هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

نبراس مراد الحلو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أغسطس 2019)

جمعية طيبة الخير للأعمال الاغاثية

  • إيلاف ( تجمع حمعيات ريف حماه )
تاريخ الميلاد : 01/01/1987
الجمهورية العربية السورية 

طيبة الامام    ناحية صوران
التي تقع شمال مدينة  حماة

شاب سوري من مواليد مدينة طيبة الامام درس المرحلة الابتدائية في مدرسة الشهيد توفيق صطيف في طيبة الامام وانتقل في المرحلة الاعدادية الى مدرسة الشهيد غازي سليمان واتم المرحلة الثانوية في نفس المدرسة لينتقل بعدها الى كلية التربية في دمشق ولم يتخرج منها كان لديه مادتين ليتخرج منها وفي عام 2011 خرجت المظاهرات في سوريا ودخلت مدينة طيبة الامام ضمن الحراك الشعبي وتحولت بعدها حياة الطالب نبراس حيث ترك جامعه وانضم إلى الحراك

في يوم 31 أغسطس 2015، فقدت الإغاثة الإسلامية واحدا من أفضل أعضائها.حيث كان يعمل كمتطوع بها ؛

نبراس الحلو، شاب سوري متطوع، كان يخاطر بحياته كل يوم و ليلة لتقديم المساعدات، حتى وافته المنية في المشافي التركية في مستشفى اسكندرون الذي يقع في اقليم هاتاي وهو يبلغ من العمر 28 عاما، بعد أن تم بتر ساقيه بعد إصابات خطيرة تعرض لها في غارة جوية.على منزلة في قرية معرزيتا

كان نبراس على وشك الانتهاء من دراسته الجامعية، متطلعا لمستقبل مهني باهر قبل ثلاثة أعوام من الأن ، إلا أنه قطع دراسته عندما وقعت الأزمة في سوريا عام 2011، وتحول الطالب المتفاني في دراسته إلى عامل إغاثة متطوع، بادءا أعمال

الإغاثة في محيط منطقة منزله في شمال حماة.

وقد تطوع في البداية لتقديم المعونة لأهل طيبة الامام ، عندما فر العاملين بها خوفا على حياتهم، إلا أنه ما لبث أن غادر البلدة بعد أن كثفت قوات النظام القصف الجوي عليها ولجأ إلى قرية صغيرة تسمى معرزيتا في منطقة إدلب وعاش فيها وهناك قام هو ومجموعة من رفاقه بتأسيس جمعية طيبة الامام الخيرية وسخر جهدة ووقته للعمل بها وكذلك ساهم في تشكيل مؤسسة إيلاف تجمع جمعيات حماة وكان عضوا في مجلس إدارتها وكذلك تم انتدابه من قبل منظمة الإغاثة الإسلامية ليكون ممثل عنها في ريف حماة

وفي بداية عام 2014 ، تزوج نبراس وبقي مع زوجته في غرفة واحدة صغيرة، يعيشان بها بالقرب من الأسر النازحة التي كان يخدمها، وقد كرس حياتة للعمل كمتطوع في مجال الإغاثة.

وقبل أشهر قليلة من مقتل نبراس، أنجبت زوجته طفلة ، واطلق عليها اسم ( شام ) إلا أنها للأسف لم تصمد على قيد الحياة لأكثر من أسابيع، حيث وقعت فريسة للمرض، بعدما عجزت عن تلقى العلاج المناسب في منطقة كانت الخدمات

الصحية فيها قد انعدمت تقريبا.

كان حلم نبراس أن يتم دفنه في بلدته مسقط رأسه، إلا أنه لم يتمكن حتى من الحصول على تلك الكرامة البسيطة – حيث تم حصار بلدته، وبالتالي فقد تم دفنه في منطقة معرزيتا التي كان يقطنها وهي قرية صغيرة في مكان قريب من بلدته.

، كل الاحترام والتقدير الواجب لأحد الذين دفعوا حياتهم ثمنا لمساعدة المحتاجين.

سيظل نبراس يعيش في قلوبنا جميعا، فقد كان شخصا مميزا ورائعا، مفعما بالحيوية والنشاط، لم يكن أنانيا أو جبانا بل كان شجاعا يخدم الناس رغم استمرار الصراع الوحشي الصارم.

إن قصة حياة “نبراس ” وتفاصيل موته، قصة تستحق السرد، ليس فقط تكريما له وإحياءا لذكراه، وإنما أيضا لتذكيرنا بكم الضحايا الهائل الناجم عن الأزمة السورية – وضرورة التمسك بأي حجر دبلوماسي وتوجيهه في حل أسوأ حالة طوارئ إنسانية نعيشها في عصرنا. [1]

[2]

[3]

مراجع[عدل]

  1. ^ ""نبراس الحلو" كل التقدير لبطل الإغاثة الإسلامية الراحل". 31/أغسطس 2016. مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2019. 
  2. ^ "نبراس الحلو.. شهيد الإغاثة في ريف حماة". 31/08/2015. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. 
  3. ^ "The death of a relief activist from Taybat Al Imam in Hama due to government forces shelling on Ma'ar Zaita on Idlib, August 31". http://sn4hr.org. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2019.  روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
 ناشط في الاغاثة  سوريا  ناشط في مجال الاغاثة 

جمعية طيبة الخير للأعمال الاغاثية