المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

نظرية الفعل المعقول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2016)

نظرية الفعل المعقول(نظرية : التصرف بعقلانية) ( كيفية التصرف بعد التفكير ) هي احدا ثلاثة نماذج الاقناع السيكولوجية، وتستخدم ايضا في التواصل الخطابي كنظرية لفهم رسائل الاقناع. تم انشاء نظرية الفعل المعقول من قبل Martin Fishbein و Icek Ajzen في عام 1967 استمدت النظرية من عدة بحوث بدأت كنظرية حول اتجاه التصرف. نظرية الفعل المعقول تهدف إلى شرح العلاقة بين الاتجاه و سلوك الفرد ضمن فعله وهي تستخدم لتوقع تصرف الفرد بناء على اتجاهه و مقصده من سلوك مسبق. يعتمد قرار الشخص بالخضوع في سلوك معين على توقعه من النتائج المصاحبة لهذا السلوك. 

نظرة عامة على نظرية[عدل]

 تعمل نظرية الفعل المعقول على فهم سلوك الفرد الطوعي. الأفكار حول هذه النظرية مرتبطة بما يحفز الفرد على إتمام سلوك معين. وفقا للنظرية، الرغبة من فعل سلوك معين يؤدي إلى فعل السلوك. وهذه الرغبة عرفت بـمقصد السلوك، وجاءت نتيجة اعتقاد الفرد بأن لكل سلوك يقوم بِه سيؤدي إلى نتيجة معينة. مقصد السلوك مهم النظرية حيث انه يعتمد على شيئان: اتجاه السلوك، و المعايير الشخصية. تشير نظرية الفعل المعقول على انه كل ما كانت نية الفرد قوية اتجاه سلوك معين فهذا يكون حافز ليزيد الجهد الذي يبذله اتجاه السلوك وهذا ايضا يزيد من احتمالية حدوث السلوك. 

 العالمين Ajzen و Fishbein أشاروا إلى عاملان يحددان مقصد الشخص: اتجاه السلوك و المعايير الشخصية. اتجاه السلوك: هو رأي الفرد الشخصي سواء كان السلوك المعني إيجابي او سلبي المعايير الشخصية: نظرة الفرد لسلوك معين من منظور المجتمع، وهو ايضا يشكل ضغط على الفرد حيث انه لا يميز اذا كان الفرد يتقبل او لا هذا التصرف. فالأفكار الناتجة من معايير الشخصية و اتجاه السلوك تحدد مقصد السلوك ومن ثم أدائه 

الباحثين في نظرية الفعل المعقول أشاروا إلى ان هناك ثلاث حالات ممكن ان تؤثر على العلاقة بين السلوك ومقصد السلوك اول حالة: مدى قياس عزم الفرد يجب ان يتوافق مع نوعيته. بمعنى انه عند توقع سلوك معين يجب ان يكون مقصد السلوك مساويا. الحالة الثانية: ان يكون هناك استقرار بالنية بين وقت القياس و اداء السلوك. النية يجب ان تبقى نفسها من وقت وجودها حتى القيام بالسلوك. الحالة الثالثة: مدى قصد الفرد من القيام بسلوك معين هو تحت سيطرته الإرادية. الفرد لديه القدرة دائما بالتحكم بسلوكه؛ اذا كان يريد القيام به او لا. هذه الحالات لها علاقة بتحول السلوك من الاستجابات اللفظية إلى السلوك الفعلي.

 == مراجع ==

Theory of reasoned action. (2016). Wikipedia. Retrieved 2 May 2016, from https://en.wikipedia.org/wiki/Theory_of_reasoned_action