نقاش:جيحون وسيحون (توضيح)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

نقل[عدل]

فيشون وجيحون أو سيحون وجيحون قسم لنهرين من أنهار الجنة في التوراة والقرآن وهناك مقالتان في الويكيبيديا الإنكليزية عنهما (Gihon و Pishon). هناك عدة تفسيرات عديدة لموقعهما فهناك من وضعهما في مصر أو الحبشة أو آسيا الوسطى ألخ. طبعا المقالتان عن مسطحان مائيان ويجب أن تحملا الأسم الجغرافي المتعارف عليه والذي ستجده في أي أطلس عربي أو أجنبي حديث.[1] --Rafy راسلني 21:29، 15 أغسطس 2012 (ت ع م)

أرى أن الحل هو صفحات التوضيح، فالأولوية هي دائماً للاسم العربي ووجود اسم عربي هنا يغنينا عن الاستعانة بالأجنبي، فما الهدف من استخدامه إذاً؟ --عباد (نقاش) 21:42، 15 أغسطس 2012 (ت ع م).
عباد محق.. هذه تسميات عربية وطالما وجدت التسمية العربية فهي التي تعمد يمكنك التأكد هنا.. --кувейтец (نقاش) 22:27، 15 أغسطس 2012 (ت ع م)
مقالة أوزبكستان بنفس الموقع تتحدث عن سيرداريا واموداريا. ثم أن وجود تسمية عربية قديمة لا يعني أن المقالات يجب أى تتبعها، بل الأولوية تكون للتسمية الحديثة. فلن تجد في أي أطلس حديث أسماء ك"بحر القلزم" و"بحر الظلمات" و"بحر الديلم"، ألخ.
ثم أفرض لو أردنا عمل مقالات عن انهار الجنة ماذا ستكون عناوينها؟ "جيحون (أوزبكستان)" و"جيحون (الجنة)"؟--Rafy راسلني 11:43، 16 أغسطس 2012 (ت ع م)
في حالة بحر القلزم لدينا اسم عربي حديث هو البحر الأحمر، وبطبيعة الحالة كون الاسم الحديث أشيع فله الأولولية، ونفس الأمر بالنسبة للبحار الأخرى. لكن أين العربي بسير داريا وأمور داريا؟؟ فكر بالأسهل والأيسر على القارئ العربي (حتى أني اضطررت الآن لمراجعة الاسمين لكتابتهما!) --عباد (نقاش) 14:04، 16 أغسطس 2012 (ت ع م).

بالنسبة للمسميات الجغرافية تستخدم الاسماء العربية الحديثة.. مثلا نستخدم اسم إنكلترا بدل الاسم العربي القديم وهو إنكلتار في حين الاسم الصحيح هو إنجلاند والأمثلة على ذلك كثيرة.. أما بخصوص نهر جيحون الذي بالجنة فببساطة سنضع قوسين ونكتب فيهما الجنة في حين يظل اسم جيحون بلا قوسين مثلما نفعل في أي مقالة أخرى --кувейтец (نقاش) 17:19، 16 أغسطس 2012 (ت ع م)

يعني لا جيحون ولا أمودريا اسم عربي الأصل. على أي حال ما دامت القضية أصبحت عناد شخصي على فسأسحب طلب النقل. لا داعي للدخول في نقاش بيزنطي عقيم حول هذه المقالة "القديمة" و"الحساسة".--Rafy راسلني 12:45، 17 أغسطس 2012 (ت ع م)

شكرا للمشاركين على التوضيح أعلاه، في الحقيقة التأصيل والتأثيل للسياق التاريخي مهم جدا، خصوصا عند البحث عن مثل هذه المواضيع، فضلت إنشاء صفحة التوضيح وتخصيص الأسماء وربطها، هل من مقترحات أخرى؟ --Antime •(نقاش) 13:45، 4 مايو 2013 (ت ع م)
برأيي طالما الأسماء العربية موجودة فلا بد من منحها الأولوية دائماً. لماذا نستعمل أسماء أجنبية طالما عندنا تسميات أسهل وأبسط؟ --عباد (نقاش) 21:44، 4 مايو 2013 (ت ع م).
سيحون وجيحون قرأتها في أكثر من كتاب بعضها أعُيدت طباعته وتنقيحه مرارًا وتكرارًا، أبرزها كتاب: تاريخ الدولة العليَّة العثمانيَّة لمحمد فريد بك المحامي (الطبعة الأصليَّة منذ سنة 1909م)، وهي الأسماء العربيَّة القديمة لهذين النهرين، ويُشير المُحقق في الهامش إلى أسمائها باللغات الدارجة (أمودريا) للتوضيح فقط، لكن على حد علمي لم تُسمّى بأي مؤلف عربي بأسمائها الأعجميَّة، فقط جيحون وسيحون--باسمراسلني (☎)--: 21:59، 4 مايو 2013 (ت ع م)
اعتقد أن الموضوع لا يستحق كل هذا النقاش ، فلو حصل خلاف في مواضيع غير خلافية وثانوية كهذه فالأفضل تقبل الأمر الواقع.--Kathovo راسلني 17:00، 5 مايو 2013 (ت ع م)[ردّ]