ندرومة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ندرومة
Minaret de la grande mosquée de Nédroma vue intérieure.jpg
خط الأفق لـ ندرومة

DZ-13-40 - Nedroma - Wilaya Tlemcen.svg
خريطة البلدية

إحداثيات: 35°00′47″N 1°44′51″W / 35.013057°N 1.747534°W / 35.013057; -1.747534  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
 البلد  الجزائر
 ولاية ولاية تلمسان
 دائرة دائرة ندرومة
خصائص جغرافية
 المساحة 14 كم2 (5 ميل2)
ارتفاع 650 متر  تعديل قيمة خاصية (P2044) في ويكي بيانات
عدد السكان (2008[1])
 المجموع 32٬498
 الكثافة السكانية 2٬321,29/كم2 (601٬210/ميل2)
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+01:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
الرمز البريدي 13600
رمز جيونيمز 2486284  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات

ندرومة مدينة وبلدية بدائرة ندرومة في ولاية تلمسان، في شمال غرب الجزائر، على بعد 77 كيلومترا (48 ميل) من تلمسان. بناها عبد المؤمن بن علي الموحد والذي ولد فيها أيضا. ولها تاريخ إسلامي عظيم، يحتوى جامعها الكبير على آخر منبر مرابطي متبقي. أصبحت ندرومة موقع تراث عالمي لدى اليونسكو في عام 2002 لأهميتها الثقافية.[2]

استقبلت ندرومة عدد كبير من اللاجئين الأندلسيين والموريسكيون، و تحتوي على آثار كأسوار القصبة كما انها كانت مركز عيش العديد من العائلات الأندلسية.

جغرافيا[عدل]

تقع أراضي بلدية ندرومة شمال غرب ولاية تلمسان. وهي عاصمة سلسلة جبال ترارا.

الهيدروغرافيا[عدل]

تقع ندرومة على ارتفاع 650 م، وتقع على المنحدر الشمالي من جبل فلاوسن في جبال ترارا، واحدة من جبال الأطلس التلي في أقصى الغرب.

المناخ[عدل]

المناخ في ندرومة دافئ وومعتدل. يبلغ معدل هطول الأمطار السنوي حوالي 400 مم، متوسط درجة الحرارة السنوي هو 16.9 درجة مئوية في العام.

تخطيط المدن[عدل]

مناطق البلدية[عدل]

في عام 1984، تشكلت بلدية ندرومة من المناطق التالية:

  • ندرومة
  • خوريبة
  • زاوية اليعقوبي
  • جبابرة
  • Kaïbia
  • دار بن فارس
  • اولاد داود
  • سيدي داود
  • ولاد محمد
  • ستور
  • ولاد بن حيتي
  • مولاد احمد
  • ولاد عيشو
  • ملالة
  • الكحلة
  • ولاد مفتاح
  • دار بن زرقا
  • العسة
  • عين زبدة
  • سيدي بوحجة
  • Erouita
  • ولاد براحو
  • قصبة

تاريخ[عدل]

قبل التاريخ[عدل]

كانت المنطقة القريبة من ندرومة مأهولة بالسكان خلال العصر الحجري الحديث[3]، وهو ما يتجلى في اكتشاف محاور مصقولة في كهوف بودغين، من طرف ج. بليشر عام 1875.

العصر الإسلامي[عدل]

بنيت ندرومة على ظهر جبل فيلاوسين من قبل مؤسس سلالة الموحدين عبد المؤمن بن علي في 1150 على أنقاض مدينة بربرية.

عاش أمراء سلالة الزيانيون الحاكمة في ندرومة. كانت موضوع النزاع بين الزيانيون والمرينيون. غيرت المدينة تحالفها وفقا لمصالحها.

رحب ندرومة بالعديد من اللاجئين الأندلسيين بعد سقوط الأندلس. كانت مركز صناعة نسيج مهم في القرن السادس عشر.[4]

أفرودة المدينة[عدل]

Nedromapanorama.jpg

بدأ التأثير الأندلسي في القرن الثاني عشر، بعد سقوط الأندلس في شبه الجزيرة الإيبيرية وبدأت قوة الموحدين في الانخفاض، بعد معركة العقاب. انتهت إعادة الاستيلاء في عام 1492 من قبل إيزابيلا الأولى ملكة قشتالة، ما تسبب في هجرة الأندلسيين إلى شمال أفريقيا، والتي هي مصدر وأصل المجتمع الأندلسي، بالإضافة إلى معرفتهم بالموسيقى والشعر. وقد أبقى بعضهم مفاتيح منازلهم المهجورة في الأندلس. كان لندرومة عدة تبادلات مع مسلمي اسبانيا حيث كانت مصدر مساعدات عسكرية ضد الاستيلاء المسيحي من خلال جيوش الموحدين.

تعزز التأثير الأندلسي أيضا من خلالا الموجة الثانية من اللاجئون المورسكيون، في أعقاب قرار طرد الموريسكيين من إسبانيا الصادر في 22 سبتمبر 1609. وهي من بين عدد قليل من المدن التي حافظت على التراث الأندلسي، كما يتضح من هذا Guillermo Rittwagen، عالم اللغة الإسبانية والعربية والناقد الإسباني الشهير في أوائل القرن العشرين.

إسم[عدل]

نَدرومة من اللغة البربرية نْدوما التي تعني: « مدينة تقع في وادي موسع عند سفح منحد ».[5]

حسب تأصيل ليون الإفريقي قول أن ند-روما أي منافس روما هو تأصيل كاذب، خاصة أنه لم يتم العثور على أي بقايا الرومانية أو نقش في ندرومة.[6]

ذكر اليعقوبي مدينة ندرومة في كتابه البلدان قائلا «..وآخر مملكة بني محمد بن سليمان عبد الله بن الحسن بن الحسن مدينة فالوسن وهي مدينة عظيمة أهلها بطون البربر...» [7][8] وأشـار كذلـك أن ندرومـة حلتت محلها لينتقل اسـم فلوسـن إلى الجبل المحاذي لها.[9]

يرجع البعض أن أصلها "نَظْرُلْمَا بمعنى نظروا للماء" وهذه العبارة نطق بها الفرسان العرب القادمين من تلمسان لما رأوا مـاء البحر.[10]

في القرن الثاني عشر، قدم الجغرافي أبو عبيد الله البكري وصفا موجزا لمدينة ندرومة، ودعاها « مدينة » بقوله«و مدينة ندرومة هي في طرف جبل تاجرا، و غربيها و شماليها بسائط طيّبة و مزارع و بينها و بين البحر عشرة أميال. و ساحلها وادي ماسين، و هو نهر كثير الثمار، و له مرسى مأمون و عليه حصنان و رباط حسن مقصود يتبرّك به، إذا سرق أحد فيه أو أتى بفاحشة لم تتأخر عقوبته، قد تعارفوا ذلك من بركته و حسن صنع اللّه فيه. و مدينة ندرومة مسوّرة جليلة لها نهر و بساتين و فيها من جميع الثمار، (و لها سور و مساجد و جامع)».[11] في وقت الإدريسي، في القرن 12، كانت ندرومة مدينة مزدهرة، تحيط بها الجدران وكان سوقها ذو أهمية.[12]

ديمغرافيا[عدل]

ووفقا للتعداد العام للسكان والمساكن لعام 2008، يقدر عدد سكان بلدة ندروما ب 438 32 نسمة مقابل 333 14 نسمة في عام 1977:

1977 1987 1998 2008
399 14 646 21 631 22 498 32

المصادر[عدل]

  1. ^ بي دي إف Recensement 2008 de la population algérienne, wilaya de Tlemcen, sur le site de l'ONS. نسخة محفوظة 1 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Centre, UNESCO World Heritage. "Nedroma et les Trara - UNESCO World Heritage Centre". whc.unesco.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Emile Janier,Regards sur le passé, Richesses de France n°18, Ed. Delmas, Bordeaux 1954
  4. ^ mondial, UNESCO Centre du patrimoine. "Nedroma et les Trara - UNESCO World Heritage Centre". whc.unesco.org (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Bulletin de la Section de géographie (باللغة الفرنسية). Ernest Leroux. 1961-01-01. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2015. 285 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Gilbert Grandguillaume, Revue de l'Occident musulman et de la Méditerranée, Année 1971, Volume 10, Numéro 10, p.55
  7. ^ أبو الصبر, عبد الرزاق (2012-01-01). تاريخ الغرب الإسلامي (من خلال جغرافيات مشرقية مؤلفة قبل نهاية القرن الخامس للهجرة) 1-2 ج2. دار الكتب العلمية. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ أحمـد بن أبي يعقوب إسحاق بن واضح اليعقوبي
  9. ^ بن زغادي, محمد (2018). "قراءة جغرافية وتاريخية في مدينة ندرومة العتيقة" (PDF). المجلة الجزائرية. تلمسان. مؤرشف من الأصل (PDF) في 01 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  10. ^ آنسة بركات،محاضرات ودراسات تاريخية وأدبية،منشورات المتحف الوطني للمجاهد ، ص:310 1995 ،الجزائر،
  11. ^ البكري, أبي عبيد عبد الله بن عبد العزيز (2003-01-01). المسالك والممالك 1-2 ج2. دار الكتب العلمية. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "نزهة المشتاق في اختراق الآفاق - الشريف الادريسي - ج ٢ - الصفحة ٥٣٤". shiaonlinelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 سبتمبر 2020. ...مدينة كبيرة عامرة آهلة ذات سور وسوق موضعها في سند ولها مزارع كثيرة ولها واد يجري في شرقيها وعليه بساتين وجنات وعمارة وسقي كثير... الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)