نقص البنزين جنوب شرق الولايات المتحدة 2016

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

نقص البنزين جنوب شرق الولايات المتحدة 2016 كانت ظاهرة نتجت عن التسرب في خط الأنابيب الاستعماري لعام 2016 وما نتج عنه من عمليات شراء بدافع الذعر، حيث نفد البنزين بالكامل من العديد من محطات الوقود في ست ولايات، مما تسبب في ارتفاع الأسعار وتوقف الخدمات، والعديد من إعلانات حالات الطوارئ.[1]

يوم الاثنين 12 سبتمبر 2016 حدث تسرب في مقاطعة شيلبي ألاباما، مما أدى إلى تسرب ما يقدر بـ 350.000 جالون أمريكي من البنزين الصيفي، مما تطلب إغلاقًا جزئيًا لخط الأنابيب، وتسبب في نقص الغاز في معظم جنوب شرق الولايات المتحدة. تأثرت ست ولايات (ألاباما وجورجيا وتينيسي ونورث كارولينا وساوث كارولينا وفيرجينيا)، حيث أعلنت ألاباما وتينيسي ونورث كارولينا وجورجيا حالات الطوارئ. ألغت هذه الإعلانات قيودًا معينة على الحجم والوزن على المركبات التي تنقل البنزين، والساعات المسموح لها بالتوصيل.[2]

نفد الوقود بالكامل في العديد من محطات الوقود في المناطق المتضررة. ساهم شراء الذعر بشكل كبير في هذا.[3]

التاريخ[عدل]

تم اكتشاف تسرب خط الأنابيب الاستعماري في مقاطعة شيلبي ألاباما لأول مرة في 9 سبتمبر.[4] بحلول 17 سبتمبر بدأت المناطق المتضررة تعاني من نقص في الغاز بسبب التسرب وشراء الذعر. أعلنت كولونيال عن بناء خط أنابيب جانبي.[5]

في 21 سبتمبر أعلنت شركة كولونيال بايبلاين عن الانتهاء من خط أنابيب طارئ. في حين أن التدفق الآن بالمعدلات المثلى، تدعي كولونيال أن الأمر سيستغرق "عدة أيام" قبل أن يصل الوقود المُعالج إلى المناطق المتضررة ويجددها.[6]

استجابة الحكومة[عدل]

في 13 سبتمبر أعلن حاكم جورجيا ناثان ديل حالة الطوارئ. في 15 سبتمبر أعلن حاكم ولاية ألاباما روبرت ج. بنتلي حالة الطوارئ.[7][8] تم إغلاق خط الأنابيب في 16 سبتمبر،[9] وبدأ المنظمون الفيدراليون بالتحقيق في سبب التسريب.[10] أعلن حاكم ولاية كارولينا الشمالية بات ماكروري وحاكم ولاية تينيسي بيل هاسلام وحاكم ولاية كارولينا الجنوبية نيكي هايلي حالات الطوارئ، مما سمح لناقلات الوقود بالعمل لساعات أطول للحفاظ على توافر البنزين.[11]

في 21 سبتمبر أعلنت ولايتا كارولينا الشمالية وفيرجينيا انتهاء حالة الطوارئ عند ورود أنباء عن استكمال خط الأنابيب الاستعماري للخط الجانبي.[12]

المراجع[عدل]

  1. ^ Riley, Charles (2016-09-16). "Gasoline shortages, price hikes coming to East Coast after pipeline leak". CNNMoney. مؤرشف من الأصل في 5 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Posey, Melanie. "Colonial Pipeline: At least 42,000 gallons of gas leaked from line". wbrc.com. WBRC. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Worries lead to long gas lines in Nashville — again". اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Alabama, Georgia governors lift driver rules after gas spill". Associated Press. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  5. ^ "Colonial announces construction of temporary pipeline". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Helena – Colonial Pipeline Response". helena.colonialresponse.com. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Alabama governor declares state of emergency over pipeline spill — but it's over shortage fears" (باللغة الإنجليزية). 2016-09-16. مؤرشف من الأصل في 19 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ TEGNA. "Gov. Deal declares state of emergency to keep fuel flowing after pipeline leak" (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Fragoso, Alejandro Dávila (2016-09-16). "Gasoline pipeline leaks 250,000 gallons, causing states of emergency in Alabama and Georgia". مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Sider, Alison (2016-09-17). "Federal Regulators Investigate Colonial Pipeline Leak". Wall Street Journal. ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "TEMPORARY SUSPENSION OF MOTOR VEHICLE REGULATIONS TO ENSURE ADEQUATE FUEL SUPPLIES AND PROHIBIT EXCESSIVE PRICING | State of North Carolina: Governor Pat McCrory". governor.nc.gov. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 18 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Virginia North Carolina Declare State of Emergency Over Gas Shortages". WTKR. CNN Wire. September 20, 2016. مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)