هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

نظام غذائي منخفض الدهون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

يُعرف النظام الغذائي منخفض الدهون كما يشير معناه بأنه نظام غذائي يتكون من نسبة دهون قليلة، وخاصة الدهون المشبعة والكوليسترول، والتي يعتقد أنها سبب في ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم والإصابة بالنوبات القلبية، وذلك وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية. فمن المهم معرفة حاجة الجسم إلى الدهون الغذائية من أجل صحة جيدة، وإمداد الجسم بالطاقة والدهون والأحماض الدهنية، بالإضافة إلى توفير الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامينات، أ ود وهـ وك.

حيث تمت مناقشة الفوائد الصحية الدقيقة للنظام الغذائي منخفض الدهون في السنوات الأخيرة. وجادلت دراسة أجريت عام 2006 نشرتها مجلة الجمعية الطبية الأميركية بأن اتباع نظام غذائي منخفض الدهون لا يقلل من عرضة الإصابة بسرطان الثدي. إلا أن هذه الدراسة انتقدها العديد من علماء الأوبئة لافتقارها للصحة (انظر مقال مبادرة "الانتقادات" في صحة المرأة). ذكرت مؤخرا دراسة أجريت عن صحة الممرضات من كلية هارفارد للصحة العامة من أن هناك أنظمة غذائية تساعد في وقف ارتفاع ضغط الدم (DASH)، ووجدت أن اتباع نظام غذائي "مع تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات والحبوب، والاعتدال في تناول البقول والمكسرات وكذلك منتجات الألبان منخفضة الدهون، والتقليل من تناول اللحوم الحمراء والمصنعة والصوديوم، مرتبط بشكل كبير بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية لدى النساء ". Actions «PreviousNext» وجدت كوكرين في تنقيح تلك الدراسة عام 2002 بأن اتباع نظام غذائي بنسبة دهون قليلة أكثر فعالية من غيره من أنظمة تخفيف الوزن، كما نشرت دراستين أخرىتين عام 2008 تؤكد المعلومة نفسها.

أنظمة غذائية نباتية

يدعي كل من الأطباء دين اورنيش و T. كولن كامبل وجون أ. ماكدوغال و Esselstyn كالدويل ونيل بارنارد بأن تناول الأغذية المليئة بالدهون الحيوانية أو البروتينات، مثل النظام الغذائي الأميركي الشائع، مضرة بالصحة. ويشيرون كذلك إلى أن تغيير نمط الحياة باتباع نظام غذائي نباتي منخفض الدهون قد لا يحمي فقط من الإصابة بمختلف الأمرض التنكسية، مثل مرض الشريان التاجي، ولكنه يمنع حدوثها أيضا.

المراجع[عدل]

  1. .^ "MyPyramid". USDA. http://www.mypyramid.gov/. Retrieved April 23, 2011.
  2. 2.^ USDA, Choose a diet low in fat, saturated fat, and cholesterol, Retrieved on July 2007
  3. 3.^ a b Arch Intern Med - Sign In Page
  4. 4.^ Pirozzo S, Summerbell C, Cameron C, Glasziou P. Advice on low-fat diets for obesity. Cochrane Database of Systematic Reviews 2002, Issue 2. Art. No.: CD003640. DOI: 10.1002/14651858.CD003640
  5. 5.^ Hession M, Rolland C, Kulkarni U, Wise A, Broom J (August 2008). "Systematic review of randomized controlled trials of low-carbohydrate vs. low-fat/low-calorie diets in the management of obesity and its comorbidities". Obes Rev 10 (1): 36–50. doi:10.1111/j.1467-789X.2008.00518.x. ببمد 18700873. "There was a higher attrition rate in the low-fat compared with the low-carbohydrate groups suggesting a patient preference for a low-carbohydrate/high-protein approach as opposed to the Public Health preference of a low-fat/high-carbohydrate diet. Evidence from this systematic review demonstrates that low-carbohydrate/high-protein diets are more effective at 6 months and are as effective, if not more, as low-fat diets in reducing weight and cardiovascular disease risk up to 1 year."
  6. 6.^ Shai, I. et. al. (2008-07-17). "Weight Loss with a Low-Carbohydrate, Mediterranean, or Low-Fat Diet". New England Journal of Medicine 359 (3): 229–241. doi:10.1056/NEJMoa0708681. ببمد 18635428. http://www.nejm.org/doi/full/10.1056/NEJMoa0708681. Retrieved 2011-02-28. "Conclusions: Mediterranean and low-carbohydrate diets may be effective alternatives to low-fat diets."
  7. 7.^ Segelken, Roger (2001-06-28). "China Study II: Switch to Western diet may bring Western-type diseases". Cornell Chronicle. http://www.news.cornell.edu/Chronicle/01/6.28.01/China_Study_II.html. Retrieved 2006-09-15.
  8. 8.^ "China-Cornell-Oxford Project On Nutrition, Environment and Health at Cornell University". Division of Nutritional Sciences. Cornell University. http://www.nutrition.cornell.edu/ChinaProject/. Retrieved 2006-09-15.
  9. 9.^ Barnard, Neal D. (2007). Dr. Neal Barnard's Program for Reversing Diabetes. New York: Rodale. pp. 40–50. "Set aside animal products"
  10. 10.^ Ornish D, Brown SE, Scherwitz LW, et al. (July 1990). "Can lifestyle changes reverse coronary heart disease? The Lifestyle Heart Trial". Lancet 336 (8708): 129–33. doi:10.1016/0140-6736(90)91656-U. ببمد 1973470.
  11. 11.^ Campbell TC, et al. (Oct 2002). "Medically supervised water-only fasting in the treatment of borderline hypertension". J Altern Complement Med. 8 (5): 643–50. doi:10.1089/107555302320825165. ببمد 12470446.
  12. 12.^ McDougall J, et al. (Feb 2002). "Effects of a very low-fat, vegan diet in subjects with rheumatoid arthritis". J Altern Complement Med. 8 (1): 71–5. doi:10.1089/107555302753507195. ببمد 11890437.
  13. 13.^ Esselstyn CB Jr. (Aug 1999). "Updating a 12-year experience with arrest and reversal therapy for coronary heart disease (an overdue requiem for palliative cardiology)". Am J Cardiol. 84 (3): 339–41. doi:10.1016/S0002-9149(99)00290-8. ببمد 10496449.
  14. 14.^ Barnard ND, et al. (Aug 2006). "A low-fat vegan diet improves glycemic control and cardiovascular risk factors in a randomized clinical trial in individuals with type 2 diabetes". Diabetes Care 29 (8): 1777–83. doi:10.2337/dc06-0606. ببمد 16873779.