المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

ناتالي كول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يوليو 2016)
ناتالي كول
ناتالي كول

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالإنجليزية: Natalie Maria Coleتعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 6 فبراير 1950(1950-02-06)
لوس أنجلوس
الوفاة 31 ديسمبر 2015 (65 سنة)
لوس أنجلوس
الجنسية  الولايات المتحدة
الأب نت كينغ كول  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الحياة الفنية
النوع السول، ريذم أند بلوز، بوب، جاز
الآلات الموسيقية غناء، بيانو
ألات مميزة غناء، بيانو
أعمال مشتركة نت كينغ كول
المدرسة الأم جامعة ماساتشوستس في أمهيرست  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة مغنية
سنوات النشاط 1956-2015
المواقع
الموقع الموقع الرسمي (الإنجليزية)  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

ناتالي ماريا كول (بالإنجليزية: Natalie Cole) مغنية متمرسة في أصناف موسيقى الجاز و الصاول والريذم أند بلوز، موسيقية و ممثلة ولدت في 6 فبراير 1950 بلوس أنجلس بولاية كاليفورنيا وتوفيت بنفس الولاية بتاريخ 31 ديسمبر 2015، أصدرت عام 1991 الأغنية التي جعلت منها النجمة التي عرفها العالم، أنفورغيتبل وتمثلت الأغنية في ثنائي إفتراضي بينها من جهة و بين صوت والدها المتوفي 26 سنة قبل ذلك التاريخ، المغني نات كينغ كول من جهة أخرى.

السيرة الذاتية[عدل]

ولدت ناتالي كول ب سيدرز أوف ليبانون هوسبيتال بولاية لوس أنجلس. والدها هو نات كينغ كول مغني موسيقى الصاول والجاز الشهير أما والدتها فهي ماريا هاوكينس إيلينغتون، المغنية الشهيرة في فرقة ديوك إيلنغتون. ترعرعت في الحي الراقي هانكوك بارك بلوس أنجلس فتراها لحظة حديثها عن طفولتها تطلق على عائلتها كنية " آل كينيدي السود"، إحتكت خلال طفولتها بعدد لا يستهان به من الأسماء الثقيلة لموسيقى الجاز، الصاول والبلوز مما جعل أول أداء جاد لها يحصل بسن فتي جدا و ذلك على تسجيل خاص بعيد الميلاد لوالدها وهي لم تتعدى سن السادسة من عمرها أما بدايتها الحقيقية على الخشبة فكان في سن الحادية عشر.

قضت ناتالي طفولتها رفقة أختها الكبرى بالتبني كارول (1944-2009) وأخيها الأصغر بالتبني أيضا نات " كيلي" كول (1959-1995)، وشقيقتاها التوأمان تيمولين و كايسي المولودتان في 1961.

إنخرطت ناتالي عام 1965 في مدرسة نورتفيلد و هي مدرسة تحضيرية للنخب بنيو إنغلاند قبل وفاة والدها من سرطان الرئة بقليل، وهي الفترة التي بدأت خلالها علاقاتها مع والدتها بالتدهور، سجلت بعد ذلك في جامعة ماساشوسيت تخللتها فترة قصيرة بجامعة جنوب كاليفورنيا. تخرجت ناتالي بشهادة في علم النفس الخاصة بالطفل عام 1972

المسيرة الفنية[عدل]

بعد تخرجها بدأت ناتالي التي شبت على أنغام عرابة الصاول أريتا فرانكلين وعلى إيقاع الروك بسيكيدلك للمغنية جانس جوبلن، بدأت مسيرة فنية بملاهي ضاحيتها رفقة فرقتها بلاك ماجيك مستعينة بشهرة والدها وإسمه الرنان إلا أن تلك الملاهي سرعان ما خاب أملها في توظيفها بعد أن تأكدت من إنحرافها عن الطابع الذي أداه والدها و تحولها نحو أطباع و إيقاعات أخرى كالروك والريذم أند بلوز و في نفس تلك العروض لفتت ناتالي أنظار المنتجين الموسيقيين من منطقة شيكاغو تشوك جاكسون و مارفين يانسي، وبعد عدة حصص تسجيلية نتيجة هذه الشراكة شرع جاكسون و يانسي في طرق أبواب ديار التسجيل الكبرى التي أبدت جميعها رفضا في ضمها إليها بإستثناء كابيتول ركردز دار التسجيل التي سجلت لوالدها و التي أنصتت بإمعان لتسجيلاتها ووافقت على إمضاء عقد يجمعهما.

تواصلت الشراكة كول يانسي. جاكسون بأستديوهات كابيتول و تمخض عنها عدة تعديلات جديدة تحسبا لإصدار التسجيل الذي حمل عنوان أنسيبارابل و مال كثيرا لطابع مغنية الريذم أند بلوز أريتا فرانكلين، حاز التسجيل منذ صدوره على رواج واسع وإرتقت فورا أغنية إيت ويل بي للصف العاشر في ترتيب أحسن المبييعات فاتحة للفنانة الحق لنيل مكافأة الغراميز في تصنيف أحسن صوتي نسائي للسنة، نالت أغنية أنسيبارابل أيضا نصيبها من النجاح متربعة هي الأخرى على عرش ترتيب أحسن أغاني الريذم أنذ بلوز للسنة فاتحة هي الأخرى الحق للفنانة لتنال جائزة غراميز أخرى هذه المرة في تصنيف أحسن فنان صاعد للسنة وإستحقت بالتالي بقوة كنية أريتا فرانكلين الجديدة مما شكل ذلك بداية لمنافسة شديدة بين الفنانتان.

الشهرة[عدل]

عززت ناتالي مكانتها بتسجيل ثاني ناتالي عام 1976 نال مثل سابقه نصيبه من النجاح عرفت المقطوعتان المقتطعتان منه سوفيستكايتد لايدي و ميستر ميلودي النجاح مما سمح للتسجيل بنيل الأسطوانة الذهبية بمبيعات تعدى قدرها ال500 ألف نسخة.
تزوجت ناتالي من يانسي عام 1976 و أنجبت منه طفلا السنة الموالية لذلك

تحصلت ناتالي على أول أسطوانة بلاتين ( مليون نسخة مباعة ) بتسجيلها أمبريديكتابل و الأغنية أف غوت لوف أون ما مايند الذي حاز على المرتبة الأولى في ترتيب أحسن المبيعات . أم كاتشين هال تسجيل آخر من مقطوعات التسجيل حاز ايضا على مكانة و شعبية لاحقا في عروضها الحية و حفلاتها ، أما في سنة 1977 فقد تحصلت المغنية على ثاني اسطواناتها البلاتينية بتسجيل تانكفول الذي تمخضت عنه أغنية أخرى من أغنياتها الناجحة أور لوف جاعلا من ناتالي الفنانة الأولى التي نالت أسطواناتان من البلاتين متتابعتان ، واصلت في سنة 1978 على وتيرة النجاحات بإصدارها لأول تسجيل لعرض حي جماهيري كما حازت في بداية 1979 على نجمتها بشارع والك أوف فايم بهولييود و ختمت سنة 1979 بتسجيليين نالا كلاهما الأسطوانة الذهبية لمبيعات تعدت الخمسة مئة ألف نسخة أي لوف يو ساو و وير ذ باست فراند مكرسة بذلك نهائيا لمكانتها وشعبيتها.

تراجع طفيف ثم العودة للقمة[عدل]

بعد صدور تسجيلها الثامن في الثمانينات دونت لو باك ، تعطلت مسيرة ناتالي كول لدرجة أن عجز التسجيل عن تخطي عتبة ال 500 ألف نسخة بالرغم من أن المقطوعة " سوموان ذات أي يوز تو لوف " نالت حصتها من النجاح كما تواصلت متاعب المغنية مع المخدرات عام 1981 التي كانت قد تسببت لها سابقا في الطلاق و الإنفصال من زوجها و ذاع صيت ذلك في أوساط العامة مما تسبب لها في ضرر بليغ مس سمعتها و إنعكس على مبيعاتها مما دفعها بعد صدور تسجيلها عند دار التسجيل أبيك عام 1983 للشروع في متابعة حصص منتظمة مدة 6 أشهر للتخلص من التبعية للمخدرات.

وشرعت فور إنهائها لذلك في إعطاء نفس جديد لمسيرتها بالإمضاء لدار التسجيل مودرن لتصدر تسجيل دانجوروس الذي سنح لها بالرجوع تدريجيا للواجهة ورفع مبيعاتها المتهاوية سابقا ، في 1987 أمضت مع دار التسجيل أيمي مانهاتان لتصدر ألبوم الرجوع للقمة " إيفرلاستين" الذي عرف النجاح بمقطوعات ك جامب ستارت و أي ليف يور لايف وإعادتها لأغنية بروس سبيرنغتين بينك كاديلاك، هذا النجاح الغير منتظر سمح لناتالي بالحصول على أسطوانة بلاتين و التحضير للتسجيل الجديد في 1989 غود تو بي باك الذي روجت له المقطوعة ميس يو لايك كراز التي إرتقى للمرتبة الثانية وحازت على شهرة عالمية خاصة بالمملكة المتحدة أين دخلت لترتيب أحسن عشر مبيعات.

ويبقى تسجيلها الذي حظى على أعلى نسبة من المبيعات و عرف التزكية الجماهيرية بالإجماع هو تجسيل أنفورغيتابل... ويذ لوف الذي سجلته دار التسجيل إيليكترا و الذي أدت خلاله باقة من أغاني سجلها والدها الراحل 20 سنة قبل ذلك بالرغم من أنها كانت قبل ذلك مصرة على عدم إعادتها في شتى عروضها الحية و حفلاتها، تكفلت ناتالي بالتعديلات الصوتية و رافقها على آلة البيانو عمها أيك كول ، أدت في أشهر أغاني التسجيل أنفورغاتبل ثنائيا إفراضيا مع صوت والدها الراحل، وصلت الأغنية للمرتبة الرابعة عشر في ترتيب البيلبورد هوت 100 أما التسجيل فقد بيعت منه أكثر من 07 ملايين نسخة بالولايات المتحدة لوحدها حائزا بالتالي على عدة جوائز غرامي منها أحسن تسجيل للسنة وأحسن أداء صوتي لأغنية شعبية تقليدية.

الوفاة[عدل]

توفيت ناتالي كول يوم 31 ديسمبر 2015 نتيجة نوبة قلبية كانت من مضاعفات عملية زرع للكلية بالمركز الطبي سيدر سيناي بلوس أنجلوس.

روابط خارجية[عدل]