نقاش ويكيبيديا:إخطار المراجعين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


ما هو الفائدة من هذه الصفحة؟[عدل]

مرحباً بالجميع، الحقيقة أنا فوجئت بوجود هذه الصفحة ولا أعرف ما هو الهدف منها؟ المفروض أنه المستخدم يضع ترشيحه في مراجعة الزملاء ثم يقوم أحد المراجعين بغلق النقاش في نفس الصفحة سواء ناجحاً أو غير ناجح، وفي حالة خمول المراجعين يمكن الإشارة لأي مراجع منهم، لا نحتاج فيها لصفحة مستقلة مثل هذه، لا أعرف حتى ما هو المقصود بـ(الأمور التي تحتاج لتدخل أحد المراجعين) المكتوبة في مقدمتها؟ هذه ليست مثل إخطار الإداريين، لماذا نعقد الأمور على المستخدمين بهذه الإجراءات الغير ضرورية، لهذا السبب أقترح حذف هذه الصفحة فهل هناك أي إعتراضات؟ ، إشارة إلى المهتمين بهذه الصفحة: Twilight Magic، وعلاء، وباسم: --إبراهيـمـ (نقاش) 04:58، 27 مايو 2019 (ت ع م)

مرحبا بك، شكرا للاقتراح، ماذا يفعل من لا يعرف كيف يرشح المقالة بنفسه؟ Abu aamir (نقاش) 13:17، 27 مايو 2019 (ت ع م)
Abu aamir: إذا دخلت على صفحة (ترشيح المقالات المختارة أو الجيدة) ستجد التعليمات مكتوبة في المقدمة وبشكل واضح، والمسألة ليست صعبة على أي محرر متقدم، المراجع ليس هو من يقوم بإنشاء صفحة ترشيح مراجعة الزملاء إطلاقاً --إبراهيـمـ (نقاش) 14:03، 27 مايو 2019 (ت ع م)
 تعليق: السبب الأساسي هو خمول المراجعين، وعدم رغبتهم في أن يراجعوا الترشيحات ووضع خلاصات لها، أظن أن الصفحة ذات فائدة، لأن مشكلة الإشارة لأحد الزملاء لإغلاق ترشيح كثير من الزملاء لا يحبه، خاصةً أن البعض قد يتجاهل أحد الترشيحات لسبب ما... فيأتي دور هذه الصفحة لطلب من المراجعين إغلاق ترشيح معين، الصفحة الحالية يمكن أن نقول أنها خاملة نوعًا ما، وكان هناك بعض الطلبات سابقة. --عبد الله (نقاش) 14:33، 27 مايو 2019 (ت ع م)
عبد الله: لو قمنا بتحليل الترشيحات السابقة في مراجعة الزملاء (196 مقالة) سنجد أن نسبة كبيرة منها لمستخدمي لديهم صلاحية مراجع (يمكنهم غلق الطلبات بنفسهم)، هناك ايضاً زملاء مثل باسم وأنت وسامي ومايكل يتابعون المراجعات أول بأول، نسبة وجود ترشيح بدون أن يغلقه مراجع ضئيلة جداً ربما قد تكون مقالة أو أثنين يمكن وقتها عمل Mention لاي مراجع نشيط، وبشكل عام عدد المقالات التي يتم ترشيحها محدود وقليل كل شهر يعني الموضوع لا يستحق.
من ناحية أخرى: هذه الصفحة لها أضرار:
  1. يوجد بها الكثير من عمليات التخريب والطلبات العشوائية، وهذا الأمر مستمر حتى الأن لا يمكن إيقافه ولا يمكننا حماية الصفحة.
  2. حينما يرى أي مراجع أنه مطلوب منه متابعة هذه الصفحة ومتابعة مراجعة الزملاء ومتابعة الترشيحات سيكون هذا أشبه بعبيء ثقيل يشجع أكثر على الخمول، كلما كانت الامور أبسط كلما كان أفضل.
وأتمنى أن أكون قد أوضحت المسألة بشكل جيد، وشكراً --إبراهيـمـ (نقاش) 21:56، 27 مايو 2019 (ت ع م)
فعلًا الصفحة مليئة بالطلبات العشوائية، أنا كنت أرى أن الصفحة قد نحتاجها في المستقبل؛ لكن ربما تبسيط الأمور سيكون أفضل. --عبد الله (نقاش) 07:06، 28 مايو 2019 (ت ع م)
  • Ibrahim.ID: هذه الصفحة كان قد اقترحها الزميل Sami Lab: في الميدان بعد إقرار وب:وسم مباشرةً، ولم تكن هناك اعتراضات على إنشائها (أنا مستغرب لعدم علمك بها لأنك كنت معنا في النقاشات وقتها)، وهي أفضل من فكرة الإشارة لمراجعين بالاسم لأنها قد تكون محرجة بعض الشيء. لكني الآن غير متأكد من جدواها نظرًا لعدم اهتمام الغالبية العظمى من المراجعين بمراجعة المقالات وترشيحها. عبد الله: الأفضل إزالة هذه الطلبات العشوائية بدلًا من غلقها، لأنه لا معنى لغلق طلبات عشوائية وأرشفتها. ولا أرى مشكلة في حماية الصفحتين على مستوى المؤكدين من أجل تقليل الطلبات العشوائية. --Twilight Magic (نقاش) 04:40، 29 مايو 2019 (ت ع م)
Twilight Magic: شكراً لك على التعقيب، أنا تابعت فقط مناقشة مشروع السياسة والتصويت ولم أتابع النقاشات اللاحقة، على كل حال أنا وجدت نقاش هنا للزميل سامي كانت فكرته هو أن يتم إنشاء صفحة ثم يقوم بوت ما بعمل رسالة جماعية، وهذا تصور مختلف عن الصفحة هنا فهذه الصفحة ليست إرسال إشارة للجميع مجرد صفحة طلبات تشبه إخطار الإداريين (التي تتطلب الرد على كل طلب على حدى) وهذا في حد ذاته عبيء يتطلب متابعة مستمرة لها والقيام بالردود + فكرة غير واقعية وغير عملية أيضاً لأن عدد الطلبات قليل + معظم مراجعات الزملاء يتم بالفعل التعامل معها، استخدام هذه الصفحة أيضاً غير صحيح فالمفروض أن المستخدم يقوم بإنشاء صفحة مراجعة الزملاء لمقالته بنفسه والمفروض أن المراجع يقوم بغلق الصفحة هناك ولا يحتاج لعمل طلب هنا إلا في حالة عدم قيام أي مراجع بذلك، هذه عملية تسبب الإرتباك ولا يستوعبها المستخدمين بل بالعكس معظم الطلبات هنا ظناً منهم أنها لمراجعة المقالة نفسها لكونها مخالفة أو لا.
من ناحية أخرى: مسألة التنويه على المراجعين موجودة بالفعل في نشرة الأخبار الشهرية والتي بها المقالات المرشحة ضمن مراجعة الزملاء ويمكن للجميع الاشتراك بها، وبشكل عام أنا لست هنا أناقش مسألة إنشاء هذه الصفحة ولا أنتقد أو أوجه اللوم لأحد، أنا فقط أتكلم عن مدى جدواها وهل هناك أي إعتراض على إلغائها أو لا --إبراهيـمـ (نقاش) 06:37، 29 مايو 2019 (ت ع م)
Ibrahim.ID: لاحظ أن النقاش الذي أشرت إليه هو بعد إنشاء صفحة إخطار المراجعين، ولكن كان هناك نقاش في ديسمبر 2017 كان قد اِقترح فيه أن تكون الصفحة (بشكل مناظر لصفحة إخطار الإداريين). عمومًا بعد مرور أكثر من عام تبيَّن عدم جدواها تقريبًا، وليست عندي مشكلة في حذفها مع جميع الصفحات والقوالب المتعلقة بها، إذا اتفق الزملاء على حذفها. --Twilight Magic (نقاش) 07:42، 29 مايو 2019 (ت ع م)