نقاش:الدولة العثمانية/أرشيف 1

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أرشيف هذه الصفحة صفحة أرشيف. من فضلك لا تعدلها. لإضافة تعليقات جديدة عدل صفحة النقاش الأصلية.
أرشيف 1

صورة متحركة معبرة

Ottoman small animation.gif

هذه الصورة تخالف المساحات بالصور المعطاة في الصفحة الأصلية علما بأن الصور في الصفحة الأصلية مختلفة أيضا. من الصحيحة؟ --Tarawneh 06:05, 28 نوفمبر 2005 (UTC

  • باسم: أري هذه الصورة المتحركة بالأسفل أوضح و يرجي إضافتها بالمقال
    تمدد الدولة العثمانية منذ النشأة في 1300 م حتي السقوط 1923 م
    -- هيثم السيد نقاش 02:41، 26 أكتوبر 2015 (ت ع م)

عثمانيون؟!

لماذا هناك مقالة اسمها الإمبراطورية العربية بالرغم من أنهم لم يكونوا امبراطورية بالمعنى الصحيح للكلمة في حين أن الدولة العثمانية كانت فعلا إمبراطورية؟

لماذا هذه المقالة ليست الإمبراطورية العثمانية كما يجب ان تكون؟ --مها عودة 12:59، 21 نوفمبر 2007 (UTC)

  • no ضد تسمية الدولة العثمانية بإسم الإمبراطورية العثمانية (برغم كونها إمبراطورية بالمعنى التاريخي) ولكن الدول تسمى في الغالب كما تسمي هي نفسها وليس كما يطلق عليها علماء التاريخ مايحلو لهم من أسماء! فالولايات المتحدة الأمريكية لاتسمى الإمبراطورية الأمريكية ولا الإمبراطورية الأنجلوسكسونية أو ماشابه! لذا سأعيد نقل المقال إلى الدولة العثمانية باعتبار أن اسم الإمبراطورية العثمانية الرسمي كان:دولتْ علیّه عثمانیّه، واسمها العربي كان الدولة العثمانية، وهذه الويكيبيديا عربية وليست غربية حتى نعيد تسمية تاريخنا! أكرر أني أؤيد وصفها بوصف الإمبراطورية، لكونها كانت كذلك وهي تعد من الإمبراطوريات التاريخية، ولكن اسمها الأصح هو الدولة العثمانية. --د. محمد عبد الهادي (نقاشيمساهمات) 20:47، 20 ديسمبر 2008 (UTC)
أعتقد أن طلبات النقل مبررة، مصطلح الامبراطورية العثمانية مصطنع جدا، ولا يتماشى مع السياق التاريخي للدولة العثمانية (لماذا لا نقول الامبراطورية الأموية أو العباسية مثلا وقد حكمت أمما وأرضا أضعاف ما حكمه العثمانيين في أوج دولتهم؟). --خالد حسني (نقاش) 00:38، 3 مارس 2009 (ت‌ع‌م)

العملة

العملة هي العصملية مو دينار

ذكر اسم كردستان لم نطلع بالتاريخ على هذا الاسم الا حديثا

طلب نقل إلى الدولة العثمانية

طلبت نقل المقال إلى الدولة العثمانية بعد الفشل في نقل المقال وذلك لأن الدول تسمى بالأسماء التي أطلقتها على نفسها، أو ماشهرت به، واسم الإمبراطورية العثمانية (أنا موافق على كونها إمبراطورية) هو الدولة (العلية) العثمانية، واشتهرت بالدولة العثمانية. هذا هو الإسم العربي، وهي معروفة باللغات الأخرى بالإمبراطورية.

أنا مع نقل الموضوع إلى اسم الدولة العثمانية

هذا ما أراه وهو الأفضل فيما أراه لأنها هكذا كانت تسمى والله أعلم

ما اعرفه هو ان الدولة العثمانية سبق لها ان سمت نفسها بالامبراطورية العثمانية في الفترات التي لحقت بالتوسع الكبير الذي شمل غالبية الاراضي العربية الحالية

الامبراطورية العثمانية

الامبراطورية العثمانية هى امبراطورية بالمعنى الحرفى للكلمة ولا يجب تغيير المسمى

مع تسميتها امبراطورية

السبب قسمين عدم تسميتها باسم امبراطوريه لسببين

  • الاول : انه غير عربي فما كان عندنا غزو فكري
  • الثاني : لان التسميه فيها جبروت وهي عكس مبادئ انتشار الدين الاسلامي

لماذا اقول لكم مع تسمية الامبراطورية لان الكلمة الان تتداول بين العرب على عظمة دولة من انها دولة عاديه ولا احد ينكر اتساع وقوة الدولة العثمانية " الامبراطورية " وكذلك لو رجعنا لكتب الغرب لوجدنا انهم يسمون العهد العباسي والاموي بامبراطوريتين فهم اخذوها بالمعنى لقوة دولة ويمكنكم الرجوع لاقوالهم عنهن فلا انظر اهميه للنقاش فهي دولة وامبراطوريه ولكن امبراطوريه يعطيها حقها التاريخي في صفحات التاريخ التي تعبت للحصول عليها بالجد والاخلاص — هذا التعليق غير الموقع من قِبَل 82.167.43.54 (نقاشمساهمات)

  • لا اجد معنى لكلمة "خلافه" فلا توجد دولة منذ تاريخ البشرية تسمى خلافه

الخلافه نظام دولة(تعاقب سلطة) وليس تسمية لها. --Mustafa khayam (نقاش) 23:53، 19 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

  • إذا كان هناك من لا يجد معنىً لكلمة ((خلافة)) فليس معنى ذلك أنه لا معنى لهذه الكلمة،فيجب أن لا ينعكس غياب هذه المعلومة عن أحدنا على المقالة،ومن هنا تأتي أهمية الموسوعة في تزويدنا بمعلومات لا نعرفها في كثير من الأحيان...((الخلافة)) من أهم المواضيع التي تناولتها المؤلفات الإسلامية ،كما أن هذه الكلمة سبب مباشر في أهم الأزمات في التاريخ الإسلامي..وبالنسبة للمقالة فهناك من أطلق عليها هذا اللقب وتمسك به وصل الأمر في بعض المؤلفات أن اعتبرت اطلاق الخلافة على الدولة العثمانية أمرٌ مجمعٌ عليه..ونفس الحجة التي ساقها Mustafa khayam بخصوص الخلافة تنطبق أيضا على إمبراطورية فهي نظام لحكم يسيطر على بلدان مترامية الأطراف وليس تسمية ..وبالطبع أنا لا أمانع من وجود المصطلحين معاً أو الإشارة إليه بعد أن يغير العنوان إلى الدولة العثمانية(غلام الأســــمـــر (نقاش) 00:30، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م))

الإمبراطورية مصطلح تاريخي لوصف الدول الضخمة والكلمة تأتي من الاتينية للدول التي تضم اكثر من شعب واحد اما كلمة خلافة فأنا مع إزالتها الخلافة فكرة دينية ترتبط لدى المسلمين الشيعة لا يقبلونها إلا لـ آل البيت السنة يشترطون ان تكون لـ قريش عموما المسئلة متشعبة ولا داعي لإقحام هذا الوصف لدواعي عنصرية --кувейтец (نقاش) 00:47، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

بما أن كلمة إمبراطورية أصلها غير عربي كما ذكر Σύμμαχος فربما يكون من المناسب استبعادها ،لأن هذه المقالة باللغة العربية والأولى عرض الكلمات العربية ولا بأس بعد ذلك من الإشارة إلى مصطلح مرادف لزيادة المعرفة..أما خلافة فقد سبق وأن تمت الإشارة إلى أن الشيعة في أغلبهم خارج نفوذ الدولة العثمانية ،أما السنة فمسألة قرشية الحاكم ليست ملزمة لكل علماء السنة ،كما أن هذا اللقب أُطلق فعلاً في كثير من المؤلفات..أعتقد أن ثمة اقتراح توفيقي وهو الذي أشرته إليه في مداخلتي الأخيرة وهو نقل عنوان المقالة إلى الدولة العثمانية وفي نص المقالة يتم الإشارة إلى كلا المصطلحين الخلافة والإمبراطورية..كما أني لاحظت أن الكثير من المداخلات في صفحة النقاش هذه تؤيد نقل العنوان إلى الدولة العثمانية..(غلام الأســــمـــر (نقاش) 01:05، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م))

حسنا يمكن نقل العنوان إلى الدولة العثمانية ان اردت لكن الخلافة أقحامها بهذا الشكل خطأ!يمكنك ان رغبت الإشارة إلى دور الدولة العثمانية كدولة راعية للأسلام إذا كان لابد --кувейтец (نقاش) 01:09، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

أعتقد أن لا يوجد أي اقحام أو خطأ.. عبارة الخلافة العثمانية متداولة بشكل كبير جدا مما يبعد شبهة الاقحام ،فبمجرد أن تضع جملة (الخلافة العثمانية)على محرك البحث غوغل ستجد الكثير من المصادر الي تذكر ذلك..أما من ناحية الخطأ فالعديد من العلماء والمؤرخين يرون بأن الدولة العثمانية هي دولة خلافة إسلامية..إذاً لا بأس من نقل العنوان إلى (الدولة العثمانية) مع الإشارة إلى خلافة وامبراطورية في نص المقالة(غلام الأســــمـــر (نقاش) 01:22، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م))

يمكنك ان تنقل العنوان --кувейтец (نقاش) 01:33، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

  • اجد ان الامور قد حلت لكن ما قصدته بعيد عن الصيغة الدينية بين السنه والشيعه ونحوهم فليس المهم ما يسموه بقدر اهمية الاسم السياسي للدولة والتي تتخذه هي لنفسها وخصوصا التعبير عنه في مربع معلومات الدولة , يعني ان كانت توجد وثائق تثبت ان الدولة العثمانية استخدمت تعبير الخلافه العثمانيه (كاسم للدولة) فهو المطلوب, هذا لا يمنع الى الاشارة الى فئات معينه كان لها تأثير في تاريخ الدولة وما اطلقه الطرفان من تسميات ضمن المقاله. --Mustafa khayam (نقاش) 01:52، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

توجد بالفعل وثائق رسمية تثبت أن الدولة العثمانية تمسكت بلقب الخلافة الإسلامية وقد أصدر الوزير الأعظم في الدولة العثمانية لطفي باشا رسالة بعنوان((خلاص الأئمة في معرفة الأئمة)) أكدت على أن السلطان العثماني ((سليمان القانوني)) هو خليفة المسلمين وأن الدولة العثمانية هي دولة خلافة إسلامية ،والمصدر الموجود في المقالة يتضمن هذه المعلومة في الصفحة 236 ...بالنسبة إلى نص المقالة فأعتقد أن التعبير الاول بخصوص علماء السنة لا بأس فهو ذكر السنة بدون تعريف وهذا كاف للإشارة إلى أن الأمر ليس إجماع فتنكير العبارة واضح الدلالة على ذلك...حاولت نقل العنوان إلا أن الأمر لم يتم لأن المقالة سبق وأن كانت تحت عنوان ((الدولة العثمانية)) وتم تحويلها إلى العنوان التالي ويبدو أن التحويلة السابقة تحول دون النقل الجديد (غلام الأســــمـــر (نقاش) 02:30، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م))

  • عذرا لكني اجد اشكال في التيقن بالذي تفضلت بذكره نقلا عن "لطفي باشا" هل هو تسمية رسمية للدولة ام انها ماهية(صفة) الدولة؟ ارجو التوضيح حيث اني اميل الى انها ماهية. --Mustafa khayam (نقاش) 02:42، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)
إذا أنتم متفقون على الدولة العثمانية. هل تريدونها منكرة أم معرفة؟ أقترح تنكيرها.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 02:42، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)
قمت بالنقل ارجو ان يكون مقبولا , بالنسبه لي لا احبذ التنكير اظن ان التنكير يفقد المقال نوع من التخصيص هو بحاجة اليه .--Mustafa khayam (نقاش) 02:53، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)
من نقل هو أنا، ما فعلته أنت كان خطأ؛ فأنت تضيع مساهمات المستخدمين بنقلها قصًا ولصقًا في مكان آخر.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 02:56، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)
  • الوثيقة المشار إليها هي وثيقة رسمية ذات صبغة دستورية اكتسبته من طبيعتها (الإفتائية) لأنها استندت على معطيات من العقيدة الإسلامية..على كل حال حتى الخلافة الراشدة أو خلافة بني أمية و بني العباس لم تكن مسمىً رسمي بقدر ماكانت أمراً واقعاً بحكم التمسك بالنصوص الشرعية المتناولة لمسألة الخلافة..بالنسبة للعنوان أرى أن التعريف أصوب من التنكير(غلام الأســــمـــر (نقاش) 02:59، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م))
  • لا تغضب سيد محمد , نعم انت من قام بالنقل. --Mustafa khayam (نقاش) 03:01، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)
  • الإسم الرسمي للدولة العثمانية كان دولت علية عثمانية كما يظهر علي العملة التي سكتها الدولة انظر هنا - وهنا --Heshamdiab16 (نقاش) 07:13، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

العلم لا ينكر مثل عنوان المملكة المتحدة --кувейтец (نقاش) 12:17، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

  • هل عدنا الى نفس النقطه بخصوص التسمية في المقال؟ولكن هذه المره داخل المقال ارى انه رغم المصدر(بخصوص تسمية علماء سنة) الا اني أأخذ عليه امرين الاول انه يتحدث عن تسمية دولة كما قلت سابقا لذلك يفضل استخدام تسمية الدولة لنفسها فقط , كذلك فان الامر يفتح الباب لتسميات عديدة اخرى للدولة وفق كثير من الطوائف او الفئات , الإشكال الاخر هو انها توضع في اول المقاله ضمن التعريف وهذا لا اجده صحيحيا يمكن الاختيار بين احد حلين الحل الاول هو ازالته نهائيا من المقال و الحل الثاني هو تغيير مكانه الى فقرات ادنى بعيدة عن تعريف الدولة وافضل في هذه الحاله ان يكون ضمن حديث في تاريخ الدولة يشار فيه الى هذا الامر او حدث معين وليس مجرد حشو. --Mustafa khayam (نقاش) 17:31، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

مع إزالة هذه الجملة --кувейтец (نقاش) 17:37، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

كل عام والجميع بصحة وسلامة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك..أرى بعدم احداث اي تغيير ..فبغض النظر عن كون الفقرة مدعومة بمصدر.. فإلى جانب أن أياً من نظم الخلافة التاريخية كالراشدة والاموية والعباسية لم تتسمّ رسميا بالخلافة. إلا أن المعلومة ذات أهمية أكثر مما قد يتبادر إلى الأذهان..فالكثير من المؤلفات والآراء دعمت الخلافة العثمانية ..وهناك مواقف تاريخية ثابتة بخصوص ذلك فأغلب حركات المقاومة الوطنية للاستعمار في شمال أفريقيا لطالما دانت بالولاء للدولة العثمانية باعتبارها ممثلة للخلافة الجامعة للمسلمين..والفتوحات التي قام بها المسلمون في شرق و وسط أوربا كانت باسم الخلافة..وفي ولاية طرابلس الغرب دخل العثمانيون إليها بناءً على طلب الأهالي لمواجهة منظمة فرسان القدبس يوحنا المدعومة من بابا الفاتيكان..المواجهات البحرية في المتوسط كانت باسم الخلافة..حتى حكام مصر وان استقلوا فعلياً إلا أن حافظوا على رابط شكلي بالاستانة من باب الخلافة..حتى القرنامليين رغموا استقلالهم الفعلي إلا أنهم دانوا بالولاء للعثمانيين من باب الخلافة.. بل وحتى حركة محمد بن عبد الوهاب تحاول قدر الامكان ابعاد شبهة خروجها على دولة الخلافة..ومن أسباب سقوط اخر خليفة مسلم السلطان عبد الحميد هو رفضه لمطالب العسكر بتلبية طلبات اليهود بخصوص فلسطين..الأمر أدق بكثير مما قد نتصور..لا بأس من عدم عنونة المقالة ب((الخلافة العثمانية))ولكن يجب أن تكون المعلومة موجودة بوضوح(غلام الأســــمـــر (نقاش) 18:07، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م))

هل أعلنوا نفسهم خلافاء ام سلاطين؟؟ كانوا يتسمون بالسلطان العثماني كذا --кувейтец (نقاش) 18:11، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

أرجو ألا نمر على المداخلات السابقة دون الانتباه إلى ما تتضمنه من معلومات...خلفاء العباسيين كانوا يطلقون على أنفسهم ألقابا مثل المعتصم بالله والمستنصر بالله وغيرها دون أن يعوق ذلك اتصافهم باخلافاء..وكذا الحال بالنسبة للخلافة الراشدة فمثلا الخليفة الثاني عمر رضي الله عنه أُطلق عليه لقب أمير المؤمنين وكذا الإمام علي كرم الله وجهه..وكما أسلفت في مداخلة سابقة هناك وثائق رسمية من الدولة العثمانية تعلن بوضوح أن الدولة العثمانية هي دولة الخلافة ومنها رسالة الصدر الأعظم لطفي باشا..كما أن هناك وثائق تاريخية أخرى تثبت ولاءالمسلمين للدولة العثمانية من باب أنها دولة الخلافةومن بين هذه الوثائق رسالة بعثها بها علماء دين في طرابلس وتونس إلى السلطان العثماني لابعاد ما تصوره السلطان من أن أهالي ليبيا تواطؤا مع إيطاليا لا خراج العثمانين من ليبيا ومساعدة الايطالين على أخذ البلاد..وضح العلماء في هذه الرسالة ولائهم للسلطان لأنه خليفة المسلمين وفعلا ساعدت الدولة العثمانية في تنظيم المقاومة الوطنية للعثمانيين ودعمت الحركة السنوسية التي أحد قادتها العسكريين هو عمر المختار..وجود المعلومة ضروري وبالامكان الاستعانة بالكثير من المصادر ان دعت الحاجة (غلام الأســــمـــر (نقاش) 18:31، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)).

  • وانتم بخير سيد غلام وسيد عزيز . سيد غلام ارجو تعقيبك على ماذكرته لك سابقا فالى الان حديثك صحيح تماما ولكنه لا يتحدث عن تسميه سياسيه واظن هذه النقطة المركزيه هنا صحيح ان الفتوحات كانت باسم الخلافه فلانها صفة وليس اسم دولة, بما انك تفضل الابقاء على تسميه وصفية غير سياسية فمن باب طرح الفكرة اظن ان جملة (رجل اوروبا المريض) يجوز ذكرها في مقدمة المقال من نفس المنطلق,وللمرة الثانيه اجد استخدام مصطلح الخلافه هو مصطلح نظام حكم وليس تسميه ولذلك نجد مصطلح دولة الخلافه, فرغم شوائبه الا انه تجدر ملاحظة امرين في هذا المصطلح, الاول هو الاشارة الى دولة سياسيه ذات نظام حكم معين (خلافة) وليس اسنية الدولة وهو ما يقودنا الى الامر الثاني ان المصطلح لا يعبر عن دولة معينه حتى ان الحقت كلمة "اسلامية" لذلك لا توجد تسمية سياسيه بـ (دولة الخلافه الاسلامية) او حتى (دولة الخلافة العثمانية)فكلمة "دولة" لا اظن بصحتها في الوجود من الناحية المنطقيه اما من ناحية ان الخلفاء الراشدين لم يسمو دولتهم بكذا فهناك اجابتين ان نستند الى وثائقهم في تعريف مسمى الدولة ان وجدت او ان هذه مشكلتهم وبذلك يحق لمن هب ودب اطلاق التسمية التي يريد فلا معيار,كذلك فرئيس الجماهيرية العظمى قد حصل على لقب امير المؤمنين وخليفة المسلمين ورغم هذا لا اظن التعبير السياسي لاسم الدولة قد تغير ,,,, واجد اني بدات اميل الى عبثيه الحديث في هذه النقطه طلما اننا ندور في فلك التسمية الرسمية والوصفية --Mustafa khayam (نقاش) 21:55، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

مداخلة

كل عام والجميع بخير ورمضان كريم ومبارك لكم. اسمحوا لي بالمداخلة. المعروف أن أول من تسمى بالخليفة من بني عثمان هو السلطان سليم الأول، عندما اخذها من الخلفاء العباسيون في مصر، وتلقب كذلك ابنه السلطان سليمان القانوني، ولكن لم يكن أحدا منهم -اي من بعدهم من السلاطين- لم يكن يهتم بمسمى الخليفة طالما يسبق إسمه العديد من الألقاب (خاقان البحرين، أمير المؤمنين، سلطان المسلمين، وغيرها)، ولا أذكر بأن أحدا اهتم بلقب الخليفة - إلا على ماأعتقد كان مراد الرابع إن لم تخني الذاكرة فقد كان يهتم بأن يسمى الخليفة- ولم يستعملوها إلا فقط عند الحاجة إليها (كإعلان جهاد ضد الأوروبيون أو إعادة احتلال ارض اسلامية تمردت عليهم)، وشكرا للجميع على اثراء المقال.. Muhends (نقاش) 22:26، 20 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)

أوجه التحية لجميع من شارك في النقاش..الأمر الذي نناقشه بالإمكان الاستفاضة فيه أكثر لكني أعتذر عن المشاركة مؤقتاً لخيبة أملي من تصرفات بعض الإداريين..رمضان كريم(غلام الأســــمـــر (نقاش) 01:53، 21 أغسطس 2009 (ت‌ع‌م)).

تضارب في المعلومات ..!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

يوجد تضارب في الملعلومات المقدمة في هذه الصفحة .. ( أتحدث عن التواريخ )

ففي فقرة أصولهم ونشأة الدولة وردت المعلومة التالية : في عهد السلطان عثمان الأول (عثمان بن ارطغل) (1280-1300 م)

أما في فقرة بداية ظهور آل عثمان فوردة المعلومتين :

1. وعثمان بن أرطغرل ولد عام 656 هـ/1258م وتوفي عام 726هـ/ 1326م

2. ونُقل جثمانه إلى مدينة بورصة ودفن بها. في عام( 726هـ 1324/م)

أما في الفقرة التي تليهما بعنوان بداية السلطنة العثمانية (699-726)هـ/1299-1326م ففي أحد جملها تناقض عجيب ..

وتوفى السلطان عثمان الأول وهو يبلغ من العمر 70سنة ، توفي في 17 أو 20 رمضان سنة 726هـ/ 1326م، وقد غزا عثمان أراضي البيزنطيين وضمها إلى أملاكه حتى بلغت ستة عشر ألف كيلومتر غداة وفاته سنة 724 هـ/ 1324م ،

أتمنى أن تساعدوني لحل هذه المشكلة ..!!

Ibrahim Majed (نقاش) 21:43، 1 أكتوبر 2009 (ت‌ع‌م)

أري أن هذه هي التواريخ الصحيحة 656 هـ/1258م وتوفي عام 726هـ/ 1326م --Heshamdiab16 (نقاش) 22:03، 1 أكتوبر 2009 (ت‌ع‌م)
  • هذا صحيح وفق المقاله الام ونسخ ويكي الاخرى.--Mustafa khayam (نقاش) 22:09، 1 أكتوبر 2009 (ت‌ع‌م)

شكراً لكم .. سأحررها باذن الله ^^ .. Ibrahim Majed (نقاش) 22:41، 1 أكتوبر 2009 (ت‌ع‌م)

أخر السلاطين العثمانيين

في المقالة مذكور (في الجدول إلى يسار الصفحة) أن أخر السلاطين هو عبد المجيد الثاني 1922-1924 و لكن عبد المجيد الثاني لم يكن سلطانا قط و لكن كان خليفة للمسلمين فقط أي كلقب فقط الأقرب للصحة فصل لقب سلطان عن لقب خليفة

السلاطين من عثمان الأول إلى سليم الأول 1299-1517

السلاطين الخلفاء من سليم الأول إلى محمد السادس العثماني (وحيد الدين) 1517-1922

خليفة فقط عبد المجيد الثاني 1922-1924

--Mff 629 (نقاش) 11:56، 21 يونيو 2010 (ت ع م)

الرجاء تغير اسم بعض التحويلات

انا دخلت على صفحة الدوله العثمانيه باسم الاحتلال العثماني وهذا غلط كبير جدا حيث ان الدوله العثمانيه لم تكن يوم احتلال وانما خلافه اسلاميه زي خلافة الامويين والعباسيين الرجاء الانتبه الى هذا الموضوع وشكر

أصل العثمانيين

استوقفتني عبارة "ينتسب الأتراك إلى العرق الأصفر أو العرق المغولي". العبارة تلمح إلى وجود أعراق صفراء وسوداء وغيرها وهذه نظرية انتشرت في القرن التاسع عشر وحتى الخمسينات من القرن العشرين. وهي حالياً مرفوضة علمية بل وتعتبر نوعا من أنواع العنصرية (أنظر Scientific racism). Rafy راسلني 19:09، 28 ديسمبر 2010 (ت ع م)

العبارة فقط لتوضيح أصل العثمانيين، ولم أقصد بها أي عنصرية ☺ بل توضيح جذور هذا الشعب--باسمراسلني (☎): 23:14، 30 ديسمبر 2010 (ت ع م)
لا شك عندي بحسن النية. ولكني اعتقدت بواجب الحذر في استخدام مثل هذه التصانيف. عموما المقالة جميلة جدا. وسأكون من أول المصوتين لها عند ترشيحها بالتأكيد. Rafy راسلني 20:29، 31 ديسمبر 2010 (ت ع م)

شكرا على النقل الممتاز، ولي تعقيب بسيط: لاأرى من داع أن نكتب اسم الدولة العثمانية أو أي اسم آخر استعمل خلال الحقبة العثمانية باللغة التركية الحديثة (الأحرف اللاتينية) طالما أن إزالة الدولة العثمانية كان قبل ظهور تلك اللغة. لذا من الواجب الكتابة كما كان العثمانيون يكتبونها، أي بالأحرف العربية..Muhends (نقاش) 19:06، 7 يناير 2011 (ت ع م)

أؤيد الأستاذ مهندس، تلك النقطة كنت قد لاحظتها، ولكن يبدو أن المهندس قد سبقني في مناقشتها، بشكل عام، المقالة أكثر من رائعة.--Avocato (نقاش) 19:11، 7 يناير 2011 (ت ع م)

السلطان عبدالحميد

أرجو أن تكون المعلومة 13 موجودة في متن الموضوع و ليست كمعلومة غير هامة لأنها تؤثر في الموضوع و خصوصا و أنها قد اختصرت بالشكل الظاهر حاليا مما يوحي إلى القارىء أن السلطان عبدالحميد رجل تولى أمر المسلمين و أنه قد فرط في فلسطين و بيت المقدس و هذا على غير الحقيقة و بالذات إذا علمنا أن السلطان عبدالحميد قد تعرض لحملات تشويهية على نطاق واسع و نحن نريد إبراز الحقيقة و ليس إخفائها . الخلاصة: تحذف الفقرة التي تمت إحالة القارىء إلى المعلومة 13 و إحلال المعلومة 13 بدلا منها . العسافي (نقاش) 00:19، 5 فبراير 2011 (ت ع م)

    • مرحبًا، هناك ملحوظة أود إبدائها وهي أن هناك صورة للسلطان عبد العزيز في فقرة البرلمان والدستور مكتوب على تعليقها "السلطان الغازي عبد العزيز"، وفي الواقع هو لم يكن لديه لقب "غازي" إذ إن اللقب كان يضيفه شيخ الإسلام على اسم السلطان في زمن الحرب، ولم تحدث أي حروب في زمن عبد العزيز، حتى كتاب تاريخ الدولة العلية جاء في بداية عهد عبد العزيز عبارة "السلطان عبد العزيز" فقط لا غير، لذلك أعتقد أنه من الأنسب إزالة العبارة.--Sammy.aw (نقاش) 15:25، 1 سبتمبر 2011 (ت ع م)
 تم--باسمراسلني (☎)--: 13:05، 4 سبتمبر 2011 (ت ع م)

تغيير اسم السلطان

السلام عليكم في الصورة كان مكتوباً السلطان أحمد الثالث والأصح هو مصطفى الثاني ولقد عدلت هذا الخطأ.

قبل:السلطان أحمد الثالث يستقبل السفير الفرنسي "شارل آل فريول" في الديوان السلطاني سنة 1699، بريشة "جان بابتيست ڤامور". بعد:السلطان مصطفى الثاني يستقبل السفير الفرنسي "شارل آل فريول" في الديوان السلطاني سنة 1699، بريشة "جان بابتيست ڤامور".

قسم:العبودية

في فقرة العبودية:

نقاش:الدولة العثمانية/أرشيف 1 يتحدر اليوم جميع الأتراك من أصل أفريقي من هؤلاء الأشخاص الذين عملوا كرؤساء للخصيان في قصر السلطان. نقاش:الدولة العثمانية/أرشيف 1

العبارة غير صحيحة أو غير منطقية أنظر إخصاء المخصي لا يستطيع الإنجاب.— هذا التعليق غير الموقع من قِبَل زياد0 (نقاشمساهمات)

كان هُناك نوعان من العبيد في الدولة العُثمانيَّة: المخصيّون جُزئيًّا والمخصيّون كُليًّا، والأخيرون طبعًا لن يُنجبوا، بينما الأولون قادرون على الإنجاب، وبحسب ما عرفت أنَّ هذا الأمر كان معروفًا في جميع الحواضر العُثمانيَّة الكُبرى بما فيها الآستانة وبورصة وبيروت ودمشق وحلب والقاهرة...إلخ. إجمالًا كان المخصيّون كُليًّا هم العبيد الأفارقة من السودان الليبي والسودان المصري والحبشة والسنغال، والمخصيّون جُزئيًّا هم العبيد القوقازيّون (البيض) من الصقالبة (السلاڤ) والرومانيّون الغجر والأديغة (الشركس والشيشان)...إلخ، لكن العكس كان يقع أحيانًا: أفارقة مخصيّون جُزئيًّا وقوقازيّون مخصيّون كُليًّا، وفي أحيانٍ أُخرى لم يكن العبد مخصيًّا على الإطلاق، إذ أنَّ الخصي كان يحصل (بحسب ما قاله بعض المؤرخين) خارج الحدود العُثمانيَّة، أي أنَّ تاجر الرقيق الذي يسلب هذا الرجل حُريَّته كان هو من يقوم بالعمليَّة، وفي الغالب لم يكن هذا التاجر عُثمانيَّا لأنَّ الدولة كانت تُحرِّم الخصي انطلاقًا من تحريم الشريعة الإسلاميَّة على المرء أن ينتهك كرامة أخيه الإنسان (علمًا أنَّ هُناك آخرون يقولون بحصول هذا الأمر ضمن الأراضي العُثمانيَّة)، لكن بعض التُجَّار لم يكن يفعل ذلك--باسمراسلني (☎)--: 08:37، 10 فبراير 2014 (ت ع م)
Face-wink.svg شكرًا على التوضيح الرائع ،ولكن ذكر في المقالة ان العبيد الافارقة هم المخصيون كليًا أرجو ذكر الحالة ما دام أن هناك عكسها.--زياد0نقاش 12:05، 10 فبراير 2014 (ت ع م)

اعتراض على الخريطة

توغل القوات العثمانية المصرية في نجد

السلام عليكم، لي اعتراض بسيط حول خريطة الدولة العثمانية، فهي لا تشمل منطقة نجد، والحقيقة أن الدولة العثمانية كانت تشمل منطقة نجد، والأدلة على ذلك كثيرة، والادعاء بأن نجد كانت خارج سيطرة الدولة العثمانية سببه كي لا يقال عن محمد بن سعود وغيره من مؤسسي الدولة السعودية الأولى أنهم خوارج، إذ يدافع الموالون للدولة السعودية والدعوة الوهابية عن أولئك بأنهم لم يخرجوا على الدولة العثمانية بحجة أن نجد كانت خارج حدودها. الدليل الأول: دخول محمد علي باشا منطقة نجد وتوغله فيها حتى الدرعية، فكيف ترسل الدولة العثمانية جيشاً لمحاربة أناس خارج حدودها؟ الدليل الثاني: أن الدولة العثمانية قامت بتعيين عبد العزيز آل سعود باشا على نجد، فكيف تعين الدولة باشا على منطقة خارج حدودها؟ وهذه محاضرة للدكتور محمد المسعري يذكر فيها بعض الأدلة الأخرى. برأيي لا بأس بإبقاء الخريطة الحالية، ولكن يجب على الأقل أن توجد فقرة تتكلم عن وجود رأي يقول بأن نجد كانت تحت الحكم العثماني. وشكراً جزيلاً.--الــســيــفراسلني 07:58، 17 مايو 2016 (ت ع م)

إضافة معلومات

السلام عليكم أرغب في الأيام القادمة بإضافة معلومات في هذه المقالة بنا أن المقالة مختارة وجب التنبيه في صفحة النقاش وإن رغب أحد بمساعدتي في ذلك فله جزيل الشكر المقالة رغم أنه موسومة بمختارة إلا أنها تحتاج لبعض التعديلات. مغامر سوري (نقاش) 13:46، 19 نوفمبر 2017 (ت ع م)مغامر سوري

معلومة مهمة

الدولة السعودية الأولى كانت في نجد ونجد خارج حدود الدولة العثمانية لكن العثمانيين لم يرسلوا السرايا والجيوش الإ حقدا من الدعوة الإصلاحية وتهديد للمركز العثماني في الحجاز. ليس كما يضن البعض أن نجد تحت الحكم العثماني، صحيح أن بعض الآسر مثل آل الرشيد الشمريين في حائل وآل دواس من آل شعلان المطيريين في الرياض أعلنوا الولاء للعثمانيين الإ أن آل عثمان لم يقدرو على ضم نجد لإسباب أهمها:""" ■لاتتمتع بأي أهمية أقتصادية أو استراتيجية ■التنازع بين النجديين ■منطقة صحراوية يصعب السيطرة عليها. Saad711DheebBajilah (نقاش) 16:21، 3 ديسمبر 2017 (ت ع م)

الدولة العثمانية

هي تعتبر أقوى دولة في العالم وأنه تم الغدر بها من قبل العرب إلا من فلسطين والايالة الجزائرية والدليل رفض الجزائر لمعاهدات الصلح الروسية.-- العثماني خان (نقاش) 16:49، 27 يناير 2018 (ت ع م) فيطلقون على العرب "عرب خيانات"

وإنني أرى أن هذا من حقهم فقد تم الغدر بهم بالتعاون مع بريطانيا