يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

نسا (تركمانستان)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مايو 2020)
نسا (تركمانستان)
Nisa.jpg
 

إحداثيات: 37°57′04″N 58°12′45″E / 37.951147222222°N 58.212408333333°E / 37.951147222222; 58.212408333333  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
 البلد Flag of Turkmenistan.svg تركمانستان
الإمبراطورية الفرثية  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى هيركانيا  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
عاصمة لـ
خصائص جغرافية
 المساحة 77.905 هكتار
400.3 هكتار  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+05:00  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
مدينة نسا التاريخية

نسا باللغة التركمانية Nusaý ،

هي مدينة أثرية قديمة تقع في جمهورية تركمانستان، كانت قديماً تتبع إقليم خراسان التاريخي والذي كان يضم أجزاء واسعة من أفغانستان وتركمانستان وشرق إيران.

يقع موقع المدينة الأثري على بعد 18 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من مدينة عشق آباد وموقع المدينة غير مأهول حالياً.

مع سيطرة الروس على مناطق واسعة من وسط آسيا تم تعيين الحدود بين روسيا القيصرية و إيران عام 1885 م بحيث يصبح موقع المدينة الأثري ضمن المناطق الواقعة تحت السيطرة الروسية و بعد انفراط عقد الإتحاد السوفييتي و استقلال جمهورية تركمانستان أصبح الموقع الأثري ضمن أراضي الجمهورية.

تشتهر المدينة بأنها مسقط رأس العالم المسلم المشهور أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي بن بحر بن سنان بن دينار الملقب بالنسائي نسبة لهذه المدينة وهو عالم مشهور حافظ للحديث وصاحب كتاب السنن الصغرى والكبرى .

قال ياقوت الحموي في معجمه: "أما اسم هذا البلد فهو أعجميّ فيما أحسب، وكان سبب تسميتها بهذا الاسم أن المسلمين لما وردوا خراسان قصدوها فبلغ أهلها فهربوا ولم يتخلف بها غير النساء فلما أتاها المسلمون لم يروا بها رجلا فقالوا: هؤلاء نساء والنساء لا يقاتلن فننسأ أمرها الآن إلى أن يعود رجالهن، فتركوها ومضوا فسمّوا بذلك نساء، والنسبة الصحيحة إليها نسائيّ وقيل نسويّ أيضا، وكان من الواجب كسر النون: وهي مدينة بخراسان، بينها وبين سرخس يومان، وبينها وبين مرو خمسة أيام، وبين أبيورد يوم، وبين نيسابور ستة أو سبعة، وهي مدينة وبئة جدّا يكثر بها خروج العرق المدينيّ حتى إن الصيف قلّ من ينجو منه من أهلها، وقد خرج منها جماعة من أعيان العلماء، منهم: أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي بن بحر بن سنان النسائي القاضي الحافظ صاحب كتاب السنن وكان إمام عصره في علم الحديث وسكن مصر وانتشرت تصانيفه بها وهو أحد الأئمة الأعلام، صنّف السنن وغيرها من الكتب.

وقيل فيها "نساء" بالمد، ومن ذلك قول الشاعر: فتحنا سمرقند العريضة بالقنا ... شتاء وأوعسنا نؤمّ نساء فلا تجعلنّا يا قتيبة والذي ... ينام ضحى يوم الحروب سواء

ويتفق عدد من المدن أيضاً مع نسا خراسان في التسمية، إلاّ أن هذه أشهرها، وإن أطلقت مفردة فهي المقصودة.

معرض صور[عدل]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]