نقاش:طريقة (صوفية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

لم البحث عن إقتراض إفتراضي لمبادء ديانات أخرى في حين أن الاسلام يقر بأن مصدر الديانات واحد أي أن حقيقتها الجوهرية واحدة أي أن من قربه الله سيقف على حقيقة واحدة التصوف علم كباقي العلوم الدينية فلم يكن هنالك علم الحديث و لا الفقه في عصر رسول الله صلعم لكنه علم يتجاوز الفكر أداته القلب لا العقل (ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق)


ثم مالعلاقة بين الرياضة الروحية مثل ذكر الله مثلا (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) و ما يمكن أن يعد نشاطا فكريا كالفلسفة أداته الفكر المجرد و لا يتجاوزه بأي حال أي أنه حينما يدعي الحكم على ما لا يمكن له الحكم عليه يضل طريقه فالفكر في هذا الميدان كعصا الأعمى ترشده و لا تعوض البصر

و يمكن أن نقول نفس الشيء على من أستعمل ما أمكن له من الفكر للحكم بما في ذلك دينيا على أولياء الله أي على ما يتجاوز إستنتاجته89.80.23.200 17:05، 1 نوفمبر 2007 (UTC)فادي