نشأة علم التاريخ عند العرب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نشأة علم التاريخ عند العرب
نشأة علم التاريخ عند العرب.jpg
غلاف كتاب نشأة علم التاريخ عند العرب

معلومات الكتاب
المؤلف عبد العزيز الدوري
البلد العراق
اللغة عربية
الناشر مركز زايد للتراث والتاريخ
تاريخ النشر 1420هـ/ 2000م.
النوع الأدبي تاريخي
الموضوع نشأة علم التاريخ عند العرب
التقديم
عدد الصفحات حوالي 500 صفحة

كتب الكثير عن نشأة علم التاريخ؛ ولكن مازال كتاب الدكتورعبد العزيز الدوري من أوائل ما أٌلف فيه. له جهود كبيرة في علم التاريخ ولديه العديد من المؤلفات التاريخية من أهمها هذا الكتاب (نشأة علم التاريخ عند العرب)؛[1] طبع للمرة الثانية وترجم للغة الإنجليزية وتبلغ صفحات الكتاب حوالي 500 صفحة، وطبع عام 1420هـ/ 2000م؛ بواسطة مركز زايد للنشر في الإمارات.

فصول الكتاب[عدل]

الفصل الأول[عدل]

نشأة التاريخ عند العرب وتطوره خلال القرون الثلاث الأولى.

الفصل الثاني[عدل]

تحدث بالتفصيل عن مدرسة التاريخ في المدينة؛ ويعرض مُوجزاً لأهم رموزها ومنهجية تلك المدرسة.

الفصل الثالث[عدل]

تحدث عن بداية القصص التاريخية. ويذكر لنا وهب بن منبه مثالاً.

الفصل الرابع[عدل]

تحدث عن أصول مدرسة التاريخ في العراق. وكذلك يعرض لنا رموز ومنهجية المدرسة.

الفصل الخامس[عدل]

كتب عن دوافع الكتابة التاريخية. وأورد لنا العديد من المؤرخين في تلك الفترة وأورد نصوص لرواياتهم التاريخية دون تعليق عليها.

الخلاصة[عدل]

يقدم لنا الدوري في كتابه هذا صورة واضحة وشاملة لبداية التدوين التاريخي عند العرب، فهو لم يقدم لنا عرض تاريخي لمراحل التدوين وحسب بل ذكر الدوافع للكتابة ومما تكونت المادة التاريخية لتلك الفترة. فلابد لكل باحث في تاريخ صدر الإسلام خاصة؛ الرجوع إليه لمعرفة مواطن الضعف والقوة للروايات التاريخية.

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ عبدالعزيز الدوري، نشأة علم التاريخ عند العرب
Nuvola apps bookcase.svg
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.