نزوح مريم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نزوح مريم[1]
Mariams-Journey.jpg

المؤلف محمود حسن الجاسم
اللغة العربية
النوع الأدبي رواية
الناشر دار التنوير للطباعة والنشر
تاريخ الإصدار 2015
نوع الطباعة ورقي غلاف عادي
عدد الصفحات 237
القياس 14 * 22
المواقع
ردمك 978-9776-48-334-7

نزوح مريم رواية للروائي السوري محمود حسن الجاسم.[2] صدرت الرواية لأوّل مرة عام 2015 عن دار التنوير للطباعة والنشر في بيروت. ودخلت في القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2016، وهي النسخة العربية لجائزة "بوكر" العالمية للرواية.[3]

حول الرواية[عدل]

"إليك يا مريم أدون الحكاية... ستقرئين الحكاية حتى تعرفي وتنقلي ما جرى لنا بصدق". بهذا المفتتح يروي الكاتب السوري "محمود حسن الجاسم" في هذه الرواية، الحكاية التي ترويها "سارة طوني جبور"، مدرسة اللغة الإنكليزية التي تنتقل إلى مزرعة قرب مدينة الرقّة السورية لتمضي فترة التدريس في الريف. لتصبح هناك "المحرداوية" التي يعشقها المهندس "هاشم الحسين" مدير المزرعة. بعد ولادة ابنتها "مريم" تجتاح مجموعات أصولية سلفية مدينة الرقّة وتأخذ الزوج. ولم تجد سارة، المسيحية المتزوجة من مسلم، حلا سوى الهرب إلى قرية أهلها، حيث تجد أن الشبيحة يسيطرون على تلك المنطقة. تضيق الدنيا بسارة وابنتها المريضة، وتحمل ابنتها نحو ذلك المجهول الذي يسيطر عليه مهرّبون لا يعرفون الرحمة. وعبر لبنان وسوريا وتركيا نتعرف إلى رحلة الخوف التي يواجهها النازحون. تدوّن سارة سيرة الفرح والسعادة بحياتها مع زوجها، وسيرة العذاب والألم بعد غيابه، تدوّنها لطفلتها مريم خوفًا من تشويه حقيقة حياة أسرتها.[4]

المصادر[عدل]