نقص صوديوم الدم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نقص صوديوم الدم
Hyponatremia
معلومات عامة
الاختصاص طب الكلى  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
الأسباب
الأسباب حجم منخفض، حجم طبيعي، حجم كبير[1]
المظهر السريري
الأعراض انخفاض القدرة على التفكير، الصداع، غثيان، ضعف التوازن، ارتباك، نوبات، إغماء[1][2]
الإدارة
التشخيص مصل الصوديوم < 135 مليمول/لتر[3]
العلاج بناء على السبب الكامن[1]
الوبائيات
انتشار المرض شائع نسبيًا[4]

نقص صوديوم الدم (بالإنجليزية: Hyponatremia)، هو تركيز منخفض الصوديوم في الدم.[1][2] يتم تعريفه بشكل عام على أنه تركيز الصوديوم أقل من 135 مليمول/لتر، مع نقص صوديوم الدم الشديد أقل من 120 مليمول/لتر.[3] يمكن أن تكون الأعراض غائبة، خفيفة أو شديدة.[1][2] تشمل الأعراض الخفيفة انخفاض القدرة على التفكير، الصداع، الغثيان، وضعف التوازن.[2] تشمل الأعراض الشديدة الارتباك، النوبات، والغيبوبة.[2]

تصنف أسباب نقص صوديوم الدم عادة حسب حالة سوائل جسم الشخص إلى حجم منخفض، حجم طبيعي، أو حجم كبير.[1] يمكن أن يحدث نقص صوديوم الدم منخفض الحجم من الإسهال، القيء، مدرات البول، والتعرق.[1] ينقسم نقص صوديوم الدم الطبيعي الحجم إلى حالات بول مخفف وبول مركز.[1] تشمل الحالات التي يتم فيها تخفيف البول قصور الغدة الكظرية، قصور الغدة الدرقية، وشرب الكثير من الماء أو الكثير من الجعة.[1] تشمل الحالات التي يتركز فيها البول متلازمة الإفراز غير الملائم للهرمون المضاد لإدرار البول (SIADH).[1] يمكن أن يحدث نقص صوديوم الدم كبير الحجم من قصور القلب، فشل الكبد، والفشل الكلوي.[1] تشمل الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى قياسات منخفضة للصوديوم بشكل خاطئ مستويات عالية من البروتين في الدم كما هو الحال في المايلوما المتعددة، ارتفاع مستويات الدهون في الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم.[4][5]

يعتمد العلاج على السبب الأساسي.[1] يمكن أن يؤدي تصحيح نقص صوديوم الدم بسرعة كبيرة إلى حدوث مضاعفات.[5] يُنصح بالتصحيح الجزئي السريع بمحلول ملحي طبيعي بنسبة 3٪ فقط للأشخاص الذين يعانون من أعراض خطيرة وأحيانًا أولئك الذين كانت الحالة لديهم سريعة الظهور.[1] عادة ما يتم علاج نقص صوديوم الدم منخفض الحجم بالمحلول الملحي الطبيعي عن طريق الوريد.[1] يتم علاج (SIADH) عادةً عن طريق تصحيح السبب الأساسي وتقييد السوائل بينما يتم علاج نقص صوديوم الدم كبير الحجم عادةً عن طريق تقييد السوائل واتباع نظام غذائي منخفض الملح.[1][6] يجب أن يكون التصحيح بشكل عام تدريجيًا لدى أولئك الذين كانت المستويات المنخفضة موجودة لديهم لأكثر من يومين.[1]

نقص صوديوم الدم هو النوع الأكثر شيوعًا من عدم توازن الكهارل، وغالبًا ما يوجد عند كبار السن.[7][8] يحدث في حوالي 20٪ من أولئك الذين يدخلون المستشفى و10٪ من الأشخاص أثناء أو بعد حدث رياضي التحمل.[5] من بين أولئك الموجودين في المستشفى، يرتبط نقص صوديوم الدم بزيادة خطر الوفاة.[5]

أعراض نقص صوديوم الدم[عدل]

تتراوح الأعراض بين عدم وجودها إلى السبات وحتى الوفاة، وهي بغالبيتها غير نوعية، تنجم عن زيادة حجم الخلية بسبب فرط إماهتها، ولا سيما الخلية الدماغية لأن وجود الدماغ ضمن الجمجمة يمنع تمدده، وبالتالي يحدث انضغاطه، قليلاً أو كثيراً، مسبباً أغلب الأعراض والعلامات الخاصة بهذا الاضطراب. يعتمد ظهور الأعراض بشكل أساسي على سرعة حدوث نقص الصوديوم، وإلى حد قليل على مدى هذا النقص. وأهم الأعراض هي:

أهم العلامات:

  • نقص حساسية الأطراف.
  • نقص أو انعدام المنعكسات العضلية
  • انخفاض حرارة الجسم
  • تنفس شاين-ستوكس Cheyne-Stokes
  • الاختلاجات

التشخيص[عدل]

غالباً ما يتم التشخيص لدى إجراء فحص شوارد الدم وذلك لعدم نوعية الأعراض. أول ما يجب عمله عند ملاحظة هذا الاضطراب هو البحث عن النقص الكاذب للصوديوم.

التشخيص التفريقي[عدل]

نقص صوديوم الدم الكاذب: يترافق النقص الحقيقي لصوديوم الدم بانخفاض الحلولية Osmolality للدم. القيمة الطبيعية للحلولية تعادل 280 - 295 م أوزمول/ل، وهي متساوية في جميع سوائل الجسم (الدم، السائل الخلالي Interstitial fluid والسائل الخلوي)، يمكن قياسها بالمخبر، كما يمكن حسابها بالمعادلة التالية:

              الحلولية = 2 صوديوم + بولة + سكر الدم (جميع الوحدات: م مول/ل)

يسمى نقص صوديوم الدم كاذباً إن بقيت الحلولية طبيعية. يحدث ذلك عند اضطراب عملية التحليل بسبب وجود كميات كبيرة في الدم من الشحوم الثلاثية أو كميات كبيرة من البروتين. حتى قد تكون الحلولية مرتفعة رغم وجود نقص بصوديوم الدم لدى وجود زيادة ملحوظة بسكر الدم.

أسباب الحالة[عدل]

انخفاض تركيز صوديوم الدم هو بالتعريف زيادة نسبية بماء الجسم وأهم أسبابها:

  1. من النادر أن تحدث زيادة نسبية بماء الجسم نتيجة شرب كميات كبيرة من السوائل، أكثر مما تستطيع الكلية طرحه (الكلية الطبيعية يمكنها أن تطرح 18 ليتر يومياً). وهذه الحالة النادرة أكثر ما تشاهد لدى مرضى النفاس Psychotics، أو لدى الانخفاض الشديد لعتبة العطش Thirst threshold، أو عقب رضوض الدماغ وآفاته المتنوعة.
  2. متلازمة فرط إفراز الهرمون المضاد للإدرار SIADH.
  3. أسباب أخرى: قصور الدرق Hypothyroidy ونقص القشريات السكرية Glycocorticoid defficieny كما في قصور الكظر، متلازمة استئصال البروستات عن طريق الإحليل.
  4. الحالات الشائعة الأخرى تحدث فقط عند توفر الشرطين التاليين معاً:
  • استمرار الوارد إلى الجسم من الماء، سواء عن طريق الفم أو عن طريق الوريد
  • زيادة نسبية بافراز الهرمون المضاد للإدرار(Anti Diuretic Hormone (ADH (فازوبرسين)والتي تحدث في الحالات التالية:
    • نقص حجم الدم الحقيقي Hypovolemia، أو نقص حجم الدم الفعّال Effective circulating volume.
    • انخفاض التوتر الشرياني
    • نقص الأكسجة Hypoxia.
    • الآلام، الشدة Stress.
    • الغثيان Nausea.
    • بعض الأدوية كالمورفين ومشتقاته

التشخيص السببي[عدل]

  1. نقص الصوديوم مع نقص حجم سوائل الجسم
  • فقدان السوائل من الجهاز الهضمي: إسهالات، اقياءات
  • فقدان السوائل من الكلية: الجرعات العالية من المدرات
  • التعرق الشديد

نقص الصوديوم مع زيادة حجم سوائل الجسم

* قصور القلب الاحتقاني Congestive heart failure 
* تشمع الكبد
* المتلازمة الكلائية Nephrotic syndrome
* المراحل النهائية لقصور الكلية

نقص الصوديوم مع بقاء حجم سوائل الجسم طبيعياً

* متلازمة فرط افراز الهرمون المضاد للإدرار
* قصور الدرق
* قصور قشر الكظر (نقص الكورتيزول)

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط "Management of hyponatremia"، ncbi.nlm.nih.gov، 02 يوليو 2022، مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2021.
  2. أ ب ت ث ج "What Is Hyponatremia?"، Cleveland Clinic، مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2022، اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2022.
  3. أ ب Henry, Dan A. (04 أغسطس 2015)، "Hyponatremia"، Annals of Internal Medicine، 163 (3): ITC1–ITC16، doi:10.7326/AITC201508040، ISSN 0003-4819، مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2022.
  4. أ ب John؛ Ron (01 أغسطس 2013)، Rosen's Emergency Medicine - Concepts and Clinical Practice E-Book: 2-Volume Set (باللغة الإنجليزية)، Elsevier Health Sciences، ISBN 978-1-4557-4987-4، مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2022. {{استشهاد بكتاب}}: الوسيط |مؤلف1= و|مؤلف= تكرر أكثر من مرة (مساعدة)
  5. أ ب ت ث "Ten common pitfalls in the evaluation of patients with hyponatremia"، European Journal of Internal Medicine.، Filippatos, TD; Liamis, G; Christopoulou, F; Elisaf, MS (April 2016).، مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2022.
  6. ^ "SIADH Associated With Ciprofloxacin" (PDF)، The Annals of Pharmacotherapy.، Babar, S. (October 2013)، 01 مايو 2015، مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2015، اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2022.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  7. ^ Valle, Jana M.؛ Beveridge, Alexander؛ Ní Chróinín, Danielle (01 مارس 2022)، "Exploring hyponatremia in older hospital in-patients: Management, association with falls, and other adverse outcomes"، Aging and Health Research (باللغة الإنجليزية)، 2 (1): 100060، doi:10.1016/j.ahr.2022.100060، ISSN 2667-0321، مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2022.
  8. ^ "Hyponatraemia – presentations and management"، ncbi.nlm.nih.gov، Rosemary Dineen, clinical research fellow, Christopher J Thompson, consultant endocrinologist, and Mark Sherlock, consultant endocrinologist.، 02 يوليو 2022، مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2022.

Gary L. Robertson and Tomas Berl: Pathphysiology of water metabolism, The Kidney, Fourth Edition

Star of life caution.svg إخلاء مسؤولية طبية