نقاش:علم المعاني (لسانيات)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مشروع ويكي فلسفة (مقيّمة بعالية الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي فلسفة، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بفلسفة في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
 ؟؟؟  المقالة لم تُقيّم بعد حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 عالية  المقالة قد قُيّمت بأنها عالية الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 

بناء على توصية مجمع اللغة العربية بالقاهرة في منشورها ((القرارات المجمعية في الألفاظ والأساليب من ١٩٣٤ إلى ١٩٨٧ م)) صـ١٤ـ ، قرّرت نقل الصفحة وإعادة ترجمة (semantics) على الموسوعة إلى (السيمية) كما في تلك المنشورة. |عبدالمؤمن (نقاش) 13:15، 21 أغسطس 2010 (ت ع م) السلام عليكم.. اطلعت مشكوراً على قرار المجمع اللغوى بصدد دمج صفحتى علمى الدلالة و المعانى.. و أستسمحكم كباحث بطرح وجهة نظرى الخاصة فى اللغة اليابانية يعرف علم الدلالة باسم علم المعانى.. و حال هذه اللغة هو نفسه حال لغات أخرى أيضاً.. و لكن فالأمر مختلف مع اللغة العربية فى نظرى بل ارى أنه مختلف فى حالة لغات أخرى أيضاً من بينها اليابانية نفسها.. فأرى أنا أن المدلول أوسع من المعنى... فالمدلول له جوانب ثلاثة... ثقافى و لغوى و علمى.. و قد يضاف اليها الجانب الدينى... كما أن المدلول يشمل ما أوسع من الكلمات.. فصيغ الكلمات (استفعل،...) لها مدلولات محددة... و كذلك موقف الطهطاوى خلال التعريب من النقل الصوتى بدلاً من التعريب اللفظى حينما كان يرى فى ذلك غرابة اقراراً منه بغرابة الأمر و بعدم جواز معادلته بنظيره المحلى... و للمدلولات فى نظرى بحر واسع تستحق معه أن يبقى لها علمها الخاص و صفحتها الخاصة و ألا تدمج مع علم المعانى... و فى الواقع فأنا اقوم حالياً ببحث فى ذلك المجال.. و شاكر لكم اطلاعكم على ردى..--Ashraf21c (نقاش) 12:07، 30 أغسطس 2012 (ت ع م)

علم المعاني ليس السيمنطيقا![عدل]

أرجو إعادة النظر في اختياركم مفردة "علم المعاني" للعلم المسمى في الغرب بالسيمانتك، وهو الذي اشتهر في الأوساط الأكاديمية بعلم الدلالة، وكتبت فيه المصنفات والمذكرات الدراسية الكثيرة كعلم متفرع من علم اللغة العام أو ما يعرف في الغرب باللنغويستك، فعلم المعاني علم له تعريفه المحدد ضمن العلوم البلاغية في اللغة العربية؛ إذ لا يخفى على أدنى طالب علوم أدبية أن علم المعاني وعلم البيان وعلم البديع يشكلن مثلث العلوم البلاغية، وبالتالي لا يجوز الخلط بين المصطلحات، ولا الخروج عن المألوف في التسميات العلمية؛ لأنه يسبب إرباكاً معرفياً غير مبرر، وهنا أتساءل: لو كان علم الدلالة لفظ يدل على علم آخر غير العلم الذي يدرس العلاقة بين اللفظ والمعنى وهو المسمى بالسيمانتك؛ فعلام يدل إذن؟! وإذا كان علم المعاني لفظ يدل على أحد العلوم البلاغية في اللغة العربية، فهل يصح أن نسمي علماً آخر بهذه التسمية أيضاً؟! --محاور (نقاش) 11:23، 28 سبتمبر 2013 (ت ع م)[ردّ]