسومه حتى ذلك الوقت تبلغ 100,000 دولار ولكن روني أراد الدخول في إنتاج مستقل). ادعى روني أنه كان غير راضٍ عن الفواتير التي قدمتها له إم جي إم عن ووردس آند ميوزك.[39]

ألّف بليك إدواردز المسلسل التلفزيوني الأول لميكي،  ذا ميكي روني شو، المعروف أيضًا باسم هاي، موليغان، وأنتجه بالاشتراك مع روني، وعرضت حلقاته الاثنتان والثلاثون على تلفاز إن بي سي في الفترة ما بين 28 أغسطس عام 1954 و4 يونيو عام 1955. كان أول ظهور له عام 1951 في فيلم ماي ترو ستوري، من بطولة هيلين والكر. أدى روني أيضًا دور البطولة بشخصية كوميديٍّ تلفزيوني فظيع، مستوحاة من شخصية ريد بوتونز، في فيلم ذا كوميديان الدرامي التلفزيوني المباشر ذي الـ90 دقيقة، وفي مسلسل بلايهاوس 90 مساء يوم عيد الحب في عام 1957، وفي عمل مسرحي ساخر يُسمى ذا ميوزيكال ريڤو أوف 1959 المقتبس من فيلم ذا هوليوود ريڤو أوف 1959 (منوعات هوليوود المسرحية 1929)، الذي عُدل لاحقًا ليتحول إلى فيلم في عام 1960.[40][41]

انضم روني في عام 1958 إلى دين مارتن وفرانك سيناترا ضيوفًا في حلقة من البرنامج الكوميدي والمتنوع كلَب أويسس الذي عُرض على قناة إن بي سي. أخرج روني في عام 1960 فيلم ذا برايفت لايڤز أوف آدم آند إيڤ وأدّى دور البطولة فيه، وهو فيلم كوميدي طموح اشتهر بالعديد من مشاهد الخطف خلفًا والنقاشات الجوهرية. عاد روني في عام 1960 إلى الترفيه المسرحي. قبِل أدوارًا في أفلام متواضعة، لكنه ظهر أحيانًا في أعمال جيدة، مثل ريكويم فور أ هيڤيويت (1962) وإتس أ ماد ماد ماد ماد وورلد (إنه عالم مجنون مجنون مجنون مجنون) (1963).

مثّل شخصية يابانية، السيد آي. واي. ينيوشي، في النسخة السينمائية (بريكفاست أت تيفانيس) لعام 1961 لرواية ترومان كابوتي الإفطار عند تيفاني. انتقد البعض أداءه في السنوات اللاحقة بوصفه عنصريًا مُقولَبًا. صرّح روني في وقت لاحق بأنه ما كان ليمثل الدور لو علم أنه سيغضب المشاهدين.

ظهر روني في 31 ديسمبر عام 1961 في البرنامج التلفزيوني واتس ماي لاين، وذكر أنه بدأ بالفعل بتسجيل الطلاب في مدرسة ميكي روني للترفيه (إم آر إس إي). لكن مشروع المدرسة هذا لم ينجح. كانت هذه مرحلة من مراحل تعسر مسيرته المهنية؛ كما وصفها صديق الطفولة المخرج ريتشارد كواين: «دعونا نواجه الأمر. لم يكن من السهل العثور على أدوار لرجل يبلغ طوله 5 أقدام و3 بوصات تجاوز سن أندي هاردي». أجبرته ديونه على إعلان إفلاسه في عام 1962.[42][43][44]

في عام 1966، كان روني يعمل على فيلم إمبوش باي في الفلبين عندما عُثر على زوجته باربرا آن توماسون -عارضة أزياء سابقة وممثلة طموحة فازت بسبع عشرة مسابقة جمال على التوالي في جنوب كاليفورنيا- ميتةً في فراشها، وعلى خليلها ميلوس ميلوس -أحد أصدقاء الممثل روني- ميتًا بجانبها. أرجح المحققون أنها جريمة قتل مع انتحار، ارتُكبت بسلاح روني.[45]

كان فرانسيس فورد كوبولا قد اشترى حقوق فيلم ذا بلاك ستاليون (1979)، واتصل بروني عند اختيار طاقم العمل وسأله ما إذا كان يعتقد أنه قادر على لعب دور الفارس. أجاب روني قائلًا: «يا رجل!، لا أعرف ماذا أقول. لم ألعب دور الفارس من قبل». لقد كان يمزح، لأنه لعب دور الفارس في ثلاثة أفلام سابقة على الأقل، وهم داون ذا ستريتش، وثوروبريد دونت كراي، وناشيونال ڤيلڤيت. حصل الفيلم على مراجعات ممتازة وحصد 40 مليون دولار في الجولة الأولى، ما أعطى استوديو كوبولا سترغلينغ وشركة الإنتاج أميريكان زيتروب دفعةً كبيرة. مُنح روني تقديرًا واكتشافًا، إلى جانب ترشيحه لجائزة أفضل ممثل مساعد[46].

في عام 1983، منحت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة روني جائزة الأكاديمية الفخرية عن منجزاته طوال مسيرة حياته.[47]

مراجع[عدل]

  1. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/130004642 — تاريخ الاطلاع: 26 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13899156w — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Mickey-Rooney — باسم: Mickey Rooney — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  4. ^ معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6hm65fv — باسم: Mickey Rooney — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ معرف شخص في قاعدة بيانات برودواي على الإنترنت: https://www.ibdb.com/broadway-cast-staff/58310 — باسم: Mickey Rooney — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. ^ معرف شخص في قاعدة بيانات برودواي على الإنترنت: https://www.ibdb.com/broadway-cast-staff/69319 — باسم: Joseph Yule, Jr. — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  7. ^ فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=127560008 — باسم: Mickey Rooney — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  8. ^ http://www.themalaymailonline.com/showbiz/article/mickey-rooney-americas-boy-next-door-dies-at-93
  9. ^ http://patch.com/california/studiocity/legal-battle-over-mickey-rooneys-final-resting-place-soon-to-be-resolved
  10. ^ http://patch.com/california/highlandpark-ca/mickey-rooney-will-be-buried-at-hollywood-forever-cemetery-highlandpark-ca
  11. ^ http://news.bbc.co.uk/2/hi/entertainment/4212335.stm
  12. ^ http://publishingperspectives.com/2013/05/ether-for-authors-the-author-solutions-lawsuit/
  13. ^ http://www.warhistoryonline.com/press-releases/veterans-day-world-war-1-3d-photography-brought-life-soldiers-stories-narrated-oscar-winner-ww-2-soldier-mickey-rooney.html
  14. ^ http://www.ew.com/topic/cecil-b-demented
  15. ^ http://www.fanmail.biz/56894.html
  16. ^ http://www.celebritynetworth.com/richest-celebrities/actors/mickey-rooney-net-worth/
  17. ^ http://www.celebritynetworth.com/view/en/mickey_rooney/
  18. ^ http://www.cinemagia.ro/actori/mickey-rooney-3724/
  19. ^ http://www.walkoffame.com/jan-and-mickey-rooney
  20. ^ http://www.theatreworldawards.org/past-recipients.html
  21. ^ http://www.walkoffame.com/mickey-rooney
  22. ^ "Mickey Rooney, an enduring star", Boston Globe, April 7, 2014 نسخة محفوظة 11 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  23. أ ب Gary Baum and Scott Feinberg (October 21, 2015). "Tears and Terror: The Disturbing Final Years of Mickey Rooney". (Prometheus Global Media). مؤرشف من الأصل في 06 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ October 22, 2015. 
  24. ^ "Iconic Actor Mickey Rooney Dies At 93", CBS News, April 7, 2014. نسخة محفوظة 06 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Los Angeles Times (April 7, 2014). "Mickey Rooney: A long and remarkable career in film, TV". مؤرشف من الأصل في 03 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ November 16, 2015. 
  26. أ ب Sales، Nancy Jo (April 7, 2014). "Mickey Rooney Blew Through Wives and Fortunes, but God, What a Talent!". مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ January 27, 2015. 
  27. ^ Kim, Victoria؛ Ryan, Harriet (April 8, 2014). "Mickey Rooney's body goes unclaimed as family feuds over burial site". Los Angeles Times. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2014. 
  28. ^ "The Official Mickey Rooney Site". مؤرشف من الأصل في June 9, 2017. اطلع عليه بتاريخ April 11, 2014. 
  29. ^ Rooney، Mickey (1991). Life is too short. Villard Books. ISBN 0-679-40195-4. OCLC 778940948. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2020.  [حدد الصفحة]
  30. ^ Bernstein، Adam (April 7, 2014). "Mickey Rooney dies at 93". The Washington Post. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2014. 
  31. ^ "Hollywood Professional School". www.seeing-stars.com. مؤرشف من الأصل في October 7, 2008. 
  32. ^ "Notable Graduates – Alumni – Hollywood High School". www.hollywoodhighschool.net. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2020. 
  33. ^ Krantz, Les. Their First Time in the Movies, The Overlook Press N.Y. (2001) p. 45
  34. ^ "Puck's Soliloquy". September 6, 2011. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 18, 2017. 
  35. ^ BravuraK (February 12, 2011). "A Midsummer Night's Dream – 1935 "Puck, Oberon's Servant"". مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ June 18, 2017. 
  36. ^ Bowman، John S. (2014). Pergolesi in the Pentagon. Xlibris Corporation. صفحات 38–39. ISBN 978-1-4990-3877-4. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2020. 
  37. ^ Lertzman & Birnes 2015.
  38. ^ Dunning، John (1998). On the Air: The Encyclopedia of Old-Time Radio. Oxford University Press, USA. صفحة 310. ISBN 978-0-19-507678-3. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2016. 
  39. ^ "Rooney's $25,000 Per Metro Picture; He's Out to Cash in on Own Prods.". فارايتي. April 13, 1949. صفحة 4. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ September 3, 2019. 
  40. ^ Lertzman & Birnes 2015, p. 413.
  41. ^ Lertzman & Birnes 2015, p. 317.
  42. ^ Durant، Yvonne (June 18, 2006). "Where Holly Hung Her Ever-So-Stylish Hat". مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ October 3, 2010. 
  43. ^ Dargis، Manohla (July 20, 2007). "Dude (Nyuck-Nyuck), I Love You (as If!)". مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ October 3, 2010. 
  44. ^ Yang، Jeff (April 8, 2014). "The Mickey Rooney Role Nobody Wants to Talk Much About". The Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ April 9, 2014. 
  45. ^ Marill، Alvin H. (2005). Mickey Rooney: His Films, Television Appearances, Radio Work, Stage Shows, And Recordings. Jefferson NC: McFarland. صفحة 50. ISBN 0-7864-2015-4. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2020. 
  46. ^ Lertzman & Birnes 2015, p. 362.
  47. ^ "Legendary Actor Mickey Rooney Dead at 93". ABC News. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ September 3, 2019.