المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

نظرية القوة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2010)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أبريل_2010)

من النظريات العلمية التي تعتمد عليها طريقة تنظيم المجتمع : نظرية القوة: تعتبر نظرية القوة إحدى النظريات التي تهم المنظم الاجتماعي عند التعامل مع المجتمع .. وقد أشار معجم و يستر إلى القوة بانها ( فرض الإرادة سواء تم ذلك من خلال شخص أو جماعة و ذلك للتأثير و ممارسة القوة على الآخرين باستخدام وسائل معينة)

و يشير مفهوم القوة إلى القدرة على فرض قبول الآخرين للأوامر و من أشهر الكتابات عن صفوة القوة ما تحدث عن رايت ميلزو أن من يملكون القوة لهم تأثير واضح و واسع في المجتمع و في إحداث التغيير في الجوانب اللاجتماعية و الاقتصادية و السياسية.

و تقوم هذه النظرية على الأسس الآتية: 1- أن القوة تنشأ من خلال عملية التنظيم الاجتماعي. 2- أنها تبنى على أساس روابط و مصالح مشتركة ( اقتصادية/اجتماعية/سياسية/دينية) 3- أن الأفراد و الجماعت بل و المجتمعات تختلف عن بعضها في مقدار توقعها كما تتميز كل قوة داخل النسق الفرعي لها و مع أنشطة المجتمع. 4- أن القوة تمكن المشتركين فيها من تحقيق ما لا يستطيع كل منهم تحقيقه وحده و بذلك فإن القوة تتكون من خلال روابط اقتصادية و اجتماعية ...الخ.

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.