المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

ناصر العشاري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2009)
Icone Puzzle.svg
هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (أبريل 2016)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

ناصر العشاري

ناصر بن مهدي بن سنان الهزبر العشاري[عدل]

شاعر يمني من مواليد اليمن في محافظة إب سنة 1980 للميلاد، سليل بيت علم وأدب نشأ في رحاب القرآن وتلقى تعليمه الأول في اليمن حتى اجتاز الصف الثاني للمعلمين.

تجربته الشعرية[عدل]

يعد العشاري وهو من شعراء الفصحى تجربة نادرة وفريدة حيث تميز شعره بالجزالة والقوة والجماليات الفنية البديعة ومحاكاته للشعر العربي في أزهى عصوره إلى جانب إجادته للفصحى وتمكنه من مفردات اللغة وقدرته على تطويعها للخروج بتحفة لغوية فنية رائعة ، ولعل هذا مما أفاضته عليه بيئته العلمية الخصبة وتشربه للقرآن الكريم وتشبعه بلغته وأخلاقه وأدبياته ، عني عناية خاصة بقضايا الأمة الكبرى متمثلة في القدس الشريف إلى جانب عنايته بالقضايا التربوية وعبر عنها في عدد من قصائده الحافلة بحضور اللغة العربية الفصحى والصور الفنية الجميلة وأمجاد الماضي ، تنشر له عدد من الصحف العربية أبرزها صحيفتي الحياة و الجزيرة السعوديتين ، ورد اسمه كشاعر فصحى في عدد من الإصدارات أبرزها إصدارات مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين.

للابداع الشعري في كل من معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين - المجلد الخامس يمكن مطالعة صفحة الشاعر، ديوان الشهيد محمد الدرة - الجزء الثالث


أشهر أعماله[عدل]

من أبرز قصائد الشاعر :

دُمْ دُمْ، فِدَى سُمِّ العِدَى سَلْمَانُ

  سلمانُ أَيْ سِلمٌ لَنَا وَأَمَانُ

دُمْ دُمْ فتِلْكَ القاذفاتُ تَقُولُها

  دُمْ فالبَرِيَّةُ كُلُّهـا آذانُ

ناداك مَهْدُ العُربِ نَاحَتْ حِكْمَةٌ

  وحَضَارةٌ واليُمْنُ والإِيمــانُ

ناداكَ رُكْنُ البيتِ وهو سَمِيُّها

 هي دارةُ الأنصارِ كَيْفَ تُهانُ!

ناداكَ بِالقُرْبَى وحقِّ الجارِ منْ

  جارَ الدَّخِيْلُ عَلَيْهِ والخُوُّانُ

ناداكَ مَعدِنُك الأصيلُ ونَخْوَةٌ

  مَا دارَ فيْ خَلَدٍ  لَكَ الخِذْلانُ

اللهُ أكبر، هَبَّ صَقرُ عقيدةٍ

 حُرٌّ أَبِيٌّ حازمٌ يَقْظَانُ
سلمانُ كَبَّرَ والجزيرةُ كَبَّرَتْ
  وبَرَتْ  أَسِنَّتَهَا، وَآنَ أَوَانُ

سلمانُ عاصفةُ المُروءَةِ غارةٌ

  لِلْحقِّ، قائدُ أمة عُنوانُ

سلمانُ في جُرْحِ العروبةِ بَلْسَمٌ

  سلمانُ مِنْ بعدِ الأَسَى سُلْوانُ

سلمانُ يومَ الحزمِ هَزّةُ عِزّةٍ

 شَعَرَ الْأُبَاةُ بِها، بَلِ الأَكْوَانُ

سلمانُ سَلْ مَنْ سَلَّ سيفَ مُوحِّدٍ

 عَنْ كيفَ يُحْرَسُ قُدْسُها الأَوْطانُ

بالحزمِ تُحْمَى حوزَةُ الإسلام مِنْ

  غَدْرِ الدَّسِيسِ وَيُرْدَعُ العُدْوانُ

لا لَيْسَ سلمانُ الّذي في عَهْدِهِ

  تَعْرُو الجَزيرةَ ذِلةٌ وهَوَانُ

الله أكبر، رايةُ التَّوْحِيْدِ فِي

  عَلْيَائِها، وَتَقَدَّمَ الفُرْسَانُ

نَفِدَ اصْطِبَارُ الشُّهْبِ حِيْنَ تَطَاولتْ

  أَذْنابُ  فُرْسٍ، فالسموُّ مُصانُ

سلمانُ هبَّ فلامَسَتْ هاماتُنَا

 كَبِدَ السماءِ وطَأْطَأَ الشَّيطانُ

عَصَفَتْ بِأَوْهام الجَهَالةِ هبَّةٌ

  خَمَدَتْ لَها بِكُهوفِها الأَضْغَانُ

عَصَفَتْ لِكَيْ تَجْتَثَّ أَخْبَثَ نَبْتَةٍ

 زُرِعَتْ، سَقَاها الحقدُ والأدرَانُ

سلمانُ عاصفةُ الكَرَامة، لَنْ تَنِيْ

  حتَّى تَجُرَّ ذيولَها إيران

ماذا يُرادُ منَ الجزيرةِ! أهلهَا

  أولى بِهَا، مَا لِلْغُزَاةِ مَكَانُ

ماذا يريدُ الفُرْسُ مِنْ أَوْطَانِنِا

  مِنْ دينِنِا! لَنْ  تُعْبَدَ الأَوْثَانُ

مِنْ أَلْفِ عام يَجْلِدُونَ ظُهورَهُمْ

 بِسُيُوفِهِم غِلًّا، وَنَحْنُ نُدَانُ

هُمْ يَطْمَعُونَ وَلِلْجَزيرةِ سيدٌ

  يَحْمِي الذِّمارَ وذلكَ المَيْدانُ

اضْرِبْ مَلِيْكَ العُرْبِ أَنْتَ جَمَعْتَنا

  من فُرقةٍ فتَمَاسَكَ البُنْيَانُ

اضْرِبْ فَدَمْدَمَةُ القَذَائِفَ أَيْقَظَتْ

 أَمجَادَنَا وَتَبَلَّدَ الطّغْيانُ

اضْرِبْ فَقَدْ وحَّدْتَ أمة أحمد

  تَصْطَفُّ تُرْكيَّا وَبَاكِسْتَانُ

ماذا لَدَى الأَوْغَادِ غيرُ وعيدِهِمْ

  اضْربْ فَجَمْعُ الخَائِنِيْنَ جَبَانُ

اضْرِبْ بِجيشِ عقيدةٍ مُتوضِّئٍ

  هو بالشَّهَادةِ مُغْرَمٌ وَلْهَانُ

اضْربْ فَدَتْكَ نفوسُنا مَنْ أَثْخَنُوا

 يَمَناً سَعِيْداً كُلُّهُ أَحْزانُ

فَعِصَابةُ الْإرهاب تَخْطِفُ مَوْطِنِاً

 كَرَهِيْنَةٍ لَمْ يَكْفِهِمْ لُبْنَــــانُ

اضْرِبْ فَهُمْ لا يَرْقُبُونَ بِمُؤْمِنٍ

  إلًّا، وكلُّ عهودهِمْ بُهْتَانُ

فالحقُّ سَيْفُكَ، والدُّرُوعُ صُدُورُنا

 والمَجْدُ سَرْجُك، والخلودُ عِنَانُ

والنَّصْرُ مِنْ رَبِّ الْبَريَّة وَحْدَهُ

 والعِزُّ والتَّمْكِيْنُ والسُّلْطَانُ

والحزمُ صِنْوُ العَزمِ دون تردُّدٍ

  إِنَّ التَّردُّدَ لِلْعِدَى إِذْعَانُ

للهِ مَوقِفُكَ الشُّجَاعُ كَأَنَّهُ

 تاجٌ بِهِ تَاريْخُنَا يَزْدَانُ

لَبَّيْتَ دَاعِي الحقِّ تُزْهِقُ بَاطِلاً

 فَصَعَقْتَهُ وَبِكَفِّكَ البُرهانُ

هُوَ مَوْقِفٌ لَكَأَنّها وَقَفَتْ لَهُ

لَوْ أَنَّها تَتَوَقَّفُ الْأَزْمَانُ

هَتَفَ اليمانيُّونَ حِيْنَ نَصَرْتَهُم

 مِلْءَ الوجود سَلِمْتَ يَا سَلْمَانُ

وَسَلِمْتِ يا مَهْوَى الفؤادِ وَمُنْتَمَى

  رُوْحِي تُطَوِّفُ حَوْلَكِ الْأَكْوَانُ

وَسَلِمْتِ مَمْلكَةَ السُّعودِ حُبَيْبَتِي

  فَعَلَيْكِ تُغْمَضُ هذهِ الْأَجْفَانُ

يا خادمَ الحرمينِ مِنْ يَمَنٍ لكُم

 بعدَ الإلهِ الشّكرُ والعِرْفانُ

شارك في عدد من المنتديات، وأحيا عدة أماسي، ومناسبات.