نبض فلكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Astropulse
معلومات عامة
نوع
حوسبة تطوعية
المنصة
متعدد المنصات
متوفر بلغات
الإنجليزية
موقع الويب
معلومات تقنية
المطورون
جامعة كاليفورنيا، بيركلي
الإصدار الأول
يوليو 2008 (الإصدار العام)
الرخصة

النبض الفلكي (أستروبولز) (بالإنجليزية: Astropulse) هو مشروع حوسبة موزعة يستخدم متطوعين في جميع أنحاء العالم وذلك بهدف أستخدام القدرة الحاسوبية للبحث عن الثقوب السوداء البدائية، والنجوم النابضة، ومؤشرات الذكاء خارج كوكب الأرض . يستخدم مشروع النبض الفلكي منصة بنية باركلي التحتية المفتوحة للحوسبة الشبكية (بوينك)، لتسخير موارد المتطوعين .

في عام 1999، أطلق مختبر علوم الفضاء مبادرة "ستي@هوم"، والتي من شأنها أن تعتمد على معالجة متوازية كثيفة على الحواسيب المكتبية المنتشرة في جميع أنحاء العالم. ستي@هوم يستخدم البيانات المسجلة من مقراب أرسيبو الكاشوفي الراديوي. ويبحث عن الإشارات الراديوية ذات النطاق الضيق القادمة من الفضاء،للبحث عن أدلة على وجود تكنولوجيا خارج كوكب الأرض. وسرعان ما تم الإعتراف بأن هذه البيانات نفسها قد تكون مصادر لإشارات أخرى ذات قيمة بالنسبة إلى علم الفلك وعلم الطبيعة. لحوالي 6 سنوات، ظل أستروبولز في مرحلة تجريبية غير متوفرة للمجتمع العام. وفي يوليو 2008، تم دمج أستروبولز في ستي@هوم،لكي تساهم الشبكة الضخمة من المشاركين في مبادرة سيتي في البحث عن إشارات فلكية أخرى ذان قيمة.

البحث العلمي[عدل]

يبحث مشروع النبض الفلكي عن كل النبضات المفردة والمتكررة بانتظام . وتمثل هذه التجربة استراتيجية جديدة ل سيتي،يفترض أن النبضات في إطار زمني ميكروثانية معارض لنبضات أطول أو للإشارات ضيقة النطاق. وقد تكتشف أيضا نجوم نابضة وإنفجار ثقوب سوداء بدائية، وكلاهما ينبعث منها نبضات عريضة موجزة.مشروع النبض الفلكي يوسع مشروع ستي@هوم ولكن لا يحل محله. مشروع ستي@هوم الأصلي هو ضيق النطاق، وهذا يعني أنه يستمع لتردد لاسلكي معين بينما مشروع النبض الفلكي يستمع للنبضات القصيرة. ومن الناحية العلمية، مشروع النبض الفلكي هو مسح للسماء يبحث عن نبضات ميكروثانية راديوية عابرة.[2] يحدث تشتت إشارة نبضات الميكروثانية الراديوية عندما تمر النبضة عبر البلازما الموجودة في الوسط بين نجمي ، لأن الإشعاع العالي التردد يسافر أسرع قليلا من إشعاع التردد الأقل.[3] وهكذا، تصل الإشارة إلى التليسكوب الراديوي مشتتة تبعا لكمية البلازما الموجودة في الوسط بين نجمي بين الأرض ومصدر النبض.

مراجع[عدل]

  1. ^ http://boinc2.ssl.berkeley.edu/sah/download_fanout/astropulse_4.35_COPYING
  2. ^ About Astropulse Astropulse basics نسخة محفوظة 25 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Pulsar Dispersion Measure". Centre for Astrophysics and Supercomputing - Swinburne. مؤرشف من الأصل في 18 July 2010. 

روابط خارجية[عدل]

المواقع ذات الصلة[عدل]

تعليمية[عدل]