نقاش:هادي نصر الله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لو سمحتم اتمنى اضافة معلومه عن مقتل هادي في ملهى ليلي حسب ادعاءات الكاتب "انور مالك" هذا موقع حيادي ويجب كتابة الطرف الآخر من قصة وفاته, فالبعض يؤمن انه استشهد والبعض يؤمن اته تعرض للقتل في ملهى ليلي..

رد على الوثيقة[عدل]

1- الدوائر الرسمية السورية بمافيها أجهزة الأمن تستخدم كلمة "آب" بدل من "أغسطس" الوارد الوثيقة ففي بداية الوثيقة مكتوب في أواخر أغسطس بدل من في أواخر آب. 2- تم إضافة كلمة الجمهورية العربية السورية في رأس المقال بغير الخط المستخدم عادة في تحرير الوثائق ومن الواضح أنه تم إضافته من قبل هواة. 3- لا يوجد شعار النسر في ترويسة الوثيقة و التي هي عادة ما توجد في الوثائق الرسمية السورية. 4- تاريخ الوثيثة غير واضح في أي شهر ولكن مذكرو في 2012 وهادي نصرلله لقي مصرعة في أوج تواجد القوات السورية في لبنان عام 1997 فهكذا معلومة كان لابد أن تكتب في ذلك الوقت وليس الآن 5- من الواضح من سياق الوثيقة أن الذي أعدها لم يطلع نهائياً على نماذج من وثائق سابقة للدوائر الرسمية السورية وهذه الوثيقة من عمل شخص هاو وليس محترف. 6- المصدر الناشر للوثيقة هو موقع غير متخصص وموقع أخبار متحيز وليس حيادي ولا يمكن القبول بمعلوماته والأخذ بها كمرجع في مثل هكذا تعديل. 7-المخابرات السورية لا تكتب عادة الإسنتاناجات و الخلاصة في رسائلها 8- الوثيقة خالية من التوقيع 9- تمت كتابة الوثيقة في برنامج Microsoft word والصورة تم حفظها مباشرة من البرنامج كصورة وتم إضافة Word Art عليها بخط مائل ومتموج "سري وفوري" لذلك هذه الوثيقة مزورة و عليه المرجع مرفوض --حسان زمزم (نقاش) 13:20، 6 سبتمبر 2016 (ت ع م) --حسان زمزم (نقاش) 13:32، 6 سبتمبر 2016 (ت ع م)

هذا هو الدليل.[عدل]

مقتل هادي حسن نصر الله في ملهى ليلي سنة 1997 حسب ماذكر صحيفة الخليج أون لاين.

هنا . --على المزارقه ✪ 01:53، 11 فبراير 2016 (ت ع م)

بالتفاصيل نصاً[عدل]

(محتوى الوثيقة)

(وردتنا من محطتنا في بيروت المعلومات الخطيرة التالية:

في أواخر شهر أغسطس 1997 وقعت حادثة اشتباك بين عدة أشخاص لا يتجاوز عددهم العشرة من أبناء شخصيات بارزة في المقاومة اللبنانية، حول فتاة تدعى بتول كانت برفقة أحدهم في ملهى ليلي بالعاصمة اللبنانية بيروت لا يرتاده عامة الناس. وأدى ذلك إلى طعنات قاتلة بسكين في صدر وبطن الشاب المرافق للفتاة المسمى هادي والذي لا يتجاوز عمره 18 عاماً. كما أصيب آخرون إصابات متفاوتة الخطورة. وحسب المعلومات المتوفرة أن الجاني باستعمال الخنجر هو نجل قيادي في حزب الله، كما يوجد من بينهم نجل رئيس البرلمان اللبناني نبيه برّي. أما المجني عليه الذي كانت حالته حرجة للغاية هو هادي نجل الأمين العام لحزب الله، سماحة السيد حسن نصر الله، وآخر يدعى هيثم مغنية الذي كان بدوره في حالة صعبة بعد إصابته بطعنة في عنقه.

من جهة أخرى أفادت محطتنا أنه تمّ التكتم على الحادثة بأمر من الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، ونقل الضحية هادي حسن نصر الله في سرية تامة إلى الضاحية الجنوبية. ليعلن بعد حوالي أسبوعين أن هادي نصر الله استشهد في معركة جبل الرفيع بعد مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني).

وبعد عرض محتوى المعلومات جاء التحليل والاستنتاج:

(معلومات وردتنا من محطتنا في بيروت عن طعن الشاب هادي نجل الأمين العام حسن نصر الله بطعنات قاتلة في ملهى ببيروت، وتكتم قيادة الحزب على الحادثة، لكنها أعلنت لاحقاً بأنه استشهد في معركة مع الصهاينة).

أما الاقتراحات التي تذيّل بها هذه التقارير دائماً فجاء فيها:

إطلاع السيد الرئيس بشكل موجز على فحوى المعلومات.

  • توجيه محطتنا في لبنان لمتابعة كافة تفاصيل وتطورات هذه الحادثة التي استهدفت عائلة السيد حسن نصر الله، وموافاتنا بكل جديد وهام أولاً بأول.
  • الفرع 255 للاستفادة والحفظ.

(نهاية الوثيقة) --على المزارقه ✪ 01:59، 11 فبراير 2016 (ت ع م)