نخلة التمر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

النخيل

Nakheel-Aliskandaria.JPG
نخيل في الإسكندرية
Dates on date palm.jpg
عثق النخلة الذي يحوي البلح
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الشعبة: مغطاة البذور
الطائفة: أحاديات الفلقة
الرتبة: الفوفليات Arecales
الفصيلة: الفوفلية Arecaceae
الجنس: نخلة Phoenix
النوع: نخلة التمر P. dactylifera
الاسم العلمي
Phoenixdactylifera
لينيوس، 1753
DateYield.png
توزع إنتاج النخيل عالمياً من قبل (University of Minnesota Institute on the Environment with data from: Monfreda, C., N. Ramankutty, and J.A. Foley) لسنة 2008
ثمرة النخلة مع مقطع مستعرض لها

النَخلة وجمعها نَخل ونَخِيل ، أو نخلة التمْر أو نخلة البَلح (الاسم العلمي: Phoenix dactylifera) (بالإنجليزية: date palm)، هي شجرة تنتمي إلى الفصيلة الفوفلية (النخلية سابقًا)، وهي شجرة معمرة، لها ساق (جذع) غليظة وأكثر ارتفاع مسجل لها وصل (28.20)م (لصنف أمْهَات بمصر)[1]، تتوجها أوراق ريشية كبيرة (السعف)، والنخل نبات ثنائي المسكن فهناك نخل ذكري وآخر أنثوي، كلاهما يخرجان العراجين، وقد يحدث التلقيح طبيعياً، إلا أنه لضمان الكمية والنوعية والجودة يتوجب نقل بعض من العراجين الذكرية (من الأنواع الجيدة) لرش طلعها على العراجين الأنثوية للتلقيح، وذلك عقب انشقاق الإغريض الحاوي على العراجين الأنثوية وبروزها منه، وبعد التلقيح يثمر العرجون عن أول طور من أطوار الثمر الخمسة والمسمى بالحَصَل، فالبَلَح (أخضر اللون)، فالبُسْر (يحصل تلون وعادةً ما يكون أصفر)، فالرُطب، وآخره التَمْر.[2]

ولا يعلم أصل موطن النخل إلا أن زراعتها بدأت في بلاد ما بين النهرين (العراق) نحو 4000 ق.م. وفي مصر حوالي 3000-2000 ق.م.،[3][4] وفي عصر التوراة كانت النخلة شجرة معروفة في فلسطين (الكيان الإسرائيليوفينيقيا خصوصاً بصور وصيدا (التي عرفها الإغريق والرومان باسم بلاد النخيل)، وأفاد المؤرخ اليهودي فلوفيوس جوزفوس في القرن الأول الميلادي عن وجود بساتين للنخيل في أريحا حول بحيرة طبريا على جبل الزيتون.[5]

تاريخ النخيل[عدل]

تاريخياً، بدأت النبتة رحلتها الطبيعية، كما يقول العلماء، منذ 80 مليون عام (العصر الطباشيري). ويبدو أن النبتة منذ البدايات، ومنذ انفصالها عن عائلة النباتات المزهرة، كانت قادرة على التأقلم مع المتغيرات الطبيعية الصعبة، وبالتالي الانتشار قبل نحو 60 مليون سنة. إلا أن استخدام النبتة للأكل، بدأ في الشرق الأوسط، تحديداً في الخليج العربي، قبل نحو 5000 سنة.

وقد اعتمدت عليه حضارات أوسطية كثيرة، منها الفرعونية في مصر، والبابلية في العراق (حيث كان رمزاً لـ عشتار).[6]

معلومات عامة عن النخيل[عدل]

يؤكل ثمر النخلة على شكل البسر أو الرطب ويؤكل لبعض الأصناف الأخرى على شكل تمر أو بعد أن يجف، يتراوح طول البلحة من 2،5 – 7،5 سم وهي أسطوانية الشكل، يبلغ إنتاج النخلة الواحدة حوالي 100 كغ ويصل إلى 400 كغ في بعض الأنواع، يكون البلح بالعموم طريا أو نصف جاف أو جافا ويابسا.

البلح ذو قيمة غذائية عالية ويمكن اعتباره غذاء كاملا حيث يحتوي على السكريات والبروتين وأملاح مثل أملاح البوتاسيوم وفيتامينات، وهو غذاء يمكن تخزينه بسهولة، وينتج النخيل ثماره في منتصف الصيف وبعض أنواع النخيل قد يقدم (يسبق) في نضج ثماره أو قد يؤخر وذلك مرتبط بصنف النخلة ومكان تواجدها.

يشتهر النخيل في مصر و السعودية وعُمان والإمارات والعراق وسورياوالجزائر وليبيا وتونس والمغرب والسودان وإيران، حيث زرع النخيل على ضفاف نهري دجلة والفرات ومدينة البصرة وواحتي القطيف والأحساء منذ قديم الزمان، إلا أن الصورة الآن مختلفة ومؤلمة بسبب إهمال هذه الشجرة الكريمة خلال السنوات العشرين الماضية من القرن العشرين.

النخلة هي صديقة البيئة لأن جميع مخلفاتها يستفيد منها الإنسان فللنخلة فوائد كثيرة خلاف ثمرها حيث يصنع من أليافها الحبال ومواد الحشو للأثاث، ومن أوراقها الزنابيل والقفف والقبعات الشعبية، ومن جريدها تصنع السلال وأوعية نقل الفواكة والخضراوات والأثاث الخفيف مثل الكراسي والأسرة، ومن نوى التمر تستخرج زيوت وتستخدم البواقي كعلف للحيوانات، وجذع النخلة المقطوعة يستخدم لتسقيف المنازل الريفية وكدعامات.

يتم إكثار النخيل إما عن طريق البذور وإما خضرياً عن طريق الفسائل الناتجة عند ساق النخلة (بالقرب من الجذر أو فسائل هوائية ببعض الأحيان)، ويفضل غالبية الناس طريقة الفسائل لأنها ستكون بنفس نوع الشجرة الأم المأخود منها الفسيلة، أما الزراعة عن طريق البذور فلا يفضلها غالبية الناس لأنها تخرج فصائل جديدة مغايرة عن الشجرة الأم والإحتمال متساوي 50% بأن تخرج ذكراً أو أنثى.

النخل يتحمل العطش وملوحة الأرض ويزرع على شكل خطوط مستقيمة يستفاد منها في توفير الظل لفسحة الأرض تحتها لزراعة الحمضيات والخضراوات مثل البقدونس وغيره من الخضراوات.

يمتلك الوطن العربي 90% من نخيل العالم وتمتلك المملكة العربية السعودية النسبة الأكبر حيث يوجد بها 12 مليون نخلة على أقل تقدير.[بحاجة لمصدر]

تكاثر النخل[عدل]

توجد طريقتان للتكاثر:

التكاثر الجنسي (بوساطة النوى)[عدل]

لا يعتمد حديثاً على الإكثار بالنوى، إلا إن هذه الطريقة استعملت بالماضي القريب، وتعد الأصناف التجارية الحالية حصيلة نخلات نمت عرضاً من النوى وتم اكتشافها من قبل الزراع لميزاتها واستمر على تكثيرها بالفسائل، ثم سميت بأسماء خاصة وعلى مر السنين اصبحت صنفاً مميزاً.[7]

إن إكثار النخيل بالنوى يعطي نصفه فحول (ذكور)، والمتبقي إناث وذلك بسبب التهجين الخلطي (التلقيح الخلطي)، وهذه الإناث غير متشابهة الثمار ويندر الجيد فيها (نسبة الجيد 0.1%)، ولهذا لايميل الزراع للإكثار بالنوى، ويسمى النخل الناشئ من النوى: يقال لها اللَينَة (في القرآن الكريم)، دَقـَل (واحدته دَقَلَة)، وألوَان ( واحدها لَون)، وجَمْع، رِعَال (واحدتها رعلة، ويقال لفحلها الرَاعل)، خِصَاب (واحدتها خصبة)، مَجْهَل.[8]

التكاثر الخضري[عدل]

بطريقتين:

الفسائل[عدل]

يعتبر إكثار النخيل بالفسائل الطريقة الأساسية للتكاثر.

زراعة الأنسجة[عدل]

إن الإكثار بالفسائل هو الطريقة المثلى لكن الإعداد التي يمكن الحصول عليها من الفسائل قليلة، وخاصة في الأصناف المرغوبة والنادرة، ولذلك تم اللجوء إلى استخدام تقانة زراعة الأنسجة النباتية في الإكثار الخضري للنخيل لغرض توفير أعداد كبيرة من الفسائل وبمدة قصير نسبياً. وتستعمل معظم أجزاء النخله في زراعة الأنسجة، فقد تستعمل النواة والسويقة المنفصلة من النبات، والأجزاء الزهرية والورقة والجذور، وكذلك البراعم الإبطيه والقمه النامية، إلا أن الجزء النباتي المستعمل في الاكثار بمعظم المخابر هو قلب الفسيلة أو مايلقب بالقوثه المريستيميه.[9]

يترتب على تطبيق أساليب زراعة أنسجة النخيل مزايا كثيرة بالمقارنة بالأسلوبين التقليدين (الإكثار بالنوى والفسائل)، ومن أهم مزاياها:[10]

  • الإكثار من زراعة الشتلات الأنثوية الخالية من الأمراض والآفات، والشتلات ذات القدرة على المقاومة، أو الشتلات الذكورية ذات حبوب اللقاح الأفضل.
  • الإكثار من إنتاج أنواع منتقاة من التمور.
  • غياب التأثيرات الموسمية في النباتات نظراً لإمكانية مضاعفتها في ظل ظروف يمكن التحكم فيها داخل المختبر، وعلى مدى العام بأكمله.
  • إنتاج نخيل ذا أصل جيني موحد.
  • يمكن إكثار شتلات النخيل من أصناف معروفة أو من أصناف ذات أصل بذري.
  • ضمان التبادل السهل والسريع لمواد النبات بين مختلف المناطق ضمن الدولة الواحدة، أو بين الدول، دون أن يكون هناك مخاطر من انتشار الأمراض أو الآفات.
  • ضمان الجانب الاقتصادي عندما يتضخم الإنتاج.

تلقيح النخل[عدل]

لو ترك النخل يتكاثر بالنوى وبأبعاد متقاربة بين النخل لوجد أن عدد الأفحل (الذكور) يساوي تقريباً عدد الإناث، ولتوفر كميات كبيرة من غبار الطلع تكفي لتلقيح الإناث بمساعدة الريح. وتوجد طريقتان للتلقيح: يدويّة وآليّة.[11]

فاليدويّة تتضمن ارتقاء (صعود) المُلقّح للنخلة حاملاً معه الطلعة الذكرية (مقسمة إلى شماريخ أو لا حسب البلد) ويقوم بنفضها (هزها) (ولا يتم النفض في بعض البلدان العربية) فوق الطلعة الأنثوية، ثم يقوم بوضع عدة شماريخ (يتراوح عددها من 3 - 40 شمراخ حسب النوع والبلد) في وسط الطلعة الأنثوية المنفلقة (التي إنفلق غلافها)، وتُشد بخوصة أو لا (حسب البلد)، وتكرر عملية التلقيح لما ينضج من أزهار الطلعة الأنثوية (بين يومين وثلاثة)، وفي أمريكا يوضع (2 إلى 3) شماريخ في كل طلعة أنثوية وتعقد بخيط بنهاية الإغريض ويكون الربط رخياً يتسع كلما نمت الشماريخ، وإذا جفت أزهار الطلعة الذكرية وطَرَحَت حبوبها، تُجمع، وتُجلب كرات قطن بحجم الجوزة وتعفر (توضع) في حبوب الطلع ثم توضع (1 إلى 2 كرة قطن معفّرة) في كل إغريض أنثوي.[12]

أما الآلية فتوجد أجهزة عديدة، منها منفاخ مطاطيّ مُتصل بأنابيب معدنية طويلة للوصول للطلع، أو ما يشابهه من الأجهزة المخترعة، وكذلك جُرب التلقيح بالطائرات وبنسب نجاح متفاوتة حسب الموسم،[13] وقد تخلط الطريقة اليدويّة مع الآليّة.

وأثبتت الدراسات أنه لضمان عقد أكبر عدد من الثمار، يجب أن لا يُأخر التلقيح عن ثلاثة أو أربعة أيام من إنفلاق (إنفتاح) غلاف (كَافُور أو كُفُرّى) الطلعة الأنثوية،[14] ويتأثر التلقيح بدرجة الحرارة، وأنسب درجة لإنتاش حبوب اللقاح هي 35 درجة مؤيّة ويتناقص الإنتاش كثيراً بدرجة 43.333 درجة مؤيّة، أما المطر فقد يسبب إزالة كثيرٍ من حبوب اللقاح إذا هطل بعد التلقيح مباشرةً، وإن العقد في أزهار الطلع لا يتأثر بالمطر إذا هطل بعد 6 ساعات من التلقيح، أما إذا هطل قبل 6 ساعات فيقلل العقد بما يقارب الربع أو الثلث، أما الرياح الجافة الشديدة الحرارة فتُيَبّس الأزهار وتعطل الإخصاب لأن حبوب اللقاح لا تنتش.[15]

زراعة النخيل[عدل]

نخلة صغيرة

يعتبر النخيل من أهم الأشجار المستخدمة في مشاريع التشجير والتجميل في السعودية وذلك لقدرته على تحمل الظروف المناخية السائدة ولأنها تمثل البيئة السعودية. لذا فمن الطبيعي زيادة الاهتمام بالصيانة والعناية بأشجار النخيل. ومن أهم عمليات الخدمة والصيانة الزراعية اللازمة للنخيل هي الري. يغرس النخل في إكتوبر ونوفمبر وهو الوقت الأفضل والغرس الآخر في مارس وابريل.

تختلف طرق ري فسائل النخيل باختلاف الظروف المناخية ونوعية مصادر المياه ووفرتها ونوعية التربة ومدى توفر الإمكانيات المالية، على النحو التالي :

  • يتم ري الفسائل حديثة الزراعة يومياً ولمدة أربعين يوماً من غرس الفسيلة وبدون انقطاع.
  • يتم غمر المنطقة المحيطة بالمجموع الجذري بالماء والتأكد من عدم وجود فراغات هوائية حول المجموع الجذري وذلك بدك التربة وزراعة الفسائل في تربة رملية.
  • يتم الري في ظروف مناخية معتدلة مع عدم ري الفسائل نهاراً في درجات الحرارة العالية أو المنخفضة.
  • بعد تكوين المجموع الجذري تروى الفسائل بمعدل (2_3) مرات أسبوعياً أو حسب الظروف المناخية.

لري النخيل المثمر، تحتاج النخلة الواحدة إلى حوالي 100 لتر ماء في الرية الواحدة، إلا أنه توجد فترات يجب الاهتمام بعملية الري سواء بزيادة كمية الري أو تقليلها.

زيادة عدد مرات الري في الفترات التالية :

  • قبل موسم التلقيح لتنشيط نمو الطلع مبكراً.
  • بعد قطف الثمار مباشرة.
  • أثناء نضج الثمار.
  • بعد الانتهاء من جني المحصول.

تقلل عدد مرات الري في الفترات التالية :

  • عندما يكون منسوب الماء الأرضي مرتفع.
  • قبل جني المحصول.
  • في فصل الشتاء.
  • أثناء فترة الإزهار.

مقاومة الحشرات والأمراض[عدل]

القيام برشات وقائية لعدة مرات خلال فصل النمو بالمبيد المناسب للأمراض الشائعة في المنطقة. وعند ظهور إصابة بمرض أو حشرة معينة فإنه يجب تشخيص الإصابة أولاً وتحديد سبل القضاء عليها. ويتم الرش بالمبيد المناسب وذلك بمعدل مرتين كل 15 يوم حتى يتم القضاء نهائياً على المرض والإصابة.

مصطلحات متعلقة بالنخل[عدل]

المصطلح المعنى صورة
الخناصة الورقة الأولى لبادرة نواة التمر
Young date palm.jpg
السَعَفَة وجمعها سَعَف أو سَعْف، وهي ورقة النخلة
Date palm leaf.jpg
الخُوصَة وجمعها خُوص، وهي الوريقة الواحدة ضمن السَعَفَة
Date palm leaflets.jpg
السُلاّءة وجمعها سُلاّء، وهي شوكة النخل
Date palm thorns.jpg
الوَقَلَة وجمعها وَقَل، وهي أصل الكربة التي تبقى على النخلة
Holes in a date palm trunk.jpg
الكَرَبَة وجمعها كَرَب، وهي قاعدة السعفة الخالية من الخوص والسلاء
Lower cut part of the date palm leaf.jpg
اللِـيْفَة وجمعها لِـيف أو لِـيفُ النخل، وهي نسيج ليفي موجود في جذع النخلة ويحيط بالكَرَب
Date palm bark.jpg
العُرْجُون وجمعه عَرَاجيْن، وهو العِذْقُ، أو إذا يَبِسَ واعْوَجَّ، أو أصله، أو هو الساق الأصفر الذي يحمل العذق (مجموع الشماريخ) ويصله بالنخلة (وهذا المعنى الأخير هو المستعمل حالياً)
Dates on date palm.jpg
القِنْو أو العِذْق وجمعه أعْذَاق وعُذُوق، وهو القِنْوُ من النخل أي مجموع الشماريخ
Dattes-Bisr.JPG
الشِمْراخُ والشُّمْروخ وجمعه شمَاريْخ، وهو واحد السوق التي تحمل البسر (ولاحقاً التمر)، ومع الشماريخ الأخرى تكون العذق
Dattes Hamraya branche.JPG
الجُمّارة وجمعها جُمّار، وهي عبارة عن أنسجة حديثة التكوين في رأس النخلة، غضّة طريّة هشّة حلوة المذاق خالية من الألياف. ويتم استخراجها من النخلة بعد نزع السعف من أصوله والليف المرتبط به والوصول لها[16]
الطَلْع هو شيء يشبه الكوز ويحوي مادَّة الإخصاب على شكل حَبٍّ مَنْضُودٍ، ويسمى الغلاف (الكوز): الكُفُرَّى، ويسمى ما في داخله: الإغـْريْض وذلك لبياضه
طلع نخلة بجامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا 2.jpg
الحَصَلَة أو الجَدَالَة وجمعها حَصَل أو جَدَال، وهي ثمرة النخلة بعد التلقيح وتكون ذات لون قشطي بخطوط افقية خضراء
البَلَحة أو السَيَابة أو السُيّابة أو السَيّابة أو البَغوَة أو الخَلالَة وجمعها بَلَح أو سَيَاب أو سُيّاب أو سَيّاب أو بَغـْو أو خَلال ( خلال عربية بلغة أهل البصرة ولها معنى آخر وهو البُسر)، وهي ثمرة النخلة عندما تنمو ويصبح لونها أخضراً
Medinet Habu date palm2.JPG
البُسْرَة أو الزَهْوَة أو اللُوْنَة أو الخَلالَة وجمعها بُسْر أو زَهْو أو لَوْن أو خَلال ( خلال لها معنى آخر وهو البَلَح بلغة أهل البصرة)، وهي ثمرة النخلة إذا تغير لونها من الأخضر وأصبح أصفر أو أحمر أو أشقر
Dates 2005-07-17 Algarve.jpg
الرُطَبَة وجمعها رُطَب، وهي ثمرة النخلة عند ظهور نقط من الأرطاب فيها (أي نقط لينة) وحتى تصبح جميعها لينةً
Alfejej - Oase Gabrun, Datteln.jpg
التَمْرَة وجمعها تَمْر، وهي ثمرة النخلة في آخر مراحل نضجها، فتصبح في الأصناف اللينة متماسكة اللحم بقوام (أي يتماسك ما في داخلها) ويعتم اللون وتتجعد القشرة، وفي الأصناف الجافة يكون اللون فاتحاً عادةً وقوام اللحم (ما في داخل التمرة) صلباً يابساً.[17]
Jeddah dates for sale.jpg
الشِّيص أو الشِّيصَاء أو الشِّيشاء أو السَّخـْل واحدتُه شِيصةٌ وشِيصَاءَة، وقد َأشاصَ النخل وأَشاصَت وشَيَّصَ النخل، يقال للتمر الرديء أو الذي لا يشتدُّ نواه ويَقْوَى، وقد لا يكون له نوى أَصلاً، وإِنما يُشَيِّصُ إِذا لم يُلْقَحْ أو لفساد التلقيح أو لسبب آخر، وينصح بلف الطلع بالليف أو تكييسه بالكيس بعد التلقيح لمدة 30 إلى 40 يوماً لمعالجة هذه الحالة،[18] ويقال صَأْصأَت النخلة إِذا صارت شِيصاً، وأَهلُ المدينة يسمون الشِّيص السَّخـْل
التَعريْب هي عملية قطع سعف النخل الجاف، السعف (الأغصان)، ويجري القطع عند منطقة الليف، وتتم العملية بالمنجل المسنن، وهناك عدة آلات أخرى للغرض نفسه، ويسمى الذي يقطع السعف بالمُعرّب والعَارِب
التَـكْريْب هي عملية إزالة أصول السعف العراض مع الليف الذي يتخللها، ولاتمارس هذه العملية في بعض المناطق مثل: نجد وأغلب الحجاز وبعض أنحاء مصر وشمال إفريقية، وأمريكة، وتشذب الكربة المتصلة بالجذع بشكل أفقيّ مع سطح الأرض[19]
التَشجيْر التشجير (الكلمة الفصيحة)[20]، وهي عملية سحب العذوق من بين السعف وتدليتها وتوزيعها حول قمة النخلة قبل أن تتصلب عراجينها (العُرجُون هو ساق العذق)، فإذا كان العذق ثقيلاً فيربط أو يوضع على السعفة القريبة منه، ولا حاجة للربط للعذق الخفيف الوزن، ويسمى التشجير في نجد والحجاز (تعديل العذوق)، وفي القطيف والحسا (التحدير)، وفي البصرة (التدلية)، وفي بغداد (التركيس)، وفي مصر (التقويص)[21]
Dates002.jpg
التَـكْمِيم وهي عملية تغليف العذق للحفاظ عليه، ففي العراق تغطى العذوق بعد التشجير أو الإرطاب (تحول البسر إلى رطب) بشباك ضيقة الفتحات للحفاظ على التمر من التساقط والتلوث بالتربة، وللاقتصاد باليد العاملة، فلا حاجة لمن يلتقط التمر الواقع على الأرض، أما بباكستان فتغطى بأكياس كبيرة من خوص النخل القصير من نوع(Nannorrhops ritchiana) وتسمى الأكياس (سوند)، وذلك قبل جني التمر ب 3 إلى 4 أسابيع لنفس الغرض السابق الذكر، أما في أمريكة فتستعمل أغطية عذوق ورقية لحفظ التمر من الأمطار، وفي فلسطين تغلف بأكياس بلاستيكية لحماية التمر من الرياح الجافة وكذلك تستخدم أقفاص من أسلاك معدنية لإبعاد الدبابير والطيور[22]، وتوجد كذلك طرق أخرى في التكميم
Dates. Jordan Valley, West Bank 100 - Aug 2011.jpg
خـَـفّ الثِمَار وهي عملية تجرى بطريقتين: إزالة العذوق (التقليل من عددها) أو خف العذوق (التقليل من الأزهار أو الثمار للعذق ضمن العذق)، وفوائدها: زيادة حجم وجودة الثمرة وتُبَكّر بنضجها، وتضمن إنتاج طلع كافٍ بالعام المقبل وبهذا تقلل المُعَاوَمَة (غزارة الحمل بعام وقِلّتِهِ بالتالي)
الكُرّ وجمعه كِرار، وهو قيد من ليف أو خوص، وحبل يُصعَد به على النخل وتسمى بالعراق: التبلية
Date Picker, Saudi Arabia.jpg
الحَابُول أو المِصعَاد حبل يُصعَد به على النخلة
الطبق سلة تستخدم لإنزال العثق من أعلى النخلة بواسطة حبل
الصاعود الفلاح الذي يرعى النخلة ويتسلقها
Date Picker, Saudi Arabia.jpg
الفَسِيْلَة وجمعها فَسائِل، وهي نمو جانبي صغير يخرج من النبات الأصلي وقريباً من سطح التربة وله جذور
نخلة وصغارها.jpg
الرَاكِب أو الرَاكُوب وهي فسيلة مُعَلّقَة بجذع النخلة، وليس لها جذور
Date palm cutting growing on the trunk.jpg
المُسْتنسَخ وهو النخلة الناتجة عن زراعة أنسجة النخيل، بحيث تنتج نسخة مطابقة للنخلة الأم مقارنة بالأسلوبين التقليدين (التكثير بالنوى والفسائل)
Date palm tissue culture.jpeg
القِطمِير وجمعه قَطَامِير، وهو غلاف نواة التمر
Sukkary date seed cover.jpg

النخلة في القرآن[عدل]

ورد ذكر النخلة وأجزائها (بضمنها الثمرة) في القرآن الكريم في (17) سبعة عشر سورة من أصل مئة وأربع عشرة سورة، وفي (22) إثنتين وعشرين آية من (6263) ست آلاف ومئتين وثلاث وستين آية،[23] ومن بعض الآيات:

  • Ra bracket.png وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا Aya-25.png La bracket.png
  • Ra bracket.png وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ Aya-148.png La bracket.png
  • Ra bracket.png وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ Aya-10.png La bracket.png
  • Ra bracket.png فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ Aya-68.png La bracket.png
  • Ra bracket.png وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا Aya-29.png La bracket.png

الإنتاج العالمي للتمور[عدل]

بائع تمر في سوق بالكويت
مدينة التمور في البريدة بالسعودية
أكثر عشرين دولة منتجة للتمور — 2012
(1000 طن)
 مصر 1470
 إيران 1066
 السعودية 1050
 الجزائر 789
 العراق 650
 باكستان 600
 عمان 270
 الإمارات العربية المتحدة 250
 تونس 190
 ليبيا 170
 الصين 150
 المغرب 113
 اليمن 55
 إسرائيل 42
 الكويت 34
 تركيا 31
 الولايات المتحدة 28
 موريتانيا 22
 قطر 21
 تشاد 20
المصدر:
منظمة الأغذية والزراعة (FAO)
[24]

أنواع التمور (مصنفة حسب البلد)[عدل]

تمر من نوع مجهول (أردني) ونواتان والوجه الخلفي للثالثة
الدقلة أو دقلة النور (تمر)
صورة معبرة عن نخلة التمر
100 غم من تمر الدقلة
القيمة الغذائية لكل (100 غرام)
الطاقة الغذائية 1,178 كيلو جول (282 ك.ح)
الكربوهيدرات 75.03 غ
السكر 63.35 غ
ألياف غذائية 8 غ
البروتين
بروتين كلي 2.45
ماء
ماء 20.53 غ
الدهون
دهون 0.39 غ
الفيتامينات
فيتامين أ 10 وحدة دولية
الثيامين (فيتامين ب١) 0.052 مليغرام (4%)
الرايبوفلافين (فيتامين ب٢) 0.066 مليغرام (4%)
نياسين (Vit. B3) 1.274 مليغرام (8%)
فيتامين ب٥ أو حمض بانتوثينيك 0.589 مليغرام (12%)
فيتامين بي6 0.165 مليغرام (13%)
ملح حمض الفوليك (فيتامين ب9) 19 ميكروغرام (5%)
فيتامين ج 0.4 مليغرام (1%)
فيتامين إي 0.05 مليغرام (0%)
فيتامين ك 2.7 ميكروغرام (3%)
معادن وأملاح
كالسيوم 39 مليغرام (4%)
الحديد 1.02 مليغرام (8%)
مغنيزيوم 43 مليغرام (12%)
منغنيز 0.262 مليغرام (13%)
فسفور 62 مليغرام (9%)
بوتاسيوم 656 مليغرام (14%)
صوديوم 2 مليغرام (0%)
زنك 0.29 مليغرام (3%)
معلومات أخرى
Link to USDA Database entry
النسب المئوية هي نسب مقدرة بالتقريب
باستخدام التوصيات الأمريكية لنظام الغذاء للفرد البالغ.
المصدر: قاعدة بيانات وزارة الزراعة الأميركية للمواد الغذائية

الأردن[عدل]

مجهول.

الإمارات العربية المتحدة[عدل]

بعض الأصناف:

زبد، خلاص، برحي، لولو، خنيزي، رزيز، شيشي، سكري، خضراوي، فحل، أبو معان، جش الرملي، جش حبش، جش سويح، جش فلقة، جش أبو دقن، جش أبيض، جش البنعور، جش الجبل، جش الرعب، جش الليف، جش الموت، جش بدايل، جش جعفر، جش حبشي، جش خميس، جش راشد، جش ربيع، جش سطوح، جش فلكة، جش كار، جش محمد، جش مرهيبو، جش فليح، جش ناصر، جش وزير أو كل واسكت، حاتمي، زامردي، زب الشيخ، سلي أو سللاني، شراب صندل، شحام أو مشحام، عنوان، فقاع زعاب، فوفي، مزلاي، ميناز أو مجناز، يبري أو جبري، زاهدي، خصاب، نغال، فرض، مكتومي، أبو الرمول، أم رحيم، بقلة دحالة، جبري، حياني خشكار، حاتمي، دباس، دجلة نور، شبيبي، شبروت، فرض، منحي، نبتة سيف، هلالي، هلالي أحمر، بريم، بصري، زغلول، صفري، عين بقر، مرزبان، مجهول (مجهول)، نغال، نغال هلالي، نميشي، هيري، يردي، أبو العذوق، أشهل أو شهل، أنواق، بديلة، بغل خنزيري، ابن جيبال.

إيران[عدل]

قسم من أصناف التمور الإيرانية:

استه عمران (أُسْطة عُمران)، خضراوي أو خزراوي، زهدي ويسمى قسب، شاهاني، مزافتي، كبگاب ويسمى أيضاً جبكاب، رابي، شكر، پوركو، الأفحل، آب دندان، آب گون، آبو، آجار، آزار، آسديني، آشوبه، آشئي، آغى، أبو طالبى، أزرق، إسحاق، أشرسي أو أشعسى.[25]

باكستان[عدل]

آب دندان، اشكلنت، بگم جنگي، تللو، جلغى، چپتيج، چپ شك، چوربان، حلاوى، حليمى، خربا، خضراوى، دشترى، دندرى، روغنى، زهدى، ساير أو استه عمران، سبزو، سونت گورا، شاپيكو، شكرى أو شكر، عربى، غتى، كلرى، كلنت، كورو، كوروج، گند گوربك، گون زلى، كهربا، مزاتى، هرشوت، هشنا، هلينى، همبى.[26]

البحرين[عدل]

خلاص، خنيزي، مرزبان، خصبة عصفور، الخضيري، الشيشي، غره، شبيبي، البرحي، هلالي.

تركيا[عدل]

داتچا. (وهو أيضاً اسم مديرية في محافظة موغلا بتركيا).

تونس[عدل]

أنقو، الباجو، الترنجة أو الطرنجة، توزرزايت، الحمراية، الدقلة(اجود الانواع في العالم)، العماري، الفطيمي أو العليق، القصبي، الكنتة، الكنتيشي، الهيسة.غرس مطيق٠ خلط٠ اخوات٠ بيظ حمام٠ لاقو٠ قندي٠ صباع عروس٠ بو فقوس٠ توزرزايت٠

الجزائر[عدل]

دقلة نور، دقلة بيضاء، مخ الدقلة أو القرباعي، الحميرة، تكرمست، تافزوين، بنت قبالة، الغرس، تكربوشت، تامجوهرت، عدالة، تازيرزايرت،[27] علي وراشد، المنقر، البوحلاس، تليسين، تيناصر.

السعودية[عدل]

الخلاص، السكري (اصفر، احمر)، البرحي، الصقعي، الصفري، الخضري، السري, الشبيبي, المنيفي، الهلالي، الشيشي, الخصاب, الفنخاء، رزيز، الونان، نبتة سيف، نبتة علي، نبتة سلطان، نبتة حمام، نبتة فوزان، حلوة، عجوة، دقلة نور، رشودية، روثانة، سلج، قطارة، مكتومي، دخيني، غر، بكيرة، أم الخشب، شقرا، شهل، خنيزي، تناجيب، مطواح، سباكة، عنبرة، صفاوي، بيض، ربيعة، شلبي، برني المدينة، لبانة، مسكانية، ذاوي، نبتة قرين، حلا، أم رحيم، أم كبار، نبتة زامل، مقفزي، أصابع العروس، سكرية المدينة، حاتمي، طيار، رميثية، عركيه، ام الحمام(داحسيه)، سريه الوادي.

السودان[عدل]

بركاوي (المحصول النقدي الأول في شمال السودان)، برتمودا(بنتمودا)، الجاو (جاو أبيض، جاو أسود)، إبراهيمي، الن سوك، براري، بنت موده، بنت عبدو، جاربان، جرجودا، جونديلا أو قنديله، روش، سلطاني، شدا، عبدالرحيم، عصادا، كوشا، كولما أو كلما، مدينة، مشرق ودلقي، مشرق ود خطيب،[28] عجوة، الرش، الكُلمة، الكرشا (كروش حسيب)، المدين، بنت عتمور، قنديل.

العراق[عدل]

بعض من أصناف التمور العراقية:

برحي، خستاوي، أخو الخستاوي، زهدي، بربن، ديري، خصاب، ساير، مجهول، حلوة الجبل، أشرسي، أشرسي أسود، أشرسي هبهب، جبجاب، خضراوي، زركاني، دقل، مكتوم، يونسي، قنطار، ليلوي، حلاوي، شكر، ديري، مريم، سلطاني، بريم، تبرزل، إبراهيمي، سعادة، إبراني، أبو السلي، أبو السويد، أبو فياض، حجى، أحمد دبس، أحمد شبلي، أحمر، أحمر حلاوي، أخت القسب، أخت بيدرايه، أخظهرى، ازدادي، أزرقاني، أزرقي، أزون خوشلي، استعمران أو ساير، استعمران بحريه، إسحاق، اشراي، أشقر، أبيض، أشوط، أصابع العروس، أفندي، اكَشرهن، أم جنيح، أم أصابع، أم الأجربه، أم البخور، أم البلاليز، أم البيض، أم التنور، أم الجام، أم الجاموس، أم الحز.[29]

عُمان[عدل]

خلاص ،خصاب، خنيزي، نغال، بو نارنجة ، أم السلا ، الحنظل ، هلالي حسا، هلالي عمان، الحلاوي، الزبد، قش قنطرة، قش بطاش، قش ورد، قش بسمن، البرني، المدلوكي، المبسلي، البرنية، فرض ، النشو، قش غنوي.

الكيان الإسرائيلي (فلسطين)[عدل]

مجهول.

ليبيا[عدل]

الطابوني ،البرنسي ,البكراري،الخضراي ،البيوضي ، دقلة - من الجفرة،دقلة - منغدامس , الخلفلي،الصعيدي ، صعيدي تاورغا، حليمة ، آبل - من الجفرة، الامفتيتي ، اصابع العروس ،العامي (كافة أنواع التمور الناتجة عن نخيل ناتج بالبذور ولم يعرف له اسم تجاري) ،الحرة ،الحلاوي ،اللمسي. بعض اشهر الاصناف الرئيسية الموجودة في فزان في منطقة البوانيس والشاطيء وسبها ومرزق واوباري وغات والقطرون منها(تاغيات - تاليس - تافسرت - الآغلين - الآضوي).

وهناك اصناف اخرى في فزان في منطقة الجفرة منها(الدقلة - الخضراي - الصعيدي - الابل) ، وهناك بعض الاصناف التي تنضج مبكرا مثل (تاقداف، ونطق القاف كالجيم باللهجة المصرية-ام حويش - لاكروز) وهي اصناف ليست ذات جودة عالية وهي لا تصلح تجاريا وسريعة التلف.

مصر[عدل]

سماني، زغلول، حياني،امهات ، بنت عيشة، أم الفراخ، عريبى ، حلاوى، سيوى ، عمرى ، عجلانى، برتمودة، سكوتى، ملكابى ، الدجنة، شامية ، جنديلة، مجهول، برحي ، سلمي.

المغرب[عدل]

أصناف تمور المغرب:

بو فقّوس أو فقّوس، مجهول، احردان، اغراس، اميرة، بوزردون، بوزغار، بوسطامى، اوتاموت، بوسكري، بوسليكن، بو عجو، بوعطوب، بو غار، تادمانت، تكربشت، جهل، حفص أو الحفص، عذق ضاو، عزيزة، عزيعزاو، عصيان، عصيانه عزيزة، عقلانى، عقولد، قرنا.[30]

الولايات المتحدة الأمريكية (أمريكة)[عدل]

النخيل مستورد من الخارج، وفيما يلي قسم من أصنافه:

آب دندان، أحمر مساب، اخت فطيمى، ارشتى، ازرزا، ازماشى، إسحاق، أشرسي، أصابع العروس، برحي، بريم، بسر حلو، بلجانى، بنت المرد، بنت الفقي، بنتمودا، بنت قبللى، بنوش أو بنوشه، بو فقّوس.[31]

اليمن[عدل]

قسم من تمور اليمن:

حمراء، أزار، باضوى، بصراوي، بطيبطة، بغال الحمار، بغال السيج، بغال بياض، بقلة، بقلة قش، ثريا، جزاز، جهرا، حاشدى، حري، حفسوس، خضراوي، زجاج، زريقي، سريع أو سريعي، سعيدي، الشبشبة، شغالي، شهاري، صبية، صقوطاري، طبيق، عرقدي أو عرجدي، عشدلي، عليسان، فزحمي.[32]

في الثقافة[عدل]

نخلة في كتاب من العهد العثماني لمحمد ابن محمد شاكر 1717م

تعتبر النخلة رمزاً غير رسميّ لمحافظة بلوشستان (باكستان).[بحاجة لمصدر]

في الشؤون الرسمية[عدل]

النخلة هي الشعار الرسمي للسعودية

تعتبر صورة النخلة شعاراً للسعودية.








معرض صور[عدل]

أنظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٤٠٧
  2. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٢٤٨، وص ٢٤٩، وص ٢٥٠
  3. ^ كتاب (زراعة نخيل التمر) تحرير وجمع عبدالوهاب زيد، وتنسيق E.J. Arias-Jimnez، وترجمة سامي (الشاهد)، وجميع الحقوق محفوظة ل FAO رومة إطالية (ISBN 92-5-104384-1)، ص ٤٩
  4. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٥، وص ٦، وص ١١
  5. ^ كتاب (زراعة نخيل التمر) تحرير وجمع عبدالوهاب زيد، وتنسيق E.J. Arias-Jimnez، وترجمة سامي (الشاهد)، وجميع الحقوق محفوظة ل FAO رومة إطالية (ISBN 92-5-104384-1)، ص ٤٩ وص ٥٠
  6. ^ النخيل انتشر في العالم قبل 80 مليون سنة
  7. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٢٨٩، وص ٢٩٠
  8. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٢٨٩
  9. ^ http://www.iraqi-datepalms.net/Uploaded/file/Date%20palm%20propagation%20methods.pdf من موقع الشبكة العراقية لنخلة التمر (http://www.iraqi-datepalms.net/Web/WebContent.aspx?id=60)، وبعنوان (طرق تكاثر نخيل التمر Date palm propagation methods الدكتور حميد جاسم الجبوري/ كلية العلوم والفنون / جامعة قطر الدكتور عبد الوهاب زايد/ جامعة الامارات العربية المتحدة)، ص ٧، وص ٨، واطلع عليه في ٢٩ يناير ٢٠١٦
  10. ^ https://www.uaeu.ac.ae/ar/dvcrgs/research/researchcenters/dpdrud/dptcl.shtml من موقع جامعة الإمارات العربية المتحدة (http://www.uaeu.ac.ae/ar/) وبعنوان مختبر زراعة أنسجة النخيل، واطلع عليه بتاريخ ٢٩ يناير ٢٠١٦
  11. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٣٤٠
  12. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٣٤١ إلى ص ٣٤٧
  13. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٣٤٧ إلى ص ٣٥٠
  14. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٣٥٢
  15. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٣٥٣، وص ٣٥٦
  16. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٨٠٠
  17. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٢٥٠
  18. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٣٥٦
  19. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٣٣٨
  20. ^ عن (كتاب النخل) لأبي حاتم السجستاني المتوفي سنة ٨٦٨م، عن (نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها)، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٣٩٤
  21. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٣٩٤
  22. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، من ص ٤٠١ إلى ص ٤٠٤
  23. ^ http://www.iraqi-datepalms.net/Uploaded/file/MagazineDatePalms21.pdf من قبل (قيس محمد كاتب صحفي) بعنوان (الشجرة المباركة ديسمبر ٢٠٠٩)، والحدث (جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر)، واطلع عليه في ٣١ يناير ٢٠١٦
  24. ^ Faostat
  25. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٦٨٦ وإلى ص ٦٩٣
  26. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٧١٥ و ٧١٦
  27. ^ http://sidab.caci.dz/?page_id=531&lang=ar من موقع (الصالون الدولي الأول للتمور ببسكرة http://sidab.caci.dz/?page_id=141&lang=ar) بعنوان (التمور الجزائرية) واطلع عليه بتاريخ ٩ يناير ٢٠١٦
  28. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٧٢٩ و ٧٣٠
  29. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٥٩٩ و ٦٠٠ و ٦٠١
  30. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٧٨١ إلى ص ٧٨٣
  31. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٧٨٤
  32. ^ نخلة التمر ماضيها وحاضرها، والجديد في زراعتها وصناعتها وتجارتها، المؤلف: عبدالجبار البكر، الدار العربية للموسوعات، بيروت الطبعة الرابعة ٢٠١٣، ص ٦٨٢ وص ٦٨٣

المصادر[عدل]

الروابط[عدل]