هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

نظرية الحكم الاجتماعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2016)

نظرية الحكم الاجتماعي : هي نموذج اتصالي يوضح ان الرسائل الاتصالية المقنعة هي الأكثر احتمالا في تغيير المواقف والاتجاهات . تمت صياغة هذه النظرية من قبل مظفر شريف ( ازمير \ تركيا 1906 ) في عام 1961 وتقترح النظرية ان الاقناع عملية تدريجية الخطوة الاولى منها تنطوي على سماع او قراءة رسالة وتقيمها فورا وفق ( مستوى الانا الذي تشاركه ) اما الخطوة الثانية فتتضمن تعديل الموقف سواء بالقبول او الرفض ، وهناك ثلاث مناطق محددة مسبقا في اذهاننا عند استلام هذه الرسالة كما وضحها شريف وهي :-

• خط عرض القبول : ويتألف من مجموعة من المواقف يكون الشخص فيها على استعداد القبول او الموافقة .

• خط عرض عدم الالتزام : وهذا الجانب يحتوي على مجموعة من الافكار والآراء المحايدة او غير المبالية إلى عقلية الفرد ( والرسائل التي تقع ضمن هذا الخط هي الأكثر احتمالا لتحقيق التغيير المطلوب في الموقف .

خط عرض الرفض : وتقع ضمن هذه المنطقة الافكار والاراء التي يعترض عليها الفرد او غير المقبولة لديه ، وكلما زاد خط عرض الرفض لدى الفرد اتجاه قضية معينة كلما كان الاقناع أكثر صعوبة حيث ينظر اليها الفرد على انها أكثر عدائية وبالتالي يصعب تغيير الموقف .[1]

تصنيف : نظريات تاثير وسائل الاتصال

مراجع[عدل]

  1. ^ الدكتور محمد رافع لابد الراوي .


Psi2.svg
هذه بذرة مقالة عن علم النفس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.