نظافة شخصية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

النظافة الشخصية هي مجموعة العادات و الممارسات التي يفعلها الإنسان للحفاظ على صحته و رائحته ، تعتبر هي عماد الصحة و عامل مهم في احترام الناس و مبعث الحيوية و النشاط للإنسان ، قد يمنع الحياء المحيطين بالإنسان من إخباره بالإشمئزاز منه لذا يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية.

أهداف النظافة الشخصية[عدل]

  • الوقاية من الأمراض.
  • للحصول على حياة اجتماعية و أسرية و عملية ناجحة .

النظافة الشخصية في الأديان[عدل]

النظافة الشخصية في الدين الإسلامي[عدل]

  • قال تعالى: ﴿إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين﴾.سورة البقرة الآية:222.
  • قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: 《‏إن الله طيب يحب الطيب نظيف يحب النظافة كريم يحب الكرم ‏ ‏جواد ‏يحب ‏ ‏الجود ‏ ‏فنظفوا ‏ -‏أراه قال-‏ ‏أفنيتكم ‏ ‏ولا تشبهوا ‏ ‏باليهود》 [1]
  • قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: 《الطهور شطر الإيمان》. [2]
  • قال الامام الشافعي رحمه الله تعالى:‏ من نظف ثوبه, قلّ همه, ومن طاب ريحه زاد عقله.‏
  • قال صلى الله عليه وسلم: (إنكم قادمون على إخوانكم فأصلحوا رحالكم وأصلحوا لباسكم حتى تكونوا شامة بين الناس)[3] ، و الشامه هي النكتة السوداء في الوجه، والمقصود منه أن يكون المسلم ظاهرا بنظافته وطيب ريحه بين الناس كما تكون الشامه ظاهرة في الوجه.

النظافة الشخصية في الدين المسيحي[عدل]

للنظافة في المسيحية أو الطهارة في المسيحية عدة أوجه وهي: جسديّة، وروحيّة، وعقليّة، وأدبيّة. فجسديًا مطلوب من المؤمن المسيحي الإهتمام بنظافة بدنه،[4] وفي مظهره الخارجي وفي نظافة ثيابه[5] والإهتمام بالطيب والتعطر بالروائح العطرة،[6] أما روحيًا فتعني الإبتعاد عن النجاسة الروحيّة وهي الخطيئة حسب المفهوم المسيحي والتي تنبع من القلب ومصدرها القلب وحده حسب المفهوم المسيحي،[7] أمّا من الناحية العقلية فهي اجتناب الأفكار النجسة مثل الإشتهاء.[8][9]

يعني الوضوء في الدين غسل جزء من أو كل الجسم أو ممتلكاتهم، مثل الملابس بهدف الطهارة. ويُعتبر كل من طقس المعمودية وغسل الأرجل[10] وغسل اليدين خلال القداس الإلهي من طقوس الوضوء في المسيحية أو طقوس الإغتسال في المسيحية.[11]

في الكتاب المقدس هنالك عدد من الآيات التي تحث وتدعو إلى النظافة الشخصية.[12][13] منها على سبيل المثال حث بولس الطرسوسي في رسالته: «أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ لِنُطَهِّرْ ذَوَاتِنَا مِنْ كُلِّ دَنَسِ الْجَسَدِ وَالرُّوحِ، مُكَمِّلِينَ الْقَدَاسَةَ فِي خَوْفِ اللهِ».[4] كذلك فإن الغسل واجب اجتماعي له أهميته، فضلًا عن غسل الجسم كله، وغسل الأيدي والأرجل.[14] شجعت الديانة المسيحية على الإعتناء بالنظافة الشخصية.[15] كما وشكلت إيديولوجية النظافة والتقدّم الإجتماعي جزءًا من الفرائض للطوائف والمجتمعات المسيحيّة.[16]

تبنّت عدد من الحركات المسيحية نشر والتوعية عن النظافة الشخصية خاصًة خلال الثورة الصناعية، وذلك من خلال عقيدة النظافة من الإيمان، ومنها حركات الإنجيل الإجتماعي التي ظهرت داخل الكنائس البروتستانتية،[17] ولعلّ أبرز هذه الحركات «جيش الخلاص» الذي شكَّله الزوجين وليم وكاثرين بوث، وقد كان لهم دور في نشر والتوعية عن النظافة الشخصية [15] ونقلًا عن كتاب الصحة والطب في التعاليم الانجيلية،[18] كان أحد شعاراتهم الأبكر: «الصابون، الحساء، والخلاص». فضلًا عن تشديدهم على الإستحمام خاصًة عشية يوم السبت ويوم الأحد تحضيرًا للقداس وتقديمهم وإنتاج منتجات خاصة بالنظافة الشخصيّة.[19]

أسباب عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية[عدل]

  • عدم الوعي
  • عدم توافر الماء
  • المرض
  • الاكتئاب و الكسل
  • الجوع

نظافة الجسد[عدل]

  • الاستحمام كل يوم لجميع الأعمار - أو على الأقل ثلاث مرات أسبوعيا ، يجب أن يكون الحمام سريع في حدود 5 دقائق حفظا للماء و الوقت [20]
Showerhead.JPG
  • نتف شعر الإبطين و حلق العانة بصفة دورية (اسبوعيا مثلا) عن طريق المقص او مكنة الحلاقة بشرط تعقيم مكنة الحلاقة بالكحول.
  • تقليم الأظافر مرة كل أسبوعين
  • استخدام مزيلات رائحة العرق.
  • يجب الاهتمام بالرياضة و تقليل الوزن و الأكل الصحي .
  • يجب الابتعاد عن الأنواع غير المناسبة من الملابس مثل الألياف الصناعية و الكارينا .
  • تقليم الأظافر بشكل دوري والحرص على نظافتها.

نظافة الفم[عدل]

قد تكون رائحة الفم سبب في انفصال المخطوبين أو المتزوجين ، أو سبب في خسارة العمل لذا يجب الإهتمام بنظافة الفم .

أسباب رائحة الفم الكريهة[عدل]

  • بعض أنواع الأكل مثل الثوم و البصل
  • بعض الأمراض مثل السموم
  • أمراض الكبد
  • الإمساك المزمن
  • الجفاف
  • التهاب اللثة
  • التهاب اللوز
  • ضعف الجهاز المناعي

طرق علاج رائحة الفم الكريهة و الوقاية منها[عدل]

  • التقليل من أكل البصل و الثوم
  • التنظيف الدوري للأسنان .
  • زيارة طبيب الأسنان مرة في العام و تنظيف اللثة و الأسنان .
  • الاهتمام بشرب المياه لعدم حدوث جفاف للفم
  • علاج اللوز الملتهبة أو استئصالها.
  • مضغ اللبان(العلك) بدون سكر و هذا الحل غير مفضل لأصحاب الحشوات و التركيبات في الفم .
  • إستخدام المسواك يوميا على الاقل مرتين ويمكن بدلا عنه الفرشاة والمعجون

إرشادات خاصة بالملابس[عدل]

  • يجب ارتداء ملابس خارجية نظيفة ، و تغيير الملابس الداخلية يوميا أو مرة كل يومين .
  • يجب غسل الشراب يوميا بعد ارتدائه .
  • يجب خلع الساعة و المجوهرات خلال العمل لعدم حمل الأتربة و الجراثيم .
  • يجب تنظيف الحذاء عند الدخول إلى المنزل .

النظافة الشخصية للأطفال[عدل]

  • يجب تعويد الأطفال أكبر من 6 سنوات على الاستحمام يوميا حتى تتكون العادة عندهم
  • ممكن لف البشكير أو الفوطة الخاصة بالأطفال حول قربة أو زجاجة بها مياه دافئة و تغطيتهم بها بعد الاستحمام لتقليل إحساس الأولاد بالبرد ، خصوصا في الشتاء .
  • يمكن أيضا دهن زيت (جونسون مثلا) على جسم الأطفال بعد الإستحمام لتقليل إحساسهم بالبرد .

إرشادات للسيدات[عدل]

  • يفضل لمرضى السكر عدم استخدام الحلاوة في نزع الشعر .
  • أثناء الدورة الشهرية يجب تغيير الفوط الصحية كل 2-4 ساعات ، ويجب حفظها في مكان جاف بعيد عن الحمام.
  • الجفاف بعد الاستحمام هام جدا لعدم نمو الفطريات .
  • استخدام الصابون في منطقة المهبل قد تزيد من الفطريات و الرائحه غير الجيدة ، يفضل استخدام الماء فقط و الاهتمام بالتجفيف .
  • شطف الإيشارب و الشراب يوميا .
  • عدم تطويل الأظافر و تنظيفها بصفة دورية.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ ، حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ إِلْيَاسَ ، وَيُقَالْ ابْنُ إِيَاسٍ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ أَبِي حَسَّانَ ، قَال : سَمِعْتُ سَعِيدَ بْنَ الْمُسَيَّبِ ، يَقُولُ: " إِنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ.....
  2. ^ رواه مسلم
  3. ^ رواه أحمد و أبو داوود و البيهقي
  4. ^ أ ب كورنثوس الثانية 7/1
  5. ^ يعقوب 27/1
  6. ^ نشيد الانشاد 11/4
  7. ^ كورنثوس الثانية 17/6
  8. ^ متى 28/5
  9. ^ مرقس 7: 20-23
  10. ^ "ablution." ReligionWriters.com (Stylebook A) 2009. 28 Jun. 2009 Ablution in Christianity
  11. ^ "ablution." Encyclopædia Britannica. 2009. Encyclopædia Britannica Online. 28 Jun. 2009 Ablution
  12. ^ اشعياء 48/17
  13. ^ بطرس الاولى 1/15
  14. ^ متى 2/15
  15. ^ أ ب كيف تنظرون إلى النظافة؟
  16. ^ Eveleigh, Bogs (2002). Baths and Basins: The Story of Domestic Sanitation. Stroud, England: Sutton. 
  17. ^ ثورة في الأخلاق المسيحية (إنجليزية)
  18. ^ Foundations for Practice - how should Christians teach medicine?
  19. ^ Salvation Army now offering personal hygiene products medicine
  20. ^ الحملة الشعبية للنظافة الشخصية د/علياء جاد على يوتيوب