نظام إقلاع للفضاء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تصور تخيلي للصاروخ SLS حاملا مركبة فضاء على منصة الإطلاق.
صورة تخيلية قديمة لطيران SLS .
اختبار أحد الصواريخ الداعمة للصاروخ SLS .

«نظام الإقلاع الفضائي» (إس إل إس) هي مركبة إطلاق مستهلكة أمريكية مخصصة للرفع الثقيل، وهي قيد التطوير منذ الإعلان عنها عام 2011. تُعتبر مركبة الإطلاق الرئيسية لخطط استكشاف الفضاء العميق التابعة لناسا، بما في ذلك المهمات المأهولة نحو القمر ضمن برنامج «أرتيمس» بالإضافة لمهمة مأهولة محتملة نحو المريخ. تحل مركبة إس إل إس محل مركبة الإطلاق «آريس 5» التابعة لبرنامج «كونستيلشن» لعام 2005، الذي لم يتجاوز مرحلة التطوير قبل إلغائه في النهاية.[1][2][3][4][5]

وفقًا لطلب الكونغرس الأمريكي، يتعين على النسخة الأولى من إس إل إس، المُسمى «بلوك 1»، أن تكون قادرةً على رفع حمولة بكتلة 70 طن متري (150000 باوند) إلى «مدار أرضي منخفض» (إل إي أوه)، لكنه تجاوز ذلك المتطلب إذ وصلت كتلة الحمولة المُقدرة إلى 95 طن متري (209000 باوند). اعتبارًا من 22 ديسمبر 2019، من المخطط أن تطلق النسخة الأولى مهمة أرتميس 1 و2 و3. تخطط ناسا لإضافة «نظام إنهاء ذاتي للرحلة» إلى إس إل إس بحلول مهمة أرتميس 3. من المخطط أن تطلق النسخة الثانية، المُسمى «بلوك 1 بي»، «مرحلة الاستكشاف العليا» لأول مرة بالإضافة لإطلاق مهمات أرتميس 4 حتى أرتميس 7. من المخطط أن تستبدل نسخة بلوك 2 الصواريخ المعززة الأولية المستمدة من برنامج المكوك الفضائي بصواريخ معززة متقدمة وستكون هذه النسخة قادرة على حمل أكثر من 130 طن متري (290000 باوند) إلى مدار أرضي منخفض، وفقًا لطلب الكونغرس. صُممت نسخة بلوك 2 لتمكين إطلاق المهمات المأهولة إلى المريخ. سوف تحمل إس إل إس مركبة «أوريون» الفضائية على متنها وستستخدم العمليات الأرضية ومنشآت الإطلاق في «مركز كينيدي للفضاء» التابع لناسا في ولاية فلوريدا.[6][7][8][9]

وصف المركبة[عدل]

إس إل إس هي مركبة إطلاق مُستمدة من المكوك الفضائي وستكون لديها القدرة على تحمل 13 دورة على الأقل من ملئ الخزانات بالوقود التي قد تحدث نتيجة إلغاء الإطلاق أو في حالات تأجيله. يمكن للصاروخ المُجمع البقاء على منصة الإطلاق لمدة 180 يومًا على الأقل ويمكن أن يظل في تكوينه المُكدس لمدة 200 يومًا على الأقل.[10]

المرحلة الأساسية[عدل]

يبلغ ارتفاع «المرحلة الأساسية» لنظام الإقلاع الفضائي 65 مترًا (212 قدمًا) وقطرها 8.4 مترًا (27.6 قدمًا) وقد ثُبت على نهايتها «نظام الدفع الرئيسي» (إم بّي إس) الذي يضم أربع محركات من نوع «آر إس 25». تتشابه المرحلة الأساسية من الناحية الهيكلية مع الخزان الخارجي للمكوك الفضائي، وستستخدم الرحلات الأولية محركات «آر إس 25 دي» مُعدلة تعود لبرنامج المكوك الفضائي. ستستخدم الرحلات اللاحقة نسخةً أرخص من المحرك غير مخصصة لإعادة الاستخدام.[11][12][13][14][15][16][17]

يجري تصنيع المرحلة الأساسية في «مرفق ميشود للتجميع» وستُستخدم في جميع أنواع مركبات إس إل إس المُخطط لها حاليًا لتجنب الحاجة إلى إجراء إعادة تصميم كبير للوفاء بالحمولات المطلوبة.[18][19][12][20][21]

الصواريخ المعززة[عدل]

صاروخا بلوك 1 و1 بي المعززان[عدل]

سيستخدم صاروخا بلوك 1 و1 بي الخاصان بمركبة إس إل إس صاروخان معززان يعملان بالوقود الصلب (إس آر بي) ومكونان من خمس أجزاء تستند على نفس الصواريخ الخاصة بالمكوك الفضائي المكونة من أربع أجزاء. تضمنت التعديلات التي أُجريت على الصواريخ المعززة ذات الخمس أجزاء إضافة جزء مركزي للصاروخ وإلكترونيات طيران جديدة وعزل أخف وزنًا. توفر صاوريخ إس آر بي ذات الخمسة أجزاء «اندفاعاً» إجماليًا أكثر بنحو 25% من صاوريخ إس آر بي الخاصة بالمكوك الفضائي ولن يجري استردادها بعد الاستخدام.[22][23]

مراجع[عدل]

  1. ^ Gebhardt, Chris (April 6, 2017). "NASA finally sets goals, missions for SLS – eyes multi-step plan to Mars". NASASpaceFlight.com. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Finally, some details about how NASA actually plans to get to Mars". Arstechnica.com. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Chiles, James R. "Bigger Than Saturn, Bound for Deep Space". Airspacemag.com. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Siceloff, Steven (April 12, 2015). "SLS Carries Deep Space Potential". Nasa.gov. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "World's Most Powerful Deep Space Rocket Set To Launch In 2018". Iflscience.com. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "The NASA Authorization Act of 2010". Featured Legislation. Washington DC, United States: مجلس الشيوخ الأمريكي. July 15, 2010. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Space Launch System". aerospaceguide.net. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Gebhardt, Chris (15 August 2019). "Eastern Range updates 'Drive to 48' launches per year status". NASASpaceFlight.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2020. NASA, on the other hand, will have to add this capability to their SLS rocket, and Mr. Rosati said NASA is tracking that debut for the Artemis 3 mission in 2023. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Harbaugh, Jennifer (2 May 2018). "The Great Escape: SLS Provides Power for Missions to the Moon". NASA. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "SLS to be robust in the face of scrubs, launch delays and pad stays". NASASpaceFlight.com. 4 April 2012. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "space launch system" (PDF). NASAfacts. 2012. مؤرشف من الأصل (PDF) في 13 أغسطس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب Chris Bergin (October 4, 2011). "SLS trades lean towards opening with four RS-25s on the core stage". NASASpaceFlight.com. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Harbaugh, Jennifer (2019-12-09). "NASA, Public Marks Assembly of SLS Stage with Artemis Day". nasa.gov. NASA. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2019. NASA and the Michoud team will shortly send the first fully assembled, 212-foot-tall core stage...27.6-feet-in-diameter tanks and barrels. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Stephen Clark (March 31, 2011). "NASA to set exploration architecture this summer". Spaceflight Now. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Chris Bergin (14 September 2011). "SLS finally announced by NASA – Forward path taking shape". NASASpaceFlight.com. مؤرشف من الأصل في 02 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Sloss, Philip. "NASA ready to power up the RS-25 engines for SLS". NASASpaceFlight.com. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Campbell, Lloyd (25 March 2017). "NASA conducts 13th test of Space Launch System RS-25 engine". SpaceflightInsider.com. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Chris Bergin (April 25, 2011). "SLS planning focuses on dual phase approach opening with SD HLV". NASASpaceFlight.com. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Bergin, Chris (June 16, 2011). "Managers SLS announcement after SD HLV victory". NASASpaceFlight.com. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Bergin, Chris (23 February 2012). "Acronyms to Ascent – SLS managers create development milestone roadmap". NASASpaceFlight.com. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "NASA's Space Launch System Core Stage Passes Major Milestone, Ready to Start Construction". Space Travel. 27 December 2012. مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Priskos, Alex. "Five-segment Solid Rocket Motor Development Status" (PDF). ntrs.nasa.gov. NASA. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Space Launch System: How to launch NASA's new monster rocket". NASASpaceflight.com. 20 February 2012. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

اقرأ أيضا[عدل]