نظرية التنمية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

التعريف : نظرية التنمية هي خليط من النظريات حول كيفية تحقيق تغيير مرغوب فيه في المجتمع بأفضل السبل. مثل هذه النظريات تعتمد على مجموعة متنوعة من التخصصات العلمية والمناهج الاجتماعية.

نظريات التطور التاريخي[عدل]

نظريةالتنمية=

==نظرية التحديث===

المادة الرئيسية : نظرية التحديث نظرية التحديث ونظرية التطور التي تنص على أنه يمكن تحقيق التنمية من خلال اتباع عمليات التنمية التي تم استخدامها من قبل الدول المتقدمة حاليا. علماء مثل والت روستو وA.F.K. Organski افترضوا مراحل التنمية التي تطبق على كل بلد. اعتبر صموئيل هنتنغتون أن تكون التنمية عملية خطية وعلى كل بلد من البلدان أن تمر عبرها. نظرية التحديث، وعلى النقيض من الليبرالية الكلاسيكية، ينظر إلى الدولة باعتبارها لاعبا رئيسيا في تحديث "متخلفة" أو "متخلف" المجتمعات. تعريف نظرية عمل تالكوت بارسونز الصفات التي تميز "الحديثة" و"التقليدية" المجتمعات. كان ينظر إلى التعليم بوصفه عنصرا أساسيا لخلق الأفراد الحديثة. كما لعبت التكنولوجيا دورا رئيسيا في تطوير هذه النظرية انه كان يعتقد أنه تم إدخال التكنولوجيا إلى أقل البلدان نموا أنه حفز النمو الاقتصادي. كاتب آخر من الذي يكتب في عملية التحديث هو ديفيد لاندز. لكن ليس بقدر ما هو مجرد نظرية، بل باعتبارها مجموعة من الطروحات القوية للاتجاه من تاريخ العالم.

أحد العوامل الرئيسية في نظرية التحديث هو الاعتقاد بأن التنمية يتطلب البلدان المتقدمة لمساعدة البلدان النامية على الاستفادة من التقدم بأنفسهم. بالإضافة إلى ذلك، كان يعتقد أن الدول الأقل نموا ثم يمكن أن تنمو أسرع من البلدان المتقدمة واللحاق بالركب، وأنه من الممكن من أجل التنمية على قدم المساواة التي سيتم التوصل إليها.

نظرية التبعية[عدل]

المادة الرئيسية : نظرية التبعية في حين أن نظرية التحديث تفهم التنمية والتخلف نتيجة من الظروف الداخلية التي تختلف بين الاقتصادات، فهم نظرية التبعية والتخلف والتنمية العلائقية. ورأى أن دول العالم وينقسم إلى مجموعة أساسية من الدول الغنية التي تهيمن حول محيطها الخارجي للدول الفقيرة التي وظيفتها الرئيسية في هذا النظام هو توفير اليد العاملة الرخيصة والمواد الخام حتى النخاع. ورأت أن من فوائد هذا النظام تعود كلها تقريبا إلى الدول الغنية، والتي أصبحت أكثر ثراء وأكثر تطورا تدريجيا، في حين أن الدول الفقيرة، التي استنزفت باستمرار موارد بهم بعيدا حتى النخاع، لا تقدم. نظرية التبعية المشتركة المتقدمة في 1950s، العديد من النقاط مع لوكسمبورج روزا والسادس وقد تبنت ونظرية التبعية التي الماركسيين الجدد والعديد من الماركسيين؛ نظريات لينين في وقت سابق، الماركسي، للإمبريالية. عقدت منظري التبعية للدول المتخلفة التي لتطوير، ويجب أن تقطع علاقاتها مع الدول المتقدمة ومواصلة النمو الداخلي. وكان نوع واحد من سياسة وضعت من هذه البصيرة استيراد التصنيع الاستبدال. فشلت نظرية التحديث لشرح بعض القضايا الحرجة الزخرفة الدول المتخلفة مثل الاتجاهات الديموغرافية، والاختلاف في الثقافة، والموقع الجغرافي، الخ.

نظرية النظم العالمية[عدل]

المادة الرئيسية : نظرية النظم العالمية ردا على بعض الانتقادات لنظرية التبعية جاءت نظرية النظم العالمية، والتي قسمت كذلك تقسيم محيط ومركز في نظام تراى مودل يتألف من نواة، وشبه هامش الهامش. في هذا النظام، ومحيط شبه تقع بين القلب والمحيط الخارجي، واستغلالها من قبل الأساسية ويستغل الهامش. هذا التقسيم يهدف إلى شرح التصنيع في البلدان الأقل نموا. وقد بدأ العالم نظرية النظم لايمانويل والرشتاين، من بين الكتابات الأخرى، وتحليل النظم العالمية (دورهام نورث كارولاينا : مطبعة جامعة ديوك، 2004)، ويركز على المساواة باعتبارها كيانا منفصلا عن النمو في التنمية، ويدرس تغير في النظام الرأسمالي العالمي. واحد السمة المميزة لهذه النظرية هو انعدام الثقة في الدولة وعرض الذي ينظر إلى الدولة على أنها مجموعة من النخب والتصنيع التي لا يمكن مساواته مع التنمية. للخروج من هذه الحركات المعادية للنظرية منهجية الجذعية التي تحاول عكس حيث عدم المساواة في النظام الديمقراطي من خلال الحركات الاجتماعية والعمل.

نظرية الدولة[عدل]

هذا القسم لا أذكر أي مراجع أو مصادر. الرجاء المساعدة على تحسين هذا الباب بإضافة الاستشهادات لمصادر موثوق بها. يجوز الطعن لم تنسبه إلى مصدر المواد وإزالتها. (سبتمبر 2009) ردا على عدم الثقة في الدولة في نظرية النظم العالمية، ونظرية الدولة. وتستند نظرية الدولة بناء على الرأي القائل بأن الاقتصاد وتتشابك مع السياسة، وبالتالي فإن فترة من اقلاعها في التنمية هي فريدة من نوعها في كل بلد. أكدت دولة نظرية آثار العلاقات الطبقية وقوة واستقلالية الدولة عن نتائج تاريخية. وهكذا، والتنمية تنطوي على تفاعلات العلاقات بين الدولة والطبقة الاجتماعية، لأن العلاقات وطبيعة تأثير الدولة على قدرة الدولة على وظيفة. التنمية يتوقف على استقرار الدولة ونفوذها وخارجيا وكذلك داخليا. المنظرون الدولة نعتقد أن هناك حاجة إلى دولة قادرة على التنمية عن طريق السيطرة على عملية التنمية داخل دولة واحدة

نظرية التنمية غير المتوازنة والمشتركة[عدل]

المادة الرئيسية : التنمية غير المتوازنة والمشتركة التنمية غير المتوازنة والمشتركة هو مفهوم الماركسية لوصف ديناميات العام لتاريخ البشرية. كانت في الأصل تستخدم من قبل ليون تروتسكي الثورية الروسية حول منعطف القرن 20، عندما كان تحليل الاحتمالات التي كانت موجودة التنموية للاقتصاد والحضارة في الإمبراطورية الروسية، والمستقبل المحتمل للنظام القيصري في روسيا. كان أساس استراتيجيته السياسية من الثورة الدائمة، وهو ما يعني رفضا لفكرة أن المجتمع البشري وضعت حتما من خلال تسلسل أحادي خطي "المراحل" الضرورية. في البداية، ويقصد تروتسكي هذا المفهوم فقط لوصف نمط السمة التطورية في التوسع في جميع أنحاء العالم من نمط الإنتاج الرأسمالي ابتداء من القرن 16، من خلال نمو السوق العالمي الذي كان يربط الشعوب أكثر وأكثر والأراضي معا من خلال التجارة، والهجرة والاستثمار. وكان تركيزه أيضا أساسا في البداية عن تاريخ الإمبراطورية الروسية، حيث أهم التطورات العلمية والتكنولوجية المتقدمة تعايش مع الثقافات البدائية للغاية والخرافات. ومع ذلك، في 1920s و 1930s، وقال انه معمم على نحو متزايد لمفهوم التنمية غير المتوازنة والمشتركة في التاريخ البشري كله، وحتى في عمليات البيولوجيا التطورية، وكذلك في تشكيل شخصية الإنسان.

تطوير نظريات الاقتصاد[عدل]

نشعر بالقلق وهناك عدد من النظريات مع الاقتصادات كيف تتطور مع مرور الوقت. بعض هذه النظريات ما يلي : الميزة النسبية : تتنبأ جميع البلدان مكاسب إذا متخصصون والتجارة في السلع التي تتمتع فيها بميزة نسبية. هذا صحيح حتى لو كان أمة واحدة لديها ميزة مطلقة على بلد آخر. روستوفيان الإقلاع نموذج : نظرية التطور الخطي التي تجادل بأن التحديث الاقتصادي يحدث في خمس مراحل أساسية من طول متفاوتة—المجتمع التقليدية، وشروط مسبقة للاقلاع، الإقلاع، محرك الأقراص إلى النضج، وارتفاع الاستهلاك الشامل. هارودز، دمر النموذج : يوضح معدل النمو في الاقتصاد من حيث مستوى الادخار والإنتاجية لرأس المال. النموذج المزدوج القطاع : يوضح نمو اقتصاد البلدان النامية من حيث انتقال العمالة بين القطاعات، والقطاع التقليدي الزراعي والقطاع الصناعي الحديث. (المعروف أيضا باسم نموذج لويس)

مزيد من القراءة[عدل]

أدب النائب كوين وShenton RW، مذاهب التنمية، روتلدج (1996)، ISBN 978-0-415-12516-1. بيتر دبليو بريستون، نظرية التنمية : مدخل إلى التحليل التغيير المعقدة، ايلي بلاكويل (1996)، ISBN 978-0-631-19555-9. بيتر دبليو بريستون، إعادة التفكير في التنمية، وروتلدج Kegan بول كتب المحدودة (1988)، ISBN 978-0-7102-1263-4.

انظر أيضا[عدل]


  1. ^ ان الله عز وجل