نقاش:انقلاب 2013 في مصر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
          المقالة ضمن مجال اهتمام مشاريع الويكي التالية:
مشروع ويكي سياسة (مقيّمة بذات صنف بداية، متوسطة الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي سياسة، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بسياسة في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة من صنف بداية بداية  المقالة قد قُيّمت بذات صنف بداية حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 متوسطة  المقالة قد قُيّمت بأنها متوسطة الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 
مشروع ويكي مصر (مقيّمة بذات صنف أ، عالية الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي مصر، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بمصر في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة من صنف أ أ  المقالة قد قُيّمت بذات صنف أ حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 عالية  المقالة قد قُيّمت بأنها عالية الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 
Diamond-caution.png
مقالة هذا النقاش هي عن موضوع مختلف على صحته، وقد لا يكون هنالك إجماع على الحقائق المذكورة فيها. قبل أن تقوم بأي تعديل جذري، يرجى مراعاة ما يلي:
  • قبل القيام بأي تعديل كبير للمقالة، اقرأ هذه الصفحة بعناية.
  • إذا قمت بعمل أي تعديل على المقالة، الرجاء وضع ملخص لما قمت به في خانة ملخص أسفل صندوق التحرير.
  • بعد عمل تعديل جذري على المقالة، يرجى كتابة تعليل لما قمت به هنا في صفحة النقاش.
  • الرجاء مراجعة الأرشيف للإطلاع على النقاشات السابقة
  • الأرشيف MediaWiki Vector skin left arrow.svg 

    3 يوليو 2013 قام الجيش المصري بإنقلاب عسكري علي اول رئيس مدني منتخب وذلك بعد تهييج الجماهير الشعبيه باستخدام الاذرع الاعلاميه للدول التي يسيطر عليها الجيش وقاموا بترويج اشاعات مثل بيع قناة السويس الي قطر ودخول الشيعه مصر والتحكم في الحكم من قبل قادة الاخوان المسلمون فقط

    وتم تزوير اعداد الشباب الذين خرجوا في تظاهرات 30 يونيو 2013 للمطالبه برحيل الرئيس محمد مرسي من خلال اخراج سينمائي مصور ومفربك بالاستعانه بالمخرج السينمائي المصري ( خالد يوسف واخرين )

    واعلن الجيش عن خطه للاصلاح ومنها ان ليس للجيش اي مصالح في التغيير وسرعان ما تغير الحال وانقلبت مصر من حكم مدني لمدة عال الي حكم عسكري كامل من خلال رئيس (قائد الانقلاب ) ومساعديه ووزرائه.تم التجهيز للأنقلاب منذ تولي الرئيس مرسي وذلك بعدم تعاون جميع الاجهزة والمؤسسات معه واعطاءه معلومات خاطئة واظهاره اعلاميا بالضعيف احيانا والغير مسئول احيان اخري وبدا ان الدولة العميقة خاصة الاجهزة الامنية من مخابرات عامة وحربية وشرطة قد حددت هدفها بأسقاطه ولكنها ارادت اولا اسقاط الاخوان في عين الناس وتكفل الاعلام بهذا الدور باتقان وتوالت الانتقادات لمرسي ونظامه علي اتفه الاشياء ثم قامت تمرد بدعم اماراتي ومباركة المخابرات المصرية والاعلام المصري ووصل التواطؤ مداه في حصار قصر الاتحادية ووصل للسماح لأحد المتظاهرين بدخول ونش لخلع باب القصر في رعاية الحرس الجمهوري وكان المقرر حسب ما اكتشف بعد ذلك هو ترك المتظاهرين والذين كان فيهم مندسين موجهين لدخول القصر والعبث فيه وقتل مرسي وجعل الامر غضب شعبي يليه تدخل الجيش وفطن الاخوان لذلك فهبوا لنجدة الرئيس واصطدموا بالمعارضين وحصلت مناوشات وكادت تنتهي ولكن في المساء تدخلت قوي معينة وقامت باقتناص عشرة اشخاص منهم ثمانية من الاخوان واثنان معارضين له منهم صحفي يدعي ابو ضيف والتقط الاعلام اسمه واقام مندبة له وتجاهل الباقيين واتهموا مرسي والاخوان بقتله وبدأت الدولة العميقة في التجهيز للجولة الثانية وتلافت الاخطاء وقامت الحملات الاعلامية بحملة شعواء ضد الاخوان شارك فيها اغلب ثوار يناير او المحسوبين عليها ووضعوا يدهم في ايادي قاتلي زملائهم واصدقائهم ولو نظروا بموضوعية لرأوا كل اعدء يناير في صفوفهم من اعلام وقضاء ورجال اعمال ورجال الحزب الوطني كلهم اتفقوا علي رحيل مرسي وكان لهم ما ارادوا وظنوا ان الجيش سيعود ثكناته في سذاجة واضحة ودخلت مصر بعدها مرحلة من اسوء فترات تاريخها من اعتقالات وتقتيل وتعذيب وبدون مقدمات ظهرت ولاية سيناء وبدأ سقوط الجنود هناك واستغل الاعلام وبدا يكيل الاتهامات للأخوان بدون سند والوحيد المستفيد من قتلهم كان السيسي ونظامه لأنه يعطيه مبرر لأفعاله الشنيعة ورغم كل الممارسات القمعية من السيسي ونظامه ورغم دعم الخليج بأموال طائلة الا ان ذلك قابله خراب اقتصادي وانهيار الجنيه وتراجع في جميع الخدمات وانهيار لوضع مصر السياسي ولازال الانهيار والمصائب تتوالي.

    3 يوليو هى ثوره شعبيه لمناهضه الإستيلاء على السلطه من قبل جماعه مدعومه بالأموال من دويلة قطر للهيمنه على مصر و من ناحيه اخرى لأفشال مخطط الولايات المتحده الأمريكيه فى تكرار سيناريو سوريه و ليبيا و العراق. فقام الجيش الوطنى المصرى بحماية المصررين. --41.222.170.73 (نقاش) 11:25، 14 أغسطس 2017 (ت ع م)