يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

نظرية شمولية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (أبريل 2020)

نظرية شمولية أو نظرية الميتا (بالإنجليزية : Metatheory ) هي نظرية تتناول موضوعًا بحثيًّا معيّنًا يدور حول نظرية أخرى، وتُستخدم النظرية الشمولية لإستخلاص النتائج والنقاط الرئيسية وخاصة عندما تكون هناك دراسات ونظريات متعددة ومختلفة وذات خصائص متباينة. فعلى سبيل المثال، تعني نظرية الشمولية في الرياضيّات أن هناك نظرية رياضيّة تتحدث عن نظرية أخرى وتحللها لتستنبط النتائج الرئيسية منها. ولقد انتشر استخدام هذا المصطلح في القرن العشرين كنتيجة لأعمال عالم الرياضيات الألماني (دايفيد هيلبرت) في عام 1905.[1]

فيما يلي مثال على بيان نظري شمولي أدلى به ستيفن هوكينج :

«دائمًا ما تكون أي نظرية فيزيائية مؤقتة ، بمعنى أنها مجرد فرضية ؛ ولا يمكنك إثباتها أبدًا. وبغض النظر عن عدد المرات التي تتفق فيها نتائج التجارب مع بعض النظريات ، لا يمكنك أبدًا التأكد من أنه في المرة القادمة لن تتعارض النتيجة مع النظرية. من ناحية أخرى ، يمكنك دحض نظرية من خلال إيجاد حتى ملاحظة واحدة لا تتفق مع توقعات النظرية.»[1]

تُعد الاستقصاءات النظرية الشمولية عمومًا جزءًا من فلسفة العلوم ، كما أن ما وراء الطبيعة هو موضوع يثير القلق للمنطقة التي يتم فيها تصور النظرية الفردية.

التصنيف[عدل]

بإختبار مجموعات من النظريات ذات الصلة، قد تكون النتيجة الأولى هي تحديد فئات للنظريات، وبالتالي تحديد تصنيف للنظريات .

علم النفس[عدل]

تستعمل النظرية الشمولية "لتوفير مصدر غني بالمفاهيم التي تنشأ منها النظريات والأساليب". [2]

بحوث اجتماعية[عدل]

النظرية الشمولية "نوقشت بشكل نادر من قبل علماء الإدارة والباحثين" (Tsoukas، 1994) و "أنها مهملة تمامًا تقريبًا"(Fleetwood، 2007).

هدف التحليل داخل مجالات الإدارة الفرعية للدراسة: الحجج المؤيدة للملاءمة المعرفية لأبحاث الحالة، وفحص منظور الأنطولوجية والإبستيمولوجية أو الواقعية لما بعد الحداثة (على سبيل المثال، جونز وبوس 2007 ؛ Westwood & Clegg 2003).

تشمل التأملات في النظرية مجلة (Academy of Management Review) لعام 1989 و 1999 حول "بناء التاريخ وتحسينه" و "اختبار النظرية"

(Langley 1999 ؛ Poole & Van de Ven 1989 ؛ Tsang & Kwan 1999؛ Van de Ven 1989 ؛ Weick 1989 ؛ وعلى سبيل المثال، Weick 1999 ؛ Whetten 1989)

ومنتدى حول "ما ليست النظرية (what theory is not)"

(DiMaggio 1995 ؛ Sutton & Staw 1995 ؛ Weick 1995)

و بحث Astley في (1985) عن فصلية العلوم الإدارية. [3]

في الرياضيات[عدل]

أدخلت النظرية الشمولية في فلسفة القرن العشرين نتيجة لعمل عالم الرياضيات الألماني ديفيد هيلبرت ، الذي نشر في عام 1905 اقتراح لإثبات اتساق و اكتمال الرياضيات، وخلق مجال ماوراء الرياضيات ، لكن آماله قد تحطمت في نجاح هذا الإثبات بسبب عمل كورت غودل ، والذي استعمل في عام 1931 نظريته الخاصة في عدم الاكتمال ليثبت أن إثبات هيلبرت في الاتساق والاكتمال غير صحيح . ومع ذلك، استمر برنامجه الخاص بالمشكلات الرياضية التي لم يتم حلها (والذي كان قد نشأ منها هذا الاقتراح الحسابي) ، في التأثير على اتجاه الرياضيات لبقية القرن العشرين.

انتشرت دراسة النظرية الشمولية خلال بقية القرن من خلال تطبيقها في مجالات أخرى، لا سيما علم اللغة ومفهومها للغة المعرفية .

يتم تعريف نظرية الميتا على النحو التالي: " هي بيان حول النظريات. وهذا البيان عادة ما يعطي معيارًا للحصول على نظرية جديدة من نظرية قديمة، إما عن طريق تغيير أهدافها وفقًا لقاعدة تعرف بإسم قانون الازدواجية (duality law)" أو مبدأ الازدواجية أو عن طريق نقلها إلى منطقة أخرى (من نظرية الفئات إلى نظرية المجموعات) أو إلى سياق آخر داخل نفس المنطقة (من التحولات الخطية إلى المصفوفات)". [4]

علم الاجتماع[عدل]

https://www.researchgate.net/publication/317585884_Metatheory_and_knowledge_organization يختبر أربعة أنواع من الأعمال ماوراء الطبيعية: بما في ذلك "التنظير الشمولي (metatheorizing)" من أجل فهم النظرية بشكل أفضل (Mu).

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب "ترجمة وتعريف مصطلح Meta Theory نظرية ميتا بالعربية | ميم | قاموس ومترجم مصطلحات الأعمال". www.meemapps.com. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ https://web.archive.org/web/20190421061007/https://www.researchgate.net/publication/284564323_Meta-theories_theories_and_concepts_in_the_study_of_development. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  3. ^ https://web.archive.org/web/20190421040526/https://www.researchgate.net/publication/228300432_Meta-Theories_in_Research_Positivism_Postmodernism_and_Critical_Realism. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  4. ^ Barile, Margherita. "Metatheorem." From MathWorld--A Wolfram Web Resource, created by Eric W. Weisstein. http://mathworld.wolfram.com/Metatheorem.html نسخة محفوظة 23 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.

روابط خارجية[عدل]