هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

ناصر خضر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2007)
ناصر خضر
Naser Khader (الدانماركية)  تعديل قيمة خاصية الاسم في اللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
ناصر خضر

معلومات شخصية
الميلاد 1 يوليو 1963
دمشق
الجنسية الدنمارك دانمركي
العرق سوريون  تعديل قيمة خاصية مجموعة عرقية (P172) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام
الحزب الحزب الليبرالي الاجتماعي الدنماركي (1984–7 مايو 2007)  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كوبنهاغن
جامعة آرهوس  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة مقدم برامج إذاعية،  وسياسي[1]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
إدارة دي آر (إذاعة)  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع www.khader.dk

ناصر خضر (ولد في 1 يوليو 1963 في دمشق بسوريا) لأب فلسطيني وأم سورية. هو عضو في البرلمان الدنماركي كما أنه مؤسس وزعيم حزب تحالف جديد (بالدنماركية:Ny Alliance) بدئاً من 7 مايو 2007. وقد كان قبل ذلك نائباً في البرلمان عن حزب اليسار الراديكالي (بالدنماركية: Det Radikale Venstre).

جاء حزب تحالف جديد بنتائج مخيبة في انتخابات 2007 وتم تغيير اسم الحزب إلى التحالف الليبرالي في 27 أغسطس 2008. وفي يناير 2009 تخلى ناصر خضر عن زعامته للحزب وتحول لتفترة وجيزة إلى عضو مستقل في البرلمان الدنماركي. لكنه سرعان ما التحق بصفوف حزب الشعب المحافظ.

عرف عنه العداء للإسلام فقد أيد الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد واقترح كبرلماني حظر النقاب الذي ترتديه بعض النسوة المسلمات، ومعاقبة من تخالف ذلك. غير أنّ اقتراحه هذا قوبل بالرفض من قبل وزيرة الاندماج بيرثه غون التي حذرت من التدخل فيما يرتديه الناس وفرض عقوبات عليهم على هذا الأساس. يدعو إلى التعايش السلمي للديمقراطية والإسلام.

أسس عقب أزمة الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد -ص- في الدنمارك حركة جديدة باسم المسلمون المعتدلون والتي عرفت لاحقاً باسم جمعية المسلمون الديمقراطيون. أثار ناصر خضر غضب المسلمين بسبب مواقفه المؤيدة لهذه للرسوم وتنديده بالحملات التي شنها دعاة وأئمة مسلمون ضد الدنمارك [2] وبسبب تصريحاته والتي اعتبر فيها نفسه ديمقراطياً ودنماركياً قبل أن يكون مسلماً [3] يدعو أيضاً لمحاربة الشريعة الإسلامية حيثما وجدت[4].

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]