نقاش المستخدم:Qrmoo3

اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

حول هذه الصفحة

أهلا بعودتك.

النقاشات السابقة تمت أرشفتها في نقاش المستخدم:Qrmoo3/Archive 1 بتاريخ 2018-01-05.

JarBot (نقاشمساهمات)

حذف سريع لـ ملف:KAEC LOGO D H CMYK MEDIUM.jpg

مرحبًا. تم ترشيح الصفحة ملف:KAEC LOGO D H CMYK MEDIUM.jpg التي قمتَ بإنشائها للحذف السريع؛ وذلك بسبب أنها مستوفية لواحد أو أكثر من معايير الحذف السريع، وهذا يعني أن الصفحة ستُحذف في أقرب وقت ممكن. إذا كان لديك اعتراض على عملية الترشيح، يُمكنك إضافة أي نقاط هامة في صفحة نقاش المقالة، أو يُمكنك استرجاعها إذا تم حذفها من خلال هذه الصفحة -إذا كنتَ متأكدًا أن الصفحة غير مخالفة-. شكرًا لك. JarBot (نقاش) 19:05، 11 يناير 2018 (ت ع م)

رد على "حذف سريع لـ ملف:KAEC LOGO D H CMYK MEDIUM.jpg"
Ms.3hooD (نقاشمساهمات)

اطلعت على مجهودك في مشروع مقالة الحرب السعودية مع تنظيم القاعدة و اتوقع ان تكون من ضمن المقالات المختارة ، مجهود جبّار و انت من اكثر المحررين المفيدين للموسوعة و بالذات في الشأن السعودي ، و انصحك بالإطلاع على كتاب الجهاد في السعودية للباحث النرويجي توماس هيغهامر موجود بصيغة الpdf و هو واحد من أكثر الكتب اللتي وثقت تأسيس فرع القاعدة بالسعودية و بالإمكان الإعتماد عليه كمرجع خاصة في قسم المقالة الخاص بالخلفية او النشأة و بالذات عام 1989 عندما قام أبو محمد المقدسي (أحد منظري الجهاد و تنظيم القاعدة) بتأليف كتاب الكواشف الجلية في كفر الدولة السعودية ، و في نفس العام منعت الحكومة السعودية اسامة بن لادن من السفر و في عام 1992 استطاع بعلاقاته فك الحظر على سفره مستغلا غياب الامير نايف في تونس لقضاء الإجازة و ذهب هو ورفاقه الى السودان 1992 - 1996 (لم يعود الى افغانستان بسبب الحرب الأهلية بين فصائل المجاهدين) و تقديم المخابرات العراقية عرضاً له اثناء لجوئه الى السودان في منتصف التسعينات للتعاون المشترك ضد السعودية و عدم رغبته في القيام بعمليات داخل السعودية و مصر او أي دولة اخرى لعدم احراج الحكومة السودانية المضيفة له ، و سحب الجنسية السعودية منه عام 1994 و طرده من السودان و ذهابه الى افغانستان عام 1996 مع انتهاء الحرب الأهلية هناك و سيطرة طالبان و في عام 1998 توترت العلاقة بين السعودية و طالبان بسبب رفض المُلا عمر تسليمه الى تركي الفيصل ، و أزمة تهريب الصواريخ من الحدود اليمنية الى الحدود السعودية ما بين أعوام 1997 و 1998 و 1999 اللتي أدت الى اعتقال مئات المشتبه بهم بصلتهم بإبن لادن داخل السعودية و اللتي تعتبر أولى محاولات القاعدة للقيام بعمل مسلح داخل المملكة و اتبعها محاولات لتأسيس خلايا لكنها لم تنجح بسبب تشديد الأمن أكثر بعد تفجير الخبر يونيو 1996 (حزب الله الحجاز) و تفجير العليا نوفمبر 1995 (مجموعة جهادية مستقلة عن القاعدة) ، فاكتفىت القاعدة في الفترة من 2000 الى بداية 2002 بجعل السعودية مركز للتجنيد و جمع التبرعات من المتعاطفين حتى غزو افغانستان عندها تم تفعيل القاعدة داخل السعودية عبر خلية عبدالرحمن الناشري (تختلف عن الخلايا اللتي أسسها العييري ) بمحاولة فاشلة لإستهداف قادة الامير سلطان العسكرية بالخرج عبر صاروخ سام 7 و إحباط الأمن إستهداف مصافي رأس تنورة النفطية ، عكس خلايا العييري اللتي عمل على تأسيس بنية تحتية لها و تدريب و جمع السلاح بهدوء و بشكل سري و عدم الإستعجال بتنفيذ عمليات كما فعل الناشري و استمرت فترة الإعداد من بداية 2002 و حتى بداية 2003 و كان من الممكن ان تستمر فترة أطول لولا الانفجار العرضي اللذي وقع في حي الجزيرة بالرياض بمارس 2003 و اللذي عجل من المواجهة ، نسيت ان أقول ان في نفس الفترة من 2000 الى بداية 2003 قام أفراد جهاديين مستقلين تنظيمياً عن القاعدة بالقيام بعمليات محدودة و عشوائية لاغتيال مدنيين غربيين عبر عبوات ناسفة او طرود مفخخة او إطلاق نار لكنها كانت عمليات ضعيفة و غير مؤثرة ، هذا ملخص لأبرز ما ورد في كتاب توماس هيغهامر عن نشأة القاعدة بالسعودية ، و بالإمكان إضافة قسم لعمليات قوات التحالف العربي منذ 2015 ضد تنظيم القاعدة و خاصة العملية اللتي إنتهت بتحرير المٌكلا ، كذلك أشير الى عدم صحة مزاعم تنظيم القاعدة بإن خروج معظم القوات الامريكية من السعودية الى قطر بسببهم ، لأن بداية الإنسحاب الأمريكي كان في بداية 2003 (قبل اي عمليات كبيرة للقاعدة) هذا يعني ان تأثيرها محدود و ليست سبباً رئيسياً لخروجهم و في نفس الوقت الحكومة السعودية لم تكن حريصة على بقائهم و بالإضافة الى انهم وجودوا مكان افضل و انسب ، و هناك أشياء رمزية مهم وجودها بالمقالةمثل تعمد بن لادن اختيار 15 سعودي من أصل 17 لتنفيذ احداث 11 سبتمبر لضرب العلاقات السعودية الامريكية و اختياره الذكرى السنوية الثامنة لدخول القوات الأمريكية للسعودية لتنفيذ تفجيرات نيروبي و دار السلام عام 1998 ، و استخدام التواريخ الرمزية في محاولات إعادة إحياء القاعدة داخل السعودية منذ 2009 عبر محاولة اغتيال الامير نايف عام 2011 (في الذكرى السنوية الثانية لمحاولة اغتيال ابنه محمد) و الهجوم على منفذ الوديعة عام 2014 (في الذكرى السنوية الخامسة)

Qrmoo3 (نقاشمساهمات)

@Ms.3hooD بالفعل كتاب الجهاد في السعودية من أكثر الكتب التي افادتني حول موضوع القاعدة، وأعتمدت عليه بشكل رئيسي كمرجع. بجانب بعض الكتب التي أخذت منها بعض المعلومات المفيدة. أما بخصوص نشأة القاعدة سأعمل عليها لاحقًا بعد أن أنتهي من قسم الاشتباكات والهجمات وقسم الإعلام التابع للقاعدة، وقسم النتائج وفشل القاعدة. لأن بداية القاعدة ملخبطة جدا ومتشابكة مع عدة مواضيع وتحتاج إلى جلسة طويلة جدا وبحث أكثر دقة. وأفكر بوضع قسم خاص باعضاء تنظيم القاعدة ومصائرهم.

رد على "أشكرك على مجهودك"
لا توجد مواضيع أقدم