نقاش القالب:تاريخ اليهود في الشرق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

Anass Badou:، لا تقم بإسترجاعات غير غير مسببة، فالتعديلات متسقة مع موضوعات القالب، ويمكنك طرح رأيك في صفحة النقاش.--ميسرة (نقاش) 16:02، 22 يوليو 2017 (ت ع م)

Uwe a: أنا قمت بالاسترجاع لأن تعديلاتك في غير محلها وأنا أسعى للنقاش معك فالقالب يتحدث عن المنطقة التي تقع فيها الآن إسرائيل وتاريخها وليس تاريخ اليهود وحده كما أن القالب باسم تاريخ إسرائيل في جميع اللغات ومضمونه موجود في المقالة الأم أيضاً فلا أرى سبباً للنقل--أنس (راسلني) 16:07، 22 يوليو 2017 (ت ع م)
Anass Badou:، ذُكر في سجل النقل أن القالب يخلط (من مصدره) بين مفاهيم مختلفة: تاريخ دولة إسرائيل ومملكة إسرائيل بينما يتحدث محتواه عن تاريخ اليهود في المشرق، يمكنك مناقشة ذلك، القالب هدفه إعطاء سياق للمقالات وليس فرض سياق عليها، ووضعك للقالب في مقالات مثل التي قمت بإزالته منها يفرض وجهة نظر ترتبط بشكل عضوي مع وجهة نظر الحركة الصهيونية، وهو أمر غير مذموم ما دام السياق والعزو واضح.--ميسرة (نقاش) 16:16، 22 يوليو 2017 (ت ع م)
Uwe a: لا القالب لا يتحدث فقط عن اليهود وإنما بشكل أدق عن دولة إسرائيل القديمة والحديثة وتاريخ المنطقة التي توجد بها الآن دولة إسرائيل وبما أن القالب يذكر متصرفية القدس وإيالة دمشق فلا بأس من وضعه فيها وأي قالب كيفما كان -إن كان يذكر هاتين المقالتين- فلا مانع من إضافته للمقالة لأنه لو لم يكن لهما علاقة بالمقالة لما كتبتهما أصلاً في القالب--أنس (راسلني) 16:37، 22 يوليو 2017 (ت ع م)
الإسم يميع المحتوى ويخلطه (من مصدره)، فهو يستخدم كلمة "إسرائيل" إما للإشارة إلى "أرض إسرائيل"، أو يستخدم خلطا متسقا مع المروية الصهيونية، لو كان عنوان القالب "تاريخ دولة إسرائيل"، لكان العنوان مناسبا والمحتوى قد يحتاج لتعديل، ولو كان العنوان "تاريخ أرض إسرائيل" لكان هناك إشكال في إختيار العنوان (أرض إسرائيل هي مساحة واسعة في شرق المتوسط) ولكان احتاج المحتوى لتعديل، الخلط بين هذه المفاهيم هو خطاب قومي واضح، وهو نابع من مروية تُعنى أساسا بربط بين تاريخين بشكل مبهم ونسبتهما لبعضهما!! --ميسرة (نقاش) 17:27، 22 يوليو 2017 (ت ع م)
Uwe a: لا أرى المحتوى بحاجة لأي تعديل أو تغيير للعنوان لو طبقنا رأيك هذا فسيكون علينا تعديل العديد من القوالب التي تعاني من نفس المشكلة، والعنوان واضح وضوح الشمس والله أعلم--أنس (راسلني) 17:55، 22 يوليو 2017 (ت ع م)
أتفق معك، الكثير من القوالب تعاني من كثير من المشاكل، وبعضها تشبه مشكلته ما إستقدمته في هذا القالب، ناهيك طبعا عن المقالات التي تملئها المسائل والجنح القومية، العرقية، الدينية والعصبية، وما أكثرها! تعال نعمل على إصلاحها بدلا من إستيراد مشكلة اخرى متعللين بسوء الأخريات. ولكي أوضح لك ما تقول أنك لا تراه في هذا القالب، فإن القالب لا يبدأ عناوينه العريضة إلا من تاريخ مملكتي إسرائيل ويهوذا القديمتين، مغفلا أي شيء غير يهودي سابق، ذاكرا على إستحياء "ما قبل التاريخ" والكنعانيين، ومغطيا تاريخ أرض إسرائيل بأمثلة مثل "الحكام اليهود لأرض إسرائيل"، وتاريخ اليهود العسكري ... إلخ، وهي كلها أمور لا بأس بها إذا كان العنوان هو "تاريخ اليهود في الشرق"، وحبذا أن يكون ثريا بالموضوعات التي تفسر وتثري معارف القراء بالتاريخ اليهودي للمنطقة، اما أن يكون الموضوع هو تاريخ اليهود حصرا في الشرق بنقطة بدايته ومواضيعه ونهايته، وعنواين في الوسط تتعلق بالوجود اليهودي التاريخي ودورهم في الفترات المتوسطة، وإنتهاءه بالجنسية الإسرائيلية (بمفهوم الدولة القومية الحديثة) والعمارة الإسرائيلية (الحديثة) والمتاحف الإسرائيلية، فهو إستثمار مضلل بالتسمية. إن كان القالب يتحدث عن دولة إسرائيل اليوم، فلنسم القالب بذلك، وإن كان يتحدث عن أرض إسرائيل، فلنسم القالب بذلك، وإن كان يتسمى بإسرائيل ويتحدث عن مجمل الوجود اليهودي في الفترة الواقعة بين نشأة الديانة اليهودية قبل 3500 عام ومملكة إسرائيل قبل 3000 عام ثم الييشوف ودولة إسرائيل الحديثة (1948)، جاعلا منها وريثة الإرث اليهودي ذاك ومحتكرة له لا بل مغفلة غيره، هو عينه التاريخ بحسب الرواية الصهيونية. أما رفض تسمية ذلك بتاريخ اليهود في الشرق، فهو تساوق مع إختزال تاريخ منطقة بتاريخ تسميتين لشيئين يجمع بينهما يهودية الحُكام وإحتكار لذلك التاريخ (دون غيره) لأغراض سياسية تُعلي من شأن الإسم المبهم قصدا "إسرائيل" وإغفال لحدود القالب المحدودة بيهودية موضوعاتها. وبالمناسبة، إسم دولة إسرائيل تم إختياره بعد إسقاط عدة خيارات سابقة تضمنت "أرض إسرائيل" و"صهيون" و"يهودا" و"يهودا الجديدة".[1]--ميسرة (نقاش) 20:33، 22 يوليو 2017 (ت ع م)
  1. ^ من الصفحة الأولى لThe Palestine Post, 7 ديسمبر 1947